المقالات
السياسة
العلمانية و جوهر الدين و الرق و المسكوت عنه (2)
العلمانية و جوهر الدين و الرق و المسكوت عنه (2)
02-06-2014 04:01 PM


قبل الاستمرار فيما بدأت فيه وجدت أن هناك نقاط معينة في المقال المنشور في الراكوبة بتاريخ 5 فبراير أثارها بعض المعلقين على المقال تستوجب الوقوف عندها . نبدأ بملاحظات عامة على المعترضين الذين يشتركون في بعض السمات و نقاط اعتراضهم . من المعروف إن ما يُزرع في وعي الإنسان منذ الصغر يظل محفورا بعمق يصعب تقبل ما يهزه ، و المعروف أن الاعتقاد (الديني أو في قداسة و تبجيل الأسلاف أو في الشيوخ أو في أي مقدس) لا يخضع للعقل فقط ، فالوجدان و العواطف تساهم في ترسيخه إذا تم تعهد زرعه منذ الصغر عبر مناهج الدراسة و الإعلام و النظرة السائدة ، ذلك لأن عقل الطفل مثل الشمع يسهل الكتابة عليه عندما يكون خاضعا كليا لسلطة الكبار ، و يكبر الطفل فيتصلب الشمع و يصعب إزالة ما كتب عليه ، و هنالك تجارب و بحوث قام بها علماء النفس و علماء الاجتماع بينت إن الحدث المرتبط بقداسة لدى الفرد يظل مثاليا و لو كان قبيحا بشعا و لكن نفس الحدث إذا أُزيلت الستارة الدينية يراه نفس الشخص على حقيقته . لنضرب مثلا : أورد دوكنز في أحد كتبه الممنوعة في عالمنا العربي ما نقتبس منه مشيرين للمرجع على النت .
أورد دراسة كتب عنها جون هارتونغ [نشرت في صحيفة "سكيبتك " عام 1995 م ]، الدراسة قام بها عالم النفس الاسرائيلي جورج تامارين رابط مقالة جون هارتونغ عن دراسة جورج تامارين هو :
www.laring.com/swataboot/taboos/lthnol.html
قام تامارين بإعطاء نص عن معركة أريحا من كتاب يوشع (من التوراة) لأكثر من ألف طالب أعمارهم بين الثامنة و الرابعة عشرة ، و هو النص الذي يأمر فيه الرب يوشع و بني اسرائيل بتحريم =(قتل) كل كائن حي في أريحا و إليكم النص:
اهتفوا لأن الرب قد أعطاكم المدينة و كل ما فيها محرما للرب ، راحاب الزانية فقط تحيا هي و كل من معها في البيت لأنها قد خبأت المرسلين اللذين أرسلناهما ، أما أنتم فاحترزوا من الحرام لئلا تحرموا و تأخذوا من الحرام و تجعلوا محلّة اسرائيل محرمة و تكدروها ، و كل الفضة و الذهب و النحاس و الحديد يكون قدسا للرب و تدخل في خزانة الرب ) .. انتهى ... وضع تامارين لتلاميذه سؤالا أخلاقيا بسيطا : " هل تعتقد أن تصرف يشوع صحيح أم خاطيء ؟ و لماذا ؟ " و وضع الخيارات التالية للإجابة :
ــ صحيح بشكل مطلق .
ــ صحيح بشكل جزئي .
ــ خاطيء بشكل كامل .
و طلب منهم تعليل الإجابة المختارة .... كانت النتائج كالآتي : 66% اختاروا الإجابة : أن تصرف يشوع صحيح بشكل كامل ، 8% صحيح بشكل جزئي ، 26% خاطيء بشكل كامل . انحصر تعليل القائلين (صحيح بشكل كامل ) في ثلاث نماذج . النموذج الأول تعليله : تصرف يشوع و بنو اسرائيل بشكل صحيح لأن الله وعدهم بالأرض و أعطاهم الإذن باحتلالها ، و لو لم يفعلوا ما فعلوه و لم يقتلوا أحدا فلربما كان هناك خطر من احتمال أن يضيع أبناء اسرائيل بين الغويم (غير اليهود) .... النموذج الثاني كان تعليله للخيار (صحيح بشكل كامل ) : يشوع كان على حق فيما فعل لأن الله أمره بالقضاء على الآخرين حتى لا يضيع بنو اسرائيل بين الآخرين و يتعلمون منهم العادات السيئة . النموذج الثالث : يوشع تصرف بشكل صحيح لأن سكان تلك المنطقة من دين مختلف و عندما قتلهم يشوع محى أديانهم من الأرض ... (كل التبريرات للمذبحة دينية تستدعى تفسيرات و تبريرات النصوص كما تم تلقينها للأطفال) أما من اختاروا الخيار الأخير (خاطيء بشكل كامل) فتعليلاتهم تمثلها الآراء التالية : إحدى الفتيات كتبت : "أرفض احتلال يشوع لأريحا لأن ذلك يستدعي الدخول لأرض نجسة و نجاستها لأن بها العرب و العرب نجاسة و عندما يدخل أحد أرضا نجسة سيصبح نجسا و ملعونا مثلهم ." أحد التلاميذ (من الذين اختاروا الخيار الثالث " خاطيء تماما " ) علل خياره : " أظن أن يشوع لم يتصرف بشكل جيد لأنه كان باستطاعته أن يستخدم الحيوانات ... أظن أنه كان بإمكانه أن يترك الأملاك لتصبح ملكا للاسرائيليين . " ...انتهت نتائج الدراسة و يمكن رؤية أهم ملاحظة : أنه لم يستبشع أحد المجزرة ، لا و لم يهتم للضحايا ، من اهتم ، اهتم بالحيوانات و الأملاك التي كان من الممكن أن يستفيد منها بنو اسرائيل ... غَرْس التعليم الديني بصورة تلغي العقل لا تنتج أجيالا تفكر في السلام إنما ستسدعي تفسيرات و مفاهيم ابن ميمون (529 ــ 599 هـ) و السلفية اليهودية ، تلك التي قال فيها مبررا مجزرة أريحا : " كان عليه تدميرهم بالكامل لأنه لو ترك أيا منهم حيا مع استطاعته قتله لكان ذلك مخالفا للوصية لأنها تقول : لا تتركوا أي شيء يتنفس على قيد الحياة ) انتهى تبرير ابن ميمون ــ و لنتذكر إن ابن ميمون شرح الوصية السادسة [لا تقتل] كالآتي : " إذا قتل أحد اسرائيليا عمدا و بوجود شهود فيجب قتله بالسيف ، بالطبع لا نحتاج لإعدام من يقتل وثنيا "و هو ما يطابق آراء السلف في فهمهم للحديث : (لا يقتل مسلمٌ بكافر).... قام نفس الباحث بإجراء تجربة مقارنة لنفس النص من كتاب يشوع مع تغيير الأسماء و الأماكن لأطفال اسرائيليين آخرين بنفس اسئلته ، و استبدل اسم يشوع باسم (الجنرال لين) و استبدل اسرائيل بالمملكة الصينية قبل 3000 عام . جاءت النتائج مختلفة جدا ، فقط 7% وافقوا على تصرف الجنرال لين ، بعبارة أخرى فإنه بسحب الولاء لليهودية انزاحت الغشاوة عن الأعين فرأى الأطفال بشاعة المجزرة و وافقت الأغلبية على المبدأ الأخلاقي الذي يتفق عليه كل الناس في زماننا الحالي (إلا الممسوخة عقولهم) ، مذبحة يوشع البربرية تبدو مختلفة عند النظر إليها من خلال الستارة الدينية... لنتذكر أن القيمة الأخلاقية الكونية البسيطة تقول : عامل الآخرين كما تحب أن يعاملوك ، فإن كنت ترى أن من حقك استعبادهم أو غزوهم و امتلاك ثرواتهم و سبي نسائهم فلا تستنكر منهم ذلك . إذا كنت ترى أن من حقك ضرب الآخرين المدنيين بالانتينوف فلا تستنكر إذا ضربك آخرون به فكما تدين تدان . سنلاحظ بالتفصيل في حلقة قادمة الذهان الاهتياجي للعقل المعلول و كيفية دفاعه ضد منتقديه ، فهو لا يقول لهم هذا خطأ و هذا صواب لكنه سيكرر عبارات لها معنى واحد : ما هذا الذي تقول ؟ انظر للأمريكان و بشاعة أعمالهم ، انظر للإسرائيليين ، انظر لهتلر ، انظر لستالين ... مثله مثل المتهم بجريمة قتل مثلا و يقف أمام العدالة ، و لأنه تعوزه الحجج سيصرخ في المحكمة : الناس يقتلون بالآلاف ، انظروا لعدد القتلى في سوريا ، انظروا لعدد القتلى في الشيشان ، لماذا أنا فقط من تحاكمونني ؟! بعد هذه المقدمة سنتناول أهم سمات أولئك الذين يرفضون رؤية الحقائق التي تثقب العين و كيف تنتابهم نوبات الهياج عندما تذكر لهم الحقائق الموثقة من أهم الكتب التي يجلونها ، و ذلك في حلقة قادمة قريبة و نواصل بعدها في كشف المستور و أن المقصود جوهر الدين و جوهر كل الأديان التي تنشد العدالة و فضائل الأخلاق .


[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 2148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#909927 [حسن]
3.75/5 (6 صوت)

02-08-2014 11:38 PM
اعتزر للزول ود الحاجه والاخ مسلم انا ( الزول الظلامى ) بس بالله كفايه علينا كده
دوله دينيه بعد اللعشناهو ما افتكر فى زول عاقل بقبل بيها
كلنا مسلمين بنصلى ونصوم ونزكى وحجينا كمان والدين بالنسبه لينا ملجأ ما فى شك يساعد فى التوازن النفسى والعقلى كمان لكن انتو تعبتو الدين ده شديد خلوه لحدى هنا ولا اعلم ان كنتم مع ناس الحكومه دى والا لا فالدين قبل الكيزان كان توب ابيض ناصع جروه وشالو من الحبل ووطوه ومرمطوهو كفايه كده


#908576 [المندهش]
3.66/5 (7 صوت)

02-07-2014 02:58 AM
مقال تنويرى رائع .كل افكار المقال السابق وهذاالمقال وربما الاتى لا تحمل افكار جديده بالنسبه لى ولكن مصدر الروعه فى انها فى موقع سودانى وجميع المشاركين فى النقاش من ابناء بلدى اتمنى ان يرتقى الجميع لمستوي النقد البناء المباشر للفكره نفسها بدلا من اللعب على الاجسام او الجهاد بالهترشه لان مثل هذه الحوارات انتظمت كل المنتديات فى العالم اتمنى ان نكون ولو لمره واحده فى الرياده بدلا ان نكون منطقة ضغط فكري منخفض تهب علينا الهرطقات من كل حدب وصوب ولكم جميعا كل الود


#908564 [ود الزين]
3.38/5 (6 صوت)

02-07-2014 02:12 AM
يا أخ سرحان لك التحية و الإحترام. لا أظن أن أحداً من الناس ينكر أن جوهر الدين هو تحقيق العدل و إتمام مكارم الأخلاق, غير أنك في مقالاتك لم تُوضح حقيقة موقفك من الله و الأديان حتى نعلم بأيّ منطق نحاورك, فإن كُنتَ ملحداً مثلاً فلا يستقيم عقلاً أن نناقشك مُحتجّين بِآياتِ قُرآنٍ أنتَ لا تؤمن به أصلاً و لكن نسوق لك الأدلَّة العلمية و العقلية على وجود الله و على صحة كتابه الكريم, و إن كُنتَ مُسلماً و الحمد الله فأرجو منك توضيح هدفك, أَهُوَ محاولة صادقة لتشذيب الدين الحق مما أُلصِقَ به من زيف زوراً و جهلاً عبر القرون؟ أم هو تشكيك في عدالة الله سبحانه و تعالى و دعوة إلى نزع قدسية مجمل ما في الكتاب و السنة فنأخذ منهما ما نراه مناسباً و نترك ما عدا ذلك؟ أرجو التوضيح و لك جزيل الشكر


ردود على ود الزين
United States [قاسم خالد] 02-07-2014 10:26 PM
هل يهمك الفكرة و الموضوع أم يهمك الشخص ؟ خذ الحكمة من أيا كان ، هب أن الكاتب بوذي فماذا يضيرك ؟ هل الأحاديث التي جاء بها صحيحة ؟ هل ما ساقه من أدلة بمراجعه صحيح أم خطأ ؟ و تذكر أن محمود محمد طه ظل يقول إنه مسلم لمدة تزيد عن نصف قرن ، فهل صدقوه أم شنقوه ، لو قال لك الكاتب إنه مسلم ربما كفّرته ... اهتم بالموضوع لا بالشخص .

[ود الحاجة] 02-07-2014 06:09 PM
سؤال وجيه نامل ان يجيب الكاتب عليه و نرجو ان تكون الاجابة واضحة و الا تكون غامضة مثل وثبة البشير


#908481 [WADABDALH]
2.50/5 (5 صوت)

02-06-2014 11:31 PM
الحكومةالسودانية قتلت اكثر من الزي تم قتلهم في عهود الزين زكرتهم كمثال لمازا لم تزكر البشير كمثال حي امامك


#908423 [أبو فاطمة]
4.19/5 (5 صوت)

02-06-2014 09:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد وأما بعد :

يقول الله عز وجل بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم( إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا ) ويقول أيضا (إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض أولئك هم الكافرون حقا وأعدتنا للكافرين عذابا مهينا) .

إنذار من الله عز وجل للبشرية أجمع أنه من يؤذي الله وأيا من رسله أو يفرق بين أحد منهم فان له عذابا مهينا في الدنيا والآخرة فرسل الله هم خير البشر اصطفاهم الله عز وجل من بين خلقه من ذرية ادم فاجتباهم واصطفاهم لتبليغ رسالة ربهم ، فأي نيل من عرض أحدهم أو طعن فيه خروجا من الملة ويكون الطاعن في أي من هؤلاء الأنبياء خارجا أو يكون كافرا بالله عز وجل وعليه حكم الردة واللعنة في الدنيا والآخرة والعجيب أننا نجد اليهود والنصارى الذين هم أهل كتاب يطعنون في شرف الأنبياء ومكانتهم فلا يكاد نبي من الأنبياء يسلم من التنقيص من مكانته ويدعي اليهود والنصارى أن هذه الصور والقصص الملصقة بالأنبياء في الكتب المقدسة عندهم هي وحي من السماء أو من الله ،بل لم يسلم رب العزة والجلال عن النقص عندهم ففي كتبهم المقدسة أن الله تعالى يخلق الخلق ثم يندم على خلقه إياهم لعدم السيطرة عليهم وأن الله يدخل الجنة ليبحث عن ادم وينادي عليه فيقول له أين أنت يا ادم ويختبأ ادم من الله ، وفي موقع آخر في التوراة أو ما يسمى العهد القديم أن الله يحل ضيفا عند إبراهيم فيتناول معه وجبة دسمة من الطعام وأن الله تصارع مع نبي الله يعقوب عليه السلام في ليلة طويلة فأمسك يعقوب بالرب فقال له الرب دعني فقال له يعقوب لن أتركك حتى تباركني فقال له فأنت من اليوم تدعى إسرائيل فيلجأ الرب إلى حيلة فيضرب الرب يعقوب على عرق النسا تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا هذا بالنسبة للرب والعياذ بالله .
وأما الأنبياء فلهم عند اليهود والنصارى حظ وافر هاؤكم بعض ما في التوراة والعهد القديم أن إبراهيم الذي وصفه القران بأنه أمة قانتا لله حنيفا وما كان من المشركين إبراهيم الأواه الذي كان يتأوه من شدة بكائه من خشية ربه فهو عند اليهود والنصارى ديوث يعطي زوجته لملك مصر ليتمتع بها جنسيا مقابل حظيرة غنم وبقر وحمير كأجرة على ذلك وأما نوح فعندهم في التوراة (العهد القديم )سكير مدمن خمر يشرب الخمر ويفقد الوعي ثم يتعرى من ثيابه ولو كانت المخدرات موجودة في عهد نوح لما تنزه كتاب التوراة عن ذكر أن نوح كان مدمن مخدرات أيضا ، وأما لوط الذي وصفه القران بأنه أول من هاجر إلى ربه وأنه مطهر مزكى عن كل قبيح وخبيث تصفه التوراة (العهد القديم ) بأنه كان سكيرا أيضا فيشرب الخمر فيثمل فتتآمر عليه ابنتاه فتضاجعانه فتحملان منه فيكون منه ذرية ونسلا خبيثا وأبناء زنى وليس زنا عاديا وإنما زنى أرحام والعياذ بالله .
هؤلاء هم اليهود والنصارى يقول الله تعالى (لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ).
إن قلب المسلم ليعتصر ألما عندما يقرأ في الكتب المقدسة هذه الأساطير عن خير خلق الله فنكتفي بما سردنا من هذه القصص مع تجاوزنا عن الكثير مما روي فيها كمثل مؤامرة داوود على قائد الجيش الذي أرسله ليحارب فيقتل فيتمتع داوود بامرأة القائد التي وقع في غرامها لما رآها تسبح عارية ومن ذلك أيضا الذي لم يجد من يفرغ فيه شهوته المستعرة إلا عمته فيعاشرها والعياذ بالله ،واعلم أيها القارئ أن اليهود والنصارى في ذلك سواء فهم يؤمنون بالتوراة ( العهد القديم ) وهذه الخرافات في كلى الكتابين .
وبعد هذا كله يتبين لنا أن الذي ينال من ربه ومن أنبيائه الذين يعتقد بهم من السهل عليه أن ينال من خير البشرية أجمعين محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم خاتم ألأنبياء الذي بلغ الرسالة وأدى ألأمانة ونصح الأمة وتركها على محجة بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك ولأن النبي محمد عليه الصلاة والسلام لا يعتقد اليهود والنصارى أنه نبي وملة الكفر واحدة وعلى كل مسلم غيور على وجه الأرض أن يقف موقف الرجال ألأبطال الذين حمو بدمائهم بيضة الدين ودافعوا عن عرض نبيهم النبي الكريم ، فإليكم مشهد من هذه المشاهد في صحيح البخاري وفي معركة بدر الكبرى يأتي غلامان من الأنصار إلى عبد الرحمن بن عوف وهما معاذ ومعوذ أبناء عفراء فيقولان له يا عماه أتعرف رأس الكفر أبي جهل فقال لهم ما تريدان منه فقالوا إننا سمعنا أنه كان يؤذي رسول الله ، ووالله لان رأيناه لا يفارق ظلنا ظله حتى يموت ألأعجل منا ، فقال عبد الرحمن بن عوف أتريان ذلك الرجل ألأشيب فما كاد أن ينهي حديثه حتى انطلقا كالسهمين فأخذا يضربان الناس يمنة ويسرة حتى خلصا إلى أبي جهل فضرباه ضربة رجل واحد فخر رأس الكفر صريعا يتقلب في دمه .
واليكم مثلا آخر في زمان الفاروق عمر بن الخطاب في مدينة صنعاء في اليمن كان بعض أطفال المسلمين يلعبون بالكرة يضربونها بعصي يحملونها فسقطت الكرة في بيت لأحد رهبان النصارى فيسب الراهب النبي محمد عليه الصلاة والسلام فيغضب للنبي أطفال المسلمين فينهال على عابد الصليب بالعصي فيثخناه بالجراح ثم يهلك بعد ذلك فيرسل أهله رسالة إلى عمر بن الخطاب يطالبه بالدية فلما علم عمر بالخبر خر لله ساجدا ثم قال الحمد لله أن مد الله في عمر عمر حتى رأى أطفال المسلمين يأخذوا بثأر محمد فيا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ليكن لكم في أبناء المسلمين الذين دافعوا عن عرض نبيكم أسوة حسنة ، فيا أمة الإسلام أرضعوا أبنائكم حب محمد صلى الله عليه وسلم وعلموهم أن هذا حكم الله في كل من ينال من نبينا محمد عليه الصلاة والسلام فهم عندنا نحن المسلمون سواء لا نفرق بين أحد منهم ونؤمن بهم أجمعين ومن يطلق لسانه في أي منهم يكون خارجا من ملة الإسلام بإجماع علماء الأمة .
وفي الختام ندعو المسلمين في كل الدنيا إلى تبليغ رسالة ربهم وإخراج البشرية من الظلمات إلى النور وندعو اليهود وعباد الصليب إلى كلمة سواء ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا فيقول الله عز وجل (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فان تولوا فقولوا اشهدوا بانا مسلمون) .

ونسأل الله أن يعز الإسلام والمسلمين ويعلي بفضله كلمة الحق والدين والثبات على الدين وأن يحشرنا مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والسلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته .


#908391 [aziz]
2.75/5 (5 صوت)

02-06-2014 08:59 PM
good article writ more


#908377 [ضد القبليه]
3.94/5 (5 صوت)

02-06-2014 08:35 PM
ننتظر الحلقه القادمه على احر من الجمر لنعرف سمات الارهابيين


#908371 [NB]
2.00/5 (5 صوت)

02-06-2014 08:23 PM
قد عقِلتُ مقصدك وأوافقك عليه! ولكن البحث الذي أتيت به هنا وأعتمدتَ عليه فكرةُ مقالك، به ضعفٌ بّين! عند اجراء أي بحث حتى وان كان مبحثاً في علم الاجتماع(uless you control for the variability among your subjects) تكون النتيجة غالباً (biased)ولا يُعتدّ بها! مالم يبين البحث ذا أنه لا اختلاف بين مجموعتّي الطلاب في الاساس فهو من ضمن ما يعرف ب (Garbage in garbage out)


#908361 [muslim.ana]
4.19/5 (5 صوت)

02-06-2014 08:02 PM
هذا الاسلوب يا استاذنا لا يليق بكاتب مثلك لما فيه من ابتذال لا يخدم فكرا ولا قضية. اطرح حججك وسيطرح الاخرون حججهم بعيدا عن المهاترات واطلاق الاوصاف التي لا تقدم ولا تؤخر، ووصفك لمخالفيك بما حشوت به مقالك لن يقنع احداً بفكرك ولن يوقفهم عن محاججتك، فدعك من الحشو والمقدمات وناقش قضيتك بالحجة والمنطق.


ردود على muslim.ana
European Union [muslim.ana] 02-09-2014 09:07 PM
الاخ طاهر
اعتراضي هو على اسلوب الصاق الصفات التي تقدح في امكانيات مخالفيك العقلية او الفكرية وفي رايي المتواضع انه اسلوب من الاحسن استبداله بنقاش المواضيع نفسها بدلا عن مناقشة عقليات وطريقة تفكير مناقشيك.

واما بخصوص المقال والدراسة فانني أرى ان الابتذال هو ايراد دراسة اجريت على اطفال بين سن 8-14 لتعميم نتيجتها على اشخاص يناقشونك بمنتدى عام قد يكبرك بعضهم سنا او يماثلونك.

لا شك ان التعصب في اي شئ كما في الدين هو ستار يحجب التفكير وانا ضد التعصب و"التنطع" الذي نهى عنه الحديث، ولكن بالمقابل لا يقول عاقل بأن مقدرات الانسان العقلية بالسن المذكورة في الدراسة تماثل مقدرة الانسان العقلية في المراحل الاكبر، وفي رأيي ان محاولة الكاتب تشبيه تفكير مناقشيه بهذه المرحلة السنية هو ابتذال ليس الا.

ودمت بخير

Hong Kong [Tahir] 02-09-2014 05:13 PM
الاخ مسلم انا
الرجل طرح نتائج اختبارات محددة تم إجراءها على مجموعة من الطلاب لقياس تأثير الخلفية الدينية في الاحكام الاخلاقية وهو حسب الكاتب اختبار منشور ومعلن، كما ان استدلال الكاتب بالاختبار ياتي في صميم سياق الموضوع، وقد مهد به الكاتب لمقال قادم.
فمن اين لك يا سيدي مسلم انا الحكم على المقال وطريقة الكاتب بالوصف الذي وصفت ؟؟؟
الرد على المقال ياتي في سياقين لا ثالث لهما
الاول هو ان هذه الاختبارات من تأليف الكاتب.
الثاني هو ان هذه الاختبارات حقيقة الا انها خارج سياق الموضوع وهنا انت مطالب ببرهان ذلك الزعم.
اما ماورد في تعليقك فانه مردود عليك بنفس العبارات التي اطلقتها، فانا من المتابعين لتعليقاتك دائما، واري حقا ان "هذا الاسلوب يا استاذنا لا يليق بكاتب مثلك لما فيه من ابتذال لا يخدم فكرا ولا قضية".

European Union [muslim.ana] 02-09-2014 12:32 AM
والله يا حسن حيرتنا، يعني انا عشان عارف ردك ده قلته ليك انا ما قاعد في الغرب وختيته ليك بين اقواس عشان تركز معاها وبعد ده رديت علي وكأنك قريت تعليق تاني، يا اخوي انا مرقته عشان اتقصدته عديل من القوي الامين بتاعك ده وعموما الموضوع ما استعراض بطولات شخصية بيناتنا عشان تخلي التعليق كله وما تلقى ليك حاجة تناقشه (عشان نستفيد من اطلاعك) غير قصة انا قاعد وين دي. والقصة ما غلاط وجدال ساكت يا اخوي.

وملاحظة برضه كررتها كتير انو كل زمن بيتحكم عليهو بمقاييسه وبالعرف الكان سائد فيهو وما بي مقاييس زمنك ده ودي مصيبة وعلة الكثير من العلمانيين رغم انو الفكرة اوضح من الشمس. والرق والسبي ما اختراع اسلامي عشان نعتذر عنه احنا.

عموما كدي جاوب على السؤالين بالتعليق السابق وبعد داك نواصل عشان النقاش يكون مفيد وما جدال بيناتنا ساكت، وذي ما قلته ليك انو كل العلمانيين بيتهربوا من اجابة الاسئلة دي ويركزوا على مواضيع جانبية (ذي قصتك بتاعت انا قاعد وين دي)، فارجو ان تكسر انت هذه القاعدة وتجيب.

وختاما، اختلف معك في الفكر ولكن اكن لك ولكل صاحب فكر مخالف كل احترام، ولم اقصد من بعض ما قلته الا ان الفت نظرك لان الاسلوب الساخر هذا متاح للجميع ولكنه لا يخدم فكر ولا قضية والاولى بالناس المطلعين مثلك طرح اراءهم بصورة تكون مفيدة للقراء الكرام او حتى "للظلاميين" من امثالي، وهي بالمناسبة الصفة التي يطلقها العلمانيون والمتعلمنون (اصحاب الاجندات الاخرى) على من يخالفهم الفكر في محاولة بائسة لممارسة ارهاب فكري على الناس من شاكلة ان كل من لا يقتنع بفكرنا فهو ظلامي، ومقال كاتبك هذا خير مثال على ذلك، واما لو اردت مثالا على ما اقصده بالمتعمنون فيمكنك الرجوع الى صفحة "سودانيون لا دينيون" لترى كيف يحاولون ركوب سرج العلمانية لتمرير افكارهم المريضة!

European Union [حسن] 02-08-2014 09:23 PM
عزيزى مسلم انا
يا ايها الزول الظلامى ..... انت قلت عن نفسك كده مش انا
باختصار انت هناك فى الغرب متجدع بشركاتك اللهم لا حسد تنعم باجواء الحريه واحترام كرامة الانسان واحنا بهنا مع القوى الامين ياخى خليك حقانى تعال معانا لجنة هذا التطبيق لما تنادى به وبالمناسبه ورينا يا تو يوم كان هناك تطبيق لمنهجك الذى تنادى به يمكن ان نقول يا هو ده التطبيق
ياخى حتى المهديه القريبه دى كان الناس يضربو بيها المثل ويقولو انت قايل الدنيا مهديه كنايه عن العشوائيه والظلم وعدم القانون

ثانيا الغرب لا يغفل تاريخه انما بكل شجاعه يعتزر عنه ويصحح فى دستوره كل اخطاء الماضى فهل اعتزرتم انتم عن الرق والسبايا يا راجل برضو خليك حقانى

European Union [muslim.ana] 02-08-2014 03:18 AM
وبالمناسبة يا حسن، دولة الشريعة الوصلتنا للاحنا فيهو دي قصدك بيها دولة الكيزان، يعني انت شايف انو دولة الكيزان يا ها دولة الشريعة!!!!!!!

عشان كده في تعليقي التحت ده قلت ليك لو عرفت لينا الشريعة الانتو بتتكلموا عنها دي فتلاتة ارباع الكلام ما بكون في ليهو داعي، وعموما لو الشريعة هي البيعملو الكيزان فمن الليلة انا بعلن انو شيوخي هم جون لوك وسبينوزا وهوبز وغيرهم، يعني علماني على السكين!

European Union [muslim.ana] 02-08-2014 03:12 AM
با استاذ حسن
لا احد منا يبرز شهاداته العلمية او العملية عند التعليق بالراكوبة وبالتالي تعليقي كان على تعقيبك علي والذي تحدثت فيه عن فصل السودان حيث بني تعليقك فقط على الاستعراض والسخرية وهو بالنسبة لي (التعليق وليس المعلق) نوع من المراهقة الفكرية بغض النظر عن عمر صاحبها او مؤهلاته طالما اعتمد التعليق على استعراض اقرب للمسرحي بدلا عن الحجة والمنطق.

وعموما فانا ايضا يا عزيزي قراءت السيرة واعرف ان الاختلاف بين الصحابة حدث في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، دعك من عهد الخلافة، ولكن هل يعني هذا ان كل ما كان بذاك الزمن هو خطاء وشر. وبهذا المنطق ارجو ان تعطيني فكر او منهج لم يحدث خلاف في بداياته او بين مفكريه او مؤسسيه؟

امريكا والغرب يعتمدون على تاريخهم ويتمسكون بثوابته ولا يلقون بها خلف ظهرهم تحت غطاء الحداثة او بحجة ان ذاك الزمان كان فيه ما فيه من مصائب كالعبودية وغيرها، واعتقد انك باطلاعك تعرف مدى تمسكهم بما كتبه من يسمونهم (the founding fathers).

عموكاً، لا احد يتكلم عن اعادة عجلة الزمن للوراء وحمل السيوف لشن الغزوات في زمان اصبح السلم فيه عهدا بين الجميع وليس كذاك الزمان الذي احاط فيه المتربصون بالدولة والدعوة، فلا تزايدوا بهذا الموضوع لان اختلاف الزمان هو امر تراعيه الشريعة نفسها حيث ان من اهم شروط اصدار الفتاوي واستخلاص الاحكام هو معرفة وفهم احوال الزمان ولا يصح الحكم الشرعي دون ذلك وهذا موضوع يطول نقاشه وقد اناقشه حين يكون هناك نقاش مبني على الحجة بدلا عن الاستعراض اللغوي المسرحي.

اخيراً، هنان نوع من النقاش احاول دائماً تجنبه، ولكن انا ايضا بحمد الله حاصل على اعلى الدرجات وفي مجالات تعتبر من العلوم العصرية، وقراءت في السيرة الكثير مثلما قراءت للكثير من المفكرين العلمانيين والليبراليين بمن فيهم من يعتبر من مؤسسي هذا الفكر، وبالتالي حديثي عن العلمانية هو نتيجة معرفة وقراءة وليس فقط كلام عن علمانية بالبيض او غيره مما ذكرت بتعليقك.

وبالنسبة لهجرتنا للغرب وتقدمهم المادي فلا علاقة له بنقاشنا عن المناهج حيث ان الاسلام وشريعته لم تمنعنك يوما من الاجتهاد والتطور المادي عبر البحث العلمي، وكما اقول دائما فانك اذا خلطت حامض مع قلوي فستكون النتيجة هي نفسها سواء ان كان صاحب التجربة حداثيا مثلك او ظلاميا مثلي، والقصد هو ان الاجتهاد العلمي والتقدم المادي لا علاقة له بالعلمانية او غيرها.

ولو كانت الافكار تقاس بهذه الطريقة المادية المختزلة فأنا بحمد الله لدي شركة يعمل بها موظفين من هذا الغرب الذي تتحدث عنه ورغم ذلك لا ارى في ذلك فضل لي عليهم ولا يجعل ذلك ما اؤمن به خير مما يؤمنون به لان الفكر لا يقاس بهذه الطريقة (و هذه الشركة بالمناسبة خارج السودان عشان ما تقول لي كوز وما في الغرب عشان ما تقول لي انو ما بننجح الا عندهم).

ملاحظة اخيرة، موضوع المقال وحوارنا هذا اصبح مستهلكا من الكثيرين ووجهة كل من ادعى الحداثة رغم ان هناك سؤالين اساسيين لو تمت الاجابة عنهما لاختصرنا الكثير من الكلام ولأصبح النقاش فعلاً بناءاً، وهما:

1- ما هو تعريف الشريعة (علمياً اول خطوة هي تحديد المشكلة، وبالتالي لا يمكنك نقد او نقاش شئ دون تحديده او تعريفه)؟

2- ما هو تعريف العلمانية وما هي مرجعيتها(علمياً من اول خطوات ايجاد الحل هي تحديد معطياته، وبالتالي لا يمكنك الدعوة الى شئ باعتباره احدى معطيات الحل دون تحديده وتعريفه)؟

الموضوع طويل لكن صدقني، لو اجاب احدكم على السؤالين اعلاه فقط فساثبت لك بان ثلاثة ارباع ما تقولونه بما فيه ما بالمقال اعلاه هو اصلاً خارج الموضوع ولا علاقة له بما تحاولون ايهامنا به.

مشكلة العلمانيين دائما هو انهم يريدون مناقشه افكار معلقة بالهواء دون ضبط المفاهيم والمصطلحات بحجة مرونة العلمانية رغم ان اي عاقل يعرف بانه لا يوجد فكر معلق في الهواء دون مرجعيات مهما كان مرناً والا لما صح اصلاً ان تسميه فكرا او منهجا، حيث سيصبح عندها مجرد شعارات كل يتغنى بها على ليلاه.

وتقبل احترامي

European Union [حسن] 02-07-2014 09:25 PM
الحمد لله يا عزيزى مسلم انا
انا نلت من التعليم ارفع الدرجات ومتمكن بصوره جيده من عملى ووصلت من العمر والتجربه
ما يجعلنى بعيد كل البعد من المراهقه والتى انتم اولى بها وساقدم لك الدليل
وقرأت تاريخ الخلافه من زوايا كثر وعشت تجربة 25 سنه لم يحدثنى عنها احد رايت بام عينى من يبيعون للناس الوهم
فلنترك الحروب التى ستشتعل بين العلمانيين لحالها بس الم يزبح اصحاب الرسول بعضهم بعضا وهم المبشرين بالجنه عندما مزجو صراعهم بالدين
اولا ترى معى وتنظر بعينيك ان الدول الديمقراطيه الى حد كبير هى الان قبلة الهجره من دول التخلف التى نعيش فيها بلاش انكار ونحن لسنا فى محل يترك لنا ان ننتقد الان
ومن لم يتعلم من تجربه عاشها بكل الامها فكان الله فى عونه فضل احلم ولن يحرمك احد من حلمك بس باين 25 سنه تانى فى النعيم امكن تصل لقناعه
والسلام عليكم

European Union [حسن] 02-07-2014 08:50 PM
عزيزى مسلم انا
شفت الوصايه بتاعتك من دلوقت بتحاول تتدخل انت مالك علمانيه بالطماطم والا البيض انت الدخلك ايه انت بس خليك فى دولة شريعتك الوصلتنا لما نحن عليه
والمستمره بمباركة كل علمائكم من القرضاوى نزولا لهيئة علماء السودان
ما لكش مصلحه معانا مثل ما نحن لا نتدخل فى دولتكم متمنين لكم النجاح والسداد
واوع تخلى لينا ود الحاجه تسوقو معاك طوالى

[ود الحاجة] 02-07-2014 05:47 PM
الاخ حسن:مشكلة السودان ليست مشكلة دينية و الدليل على ذلك التمرد الحاصل في دارفور و بالذات حركة العدل و المساواة التي كان قائدها عنصرا فاعلا في حركة الانقاذ قبل تمرده

كل عاقل يعرف ان مشكلة السودان في الجهوية و القبلية و جهل الناس بحقوقهم

European Union [muslim.ana] 02-07-2014 01:04 PM
يا حسن يا اخوي الجاب الكفر والايمان اسي شنو؟!

دائماً ما اناقش الكاتب بالحجة والمنطق وفي مفاهيم العلمانية نفسها وأتي له بالدليل من اقوال كبار مفكري العلمانية والدولة المدنية (اساتذته واساتذتك).

عموماً بمناسبة موضوع التقسيم ده عندي سؤال، انتو النص العلماني بتاعكم ده حيمشي على ياتو نموذج علماني او ليبرالي (لانه ذي ما عارف سعادتك القصة دي زقاقاته كتيرة)؟
وممكن سعادتك (عشان نستفيد) تعرف لينا العلمانية الانت بتتكلم عنها دي هي شنو بالمناسبة دي؟ ومن اسي بقول ليك انه تعريفك حيكون مخالف لكلام مؤسسي الفكر ده، ومخالف حتى للمعاصرين لانه مافي اتنين منكم حيتفقو على نفس التعريف، وعموما كدي ادينا تعريفك للعلمانية وبعد داك نتفاهم وارجو انك ما تزوغ من السؤال.

ولو حصل يا حسن انو نفذنا فكرتك العبقرية دي وفصلناها فصدقني في نصكم حتدور حرب عديل لانه حتلقو كل واحد فيكم عنده نسخة للعلمانية ومفاهيم في راسه بتختلف عن الاخرين، وده برضه بالمناسبة باعتراف كبار مفكريكم حتى المعاصرين.

اخيرا، اعتذر على الاسلوب، بس داير اوريك انه الردود الساخرة والفارغة دي ما بتغلب زول، فيا اخوي لو عندك حجة ومنطق لفكرك قوله وخلونا من اساليب المراهقة الفكرية دي!

European Union [حسن] 02-06-2014 11:24 PM
اخى مسلم انا تحياتى
الدنيا خيارات وانا شخصيا مقتنع تماما بان لكل شخص قناعاته واشواقه وحكمة الله لا يمكن ان تلبية كل هذه الاشواق والتطلعات فايش رايك بعد ان وصل الحال على ماهو عليه ان نقسم البلد الى جزءين جزء لكم تطبقو الشريعه كما تريدون تجترو فيه كل التاريخ الاسلامى
وتتجادلو كما تريدون
وجزء اخر لدوله علمانيه تترك امر الدين والعبادات بعيدا عن شئون الحكم وتقف من الاديان موقف حيادى متروك تماما لكل فرد يقرر ما يؤمن به ويتعبد الله بما يوافقه ويكون
امر الحكم فيها خاضعا فقط للخطا والصواب وراى الاغلبيه مع حماية تطلع الاقليه .

ايه رايك
كافر مش كده


#908287 [المشتهى السخينه]
4.00/5 (3 صوت)

02-06-2014 06:03 PM
اخى سرحان ..هناك مقال مهم للدكتور حيدر ابراهيم نشر هنا فى صحيفة الراكوبه .يرد فيه على الدكتور محمد محمود صاحب كتاب نبوة محمد .وقال الدكتور حيدر ان اساليب البحث فى الاديان لا تتطلب العقل فقط بل تتطلب الحس والوجدان السليم والذوق او كما قال .. فمنطق عامل الناس بمثل ما تحب ان يعاملوك به هو منطق اجتماعى سليم لا شك ولكن هل يمكن مثلا تطبيقه عند فتح مكه بترك الاصنام لاهلها ؟ ارجو ان تطلع على المقال فهو درة فكريه نفيسه واعتقد انه لم يفوتك الاطلاع عليه ..لك تحياتى ومودتى ..


ردود على المشتهى السخينه
United States [سرحان] 02-07-2014 12:08 AM
شكرا لك لتنبيهي للمقال ، الحقيقة قرأته لأني متابع لكل ما يكتبه دكتور حيدر الذي نتعلم منه الكثير و قرأت كتاب الدكتور محمد محمود و تابعت ما كتب عنه في الشبكة العنكبوتية و بهذه المناسبة عن النبوة أود لفت نظرك لكتاب فريد في نوعه تم إنزاله على حلقات في موقع الحوار المتمدن ثم تم إنزاله بصورة كاملة بتاريخ 2013 / 7 / 22، ذلك هو كتاب العفيف الأخضر (من محمد الإيمان إلى محمد التاريخ) و هو كتاب يتناول ظاهرة النبوة بصورة غير مسبوقة على حد علمي ، معتمدا على الدراسات الحديثة التي نضجت في مختلف العلوم .


#908275 [ود الحاجة]
3.25/5 (5 صوت)

02-06-2014 05:52 PM
طبعا اورد الكاتب هذه القصة و هو يعلم ان من سيقرءون المقال ليسوا من اليهود او الصينيين ولا من الفلسطينيين بل اغلبهم مسلمون سودانيون , لذا فالقصة ليست مناسبة لشرح الفكرة

و فكرة الكاتب كما جادل كثيرا هي ان الحكم على بني قريظة بعد خيانتهم و تآمرهم على المسلمين لا يرضى به سرحان , هذا بالرغم من انه تمت محاكمتهم و لم يقتلوا عشوائيا او تعسفيا و لا ميدانيا

في العصر الحديث ترفض بعض الدول الغربية عقوبة الاعدام بينما تقرها دول غربية اخرى حسب القانون لديهم فبالرغم من ان الثقافة هي نفسها اختلفت قناعاتهم بعقوبة الاعدام و لن يستطيع سرحان ان يخطيء ايا من الفريقين الغربيين و لكنه دائما يخطئ المسلمين اذا فعلوا ما لا يروق له

ستكون القصة التي اوردها الكاتب اكثر تعبيرا لو كانت النسخة الثانية تمثل عدوانا على اليهود .

نقطة اخرى : هناك الكثير من القصص المحرفة في التوراة التي بين ايدي اليهود و مما انتقده المؤرخون من هذه القصص هو قول اليهود بانهم كانوا ستمائة الف حينما خرج بهم موسى عليه السلام من مصر في حين ان عددهم حين قومهم مصر في عهد يوسف عليه السلام ربما كان مئة او مئتين


ردود على ود الحاجة
[ود الحاجة] 02-07-2014 06:06 PM
عن اي مقاييس تتحدث يا ( ضد القبلية) ففي هذا العصر هما مقاييس للضعفاء و اخرى للدول القوية و لديك مثلا الفضائح التي نشرها سنودن في التجسس

United States [سرحان] 02-07-2014 12:16 AM
الأستاذ ود الحاجة ، أنت ترسم لي صورة من مخيلتك أعجب لها ، فقولك : ( و لن يستطيع سرحان ان يخطيء ايا من الفريقين الغربيين و لكنه دائما يخطئ المسلمين اذا فعلوا ما لا يروق له..) لدي موقف مستقل و عقلاني لا يقوم على اعتقاد لا يقبل النقاش ن عما يدور في العالم ، الغرب ليس شيئا مقدسا و لكنه ليس كتلة واحدة مثلما عندنا جمهورين و أنصار سنة و صوفية ... السياسين الغربيين حتى الآن غالبيتهم من أنصار الرأسمالية المتوحشة الملطخة بالدماء ، لكن المأساة أن وكلاءها و عبيدها يمارسون عبوديتهم تحت ستار الدين و يأخذون أسوأ ما فيها من طفيلية و استغلال و رجعية ظلامية و يتركون محاسن النخب الأخرى من ديمقراطية و عقلانية و حقوق إنسان و ... على كل ستجد ردا يلخص ما أثرته في مقال قادم و لك شكري في كل الأحوال .

United States [ضد القبليه] 02-06-2014 08:45 PM
للمره الالف يا اخي ود الحاجه ركز في الموضوع.
اولا مسألة بني قريظه صحيحه في ذلك الزمن لكنها غير قابله للاستنساخ لأنها الان بمقاييس العصر خاطئه.
انت كنت موجود مع سيدنا يوسف ونحنا ما عارفين ولا الرقم دا جاك من وين.


#908258 [محمد حيدر المشرف]
2.75/5 (4 صوت)

02-06-2014 05:38 PM
توطئة جيدة ولربما تكون فعالة في تحييد العقل وتعرية المسألة من اثواب القداسة .. في انتظار المقال ..


#908228 [عبدالله ادم محمد]
2.25/5 (5 صوت)

02-06-2014 05:00 PM
مقال روعة فى التحليل للعقل الباطني للشخص المعلول . لك الشكر


سرحان ماجد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة