المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الثورة الشعبية التونسية ..وياااي!!
الثورة الشعبية التونسية ..وياااي!!
01-18-2011 05:00 PM

بسم الله وبسم الوطن

الثورة الشعبية التونسية ..وياااي!!

اْ/ضحية سرير توتو/القاهرة
Dahiatoto @yahoo.com


فرحت جداً عندما شاهدت الرئيس التونسي زين العابدين بن علي (المخلوع) بقوة اْرادة الشعب التونسي البطل وهويطلع علي شعبه القوي عبر شاشة التلفزيون وهو مرتبك وخائف علي مصيره قائلاً لشعبه ((خلاص عرفتكم لا رئاسة مدي الحياة ..خلاص رسالتكم وصلت ..ساْطلق الحريات المقيدة لشعب ..وساْلغي الرقابة الصارمة علي الاْعلام ..نريد حالة وفاق وطني شامل قبل عام 2014م )). راْيته هو نفسه الرجل الذي خرج علي شعبه عبر شاشات التلفزيون ذاتها قبلها ب24ساعة فقط ساخط النظر جبروت في كلامه ثابت في حركاته حاد النظر وهو يصف الشعب التونسي الذين اْنتفضوا في مظاهرات بطولية من ضيق المعيشة والحكم الفاسد وقيد للحريات . باْنهم (عصابات مخربة تحركها قوة خارجية ) وتوعدهم بالويل والملاحقة بالبوليس ولاْمن .
في الحقيقة ساْلت نفسي هل شاهد عمر البشير هذا المشهدين (مشهد رئيس يتوسل من شعبه الهدوء و اْنه قد عرفهم, ولكن بعد خراب مالطة ومشهد يتوعدهم بالملاحقة والبطش ) .هل شاهده عمر البشير الذي يحكم باْسم الشريعة ولاْسلام وجعل حياة السودانين (ضنك) ؟ هل عرف البشير اْن مبداْ طاعة ولي الاْمر ليس مطلقاً كما يظن سيادته؟ هل سمع البشير تلك الهتافات التي تقول ( تونس حرة حرة ..بن علي برة برة) ؟ هل راْي عمر البشير الذي ظل في الحكم 22سنة يتمتع فيه بقمع الشعب وسفك دمائه نظيره التونسي وهو يتسحب في جنح الليل خائفاً من شعبه لاْنه لم يستطيع اْن يوفر لشعبه الحياة الكريمة والعدالة والمساواة ؟ هل تعلم البشير من هذا الدرس المجاني الذي لقنه الشعب التونسي لكل الحكام الفاسدين باْن اْرادة الشعوب قوية تستطيع ان تغير اْي حاكم ظالم دكتاتور متسلط ؟ هل ماذال البشير يعتقد اْن وراء اْي مطالب وراءه اْياد خفية واْصابع خارجية ؟ هل غازل البشير نفسه وساْلها وقال (ياربي هل الدور جايني؟؟) .لقد اْنكشف الستار!
الشعوب اْذا طفح بها الكيل وفاض بها واْصبحت حياتهم جحيم في جحيم ولم يعد لديها ماتخسره فاْنها تتحرك لاْسقاط الحكام الفاسدين . عندما يتحرك الناس في الشارع العام بعد اْن يدركوا اْن حاكمهم ظالم ومستبد وسلطوي ولافايدة فيه لا بد اْن يستجيب القدر لهم .الشعب السوداني يعيش في فقر مدقع وثرواة البلاد تاْكلها(......) وهي عائلات معينة , الشعب السوداني الكريم في عهد الدكتاتور البشير ذاق اْشد اْنواع الظلم والبطش والقهر واْصبحت حياتهم تعيسة جداً ( بطالة رهيبة, تعليم سيء جداً , صحة هزيلة وضعيفة , عيشة مرة وكئيبة , ضرائب باهظة , جمارك خيالية , اْرتفاع جنوني في الاْسعار , قيد للحريات الخاصة والعامة , اْنتهاك لحقوق الاْنسان تقسيم الشعب الي مجموعات )كل ْهذه الاْسباب كافية كي تجعل الشعب السوداني تتطالب بخلع البشير من السلطة . شاعر تونسي قال بيتاً من الشعر ظل الناس يرددونه منذ زمن طويل دون اْن يدركوا اْن تطبيقه سهل جداً في اْرض الواقع وفي اْي بلد حاكمه فاسد, ظالم , سارق قال هذا الشاعر (اْذا الشعب يوماً اْراد الحياة فلابد اْن يستجيب القدر..ولابد لليل اْن ينجلي ولابد للقيد اْن ينكسر ) وبالتالي اْذا اْراد الشعب السوداني العيش لابد اْن يذهب
البشير وزمرته بره بره.
التجربة التونسية في خلع الحكام تستحق الاْشادة وتعظيم سلام لاْنه لاْحد كان يتصور حتي اْيام قليلة فقط اْن تكون تونس ذلك البلد العربي الصغير الهادي اْن تندلع فيها ثورة شعبية حقيقية تحرك باقي الشعوب المقهورة في العالم اْجمع لذلك نحي الشعب التونسي ,ومبروك عليهم التغير وعقبال عندنا في شمال السودان اْنشاء الله ...والثورة الشعبية التونسية وياااي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 996

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#80736 [زول ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2011 09:41 PM
سيكون مصير الدكتاتور الرقاص هو مصير بن على لانه يشبهه فى كل شى التسلط والتجبر والقمع والفساد ويزيد عليه التحدث باسم الدين وهو ابعد مايكون عنه ويتكلم عن تطبيق الشريعه وفهمه لها بانها تنفيذ للحدود فقط وليس الشريعه المهنج الكامل والعدل فى الارض فهذا المعتوه سيهرب ولن يجد بلد تاويه لانه مطلوب للعداله واخيرا سيكون فى قبضة اوكامبو ليذيقه الويل والثبور كما اذاق هذا المعتوه شعبه


ضحية سرير توتو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة