المقالات
السياسة
خطاب من الشعب المنسي
خطاب من الشعب المنسي
02-05-2014 07:55 AM


خمسة وعشرين سنة والشعب يسمع في خطابات الرئيس في مناسبات عديدة ، هذه المرة الشعب يريد ان يوجه رسالة الى الرئيس والحكومة والبرلمان .
وهو خطاب من شعب انهكته سياسات الحكومة ووعودها بالرخاء والنماء منذ مجئ الانقاذ وخطابها الاول الذي فندت فيه وبررت الاسباب التى دعتهم للانقلاب وتقويض الحكم بالدستور والحنث بقسم القوات المسلحة، نقول لكم ان جميع الاسباب التي زكرتموها في خطابكم الاول لم تبارح مكانها ويمكنكم الرجوع الى خطابكم لتروا ان كنا نكذب ام نقول الصدق، بل ان الاوضاع اذدادت سؤ على سؤ خصوصا في مناطق الحرب في جنوب النيل الازرق وجبال النوبة ودارفور .
جميع هذه المناطق الان مقفولة تماما ولا يسمح بدخول المساعدات الانسانية اليها ويعاني كثير من السودانيين في تلك المناطق بسبب منعكم للمنظمات ووكالات المجتمع الدولي العاملة في الحقل الانساني لتوصيل المساعدات الانسانية وابسط مقومات الحياة في اماكن النزاعات المسلحة ففي هذه المناطق يوجد الشيوخ الضعفاء والمرضى الذين يحتاجون للعناية والنساء الحوامل والمرضعات اللائي يحتجن للعناية وفوق هذا كله الاطفال الرضع الذين يحتاجون للتطعيم واخرين للتعليم كل هذا يمكن ان توفره تلك المنظمات من خلال اتفاق شريان للحياة كذلك الذي كان معمول به في اثناء حرب الجنوب قبل الانفصال وقيام جمهورية جنوب السودان. يعاقب السودانيين من المدنيين بسبب وجودهم في اماكن هذه الحرب العبثية والغير مبررة ونحن نعلم ان للحرب قوانين دولية متعارف عليها لحماية المدنيين وان لها اخلاق كان يوصي بها الرسول الكريم جيوشه بان لا يقتلوا شيخا وان يحسنوا معاملة الضعفاء و النسوة ولا يقطعوا شجرة ولكن ابناء وبنات هذه المناطق من المدنيين يعانون الامرين من حصاركم الذي يزكر بحصار قريش لبني هاشم في شعب ابي طالب ويعانون من براميل المتفرجات والحمم التي ترمي بها طائرات الانتنوف وقصف طائرات السوخوي التي لا تفرق بين بشر وشجر وحجر كل تجعله هشيما تزروه الريح .
وفي هذا الخطاب نتساءل اين نواب هذا الشعب في البرلمان الا يمثلون الشعب هناك ام انهم يرضون بمحاصرة من ينوبون عنهم وتجويعهم حتى الموت بسبب وجودهم في مناطق يمكن دخول المساعدات الانسانية اليها حتى وان كانت ارض نزاعات وحروب ولكنهم اثروا الصمت المريب والمخزي .
في نهاية هذا الخطاب الموجه للرئيس والحكومة بلسان حال سودانيين احس بمعاناتهم كل من له ضمير حي حول العالم ونادى بتوصيل المساعدات لهم وانتم تصرون على عدم دخول المساعدات اليهم متناسين تمام انهم مواطنون سودانيين لا ذنب لهم سوى انهم يعيشون في مناطق الحرب ما يعانيه الناس هنالك ليس فقر وحسب بل يعانون فاقة ومسغبة تدمي قلب كل من له احساس بمعاناة الاخرين فهم ياكلون اوراق الشجر ويطهونها لصغارهم وكان الحكومة قصدت ان ياكل الناس هناك من غسلين لا يغني من الجوع امعانا في ذل لكن شخص لم ينزح ولم يشا ان يغادر بيته ومسقط راسه الذي نشا فيه وفضل البقاء رغم امتداد الحرب قرب داره.
وبرقية صغيرة نوجهها الى بقية افراد الشعب في غير مناطق الحرب نعلم تماما معاناتكم والضائقة المعيشية لكن مناطق الحرب يعاني انسانها اكتر نرجو الضغط على الحكومة بعمل نفير لجمع التبرعات والمساعدات لاهلكم في مناطق الحرب، وتنظيم الاحتجاجات من اجل توصيل المساعدات الانسانية وتطعيم الاطفال في جنوب النيل الازرق وجبال النوبة.
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 693

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#907496 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2014 12:37 AM
...لكن السفاح لا يعرف يقرأ حتى خطاباته.. ولا بيعرف يسمع لمن يَّقرأ له.." كغيره من الطغاة الذين لا يقرءون التاريخ...


سامح الشيخ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة