المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
لا بديل لإسقاط النظام القائم بثورة شعبية ، او بقوة القوة والسلاح ، ومفاجأة البشير تضليل والهاء وغش للشعب السوداني .
لا بديل لإسقاط النظام القائم بثورة شعبية ، او بقوة القوة والسلاح ، ومفاجأة البشير تضليل والهاء وغش للشعب السوداني .
02-05-2014 11:49 AM

بيان هام من حركة / جيش تحرير السودان لا بديل لإسقاط النظام

بيان هام من حركة / جيش تحرير السودان


علي كل من يستطيع حمل السلاح الانضمام لصفوف الجبهة الثورية السودانية لتغيير النظام سلما او حربا .. والعملية لم يكن الذراع الطويل هذه المرة فجيشنا قريب جدا من الخرطوم .

انجع الوسائل لاسقاط النظام واسرعها هي الثورة الشعبية ، وعلي الجميع ، من قيادات سياسية واجتماعية ومدنية ومراة وقادات مجتمع وعموم الشعب السوداني التحرك بنشاط وفاعلية والاتصال بالجميع والعمل المنهجي المدروس لذلك .

دعوات التفاوض حيل الحكومة للالهاء وشراء الوقت ، وسياسة ( فرق تسد ) منها ، ومن يزعم بوجود مفاوضات مع المؤتمر الوطني واي من مكونات الجبهة الثورية ، كاذب .. كاذب .. كاذب .


جماهير شعبنا :

عقدت مكاتب حركة / جيش تحرير السودان ، ومكاتب تنظيم النشطاء الشباب اجتماعات تنسيقية ، وورش عمل مكثفة في الايام الماضية ، وقد درست من خلالها كيفية تفجير الثورة الشعبية ، وماذا بامكنها ان تفعل لتوقف الاضطهاد والتعذيب والقتل والتنكيل الممارس في السودان ، وتحريك الشارع و الجماهير الشعبية السودانية ورص الصفوف ، لتفجير الانتفاضة والمقاومة المدنية داوية وقوية بما يكفي لازالة هذا النظام اللعين ؟ . وكيفية تنفيذ الاعتصامات ، ووسائل التخطيط والتجنيد ، واستخدام المئات من وسائل النضال السلمي .. والطرق المنهجية الفعالة والناجعة لاسقاط النظام ..
وناقشت كافة خياراتها للتعجيل بانجاح عملية اسقاط نظام القتل والابادة الجماعية والتطهير العرقي .. والاضطهاد والتعذيب واراحة الشعب السوداني من الكابوس الجاثم في صدرها لعقود .

وقد ظل المجتمعون علي اتصال مستمر بمكتب الرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور نائب رئيس حركة / جيش تحرير السودان ، قائد تنظيم النشطاء الشباب ، القيادي البارز بالجبهة الثورية السودانية .
وقد خاطب المجتمعون مبينا ألآتي :

أولا : لا بديل للمقاومة الشعبية السلمية ورفض المرفوض ووضع حد لما يجري من مئاسي واهوال وفظائع وقتل وتنكيل وتجويع .. وتدمير الا بانتفاضة شعبية ، او بدخول الخرطوم بقوة القوة والسلاح .. ولن يتم ذلك الا بتحرك الجميع .. الا بالتضامن والتكاتف والعمل معا علي اقتلاع النظام بكافة الوسائل المتاحة .. فلم يترك لنا النظام الا هذا السبيل الوحيد ، فالحكومة لا ترغب في اي سلام .. ولاترغب في ان تتنازل مثقال حبة خردل من حقوق شعبنا ، وليس لنا والله الا ان نقول لكم تجمعو وواصلو عمل الليل بالنهار لتقتلعو هذه الحكومة اللعينة هذه المرة اقتلاعا .

ثانيا : دعا الرفيق حيدر النور الي الترابط والعمل الجاد وبلا كلل ولا ملل . قائلا : ( لابد لكم من ان تترابطو وتتكاتفو وتتوحدو للهدف السامي وتتحركو لتحقيقها .. ولم ولن يتوقف الدماء ..والنزوح والقتل والتنكيل والتشريد والقصف والابادات الجماعية والتطهير العرقي الحادث الآن .. ألآن في السودان ، الا بذهاب هذا النظام الي مزبلة التاريخ .. واقول للجميع العمل علي ذهاب هذا النظام واجب الساعة .. وفرض عين .. وبقاءها هكذا البقاء بسلوكياتها المؤسفة والمشينة والمذلة لكل من يتقدم للسلام .. لكل من يرغب في السلام والحرية والعدل ، يعني القتل .. يعني الحرق يعني تفتيت ما تبقي من تراب الوطن .. يعني انه لا سودان .. ونحن جربناها لاكثر من عشرة اعوام لا ترغيب مطلقا في السلام ودعواتها للسلام كلها تكتيكية ومخادعة ) .


ثالثا : قطع زعامته انه اذا استخدم هذا النظام العنف هذه المرة فان الجبهة الثورية السودانية ستقطع دابرهم بتحرير الخرطوم بقوة القوة والسلاح المعد لذلك ، مؤكدا بقول (( العنف الذي يستخدمها المؤتمر الوطني ضد المتظاهرين قوة الضعفاء .. دليل خواءها وعزلتها الجماهيرية .. دليل علي انهم لا يملكون اي شعبية .. وليس لهم شعبا .. وعلي الجميع الاتصال بالجميع والكل بالكل من تنظيمات الجبهة الثورية السودانية ومكوناتها كافة .. بالاحزاب السياسية كافة .. بمكونات قوي الاجماع الوطني كافة .. بالطلاب .. بالشباب .. بالنشطاء .. بالجيش والشرطة والامن والعمل عبر وسائل ووسائط الاتصال الجماهيري بالتلفونات والرسائل .. والاجتماعي عبر الفيس بوك والتوتيتر . . واليوتوب لخروج ناضج وفعال وحاسم لتحقيق الهدف بنجاح ) .

رابعا : دعا الرفيق حيدر النور الجميع الي الانخراط في صفوف الجبهة الثورية السودانية بكافة مكوناتها العسكرية والمدنية دون تمييز ، بين حركة وحركة اخري فالجميع مناضل ومستمسك بالقضية فنحن في حركة / جيش تحرير السودان التي نتزعمها وفي تنظيم النشاء الشباب ، وكذلك الكمندر مني اركو مناوي ورفاقه ، او لحركة العدل والمساواة السودانية والدكتور جبريل ابراهيم محمد ، وهو شقيق ورفيق زعيم الاغلبية المهمشة في السودان الدكتور خليل ابراهيم محمد الذي كان علي وشك ان يريحنا من الكابوس بعملية الذراع الطويل الجريئة والقوية ، واليوم المسافة قصيرة بين الخرطوم ومناطق جيوشنا قصيرة ، والحلف كبير جدا والعملية مضمونة جدا .. جدا ، والمهشمين جاهزين ، وكذلك الحركة الشعبة لتحرير السودان وقياداتها كلهم معنا انضمو ايها الرفاق لمن شئتم في النيل الازرق ، للاستاذ مالك عقار رئيس الجبهة الثورية لسودانية ، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان او للكمندر عبد العزيز الحلو رئيس هيئة اركان الجيوش المشتركة او المنظمومات السياسية اخري ، فهدفنا واحد وهو اسقاط النظام ألآثم وتغييرها بالبديل الديموقراطي .

وختم زعامته حديثه بقوله ( نناشد وندعو كل مكونات الشعب السوداني من قادة سياسيين .. وعلماء .. ووعاظ ومرشدين .. وخطباء المساجد .. ونشطاء .. وطلاب ومرأة .. وصناع وزراع وعمد ومشايخ ، وندعو كل الاعيان والقيادات الشبابية و السياسية والادارات الاهلية في دارفور وكل السودان بضرورة توعية المجتمع ، وتنوير ابنائهم وحثهم علي الانخراط في المقاومة المدنية لاشعال الانتفاضة المزمعة قريبا وتفجيرها داوية .. والانخراط في صفوف الجبهة الثورية السودانية للثورة المسلحة .
ندعوهم لحثهم وحث الجميع علي عدم الانخراط في صفوف المليشيات الحكومية لقتال الجبهة الثورية السودانية .. وكل من انخرط بضرورة الاتصال به وتوعيته بالخروج منها فور )) .

حركة / جيش تحرير السودان تؤكد ألآتي :

1 / نهج حركة / جيش تحرير السودان واضح في اسقاط النظام ، وقد ازدادت موقف الحركة وضوحا بخطاب البشير الاخير المزدري والمهين والمستهتر بعقول الشعب السوداني .

2 / دعوات التفاوض والقاء القول علي عوانها بان هناك مفاوضات واتصالات تجري ، دعوات لا تقوم علي قدم ولا ساق ، ومحاولات يائسة لخلق الفتن وسياسة فرق تسد للاستمرا في السلطة علي القتل والدمار والاشلاء والدماء .

3 / حكومة المؤتمر الوطني في طريقها الي الزوال قريبا ، ولم ولن يستطيع البشير حكمنا لأننا رفضناه وقلنا لا وسيقول الشعب كلمته .. واننا عاملون مع الكافة لذلك .
4 / الجبهة الثورية السودانية وجيشها سيحمي الثورة وسيواجه العنف بالعنف .. ولا بد من انضمام كل مستطيع للجبهة الثورية السودانية للاستعداد لكافة الخيارات .

ختاما :

اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
ولا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر

ثورة .. ثورة ... ثورة حتي النصر

اعلام حركة جيش تحرير السودان .

- - - - - - - - - - - - - - - - -



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#909026 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2014 07:17 PM
مشت فيكم !!!!
التعليقات التي سحبتوها أمس هي المعبر !!!
أتحداكم أنشروها !! أنا أحتفظ بها و4182 غيرها !!!!!!!!


#908831 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2014 02:41 PM
((
((الجبهة الثورية السودانية وجيشها سيحمي الثورة وسيواجه العنف بالعنف .. ولا بد من انضمام كل مستطيع للجبهة الثورية السودانية للاستعداد لكافة الخيارات .))!!!


هيا إنضموا إستعدوا !!!!!!!!!!!!!!!!


بيان هام من حركة / جيش تحرير السودان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة