المقالات
السياسة
اخجلوا يا سادة ..!!
اخجلوا يا سادة ..!!
01-19-2016 11:10 AM


ضحك الزعيم حتى استلقى على قفاه ..فيما انا في كامل الدهشة ..المناسبة التي مضى عليها عام وبعض عام انني زرت زعيم حزب صغير في مكتبه.. الزيارة كانت بغرض الاستفسار عن الانقلاب الذي قاده ضده ناشطون في الحزب مردوفا ببيان صحفي يتحدث عن مسوقات التغيير .. الزعيم اكد لى بوضوح ان هذا حزبه ..قام بصناعته ويتولى الصرف عليه من كهرباء الدفع المقدم لانارة دار الحزب الى اعاشة أعضاء امانته العامة..قال لي لو صبرت قليلا لرأيت صفوف طالبي خدمة التزود بالنقود.
كانت دائماً هذه الصورة السالبة في ذهني وانا انظر الى البنيان الحزبي في بلادي ..سياسيون يصنعون أحزابا ليثروا من ورائها..وشيوخ يستثمرون في حب الناس وولائهم ليجثموا على الصدور عشرات السنوات.. ولكن حزب المؤتمر السوداني فعلها امس الاول.. هذا الحزب الصغير في حجمه والكبير في تجربته عقد مؤتمرا عاما انتهى بانتخاب قيادة جديدة..منافسة حقيقية دارت بين قادته.. انتهى الاختيار الديمقراطي بالمهندس عمر الدقير رئيساً ..انزوى ابراهيم الشيخ الرئيس السابق الى الوراء رغم ان الرجل اسهم بماله وباع حريته ليشيد لهذا الحزب مجدا بين الناس ..بات ابراهيم الشيخ مجرد رئيس سابق.
لكن حزب المؤتمر السوداني الذي يفتح كوة ينسرب من خلالها الضوء كان في الحقيقة يقدم بيان ادانة لرصفائه من قادة الأحزاب..الامام الصادق المهدي قبل ايام دعي عشيرته الأقربين وثلة من قادة حزبه ليشهدوا بالقاهرة عيد ميلاده الثمانين.. تحدث الامام في كل شيء غير نيته الانصراف من المشهد السياسي الذي ظل جاثما عليه منذ منتصف ستينات القرن الماضي..بل ان تسريبات هنا وهنالك تحدثت ان الامام ربما يحلم بمنصب رئيس وزراء الفترة الانتقالية اذا ما أرخى الحزب الحاكم قبضته قليلا .
مولانا الميرغني في قصره بلندن في عزلة عن الأحداث.. حينما يتسال الاشقاء والخلفاء ان كان الزعيم مازال داخل الشبكة ينفحهم من عاصمة الضباب بصورة تذكارية ..الحزب يضطرب وكل مسؤول فيه يلعن الاخر..دعوات التغيير ترتفع ولكنها لا تمس مقام مولانا الشريف كمرشد على حزب فشل في عقد مؤتمر عام لنصف قرن من الزمان..رغم ذلك الفشل الذريع فبعض المريدين لا ينتظرون غير نظرة من (ابوهاشم).
المؤتمر الشعبي تحول الى طائفة ..من يسال عن موعد تنحي الشيخ الثمانيني يعتبر خارجا وان كان من السابقين السابقين..الشيخ حسن الترابي يمسك بكل مفاتيح اللعب.. يقود الحزب من المعارضة الشرسة للحزب الحاكم الى الموالاة الحميمة دون اي ضمانات غير عبقرية الشيخ وبركاته.. اما المؤتمر الوطني فمنذ زمن يتحول الحزب الى الشمولية بخطط مدروسة ليصبح البشير اقدم رئيس على البسيطة .. كل خليفة محتمل أُحيل الى التقاعد باسم الاصلاح..الان تجري محاولة تصفير الدستور لندخل دورة رئاسية سادسة باعتبارها الاولى التي لا تمنع .. كل ذلك تحت مسمى الحوار الوطني.
حتى الجبهة الثورية التي تنادي بالتغيير سقطت في الاختبار الاول حينما فشلت في القبول بالتداول السلمي في مقعد الرئاسة الذي من المفترض ان يكون ساخنا..الحزب الشيوعي الذي لو لا أقدار الموت لظل الاستاذ نقد على عرشه مع رفاقه في الساحة السياسة من خريجي مدرسة حنتوب الثانوية..الحزب الشيوعي اعلن قبل اسابيع عن تأجيل مؤتمره العام الى اجل غير مسمى.
بصراحة.. هل ننتظر من هُولاء ديمقراطية وهم الذين لم يتداولوا مفرداتها داخل احزابهم.. الأحزاب التي تفشل في تطبيق التداول السلمي للسلطة داخل دورها لن تكون قادرة على ممارسة ديمقراطية راشدة على مستوى الوطن .
(اخر لحظة)


تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 7703

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1402673 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 09:03 PM
عثمان ميرغنى وعدك بكرسى احمد بلال عثمان الطبيب الفاشل ولا شنو؟!! الواضح انك عايز تكش الناس لجهة حزب عثمان ميرغنى والسلام !!
رسالة: انا عايز اشتكى ناس الراكوبة لناس الراكوبه !! يا اخوانا بقيتو كسلانين خالص خالص الواحد يشقى اليوم كله في متابعة المقالات ثم يعلق ويومو كلو بيقضيه في متابعة التعليق عشان يراجع ما كتبه والاطلاع على تعليق المعلقين على التعليقات فنجد انفسنا (معلقين)بفتح العين !! نحن بصراحه عارفين الضغط الواقع عليكم وإنكبابكم المضنى في مراجعة التعليقات بصفه خاصه حتى لا تتسرب كتابات قد تخدش الحياءاو خارجه عن الآداب العامه ولكن سرعة نشر التعليقات مطلوبه حتى ننصرف لقراءة المواضيع الآخرى وعليه نرجو منكم زيادة اعداد المتعاونين وزيادة الاجهزه المعينه حتى تتمكنوا من تقديم الأفضل وكما يعلم الجميع موقعكم سحب البساط من تحت ارجل كافة الصحف المحليه والعالميه لما يتمتع به من مصداقيه شهد بها الجميع بما فيهم السلطات الآمنيه التي تآكدة من الدور الايجابى الذى يقوم به الموقع تجاه الوطن والمواطنين ولصالحه وظل ينير له الطريق ويكشف فساد النظام وحتمية زواله!! وارجو أن لا تكون بجانب مقركم ستات شاى كما هو الحال حول مرافقنا الحكوميه حيث الموظفون يتركون مصالح العباد ويتحلقون بهن طوال النهار !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1402574 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 05:02 PM
عارف يا الظافر البيحصل دة أنا مبسوط منو جدا لأنو بيكشف زيف هذه الأحزاب وخواءها وأنها حقيقة ماتت وشبعت موتا، فالإتحادى الديمقراطى للآن ما عندو رئيس منتخب الميرغنى الكبير نط فيها وعمل نفسه رئيس بدلا عن مرشد والآن الميرغنى الصغير نط في مكان الكبير وسب رفقاء والده بالدواعش،، الصادق مزنوق من مبارك وهو عارف إنو لو ترك الرئاسة مبارك سياكل أولاده راس الواحد بعد الآخر،، المؤتمر الوطنى في طريقه لإتحاد إشتراكى،، الشيوعى إنتهى مع الإتحاد السوفيتى وحائط برلين وما زال الرفاق يتناقشون هل هي شيوعية أم إشتراكية،، أما الشعبى فليكثر من المحامين واللجؤ للخارج لأن المحاسبة ستكون قاسية ومؤلمة والشيخ يستشعر ذلك ويحاول أن يتدثر برفقاء الأمس،، وفى الحقيقة 80 بالمائة من الشعب السودانى بدون ولاء حزبى فالمائة حزب المجتمعين في قاعة الصداقة كلها كرور في كرور والبركة في ذلك لأن السودان كله يحتاج لبناء جديد في كل شيئ حتى الأحزاب.

[الحقيقة]

#1402564 [عبد الماجد قنديل]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 04:47 PM
لقد أصبت كبد الحقيقة يا أستاذ عبدالباقي الظافر ، فاقد الشيء لايعطيه
هل نحلم في قادة جدد مبرأوون من التبعية لهـذه الأحزاب الكرتونية ؟؟؟
حوه والده ....

[عبد الماجد قنديل]

#1402551 [سارة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 04:25 PM
الأخ كاتب هذا المقال ( سياسيون يصنعون أحزابا ليثروا من ورائها )
فى تحليلك ان الصادق يساوم برئاسة وزارة ونحن سمعنا كذلك ان كان هذا صحيح
نحن أبناء الأنصار وانا أنصاريه لست عضوة فى حزب الامة القومى اقول بالحرف الواحد لرجل اجله واحترمه ولكن فى شهادته احلل ما قاله ليس كله بالتصحيح استنادا لشهادة اللجان فى العمل السياسي وقتها والوقائع التى حصلت . نحن تعلمنا لا نكتف أيدينا عن ما يجرى فى الوطن .
يهمنا بلدنا لان فى ترابه أنشأنا بمائه ارتوينا هو السودان. السودانيه هى السمة المميزة لنا
ان كانت هذه الأحزاب هؤلاء السياسيون الذين آثروا بتكوين أحزاب . اقول لك اخي الكريم فى تحليل قيم أدليت لنا به شوف المعارضه بيوت فى لندن وشقق فى فرنسا
أبنائهم فى ارقى الجامعات الإنكليزيه عيشه أثرياء . من اين لهم قروش الإغاثة
لدارفور وجبال النوبه والسؤال واحد فى المعارض له بيت فى حى جلسي اللندنى
وكثير وكثير
بعد كل هذا الوسخ والفساد من الداخل والخارج ماذا ننتظر آت شبح تغير بمارشات عسكريه الله يكون فى عون السودان
اقول للسيد الصادق ان قبل هذا الوضع
يقول الشاعر يا مريضا بالمنصب داءك الداء العضال
يا ابن ام سلمه نحن أهلها فى ام جر

[سارة عبدالله]

#1402516 [التمساح]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 03:32 PM
دبيب فى خشمو جرادة ما بعضى

[التمساح]

#1402489 [سوقني بعجلة]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 02:36 PM
دي احزاب بعقلية شيوخ الادارة الاهلية زمان
في اوربا تلقي الوزير عمرو 30 وهنا في بلدنا
لو حاول يتكلم ينهرو اسكت يا شافع
احزاب تحمل جين موغابي

[سوقني بعجلة]

#1402480 [tigani]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 02:20 PM
للله درك با السيد النبيه عبدالباقي : تشخيص الحالة السودانية تبدا من هنا وانا ايضا قبل ايام وجدت عنوانا بارزا اضحكني كثيرا في جريدة لا اذكر اسمها تقول (تبقت للامام الصادقمهمة واحدا في الخارج هي الازمة السودانية) ....اه it was a business trip only

[tigani]

#1402478 [د. على]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 02:13 PM
أفضل ما قرأت منذ سنوات. مقال رائع وفى الصميم.

[د. على]

#1402472 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 02:02 PM
في دي صدقت

[Abdo]

#1402447 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 01:15 PM
اخي ود الظافر لهذا منذ اكثر من6عقود لم انتي لاي حزب والحمد للهرغم الاغراءات هناك وهناك لدرجة ان احد اغراني انني من وزراء1989/1990كان ذاك عام 1975تصور قال لو ...فلويت رقبتي ووليت شطر الغربة حتي الان الحمد لله ضميري مرتاح وابكي علي وطني وشكرا ابراهيم الشيخ نقطه ضوء واضاءة شمعه نرفع القبعة لحزب جديد ديمقراطي لو اسعفنا العمر ربما نكون من انصاره!!!

[سيف الدين خواجه]

#1402364 [OMO]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 11:29 AM
برافو
لقد اصبت كبد الحقيقة

[OMO]

عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة