المقالات
السياسة
الخروج من عنق الزجاجة
الخروج من عنق الزجاجة
02-10-2014 06:11 PM


ان لنا الحق دائماً في تكوين اي تجمعات اختيارية للتعبير عن الظلم ، ولنشر النظريات التي نرى انها ستعالج الاخطاء التي نراها من وجهة نظرنا وعلى الحكومة ان تضع في اعتبارها انها لا تستطيع القضاء على التذمر مهما كان اساس وجهة نظرنا خاطئة عن طريق الكبت والقمع ومصادرة الحريات فاضطهاد الراي ينمو بما يتغذى عليه وهو ما جعل كل الاطراف تحمل السلاح في وجه المركز حتى تسمع الحكومة لاصواتهم ومفاوضتهم .
ليتذكر الحكوميين عندما كانوا في مساطب الشعب البسيط كانوا ما يرونه اليوم جريمة وخيانة يعتبرونه نضالاً وجهاداً ..وتعلمون تماماً ان الاخطاء واردة في كل نظم الحكم والا لما كانت هناك المعارضة بشقيها ،فماذا كانت حلال عليكم وحرام على غيركم ..؟! ان الدائرة التي ضربتها الحكومة على نفسها من العزلة الداخلية والعالمية من خلال شعارات لم تستطع الايفاء بها كانت وبالاً على المواطن المغلوب على امره وجعلت منه شبحاً تابعاً ..مخترقاً من كل الثقافات يحاول ايجاد مكانته في وسطها من دون حماية اقتصادية وفكرية حقيقية وصحيحة .
ان عدم وجود مراكز الابحاث العلمية والخطط الاستراتيجية التي توجه السياسات العامة للدولة ولا تتاثر بغياب او موت او حكم جماعة اصبح هو من السمات العامة للدول وذلك بتدريب واستقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة المتخصصة في شتى انواع العلوم هو ما جعلنا حقل تجارب لكل من هب واعتبر من شخصه سياسي دون خلفية علمية او خبرات عملية او من خلال التسويات السياسية لحاملي السلاح او التمكين فضاع وطن واصبحنا نتباكى ونتنادى بعد الضحى لانقاذه
الرؤية الحقيقية اذا كانت هناك جدية في انقاذ ماتبقى من قبل الحكومة هو اتاحة حريات حقيقية تقبل الراي الآخر وتعلن مسئوليتها الحقيقية عن اخطاء الماضي وتدعو كل ابناء الوطن المشردين بالمهاجر وحاملي السلاح والاكاديميين لمؤتمر جامع وتكوين حكومة انتقالية تعمل على ترميم العلاقات الخارجية والجبهة الداخلية وانشاء دستور يسع تطلعات واشواق الشعب في العيش الكريم (مع امكانية محاسبة كل من تورط من الحكوميين في قضايا جنائية وقضايا فساد)
ان الوقت ليس في صالحنا او في صالح الوطن للتسويف ..فالانهيار قائم وقادم وهو لايبقى ولا يذر منا جميعاً احداً اذا استمر الحال لان دوامه من المحال والله من وراء وهو ولي التوفيق


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 871

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#911864 [عاصى]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2014 09:36 PM
كفرنا بالمؤتمرات التى يتم قفل توصياتها فى الادراج ان لم ترمى فى سلة المهملات مطلوب حلول ثوريه يتم وضعها دون وصايه حكوميه لازمات ستعصف بما تبقى وطن كان ملئ العين والسمع فالى متى يظل الشعب كل الشعب يلعب دور الكمبارس


شريف محمد احمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة