المقالات
السياسة
اسرائيل تطالب السودان ودول اخري دفع 300 مليار دولار تعويضات
اسرائيل تطالب السودان ودول اخري دفع 300 مليار دولار تعويضات
02-04-2014 02:34 PM


جاء في خبر مثير صادر عن وزارة خارجية الدولة العبرية مساء امس ان ماتعرف بادارة الاملاك بوزارة الخارجية الاسرائيلية قد اعدت مشروع قانون طرحته علي الكنيست الاسرائيلي يطالب السودان ومصر وموريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا وسوريا والعراق ولبنان والاردن والبحرين بتعويضات عن ممتلكات 850 الف يهودي قيمتها حسب ما جاء في الخبر الغريب والمضحك للذقون 300 مليار دولار بالتمام والكمال يجب ان تتحمل الدول المذكورة اعلاة دفعها كتعويضات لمواطني اسرائيل من طائفة اليهود الذين عاشوا وحسب ماهو معروف في تاريح ليس بعيد بحساب الايام والسنين معظم واجمل وابهي ايام حياتهم في هذه البقاع المذكورة كمواطنين لا رعايا تمتعوا فيها بكل حقوق المواطنة في الزمن الجميل الذي عاشته تلك الدول العربية والاسلامية التي يطلبون منها اليوم دفع التعويضات والاستحقاقات المذكورة بعد ان غادر كل ان لم يكن معظم ابناء الطوائف اليهودية تلك البقاع باختيارهم المطلق مما دفع اغلبهم للتخلص من ممتلكاتهم باسعار زهيدة وهم متعجلين خاصة بعد نكسة 1948 وفي مراحل لاحقة اثناء الحروب والمواجهات العربية الاسرائيلية اعوام 1956 واثناء حرب الايام الستة 1967 واحتلال الاراضي العربية وضم القدس الشرقية ومعروف انه بحلول حرب اكتوبر 1973 لم يكن هناك يهود في معظم البلاد العربية والاسلامية باستثناء اعداد قليلة جدا وافراد يعدون علي اصابع اليد من اليهود الذين عاشوا حتي اخر يوم في حياتهم في تلك البلاد تمتعوا فيها بالامن والامان رغم المرارات التي في الصدور ورغم توالي المصائب والانتهاكات وجرائم الابادة لعرب فلسطين.
دولة اسرائيل تستحق التحية علي عدم نسيان المال المطلوب والمستحق لمواطنيها بعد مرور كل تلك العقود من السنين الطوال بينما تناست الاطراف الاخري (الدماء والارواح) التي ليس لها ثمن في سوق المال وبورصات الاخوة اليهود والنظام العالمي المعني بانفاذ العدل وتعزيز الامن والسلم الدوليين, وبمناسبة الحساب وقصة التعويضات يذكر ان الطائفة اليهودية كانت قد تعرضت منتصف الاربعينات لماساة انسانية غير مسبوقة في تاريخ الانسانية المعاصر في المانيا النازية فيما يعرف بمذابح الهولوكوست التي تقشعر من مجرد ذكرها الابدان ناهيك عن استعراض تفاصيلها والتفرج علي وثائقها الحية والناطقة ولكنهم اي اليهود عاشوا وفي نفس تلك الفترة امنين مطمئنين في معظم البلاد العربية والاسلامية التي كان لهم فيها وجود معتبر بما فيها نفس الدول المطلوب منها دفع الغرامات المليارية اليوم فهل يحق للدول المعنية ان تخرج علي النص الاخلاقي وتطالب دولة اسرائيل الراهنة بدفع ضريبة حماية وامن وامان باثر رجعي لمواطنيها الذين عاشوا بالامس في تلك البلاد والامن والامان بالنسبة لليهود في تلك الايام ليس له ثمن مقارنة بماحدث لهم من ابادة و استهداف عنصري منهجي غير مسبوق في تاريخ الانسانية هذا علي فرضية مطالبة قائمة الدول المعنية بتسديد تلك الغرامات..نتمني ان يكون في الفقه اليهودي مساحة للغارمين وابناء السبيل تستثني قائمة الدولة المذكورة وشعوبها من المعسرين الذين تسلط عليهم المردة والشياطين من الحكام المفسدين الذين جعلوا خزائن شعوبهم خاوية علي عرشوها وجعلوها تحت رحمة الاعانات والصناديق الدولية المعروفة التي لاتغني عطاياها ولاتسمن من جوع ولاتصلح وصفاتها المجربة والمسمومة اقتصاديات الدول ومواطنيها المغلوبين...في السودان مثله مثل البلاد المذكورة كانت توجد ممتلكات يهودية في العاصمة الخرطوم وبعض مدن البلاد من بينها اراضي فيها معابد وعلي حسب علمي ان ابناء الطائفة اليهودية قد تخلصوا منها بالبيع مباشرة او عن طريق بعض الوكلاء المفوضين قانونيا فلماذا المطالبة المفاجئة بعد مرور كل تلك السنين بدفع الغرامة و التعويض.

رابط له علاقة بالموضوع:

..





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2247

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#906498 [سودانى طافش]
5.00/5 (3 صوت)

02-05-2014 04:41 AM
أول مرة أسمع بتعبير ( والمضحك للذقون ) وهل الذقون يضحكوها ! أظنك تقصد ( الضحك على الذقون ) ياعزنا ..!


ردود على سودانى طافش
[محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 02-06-2014 01:40 PM
بعدين ألف مرة قلت ليك لاتوجد ( شبكة ) صحافة سودانية فى كندا كلها from coast to coast فيجب ألا يفوت عليك بأن ( الراكوبة

www.sudandailypress.net

ماتختشي انت والذين معك علي حقدكم علي العالمين واستهدافكم المعارضين رغم الغتغته والمليون اسم وهمي الموقع اعلاه هو الرابطة التي تنكرها وتستهدفها والذين معك لكن لا انت ولا الذين يمولون نشاطكم هذا ستخرصون الناس او ترهبوهم والايام بيننا .

United States [محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 02-05-2014 09:40 PM
بطل التذاكي والاستعباط وانت كهاكر متغرغ انت والذين معك تعرفون ان العلة عندنا في الكيبورد والاحرف العربية وليس في افهامنا بدليل اننا لانستعين بصديق في الكتابة بعدين انت ليه ما عايز تقتنع ان قصة الملاحقة والتحرش المدفوع الاجر اصبحت محفوظة عن ظهر قلب اصبر خليك الايام بتوريك والعدالة في انتظارك وانتظار من يدفعون لكم ويمولون اجرامكم..

[سودانى طافش] 02-05-2014 06:17 PM
ياراجل ياإشتقاقى إنت .. شوفت كيف لما تنفعل لاتعرف الفرق مابين ( الغين ) والعين ) وتضع ( الخاء ) مكان ( الحاء ) والفاء مكان ( القاف ) .. وبعدين كلامك البتقول فيهو دا كلو ألغاز على الأقل بالنسبة لى ياخى أنا كم مرة قلت ليك إنت الظاهر مشبهنى على زول أداكم ماسورة فياخى أرحم نفسك فالنمرة غلط .. أنا حدى معاك كقارئ ( للراكوبة ) وبس ومن حقى أن أنتقد أى كاتب يكتب هنا وأناقشه فى الموضوع وفى اللغة المكتوبة ومساعدة منى لكى توفى الموضوع المكتوب من البحث حقه يرجى قراءة المكتوب فى الصفحة الرئيسية للراكوبة فستجد مجرد قارئ أوفى الموضوع حقه بالأطلاع على المراجع المطلوبة مثل Historical Dictionary of the Sudan وأيضا ماترجمه الأستاذ ( مكى أبوقرجة ) وأيضا كتاب ( اليهود فى السودان ) للياهو سلمون ملكا , ويجب الأشارة بأن اليهود لم يغادروا هذه البلدان برغبتهم ولكن نتيجة الشعور بالعداء نحوههم بعد تلك التواريخ التى ذكرتها أنت , يعنى شوية من الأعتناء بالموضوع والبحث فى المراجع لايضر شيئا إن أردت مقالة وافية دسمة لكى لاتشبه مقالتك موضوع إنشاء لطالب فى الأبتدائية ... بعدين ألف مرة قلت ليك لاتوجد ( شبكة ) صحافة سودانية فى كندا كلها from coast to coast فيجب ألا يفوت عليك بأن ( الراكوبة ) يقرأها كل السودانيين من شتى بقاع الأرض بما فيها ( كندا ) وهم يعرفون الصحف العربية للجاليات الأخرى والتى تصدر ( مجانا ) وتوزع فى البقالات العربية والمطاعم ليست فيها صحيفة سودانية فمافى داعى للضحك على الذقون ..!

United States [محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 02-05-2014 11:51 AM
المضحك للذقون تعبير مشتق من الضحك علي الذقون مع استبدال المواقغ
ياعزنا الذي حاول الضحك علي المعارضة في قاهرة التسعينات بقصة
الرابطة العسكرية المضروبة والكيان الوهمي المخصص لاختراق المعارضة السودانية والقيادة الشرعية في ذلك الاوان والبركة في عمنا الجنرال "محمد المامؤن الترابي" صائد الجواسيس الذي كشف العملية والسلطات المصرية التي اغلقت وكر الجاسوسية بالضبة والمفتاح
ياعزنا
والبركة في ابوبكر دمبلاب ايضا الذي تخلي عن الجاسوس المسعور المتعود علي الضحك علي الذقون الذي عبر الحدود الليبية ووضع نفسه تحت تصرفات القذافي وفرق الموت الليبية ضاحكا علي ذقونهم جميعا عبر الكذب والفبركة والاحتلاق وتعريض حياة ضيوف السودان للخطر وعلي راسهم الدكتور المقريف وبرضوا تقول لي اول مرة تسمع بتغبير المضحك للذقون ودا ضحك موثق وليس لعب والوثائق موجودة مع تحياتي للشلة المحترمة المجرمة الجنائية المدانة ومستشاركم بتاع العبور ارحمو نفسكم من الاسماء الوهمية وقصة انكم هاكر حكومي ومرة معارضة ودا كلو ليهو يوم .


#906296 [كاهلي]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2014 09:38 PM
كانت عندنا يهود مجموعة بسيطة لا تذكرة


ردود على كاهلي
European Union [دستور] 02-06-2014 11:20 AM
كثير من اليهود كانوا متواجدين بالمديرية الشمالية قبل ان يضفرهم النميري بره البلد


#906100 [shah]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2014 06:04 PM
كان قروشنا الفى ماليزيا رجعوها لينا ... حنقدر نديهم منها المبلغ.


#905914 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2014 03:27 PM
من يهن يسهل الهوان عليه


محمد فضل علي
محمد فضل علي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة