المقالات
السياسة
العلمانية و جوهر الدين و الرق و المسكوت عنه (1)
العلمانية و جوهر الدين و الرق و المسكوت عنه (1)
02-05-2014 08:04 PM

اثناء تحضيري للرد على كتابات الأستاذ سيف الحق عن (أنا النبي لا كذب) قاصدا تبيان وجهة نظري أن قوى الاستنارة من المسلمين توصلت إلى أن المقصود من الدين جوهره و فهم النصوص وفق سياقها التاريخي و أن العلمانية هي الرافعة للتقدم الإنساني و لا بديل سواها و أن أعداء العلمانية يزورون التاريخ فيخفون أهم ملامح المجتمعات التي يطالبوننا بالرجوع لعهدها و يتخيرون بعضا من الأقوال و الحكايات من هنا و هناك ليلائم دعواهم . أثناء ذلك قرأت مقالا في الراكوبة لـ (أ‌. د. محمد حسن أحمد سناده) عن العلمانية ، تستشف من مقاله ازدراء العلمانية لأن بعضهم يكسر حرف العين للتمويه ، و في الحقيقة إن العَلمانية تنتج العلم أما غيرها فلا ينتج علما و لا معرفة إنما ظلاما حسب التجربة التاريخية و المعاصرة ، هذا المقال محاولة لإضاءة مناطق مظلمة يخفيها أعداء العلمانية .
يمكن التفريق بين التدين العقلاني و الأصولي أو الظلامي بالموقف من العلمانية ، فالعقلانيون يتبنون العلمانية صراحة أو ضمنا ، أما الآخرون فيرونها و الكفر سواء لأنهم يريدوننا أن نرجع للخلف لنتبنى أحكام ولى زمنها ، مما يميزهم النفاق الفكري ، فحين يطالبون المجتمع بالرجوع للماضي الزاهر بحسبان أن أتم و أكمل ما يتصوره العقل قد تم انتاجه ، يرفضون هم الرجوع له كما كان ، و لو طالبتهم لا تسمع و لا تقرأ منهم إلا الشتم و الاتهامات المجانية .. من يريدنا أن نرجع للماضي عليه القبول بما كان فيه من غزو و غنائم و رق و سبي و قتل الكافر و فرض الجزية .. لكنهم سيجدون التبريرات للهروب من تطبيق تلك الأحكام أو الهروب من المطالبة بها بمختلف الحجج ، مما يعني ضمنا أنها غير ملائمة لعصرنا ، و الغريبة أن أغلب حججهم نبتت في عصرنا الحالي منذ العقاد و الأخوان قطب ، أما قبلها فلا حجج لديهم لأنهم في الماضي ما كانوا يرون ذلك عيبا . فالرق كان سائدا و تحول المجتمع بعد الفتوحات لقسمين : قسم هم السأدة الأعاريب ــ ( توقف استرقاق العرب منذ عهد سيدنا عمر بن الخطاب : جاء في (تاريخ الطبري, 3/339, الناشر: دار التراث - بيروت, الطبعة: الثانية - 1387 هـ) قول عمر بن الخطاب : (ليقبح بالعرب أن يملك بعضهم بعضا و قد وسع الله و فتح الأعاجم) أي أن الرق لا يقبح بالأعاجم ، أي يليق بهم ، و قد منع سبي العرب و بهذا لم يعد هناك مولى أو رقيق من العرب و كان أول قرار اتخذه الخليفة عمر في دولته ، رد سبايا أهل الردة إلى عشائرهم حيث قال: كرهت أن يكون السبي سنة في العرب(الخلافة والخلفاء الراشدون ص160) ــ و القسم الثاني الأكبر من المجتمع هم الموالي و الرقيق ، الرق أبشع أنواع الظلم الإنساني و لا أبشع منه ، لا يمكن وصف مجتمع يمارس الرق ، يباع فيه الإنسان في أسواق النخاسة و تنكح فيه الأمة سبية ذليلة منكسرة حزينة على أهلها المقتولين و المسترقين ، لا يمكن وصفه بالمجتمع العادل بمقاييس اليوم و لا يمكن لعاقل أن يدعو بالرجوع إليه ، مجتمع كهذا لا يمكن للدعاة الحربائيين ، الدعوة للرجوع إليه إلا بإخفاء حقائقه و رسم صورة وهمية عنه ، الأفضل كما توصل الأستاذ محمود محمد طه أن نعترف أن جوهر العدالة كان مضمرا فيه انتظارا لنضج الظروف ... لماذا لا يعترفون به و يعلنون أن مكارم الأخلاق مدخرة لعهد آتٍ و هو عهدنا . الفضل يعود للعلمانية في تخليص العالم من بشاعة الرق . العتق و الكفارة كانتا من العقوبات على المسلم مثل الصيام ، ولا يمكن أن يتم بهما تحرير عشر معشار الأرقاء ، العتق و الكفارة لم يمثلا إلا نسبة ضئيلة تقارب الصفر في العهود الماضية في تحرير الرقيق . الجزية كانت تفرض على الذمي يدفعها صاغرا ، يحكي كتاب (معالم القربة – للقرشي) : يقف الذمي بين يدي عامل الجزية ذليلا. فيلطمه المحتسب بيده على صفحة عنقه: ( أد الجزية ياكافر.) . حتى عهد قريب كان الذميون ممتهنين ، ففي مصر بداية القرن العشرين و حتى ربعه الأول تبقت بعض صور تحقيرية لهم ،[ سجل إسماعيل مظهر في السنوات 1930 صيغة كانت تكتب في عقود البيع بين المسلم والمسيحي:"باع الهالك ابن الهالك،جرجس مثلاً،لابني ساكن الجنان،محمد مثلاً...".] العفيف الأخضر ، من محمد الإيمان إلى محمد التاريخ http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=369715
مات النبي (ص) عن أرقاء و ملكات يمين (الشعراوي ، زوجات النبي) و سيدنا عثمان بن عفان لما مات ترك خلفه ألف مملوك (المصادر:الطبقات الكبرى لأبن سعد- السيرة الحلبية- مروج الذهب).و ذكر ابن تيمية عن الإمام علي بن أبي طالب أنه ( استشهد وعنده تسع عشر سرية وأربع نسوة وهذا كله مباح ولله الحمد ) . النكاح وآداب اللقاء بين الزوجين - ص 29 . ونقل ابن تيمية قول ابن حزم مستدلا بقوله عن الإمام علي : ( ومات عن أربع زوجات وتسع عشرة أم ولد ) . منهاج السنة النبوية - 130 / 4 و بقية العشرة المبشرين بالجنة ماتوا عن ملكات اليمين فالزبير بن العوام توفى عن ألف مملوك (المصادر : الاستيعاب في معرفة الصحاب لابن عبد البر المجلد الثاني ص 514 ... الرياض النضرة ص 774 .. أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير الجزري طبعة 1970 كتاب الشعب بمصر المجلد الثاني ص 252) و عبد الرحمن بن عوف تزوج عشرين امرأة بينهن خمس أمهات ولد (الرياض النضرة للمحب الطبري ص 772 ، و جمهرة أنساب العرب لابن حزم الاندلسي ص 131) أما ملكات يمينه فحدث عنهن و لا حرج . الرق ظل ساريا حتى القرن العشرين ، يحدثوننا عن أن العتق و الكفارة يجعل البشرية تتخلص منه و لو كان ذلك صحيحا لتخلص النبي و الخلفاء الراشدين و بقية العشرة المبشرين من الأرقاء بعتقهم و لانقرض الرق قبل أكثر من ألف سنة ، لكن العكس صحيح فقد تزايدت أعداد الأرقاء بصورة مخيفة بمتوالية هندسية حتى بلغت سبايا القبط أعداد مهولة في عهد عمر بن الخطاب و حتى عندنا ألزمت اتفاقية البقط أجدادنا بدفع 360 عبدا إناثا و ذكران و بلغت سبايا القوط عشرات الآلاف في عهد عبد الملك بن مروان ... الخ . الآيات لا تسعفهم و الأحاديث لا تسعفهم ، جاء في الأحاديث : عن ميمونة بنت الحارث : { أنها أعتقت وليدة لها ولم تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم , فلما كان يومها الذي يدور عليها فيه , قالت : أشعرت يا رسول الله أني أعتقت وليدتي ؟ قال : أو فعلت ؟ قالت : نعم , قال : أما إنك لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك } متفق عليه .. و جاء أيضا : حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث وحدثنا محمد بن رمح أخبرنا الليث عن أبي الزبير عن جابر قال أعتق رجل من بني عذرة عبدا له عن دبر فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ألك مال غيره فقال لا فقال من يشتريه مني فاشتراه نعيم بن عبد الله العدوي بثمانمائة درهم فجاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فدفعها إليه ثم قال ابدأ بنفسك فتصدق عليها فإن فضل شيء فلأهلك فإن فضل عن أهلك شيء فلذي قرابتك فإن فضل عن ذي قرابتك شيء فهكذا وهكذا يقول فبين يديك وعن يمينك وعن شمالك … (صحيح مسلم) و رواه النسائي أيضا.. و جاء أيضا : أيما عبد أبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليهم . قال منصور : قد والله روي عن النبي صلى الله عليه وسلم . ولكني أكره أن يروي عني ههنا بالبصرة . الراوي: جرير بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 68 و أيضا : ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم : العبد الآبق حتى يرجع ، و امرأة باتت و زوجها عليها ساخط ، و إمام قوم و هم له كارهون . الراوي: أبو أمامة الباهلي - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 487 أيضا : العبد الآبق لا تقبل له صلاة ، حتى يرجع إلى مواليه . الراوي: جرير بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4121 ... هذه الأحاديث تبين أن إهداء الجارية أفضل من عتقها و أن بيع المدبر (العبد الذي يعتق بعد موت سيده) إذا كان صاحبه محتاج فأفضل من عتقه ، و التقييم كان يومذاك أن السيد المحتاج يبيع عبده ، فالسيد أفضل من العبد و عبده ليس له قيمة إنسانية فقد خُلق ليسد حاجة السيد ، يمكنك أن تتفضل فترفق به لكن يمكنك أن تجلده فقد جاء في صحيح البخاري :
حدثنا محمد بن يوسف حدثنا سفيان عن هشام عن أبيه عن عبد الله بن زمعة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ثم يجامعها في آخر اليوم .).. و علق صاحب فتح الباري : قَوْله ( جَلْد الْعَبْد ) ‏ :أَيْ مِثْل جَلْد الْعَبْد , وَفِي إِحْدَى رِوَايَتَيْ اِبْن نُمَيْر عِنْد مُسْلِم " ضَرْب الْأَمَة " وَلِلنَّسَائِيِّ مِنْ طَرِيق اِبْن عُيَيْنَةَ " كَمَا يُضْرَب الْعَبْد وَالْأَمَة " وَفِي رِوَايَة أَحْمَد بْن سُفْيَان " جَلْد الْبَعِير أَوْ الْعَبْد " وَسَيَأْتِي فِي الْأَدَب مِنْ رِوَايَة اِبْن عُيَيْنَةَ " ضَرْب الْفَحْل أَوْ الْعَبْد " وَالْمُرَاد بِالْفَحْلِ الْبَعِير , وَفِي حَدِيث لَقِيط بْن صُبْرَة عِنْد أَبِي دَاوُدَ " وَلَا تَضْرِب ظَعِينَتك ضَرْبك أَمَتك " .. قَوْله ( ثُمَّ يُجَامِعهَا ) : فِي الْحَدِيث جَوَاز تَأْدِيب الرَّقِيق بِالضَّرْبِ الشَّدِيد , وَالْإِيمَاء إِلَى جَوَاز ضَرْب النِّسَاء دُون ذَلِكَ وَإِلَيْهِ أَشَارَ الْمُصَنِّف بِقَوْلِهِ " غَيْر مُبَرِّح .، انتهى ما ورد في فتح الباري ....‏ بل و يمكنك حتى قتل عبدك إذا أبق ، فقد جاء (ذا أبق العبد لم تقبل له صلاة وإن مات مات كافرا فأبق غلام لجرير فأخذه فضرب عنقه . الراوي: جرير بن عبدالله البجلي - خلاصة الدرجة: احتج به ، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند) - المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 11/136... فى الجزء الثانى .
و اشتراك السادة في وطء أمة مشتركة (كما يتشارك الرعاة في البهيمة) ، اقرأ : "... وعن زيد بن أرقم قال: أتي علي في اليمن بثلاثة نفر وقعوا على جارية في طهر واحد فولدت ولدا فادعوه فقال علي لأحدهم: تطيب به نفسا لهذا؟ قال: لا. قال: أراكم شركاء متشاكسين، إني مقرع بينكم، فما أجابته القرعة أغرمته ثلثي القيمة وألزمته الولد، فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما أجد فيها إلا ما قال علي." (الرياض النضرة في مناقب العشرة- ج1 ص269) . و تم بيع الرقيق حتى في زمن النبي (ص) : قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين .... ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري أخا بني عبد الأشهل بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا... و قال الشافعي: رضي الله عنه: وإذا سبي النساء والرجال والولدان ثم أخرجوا إلى دار الإسلام فلا بأس ببيع الرجال من أهل الحرب وأهل الصلح والمسلمين ... قد باع رسول الله سبي بني قريظة من أهل الحرب والصلح فبعث بهم أثلاثا، ثلثا إلى نجد وثلثا إلى تهامة وهؤلاء مشركون أهل أوثان وثلثا إلى الشام ... كانت الأسواق عامرة بالرقيق منذ عهد النبوة حتى عام 1962 م فحكاية العتق و الكفارة تحرر الرق لا ظل لها من الحقيقة تاريخيا ، اقرأ ما روي عن عبد الله بن عمر عندما كان يشتري الجواري من السوق :انظر (مصنف عبد الرزاق ج1 ص 286 وسنن البيهقي ج 5 ص 37 عن الأسواق العامه للعبيد: "عن عبد الله بن عمر إذا أراد أن يشتري جاريه تحسسها، فوضع يده على عجيزتها ونظر إلى ساقيها وبطنها ووضع يديه بين ثدييها ثم هزهما") ـ عورة الأمة من السرة للركبة انظر صور جواري المغرب عاريات الصدور في الرابط http://images-01.delcampe-static.net...9/261_001.jpgـ و في الرابط http://images-02.delcampe-static.net...89/643_001.jpg... الفقهاء منذ عهد التدوين ظلوا يفتون في شأن الأرقاء و معاملتهم و تأديبهم ، كلهم تقريبا مجمعين على أن أحط العبيد و أقلهم سعرا هم السود ، اقرأ الألوسي حين يشبه الجواري بالبهائم و خاصة السود يقول في تفسيره : (والذين هم لفروجهم ح‍افظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيم‍انهم فإنهم غير ملومين) ..... والتعبير عنهم - بما - على القول باختصاصها بغير العقلاء لأنهن يشبهن السلع بيعا وشراء أو لأنهن لأنوثتهن المنبئة عن قلة عقولهن جاريات مجرى غير العقلاء، وهذا ظاهر فيما إذا كن من الجركس أو الروم أو نحوهم فكيف إذا كن من الزنج والحبش وسائر السودان فلعمري إنهن حينئذ إن لم يكن من نوع البهائم فما نوع البهائم منهن ببعيد.... تفسير الآلوسي الجزء 18 (سورة المؤمنون).
و لعل الشريط الشهير المسجل للحويني على الشبكة يجعلك تعرف حقيقة ما كان سائدا و ما يراه السلفيون (و هم أصدق من كاتبنا و أضرابه) فقد جاء في الشريط أن الحالة الاقتصادية السيئة للمسلمين لأنهم لا يغزون و يغنموا (يسلبوا و ينهبوا خيرات الشعوب) : قال : " مش لو كنا كل سنه عمالين نغزو مره أو مرتين أو تلاته مش كان حايسلم ناس كتير فى الأرض " و إن " كل واحد كان حايرجع جايب معاه تلات أربع أشحطه و تلات أربع نسوان و تلات أربع ولاد " و شرح " إضرب كل راس فى 600 درهم مثلاً ولا دينار يطلع بماليه كويسه " و إن " كل ما الواحد يتعذر ياخد راس يبيعها و يفك ازمته ويبقى له الغلبه ".بيقول الحوينى فى "اليوم السابع" إن كلامه كان من 18 سنه و انتزع من سياقه و إن جهاد الطلب هو أن تتحرك من بلدك وتدخل أرض أناس لا يدينون بدين الإسلام بقصد نشر الإسلام بين الناس " و إن " بعد انتصار جيش المسلمين على من يرفض الدخول فى الإسلام أو دفع الجزية يحق للجيش أن يأخذ الغنائم " و إن " الغنائم دى عبارة عن الناس والأموال .. الناس دول بيتاخدوا سبايا" ، و بعد كده " تعقد سوق النخاسة اللى هى السوق اللى تباع فيها الحريم والجوارى " و " تروح السوق تشتريها وتبقى كأنها زوجتك ولا محتاجة عقد ولا ولى ولا الكلام ده .." و شرح: " يعنى لما أنا أكون عايز ملك يمين أروح السوق واختار المرأة اللى تعجبنى واشتريها" و بالنسبه للرجاله : "اختار الراجل اللى يعجبنى.. راجل عضلات.. عايز أهد حاجة.. عايز ابنى دارى.. اشترى واحد ..أأجره واشغله وبعدين أبيعه .. انتهى ما قاله الحويني .
الأدهى لو قرأت الكتب الأزهرية التي يدرسها طلاب الأزهر حتى يومنا هذا ، نقرأ في كتاب (الإقناع فى حل ألفاظ أبى شجاع) المقرر على تلاميذ الصف الثانى الثانوى (أدبى وعلمى) العام الدراسى 2002/ 2003 فيه أنه فى حالة استلام العبد فيُشترط ذكر نوعه ((فإنْ اختلف صنف النوع كرومى وجب ذكره وذكر لونه وسنه وقده طولا إلخ ويُعتمد قول الرقيق فى الاحتلام وفى السن إنْ كان بالغـًا ، وإلاّ فقول سيده إنْ كان وُلد فى الإسلام ، وإلاّ فقول النخاسين وذكر ذكورته أو أنوثته...(ص141) و في نفس الكتاب هناك أشياء يصح رهنها ولا يصح بيعها : الأمة (المرأة العبدة) التى لها ولد غير مُميز ولا يجوز إفراد أحدهما بالبيع ويجوز بالرهن . وعند الحاجة يُباعان ويقوم المرهون عنهما موصوفـًا بكونه حاضنـًا أو محضونـًا (ص153) ويجوز الحجر على العبد الذى لم يؤذن له فى التجارة ، لحق سيده وعلى المُكاتب لحق سيده ولله تعالى وعلى المرتد لحق المسلمين (من ص 162- 164) أيضًا ((العبد ليس أهلا للمُلك لأنه مملوك فأشبه بالبهيمة)) (ص 168، 169) ومن الأسئلة التى تـُفرض على التلميذ وعليه أنْ يعرف إجابتها ((هل يصح نكاح المحجور عليه لزوجته لو كان عبدًا؟ أما الإجابة فهى ((إنْ أذن لعبد فى نوع لم يتجاوزه كالوكيل وليس له بالإذن فى التجارة النكاح)) (ص169، 170) وكما ساوى المؤلف بين الإنسان (العبد) وبين المواشى ، ساوى بينه أيضًا وبين الثياب (ص175) وفى شروط صحة الحوالة (تصح بالدين المثلى كالنقود والحبوب وبالمتقوم كالعبد والثياب) (ص185) وفى فصل (الوكالة) ذكر المؤلف ((لابد أنْ يكون الموكل فيه معلومًا ولو من وجه : كوكلتك فى بيع أموالى وعتق أرقائى . ويجب فى توكيله فى شراء عبد بيان نوعه (يقصد جنسيته) كتركى)) (ص208) ... ( نقلا بتصرف من مقال ورد في النت و نسيت اسم الكاتب لم أرفقه مع الاقتباس) ... للحديث بقية

سرحان ماجد
[email protected]


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4216

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#908272 [نصر الله]
4.00/5 (7 صوت)

02-06-2014 05:50 PM
قال صلي الله عليه وسلم انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق -- ولا اظن أن الرق والاسترقاق من مكارم الاخلاق في شيء---
وقال صلي الله عليه وسلم " لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه كما يحب لنفسه" هل يرضى الانسان لنفسه العبودية -- اذن يجب على الكل الوقوف مع نفسه هنيهة ويقيسها على ذلك -- يجب الا نحمل الاسلام اخطاءنا وبين ايدينا كتاب الله وسنة رسوله ونظل نحشوا عقول أبنائنا باشياء وتعاليم تحط من قدرهم وتحط من قدر الاسلام وتحط من قدر الانسان الذي اكرمه الله --- وصدق صلى الله عليه سلم حين قال -- جاء الاسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدا--- الاسلام دين الفطرة والفهم والذوق السليم ودين الانسانية والقيم النبيلة وكل ما يخالف ذلك من حشو يسيء للانسان وكرامته يظل من نسج العقول الخواء والافكار الظلامية التي تريد ان تميز بين عباد الله وقد خلقهم سواسية كاسنان المشط وهو الادري بهم وبمصيرهم وهو وحده ولي التوفيق قولا وعملا ---


#908183 [ود الحاجة]
4.38/5 (7 صوت)

02-06-2014 04:10 PM
ستاذ الشاطر سرحان وحيد زمانه و يتيم دهره لم يذكر لنا في يوم من الايام دور المستعبدين السود في الغاء العبودية مما ادى الى تبني البرلمان البريطاني لذلك و من المعروف ان العبيد في هاييتي قاموا بثورة و اعلنوا عن قيام جمهورية هاييتي و هذا مما أدى الى ظهور حملة تنادي بالغاء العبودية . أيضا كان للجانب الديني متمثلا في كنائس السود دور في ذلك
لم يذكر يوما سرحان ان كثيرا من العبيد المرحلين من أفريقيا الى امريكا كانوا يموتون في الطريق بسبب شحنهم كالبضائع مثل السكر و الشاي
من هذا الرابط http://www.liverpoolmuseums.org.uk/ism/slavery/europe/abolition.aspx اليكم هذا النص المنقول باللغة الانجليزية:
(The struggle to end the transatlantic slave trade and slavery was achieved by African resistance and economic factors as well as through humanitarian campaigns.

The most prominent abolitionists, notably Thomas Clarkson and William Wilberforce, were great publicists. Wilberforce (1759-1833) led the British parliamentary campaign to abolish the slave trade and slavery.

Opinion in Europe was also changing. Moral, religious and humanitarian arguments found more and more support. A vigorous campaign to achieve abolition began in Britain in 1783 and also developed in North America and the Caribbean, often led by the Black churches. In Britain, Thomas Clarkson (1760-1846) was another prominent campaigner who was principally responsible for collecting evidence against the trade. Clarkson was a founder member of the society for effecting the abolition of the slave trade in 1787.)


من نفس الموقع يبين النص أدناه اثر العوامل التجارية في الغاء الرق حيث كان الرقيق يستخدمون في الزراعة في القارة الامريكية
( Although humanitarian considerations were important, economic interests were also at stake. Cuba and Brazil were competitors to British West Indian sugar production. Merchants developing the palm oil trade with West Africa, who were largely based in Liverpool, also feared illegal slaving would damage their interest


ردود على ود الحاجة
United States [ود الحاجة] 02-07-2014 05:54 PM
يا ود القبيلة , عليك ان تفهم قبل ان تنيقد. لقد انا اوردت فيما اوردت اشياء في صلب الموضوع

أما انت فالاولى ان تقدم نصائحك هذه الى صديقك سرحان الذي لا تحلو الكتابة له الا بالتطرق لمواضيع معينة و ليته كان حياديا’, فلو التزم الحياد

United States [ضد القبليه] 02-06-2014 07:25 PM
يا ود الحاجه لو سمحت ركز هنا. خليك من هاييتي .الجاب سيرتا شنو.ما تقعد الواحد يزروهو يجر هاييتي


#907932 [محمد خليل]
3.94/5 (6 صوت)

02-06-2014 12:20 PM
"العقلانيون يتبنون العلمانية صراحة أو ضمنا"؟ و هل هناك انسان عاقل يترك الدين الحق الذى أنزله رب العالمين و هو الاسلام و يتبنى العلمانية منهجاً له و يصبح بذلك مصادماً لمنهج ريه و بكل جرأة ووقاحة يستدرك على رب العالمين و يعارضه؟ هل فى مثل هذا الانسان عقل؟


#907776 [imad]
4.19/5 (5 صوت)

02-06-2014 10:13 AM
السلام عليكم
قلت (يريدوننا أن نرجع للخلف لنتبنى أحكام ولى زمنها) من قال لك ان هذه الاحكام ولى زمانها ومن الذى اصدر هذه الاحكام وهل حدد لنا زمننا معيننا لهذه الاحكام وتتنتهى هات لى الايات والاحاديث التى تدلل على ما تقول بل وحتى المنطق لا يتوافق مع مع تقول حيث ان واضع اى قانون لا يضع قانوننا للاغنياء الذين يركبون الطائرات ويسكنون فى العمارات وآخر للذين يسكنون فى بيوت الطين ويركبون الحمير بل يضع قانوننا واحدا للجميع غنى وفقير متعلم وجاهل.وهذا هو قمة العدل.
وقلت (لو طالبتهم لا تسمع و لا تقرأ منهم إلا الشتم و الاتهامات المجانية) انت مالك ومال الناس ديل ارجع الى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم انت كمن يرى مسلما يسكر ويترنح فى الشوارع ويشتم ويسب ثم تقول انظروا الى الاسلام. هل الاسلام حلل ذلك؟
وقلت (من يريدنا أن نرجع للماضي عليه القبول بما كان فيه من غزو و غنائم و رق و سبي و قتل الكافر و فرض الجزية) من يقاتلك ماذا تفعل له تتركه؟ هذه الحروب بدأها الكفار وكان لا بد من الرد عليهم. وتجارة الرق كانت موجوده منذ عصور سحيقه لم تكن فى تلك الازمان قوانين عمل ولا قوانين معاشات فكام من يمتلك مزرعة مثلا يمتلك معها جميع من يعمل بها وكان يصرف عليهم ويوفر لهم كل احتياجاتهم والرسول امر المسلمين بأن يعاملوهم كما يعاملوا ابناءهم. والآن صارت هنالك قوانين عمل تحفظ للناس حقوق العمال ولو انه بغض النظر عن مسألة الرق رب العمل فى ذلك الوقت كان يكفل عامله كفاله تامه من مأكل ومسكن وعلاج والآن صار يمنحك ملاليم لا تكفيك خمسه ايام فى الشهر. واخيرا اقول ان موضوع الرق قد تم تحريمه بقوانين الامم المتحده وهو ميثاق علينا الالتزام به ولا داعى بالتشدق بمسائل انتهى امرها. ثم انه إذا كنت لا استطيع الصيام اترك الصلاة وباقى العبادات؟
وقلت (لكنهم سيجدون التبريرات للهروب من تطبيق تلك الأحكام أو الهروب من المطالبة بها بمختلف الحجج) واعتقد انك تقصد الجزيه , المسلم بيدفع الزكاة وغير المسلم يدفع الجزيه ماذا فى ذلك الا يدفع المسلم وغير المسلم ضرائب؟ فى الاسلام ليس هنالك ضرائب وغير المسلم الذى يدفع الجزيه إذا شاخ وصار غير قادرا على الكسب تصرف عليه الدوله مثله ومثل المسلم وايضا الدوله توفر له الامن والحمايه لماذا عندما تسمونها ضريبه تكون شىء جميل وعندما تسمى جزيه تستقبح؟
قلت (الجزية كانت تفرض على الذمي يدفعها صاغرا) هذا كلام الله عز وجل وهذا ملكوته يحكم ما يريد كيف تعترض على حكم الله والله يقول (فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿٦٥﴾ سورة النساء
قلت (يقف الذمي بين يدي عامل الجزية ذليلا. فيلطمه المحتسب بيده على صفحة عنقه) هل امر الله باللطم؟


ردود على imad
United States [ضد القبليه] 02-06-2014 07:32 PM
طيب ياشاطر. اجري اغزو على جهة اوروبا وجيب لينا عبيد وجزيه بدل الفلس دا. وسوق معاك ود الحاجه بس لو قبضوكم واستعبدوكم او ودوكم غوانتنامو ما تكوركوا.

United States [فاروق بشير] 02-06-2014 07:06 PM
( وتجارة الرق كانت موجوده منذ عصور سحيقه)طيب دا هو الموضوع هم الاسلام ليس التشريع ولكن العدالة فى تطبيق التشريعات
(المسلم بيدفع الزكاة وغير المسلم يدفع الجزيه ماذا فى ذلك)المجتمع مثل هذا اين هو الان. الان فى قيمة انسانية عالية اسمها المواطنة وليس مسلم وغير مسلم وانا كمسلم ادافع من اعتمادها. لماذا تستبدل القيم العليا بالدنيا.؟


#907639 [ود الساترة حالا]
2.69/5 (5 صوت)

02-06-2014 08:01 AM
وضح تماماً أن المدعو سرحان ماجد لا يعرف أصول النقاش العلمي ولا يعرف مصادر وأصول ديننا الخاتم دين الإسلام ونسي أو تناسى أن المسلمين هم أمة الإسناد لا يقبلون في دينهم إلاّ ماثبت....في الدين النصراني يمكنك أن تكتب إنجيلاً دون أن يرمش لك طرف......يا سرحان أطلبك منك أن تناقش لنا في كتاباتك القادمة عقيدة الثالوث تلك العقيدة التي أعيت من أخترعها.....أشرح لنا وبكل وضوح كيف تعدل الثلاثة الواحد وكيف يكون المولود خالقاً وكيف يكون المصلوب رباً يدبر الأمر ويحيّ ويميت.


ردود على ود الساترة حالا
United States [فاروق بشير] 02-06-2014 06:55 PM
يا ود الساترة حالها اشرح لنا انت او من ترشح لنا معنى: ما ملكت ايمانكم وهل هي اية ام من اختراع سرحان ماجد؟
( وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُوا فِي اليَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا*)
( النساء : 3 )
كلام سرحان انتم ترونه خطيرا يهدم الدين لكن كلا.
ببساطة الدين لم يات للتشريع ولكن للعدالة,
العدالة قيمة ارفع تليق بالاديان.
اما التشريع فرهن بكل زمان ومجتمع. الرق مرحلة فى تطور البشرية. مثلما سياتي فيه وقت يكون العمل الماجور مرحلة فى تطور البشرية.


#907593 [NB]
3.50/5 (5 صوت)

02-06-2014 05:27 AM
الاخ الكاتب، اللّه اعلم بما في النفوس ولكن بعضٌ منى يراك كأنك تريدُ هدمَ الدينِ نفسه بالتنقيب في سفاهةِ عقولِ بعضِ معتنقيه ومروياتٍ يأباها العقل السليم. بين مقارعةِ أُناسٍ بالحجة البائنة كي يرعووا ويعيدوا التفكير بأمرٍ مرةً و مرةً أخرى و بين الطعان في الدينِ نفسهِ حجابٌ رقيق فأحذر أن تهتكه!


#907574 [taj]
4.38/5 (4 صوت)

02-06-2014 03:04 AM
أتوقع من تقدّم العلوم النفسية، في تشخيص الأمراض العقلية،أن يساعد باحثي الغد، على التمييز شبه الكامل للسيرة الحقيقية للرموز الدينية، من السيرة التخييلية، التي نسجتها له رغبات المؤمنين وتخييلاتهم الجامحة،الميالة للإرتفاع بالأسلاف إلى مرتبة المثال،بل إلى مصاف الكائنات الفوق طبيعية.لأن ذلك يرضي نرجسيتهم الجمعية الدينية، ويعطيهم تعويضاً وعزاء عن الذات الفردية والجمعية المنطرحة أرضاً وعجزا.


#907567 [muslim.ana]
1.88/5 (6 صوت)

02-06-2014 02:29 AM
الاستاذ سرحان،

كل ما ذكرته هنا هو تكرار لما كنت تكتبه في تعيقاتك على مقالات الكاتب تاج السر حسين وغيره، والغريب ان معظم هذه النقاط قد تم الرد عليها ورغم دلك تقول ان اعداء "العلمانية" يريدون اخفاؤها، وسؤالي هنا هو: ما هي هذه العلمانية التي تتحدث عنها، واؤكد لك من الان بأن فهمك لها سيتعارض مع فهم كبار مفكريها القدامى والمعاصرين وهذا واضح من طريقة كتابتك، وعموماً سأعود لهذه النقطة عندما تشرح لنا مفهوم العلمانية التي تدافع عنها.

عموماً اذا رجعت الى الردود التي كتبها المعلقون لك بمقالات تاج السر حسين (ارجو ان يكون اختفاءه لخير) ستجد الاجابات على معظم ما حشوت به مقالك هذا. واليك هنا بعض الروابط كمثال لنقاط اساسية بمقالك دون الخوض في التفاصيل التي حشوت بها المقال:

بالنسبة لموضوع مفاهيم العلمانية ورفضها للشريعة وكذبكم بهذا الشأن، بالاضافة لبعض النقاط الاخرى، فارجو قراءة التعليق المكتوب بأسمي في مقال الكاتب تاج السر على الرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-37291.htm

واما بالنسبة لحديثك عما يرد بكتب الازهر وغيرها فقد رددت على الكاتب تاج السر عندما عقب على تعليق لي في مقاله بالرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-37217.htm

وستجد تعليقاتي بالروابط اعلاه بنفس الاسم الظاهر هنا.

وعموماً، كل ما اوردته بمقالك مما كنت تردده من قبل قد تم الرد عليه ولا يستحق الاطالة ويمكنني الرد على اسئلة محددة منك او اي من الاخوة المعلقين على نقاط محددة، ولدي اسئلة سألتك اياها منذ فترة طويلة لم اجد لها اجابة، وارجو ان اجد لها اجابات الان اذا طرحتها.


#907561 [NB]
2.88/5 (4 صوت)

02-06-2014 02:15 AM
الاخ الكاتب، اللّه اعلم بما في النفوس ولكن بعضٌ منى يراك كأنك تريدُ هدمَ الدينِ نفسه بالتنقيب في سفاهةِ عقولِ بعضِ معتنقيه ومروياتٍ يأباها العقل السليم. بين مقارعةِ أُناسٍ بالحجة البائنة كي يرعووا ويعيدوا التفكير بأمرٍ مرةً و مرةً أخرى و بين الطعان في الدينِ نفسهِ حجابٌ رقيق فأحذر أن تهتكه!


#907518 [ود الحاجة]
4.52/5 (9 صوت)

02-06-2014 01:06 AM
قال سرحان (( يمكنك أن تتفضل فترفق به لكن يمكنك أن تجلده فقد جاء في صحيح البخاري :
....عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ثم يجامعها في آخر اليوم .).))

الغرض هنا هو التشبيه و ليس الحل او التحريم فهو مثل قولهم ( قال فيه ما لم يقل مالك في الخمر)


ردود على ود الحاجة
United States [ود الحاجة] 02-06-2014 03:05 PM
بامكان الكاتب رؤية صور الاسعباد في هذا الرابط http://www.brh.org.uk/site/articles/pictures-of-the-trans-atlantic-slave-trade-abolitionists-and-maroon-rebels/


#907500 [المندهش]
3.65/5 (7 صوت)

02-06-2014 12:41 AM
مثل هذه الموضوعات اصبحت محط اهتمام الشباب يقراءونها فقط لكنهم لايعلقون هههههههههه


#907475 [ود الحاجة]
2.75/5 (5 صوت)

02-06-2014 12:09 AM
لقد اصبحت اسطوانة سرحان مملة زاد على ذلك الملل خلطه المعيب و تخريصه العجيب و لنحاول ان نشرح بعض جوانب هذا التكرار العقيم:

1.هو مثلا يقول في هذا المقال (( الفضل يعود للعلمانية في تخليص العالم من بشاعة الرق . العتق و الكفارة كانتا من العقوبات على المسلم مثل الصيام )) و لم يذكر لنا اي جهد قام به ائمة العلمانية فيما يتعلق بتحرير العبيد !
في امريكا او غيرها قام الغرب بتحرير العبيد فقط لاسباب اقتصادية بحتة و لقد قام الغرب بالقاء الرق بسبب دخول المكننة التي تنتج كميات كبيرة من البضائع بحيث اصبحت المكينة اجدى اقتصاديا من العبيد بل العكس اصبح تحرير العبيد لازما لفتح اسواق لهذه المنتوجات . انه الاقتصاد يا عبقري !!! و ليست العلمانية
و لو كان هدف الدول الغربية انسانيا لما قامت باحتلال الشعوب في مطلع هذا القرن لنهب ثرواتهم و تعذيبهم

2. مثال على خلط سرحان للامور هو خلطه موضزع الرق بموضوع العلمانية فاذا كان يريد الحديث عن الرق ليفرد له موضوعا خاصا ان ما يقوم به سرحان اشبه بمن ينتقد طبيبا فيتحدث عن جهل ذلك الطبيب باللغة و ابجديات الهندسة بدلا من الحديث عن حصيلته الطبية و نقدها او تقييمها

3. نقل سرحان قولا للالوسي في تشبيه الجواري بالبهائم و السؤال لسرحان هل الالوسي من مصادر التشريع في الاسلام ؟ ما رأي سرحان في دولة اسرائيل التي تعامل اليهود السود بعنصرية و هي دولة علمانية ؟
اليس ما يفعله سرحان تدليسا؟


ردود على ود الحاجة
United States [ود الحاجة] 02-07-2014 05:59 PM
يا ضد المنهجية: تعقيبك بخصوص الاقتصاد و العلمانية لا يستحق الرد لانك لا تعي ما تكتب

United States [ضد القبليه] 02-06-2014 08:08 PM
سؤال:هل الاسباب الاقتصاديه التي تحدثت عنها اسباب دينيه في الغرب؟ جواب:لا انها اسباب علمانيه. فيا عبقري انت العلمانيه تدخل فيها الاسباب الاقتصاديه(امريكا اقتصاد علماني وليس ديني منذ الوهله الاولى) والسياسيه والاجتماعيه والبحث العلمي كله. فانت بمحاولة فصل العلمانيه من المنجزات الحاليه لا تعدوا اثنين: اما انك جاهل بمعنى العلمانيه نفسها او انك تحاول زراعة الجهل بمعناها في عقول الجهلاء الاخرين وهذا يسمى خبث. اخيرا اراك دائما تحاول تصدير المشكله في تعليقاتك . اسي الدخل اسرائيل شنو.نعم اسرائيل عنصريه وبعدين. اصحا يا نايم

United States [ود الحاجة] 02-06-2014 03:41 PM
الاخ عبده
اعلم ان علي عبدالرزاق اخرج كتابه سنة 1925 م اي بعد عام على سقوط الخلافة العثمانية و كان محور كتابه فصل الاسلام عن الدولة و القول بان الخلافة -حسب رأيه -بدعة و توقيت نشر الكتاب فيه جلالة لا تخفى من التعاون مع اعداء الاسلام كما ان البعض يعتقد ان الكتاب الفه بعض المستشرقين و تحمل على نسبة الكتاب اليه.
و قد زعم علي في هذا الكتاب أن حكومة أبي بكر, والخلفاء الراشدين رضي الله عنهم, كانت لا دينية, اي أنها لا تستند على وحي, ولا رسالة و هو امر مضحك فلم يدع ابوبكر الصديق النبوة -حاشاه- حتى يقول علي ذلك .
أما اذا كان يقصد ان ابابكر و الصحابة رضي الله عنهم لم يستندوا الى الكتاب و السنة فهو أمر لا يقوى عاقل على قوله

[ود الحاجة] 02-06-2014 01:08 PM
يا محمد عبده , يعتبر المسؤولون الاسرائيليون انفسهم دولة علمانية و ايضا يعتبرون انفسهم الديموقراطية الوحيدة في الشرق الاوسط

European Union [muslim.ana] 02-06-2014 12:05 PM
وانا برضه ابوس ايدك يا محمد عبده ان تقراء فقط كتاب "اوهام ما بعد الحداثة" لتيري ايجيلتون وبعد ذلك حدثنا عن القراءة وعن موضوع العلمانية والليبرالية الراسمالية وغيرها من المفاهيم.

لا احد ينكر ما يررده معظمكم بأن كثير من مفاهيم العلمانية والدولة المدنية هي موجودة في الاسلام وهذا في رأيي ليس مدعاة للتمسك بالعلمانية لما يشوبها من شكوك في جوانب اخرى كثيرة(ارجو الرجوع للكتاب اعلاه من باب شهد شاهد من اهلها). وطالما انكم اعترفتم بان الكثير من الافكار الموصوفة بالعلمانية هي مبادئ موجودة في الاسلام، فلماذا إذاً تخجلون من تسميتها افكار اسلامية، ولماذا اصبح الكثير منكم لا شغل له سوى مهاجمة صفة "الاسلامية" هذه اذا ارتبطت باي موضوع رغم ان افكاركم التي ترددونها موجودة في اطار هذه الصفة وباعترافكم!!

[محمد عبدة] 02-06-2014 09:29 AM
معليش يا اخوي ود الحاجة اسرائيل دولة دينيةراجع معلوماتك والحركة الصهيونية القومت دولة اسرائيل هي قدوة الاخوان المسلمين وكدي راجع تاريخ الاخوان وتاريخ الحركة الصهيونية وبعدين اقرا كتاب الاسلام واصول الحكم للشيخ علي عبد الرازق وكتاب ومؤلف الشيخ عبد الحميد بن باديس تعرف انو الاسلام في جوهرو مدني وعلماني ونحن ماعندنا اكليروس ولا رجال دين بحتكروا التفاسر وابوس ايديكم اقروا في الاول قبل تجاوبو اجابات جاهزه هي في الاساس نتاج تعليم منهار ودكتاتوريات نخرت عضم الشعوب


#907455 [أبو فاطمة]
3.00/5 (6 صوت)

02-05-2014 11:47 PM
العلمانية: هي النظرية التي تقول: إن الأخلاق والتعليم يجب أن لا يكونا مبنيين على أسس دينية.
وفي دائرة المعارف البريطانية نجدها تذكر عن العلمانية: أنها حركة اجتماعية تهدف إلى نقل الناس من العناية بالآخرة إلى العناية بالدار الدنيا فحسب.
ودائرة المعارف البريطانية حينما تحدثت عن العلمانية تحدثت عنها ضمن حديثها عن الإلحاد، وقد قسمت دائرة المعارف الإلحاد إلى قسمين:
1- إلحاد نظري.
2- إلحاد عملي، وجعلت العلمانية ضمن الإلحاد العملي. وما تقدم ذكره يعني أمرين:
أولهما: أن العلمانية مذهب من المذاهب الكفرية: التي ترمي إلى عزل الدين عن التأثير في الدنيا فهو مذهب يعمل على قيادة الدنيا في جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية والقانونية وغيرها بعيداً عن أوامر الدين ونواهيه.
ثانيهما: أنه لا علاقة للعلمانية بالعلم كما يحاول بعض المراوغين أن يلبس على الناس بأن المراد بالعلمانية: هو الحرص على العلم التجريبي والاهتمام به، فقد تبين كذب هذا الزعم وتلبيسه وبما ذكر من معاني هذه الكلمة في البيئة التي نشأت فيها. ولهذا لو قيل عن هذه الكلمة (العلمانية ) إنها: اللادينية لكان ذلك أدق تعبيراً وأصدق، وكان في الوقت نفسه أبعد عن التلبيس وأوضح في المدلول.
كيف ظهرت العلمانية
كان الغرب النصراني في ظروفه الدينية المتردية هو البيئة الصالحة والتربية الخصبة التي نبتت فيها شجرة العلمانية وترعرعت، وقد كانت فرنسا بعد ثورتها المشهورة هي أول دولة تقيم نظامها على أساس الفكر العلماني، ولم يكن هذا الذي حدث من ظهور الفكر العلماني والتقيد به بما يتضمنه من إلحاد وإبعاد للدين عن كافة مجالات الحياة بالإضافة إلى بغض الدين ومعاداته ومعاداة أهله، لم يكن هذا حدثاً غريباً في بابه ذلك لأن الدين عندهم حينئذٍ لم يكن يمثل وحي الله الخالص الذي أوحاه إلى عبده ورسوله عيسى ابن مريم عليه السلام وإنما تدخلت فيه أيدي التحريف والتزييف، ولم تكتف الكنيسة ـ الممثلة للدين عندهم ـ بما عملته أيدي قسيسيها ورهبانها من التحريف والتبديل حتى جعلت ذلك دينا يجب الالتزام والتقيد به.
ومن جانب آخر فإن الكنيسة أقامت تحالفاً غير شريف مع الحكام الظالمين وأسبغت عليهم هالات من التقديس والعصمة وسوغت لهم كل ما يأتون به من جرائم وفظائع في حق شعوبهم زاعمةً أن هذا هو الدين الذي ينبغي على الجميع الرضوخ له والرضا به. من هنا بدأ الناس هناك يبحثون عن مهرب لهم من سجن الكنيسة ومن طغيانها ومن ذلك أعلنوها حرباً على الدين عامة. فإن كل الأفكار والناهج التي ظهرت في الغرب بعد التنكر للدين والنفور منه ما كان لها أن تجد آذاناً تسمع في بلاد المسلمين لولا عمليات الغزو الفكري المنظمة والتي صادفت في الوقت نفسه قلوباً من حقائق الإيمان خاوية وعقولاً عن التفكير الصحيح عاطلة ودنيا في مجال التمدن ضائعة متخلفة. ولقد كان للنصارى العرب المقيمين في بلاد المسلمين دور كبير وأثر خطير في نقل الفكر العلماني إلى ديار المسلمين والترويج له والمساهمة في نشره عن طريق وسائل الإعلام المختلفة، كما كان أيضا للبعثات التعليمية التي ذهب بموجبها طلاب مسلمون إلى بلاد الغرب لتلقي أنواع العلوم الحديثة أثر كبير في نقل الفكر العلماني ومظاهره إلى بلاد المسلمين حيث امتتن الطلاب هناك بما رأوا من عادات وتقاليد ونظم اجتماعية وسياسية واقتصادية عاملين على نشرها والدعوة إليها في الوقت نفسه الذي تلقاهم الناس فيه بالقبول الحسن توهماً منهم أن هؤلاء المبعوثين هم حملة العلم النافع وأصحاب المعرفة الصحيحة ولم تكن تلك العادات والنظم والتقاليد التي تشبع بها هؤلاء المبعوثون وعظموا شأنها عند رجوعهم إلى بلادهم إلا عادات وتقاليد ونظم مجتمع رافض لكل ما له علاقة أو صلة بالدين.
صور العلمانية
للعلمانية صورتان كل صورة منهما أقبح من الأخرى:
الصورة الأولى: العلمانية الملحدة: وهي التي تنكر الدين كلية وتنكر وجود الله الخالق البارئ المصور ولا تعترف بشيء من ذلك بل وتحارب وتعادي من يدعو إلى مجرد الإيمان بوجود الله وهذه العلمانية على فجورها ووقاحتها في التبجح بكفرها إلا أن الحكم بكفرها أمر ظاهر ميسور لكافة المسلمين فلا ينطلي بحمد الله أمرها على المسلمين ولا يقبل عليها من المسلمين إلا رجل يريد أن يخرج عن دينه، وخطر هذه الصورة من العلمانية من حيث التلبيس على عوام المسلمين ضعيف وإن كان لها خطر عظيم من حيث محاربة الدين ومعاداة المؤمنين وحربهم وإيذائهم بالتعذيب أو السجن أو القتل.
الصورة الثانية: العلمانية غير الملحدة: وهي علمانية لا تنكر وجود الله وتؤمن به إيماناً نظرياً لكنها تنكر تدخل الدين في شئون الدنيا وتنادي بعزل الدين عن الدنيا، وهذه الصورة أشد خطراً من الصورة السابقة من حيث الإضلال والتلبيس على عوام المسلمين فعدم إنكارها لوجود الله وعدم ظهور محاربتها للتدين يغطي على أكثر عوام المسلمين حقيقة هذه الدعوة الكفرية فلا يتبينون ما فيها من الكفر لقلة علمهم ومعرفتهم الصحيحة بالدين، ومثل هذه الأنظمة العلمانية اليوم تحارب الدين حقيقة وتحارب الدعاة إلى الله وهي آمنة مطمئنة أن يصفها أحد بالكفر والمروق من الدين لأنها لم تظهر بالصورة الأولى وما ذلك إلا لجهل كثير من المسلمين والله المستعان.
الخلاصة: أن العلمانية بصورتيها السابقتين كفر بواح لاشك فيه ولا ريب وأن من آمن بأي صورة منها وقبلها فقد خرج من دين الإسلام والعياذ بالله وذلك لأن الإسلام دين شامل كامل فقد قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة} وقال تعالى مبيناً كفر من أخذ بعضاً من مناهج الإسلام ورفض البعض: {أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون}…
نتائج العلمانية في العالم العربي والإسلامي
قد كان لتسرب العلمانية إلى المجتمع الإسلامي أسوأ الأثر على المسلمين في دينهم ودنياهم. وها هي بعض الثمار الخبيثة للعلمانية:
1- رفض الحكم بما أنزل الله سبحانه وتعالى، وإقصاء الشريعة عن كافة مجالات الحياة، والاستعاضة عن الوحي الإلهي المنزل على سيد البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم بالقوانين الوضعية التي اقتبسوها عن الكفار المحاربين لله ورسوله واعتبار الدعوة إلى العودة إلى الحكم بما أنزل الله وهجر القوانين الوضعية اعتبار ذلك تخلفاً ورجعية وردة عن التقدم والحضارة وسبباً في السخرية من أصحاب هذه الدعوة واحتقارهم وإبعادهم عن تولي الوظائف التي تستلزم الاحتكاك بالشعب والشباب حتى لا يؤثروا فيهم.
2- تحريف التاريخ الإسلامي وتزيفه: وتصوير العصور الذهبية لحركة الفتوح الإسلامية على أنها عصور همجية تسودها الفوضى والمطامع الشخصية.
3- إفساد التعليم وجعله خادماً لنشر الفكر العلماني وذلك عن طريق:
ا - بث الأفكار العلمانية في ثنايا المواد الدراسية بالنسبة للتلاميذ والطلاب في مختلف مراحل التعليم.
ب - تقليص الفترة الزمنية المتاحة للمادة الدينية إلى أقصى حد ممكن.
ج - منع تدريس نصوص معينة لأنها واضحة صريحة في كشف باطلهم.
د - تحريف النصوص الشرعية عن طريق تقديم شروح مقتضبة ومبتورة لها بحيث تبدو وكأنها تؤيد الفكر العلماني أو على الأقل أنها لا تعارضه.
هـ - إبعاد الأساتذة المتمسكين بدينهم عن التدريس ومنعهم من الاختلاط بالطلاب، وذلك عن طريق تحويلهم إلى وظائف إدارية أو عن طريق إحالتهم إلى المعاش.
و - جعل مادة الدين مادة هامشية حيث يكون موضوعها في آخر اليوم الدراسي وهي في الوقت نفسه لا تؤثر في تقديرات الطلاب.
4- إذابة الفوارق بين حملة الرسالة الصحيحة، وهم المسلمون وبين أهل التحريف والتبديل والإلحاد، وصهر الجميع في إطار واحد وجعلهم جميعا بمنزلة واحدة من حيث الظاهر وإن كان في الحقيقة يتم تفضيل أهل الكفر والإلحاد والفسوق والعصيان على أهل التوحيد والطاعة والإيمان. فالمسلم والنصراني واليهودي والشيوعي والمجوسي والبرهمي كل هؤلاء وغيرهم في ظل هذا الفكر في منزلة واحدة يتساوون أمام القانون، لا فضل لأحد على الآخر إلا بمقدار الاستجابة لهذا الفكر العلماني. وفي ظل هذا الفكر يكون زواج النصراني أو اليهودي أو البوذي أو الشيوعي بالمسلمة أمراً لا غبار عليه ولا حرج فيه، وكذلك لا حرج عندهم أن يكون اليهودي أو النصراني أو غير ذلك من نحل الكفر حاكماً على بلاد المسلمين. وهم يحاولون ترويج ذلك في بلاد المسلمين تحت ما أسموه بـ ((الوحدة الوطنية)).
5 - نشر الإباحية والفوضى الأخلاقية، وتهديم بنيان الأسرة باعتبارها النواة الأولى في البنية الاجتماعية، وتشجيع ذلك والحض عليه: وذلك عن طريق:
أ - القوانين التي تبيح الرذيلة ولا تعاقب عليها وتعتبر ممارسة الزنا والشذوذ من باب الحرية الشخصية التي يجب أن تكون مكفولة ومصونة.
ب - وسائل الإعلام المختلفة من صحف ومجلات وإذاعة وتلفاز التي لا تكل ولا تمل من محاربة الفضيلة، ونشر الرذيلة بالتلميح مرة وبالتصريح أخرى ليلاً ونهاراً.
ج - محاربة الحجاب وفرض السفور والاختلاط في المدارس والجامعات والمصالح والهيئات.
6 - محاربة الدعوة الإسلامية عن طريق:
أ - تضييق الخناق على نشر الكتاب الإسلامي، مع إفساح المجال للكتب الضالة المنحرفة التي تشكك في العقيدة الإسلامية والشريعة الإسلامية.
ب - إفساح المجال في وسائل الإعلام المختلفة للعلمانيين المنحرفين لمخاطبة أكبر عدد من الناس لنشر الفكر الضال المنحرف، ولتحريف معاني النصوص الشرعية، مع إغلاق وسائل الإعلام في وجه علماء المسلمين الذين يبصرون الناس بحقيقة الدين.
7 - مطاردة الدعاة إلى الله، ومحاربتهم، وإلصاق التهم الباطلة بهم، ونعتهم بالأوصاف الذميمة، وتصويرهم على أنهم جماعة متخلفة فكرياً ومتحجرة عقلياً، وأنهم رجعيون يحاربون كل مخترعات العلم الحديثة النافعة وأنهم متطرفون متعصبون لا يفقهون حقيقة الأمور بل يتمسكون بالقشور ويدعون الأصول.
8 - التخلص من المسلمين الذين لا يهادنون العلمانية، وذلك عن طريق السجن أو النفي.
9 - إنكار فريضة الجهاد في سبيل الله، ومهاجمتها واعتبارها نوعاً من أنواع الهمجية وقطع الطريق. والقتال المشروع عندهم إنما هو القتال للدفاع عن المال أو الأرض.
10 - الدعوة إلى القومية أو الوطنية، وهي دعوة تعمل على تجميع الناس تحت جامع وهمي من الجنس أو اللغة أو المكان أو المصالح على أن لا يكون الدين عاملاً من عوامل التجميع، بل الدين من منظار هذا الدعوة يعد عاملاً من أكبر عوامل التفرق والشقاق9


ردود على أبو فاطمة
[ود يوسف] 02-06-2014 08:05 AM
أتق الله وصحح معلوماتك ودع عنك الافتراضات ولا تحاول أن توهم الناس بأن رأيك الشخصي هو عين الحقيقة ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...


#907429 [محمد عثمان]
2.57/5 (5 صوت)

02-05-2014 11:20 PM
كان الحجاز مغازل الغزلان """" فجعلتهم فانين في الرحمن
شيئان كان القوم حمقاً فيهما """" حسو العقار وكثرة النسوان
اما النساء فحرمت انكاحها """" زوجا له التحريم في القرآن
قد كان مرتعهم أغاني دائماً """" طورا بغيد تارة بدنان
كانوا كمشقوف الفساد بجهلهم """" راضين بالأوساخ والادران
عيبان كان شعارهم من جهلهم """ حمي الحمار ووثبة السرحان

{يا استاذ هذا هو حال الحجاز قبل الاسلام لذلك الاسلام أحسن اليهم كثيرا وهذبهم اكثر مما تتصور }


#907426 [إسماعيل البشارى زين العابدين حسين]
3.63/5 (9 صوت)

02-05-2014 11:15 PM
لك الشكر كل الشكر على هذا المقال القيم حقا ووجب أن يتجاهلة أغلب القوم وخاصة دعاة الدولة الظلاميه وأزيدك علما نحن نقدس البشر بعد الإسلام !!! فالرسول صلى الله عليه وسلم لا ولم ولن نحاول مجرد محاولة القول فى حقه فهو ينطق من وحي يوحى ولكن التقديس شمل الصحابه وحتى بنو أمية الذين يأمر خليفة المسلمين (أنظر)خليفة المسلمين يأمر بالسجود (لعضوه)التناسلى فيسجد المأمور ثلاث سجدات ويسأله لماذا فيرد المأمور واحده لذكرك والإثنين لخصيتيك !!ويحرم الخروج عليه !!!ومن فقهاء الظلام الذين يتهمون اليهود والنصارى بالتزوير فى كتبهم من يسعى لطمس بعض الوقائع المخله بكل معانى الإنسانيه والإسلام لم يحض عليها ولكنهم من قال عن عن عن وتلك العنعنه أوردتنا المهالك ولامن يقول كيف هذا يقولون عن البخارى وكأنه منزل من السماء حتى ولو كان مخالفا للتقاليد والعرف وكل العقائد !!ترى هل من يتحدث عن العبد والعبوديه من واقع القرآن ألايجوز الشك فى عقله ؟؟ هل هنالك عبوديه ؟؟وأمه ونكاح مامملكت اليمين فى القرن العشرين ؟؟أرهقونا بالناسخ والمنسوخ وهم المسخ المشوه لذاته وللإسلام ..هنالك آيات كالرق والعبوديه ونكاح ماملكت أصبحت منسوخه أرادوا أم لايريدون !!قالوا يعيدون كتابة تاريخ الإسلام وهم يقصدون تزوير تلك الوقائع التى لاتمت للإنسانيه بصله وهى من صنع عقول ملوك الظلام وليس من صنع الإسلام !!أعداء الإسلام ليس اليهود والنصارى بل معتنقية زورا وبهتانا يقدمون لإعدائه مالم يستطع أولئك الأعداء القيام به !!محمود محمد طه ذلك العملاق لم أقرأ له الكثير ولكنه الأكثر فهما فى عصرنا هذا وليذهب القرضاوى وبن لادن وغيرهم من ملوك الظلام إلى الجحيم .بارك الله فيك ومزيدا من الضؤ على هذا النفق المظلم ولو كرهت وطاويط الظلام .


ردود على إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
European Union [أبو فاطمة] 02-06-2014 09:00 AM
يا إسماعيل البشاري هلّا أرحتنا من جهلك الفاضح وسطحيتك التي تثير الشفقة والرثاء......وصدق من قال الطيور على أشكالها تقع.

United States [ود الحاجة] 02-06-2014 12:33 AM
انت جاهل يا البشاري فالقرءان الكريم ذكر بوضوح تحريف اليهود لكتابهم و هذا الامر ليس اتهاما كما تدعي انت

على من يكتب او يعلق للعامة ان يكون مستواه العقلي و العلمي مناسبا لهذا المقام!!!


#907415 [محمد عثمان]
2.50/5 (4 صوت)

02-05-2014 10:59 PM
كان الحجاز مغازل الغزلان """" فجعلتهم فانين في الرحمن
شيئان كان القوم حمقاً فيهما """" حسو العقار وكثرة النسوان
اما النساء فحرمت انكاحها """" زوجا له التحريم في القرآن
قد كان مرتعهم أغاني دائماً """" طورا بغيد تارة بدنان
كانوا كمشقوف الفساد بجهلهم """" راضين بالأوساخ والادران
عيبان كان شعارهم من جهلهم """ حمي الحمار ووثبة السرحان

{يا استاذ هذا هو حال الحجاز قبل الاسلام لذلك الاسلام أحسن اليهم كثيرا وهذبهم اكثر مما تتصور }


#907380 [ياسر الجندي]
3.50/5 (6 صوت)

02-05-2014 10:10 PM
(نقلا بتصرف من مقال ورد في النت و نسيت اسم الكاتب لم أرفقه مع الاقتباس)

تذكرت كل المقال وتصرفت ونسيت إسم الكاتب يا سرحان؟!!؟!!!معليش !!


ردود على ياسر الجندي
United States [أحمد إبراهيم] 02-06-2014 12:18 AM
بقوله:( نقلا بتصرف من مقال ورد في النت و نسيت اسم الكاتب لم أرفقه مع الاقتباس).
يشير الكاتب (سرحان)إلى الجزء الأخير من مقاله ، وليس لكل المقال.

ومع ذلك ذكر سرحان المرجع وهو:
كتاب (الإقناع فى حل ألفاظ أبى شجاع) المقرر على تلاميذ جامعة الأزهر ،الصف الثانى الثانوى للعام الدراسى 2002/ 2003.

علينا أن نتحقق من ذلك المرجع (إن أردنا)بالرجوع إلى مكتبة جامعة الأزهر .

وليس بالأهمية الكبيرةأن نعرف إسم الذي قام بوضع هذه المعلومات (الواردة في آخر المقال) في النت.

وأمانة الكاتب جعلته يقول بنسيانه إسم الذي وضع المعلومات في النت . وكان ممكنا له أن لا يذكر جملة:( نقلا بتصرف من مقال ورد في النت و نسيت اسم الكاتب لم أرفقه مع الاقتباس)في نهاية مقاله.

United States [سرحان] 02-05-2014 11:27 PM
تحصلت على الكتاب و راجعت المكتوب و كان الاقتباس الذي أثار اهتمامي مكتوبا و لكن سقط اسم كاتبه الذي نبهني للكتاب و عندما كتبت ما كتبت متتبعا نقاطه وجدت أن أفكاره ألهمتني لذا أردت أن أنوه أن لآخر فضل عليّ ... آمل أن تكون قدرت الموقف ، طبعا يعز علي أن استفيد من أحد من غير ذكر ذلك و على كل حال شكرا للكاتب الذي نبهني لكتاب الأزهر ، و الحقيقة الكتب المقررة على طلاب الأزهر خاصة في المراحل قبل الجامعة فيها ما يشيب له الولدان ... تقبل تحياتي .


#907365 [NjerkissNajrta]
4.68/5 (7 صوت)

02-05-2014 09:41 PM
يجب أخضاع كل ما يهم الأنسان لمنطق العقل أذ أن العقل هو هبة الخالق للأنسان و أن كل من يحاول أن يستخلص النتائج من غير أستخدام العقل لايفيد و لن يفضي للنتايج التي تفيد البشر
العقل هو معجزة الخالق للمخلوق و لا يجب أن نتوقع معجزات أخرى تهبط الينا من السماء!!!


#907361 [aziz]
4.98/5 (10 صوت)

02-05-2014 09:37 PM
oh my god ...unbelievable this is the worst facts I have ever heard sooo bad


ردود على aziz
European Union [taj] 02-06-2014 01:14 AM
ماتكلمت عنة يسمى بالمسكوت عنة فى الاسلام.
من اقوى المقالات التى قراتها , وهو عبارة عن ضوء سلط على واحدة فقط من البقع المظلمة, الرجاء المزيد من الاضاءة.


سرحان ماجد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة