المقالات
السياسة
أأيقاظ أمية أم نيام
أأيقاظ أمية أم نيام
02-11-2014 01:22 AM



كم عدد أساتذة الجامعات السودانية؟؟ بالتأكيد لا أقل من عشرين ألفاً في مختلف التخصصات.. كم عدد المهنيين من مهندسين وأطباء ومحامين ومعلمين وزراعيين وبياطرة واقتصاديين إلى آخر القائمة الطويلة من المهن المتخصصة.. بكل يقين عدة ملايين..

كم عدد المستنيرين من الشعب السوداني؟ بكل يقين كله إلا من أبى.. أين كل هذا الهدير السوداني ؟؟ لماذا أخليت الساحة لبضع مئات من الحزبيين حاكمين ومعارضين ليقرروا مصيرنا..

لم يعد في الوقت فسحة من الأمل لانتظار محاسن الصدف.. طالما نحن الشعب من يدفع ثمن الفواتير الباهظة التي يستهلكها السادة الساسة..

من المحتم أن يصنع الشعب أجندته التي يرغم الأحزب على الانصياع لها.. أن يتحرك الشعب من موقع (المفعول به) المستكين.. إلى الفاعل المستديم الذي يجبر الجميع على أجندة وطنية حتمية..

البند الأول في أجندة الشعب السوداني.. هو الحرية.. بلا رتوش أو تذويق أو تضييع الوقت و(تشتيت الكرة).. الحرية بنفس المعنى الذي ورد في القرآن والسنة النبوية.. حتى لا نضيع الوقت في البحث عن معنى أو (موديل!!) مناسب..

حرية الضمير.. أن يفكر كل سوداني بكامل قواه العقلية في كل الاتجاهات والمساحات.. ويعبر عن فكره بكامل رشده وإرادته.. وأن يتحمل أي مسؤولية جنائية أو مدنية عن الفكر أو الرأي الذي ينطق أو يجهر به..

إذا توافرت الحرية.. توفر كل شئ.. من الإبرة إلى الصاروخ.. لأن الحرية ترفع ثمن الإنسان.. بالقيمة المضافة إليه من كرامة وعزة ..

الحرية هي الأضواء الكاشفة..التي تطرد الفساد.. أفضل بيئة للفساد الظلام الدامس.. أن لايرى الشعب من عبث بخطوط طيرانه وباعها في الظلام.. ومن يقتات من مصالح الشعب في سلسلة لا تنتهي من قصص الفساد المرعبة التي لم تظهر حتى الآن للسطح..

الطريق الوحيد لمكافحة الفساد هو إضاءة أركان الملعب الكبير.. السودان... إشاعة الحريات وترك السلطة الرابعة تدافع عن مصالح الشعب وتحميه..

هل يحتاج ذلك إلى أحزاب ومؤتمرات وجلسات واتفاقات.. بل لا يحتاج حتى إلى قانون.. فالدستور الحالي (دستور عام 2005) فيه أوسع وأروع (حقوق) مكفولة لكل إنسان.. لماذا نضيع الوقت؟؟ إلا إذا كان إضاعة الوقت يخدم أهداف الساسة.

(58) عاماً منذ الاستقلال كافية جداً لكل هذا التجريب العبثي.. وحان الوقت ليصبح الشعب سيد نفسه.. (سيد نفسك.. مين أسيادك).. يحكمه من يحكمه لا يهم.. فقط تظل السيادة للشعب.. هو الذي يصنع قراره ومصيره ومستقبله.. هو الذي يقرر من وكيف يحكم.. هو الذي بكامل حريته يطيح بمن لا يريده و يرفع من يثق فيه..

لم يتبق من الوقت شئ.. إن لم يصنع الشعب أجندته اليوم قبل الغد.. فستصنع (الكوارث) له تلك الأجندة..

[email protected]
اليوم التالي


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3904

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#913011 [nouri]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 01:46 AM
ارجع لى هبلستك بتاعة السراويل ابرك, قديت نافوخنا يجب و ينبغى وموش عارف ايه...الكلام دة تقولوا لينا نحنا ماتقولوا هناك محل البقشيش بجيكم...داهية تاخدكم.


#912836 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 08:20 PM
العنوان في واد والموضوع في وادٍ آخر

إلا إذا كنت تريد أن تنبه " بني أمية" للخطر القادم من الشعب


ردود على Amin
[العازة] 02-11-2014 10:30 PM
سير سير يا عثمان

نحن وراك ضد الكيزان

ولكننا نحتاج ( منبر السودان ) وينو؟ حتى يتلم تعيسنا على خايب رجانا وشوووووووت نشوت الحكومة ونحن قاعدين في بيوتنا


#912701 [اسامة على]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 05:03 PM
الاستاذ هثمان ميرغنى
السلام عليكم
اخشى انك تعمل وفقا للعقيدة الكروية المعروفة وهى حرمان الخصم من الكورة ام بالتشتيت او تمويت اللعب .. والا فاين بقية حلقات سودانير التى وعدت بها القراء وذلك بكشف الطلاسم وذكر اسماء الفاسدين ممن حطم الشركة ونهبها
ستنتهى المباراة حتما لان ( كل اول ليهو اخر )
حينها ((قد)) تفتح ملفات واضابير و((قد ))يساءل او يعاقب من شتت الكرة بقصد اضاعة الوقت
والله اعلم


#912659 [ود فارس]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 04:12 PM
ممتاز رائع كلام في الصميم لكن من يسمع


#912452 [كاجا]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 12:45 PM
ياباشمهندس لا يوجد اى نظام قمعى فاسد فى هذا العالم اطلق الحريات وبالتالى اذا كنت تنادى بضرورة الحرية وحق الافراد فى التعبير والانتماء والمشاركة فمن باب اولى ان تدعوا الى ازالة النظام اولا


#912415 [محمد ابوالقاسم حسن القاش]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 12:13 PM
لا فض فوك ثق ان الله معك ومعنا


#912395 [المشتهى السخينه]
4.00/5 (3 صوت)

02-11-2014 11:52 AM
انا ضد الحريه الصحفيه بالذات لانها ستعيد صحيفة التيار للصدور .عاش الرئيس الدائم مذل الرجال الهلافيت من اسلاميين وطفيليين ..


#912374 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2014 11:36 AM
رائع هذه المرة يا باشمهندس هذا نحتاجه بالضبط فهل نحن قادرون على فعله؟ وأجيب أن نعم قادرون we just need to work out the details


#912243 [سلامه الصادق]
3.00/5 (2 صوت)

02-11-2014 10:11 AM
أيها الغالبيه الصامتة من السودانيين و يا جحافل العاطلين والمعطلين ويا آبائنا من المتقاعدين إنها اللحظه التأريخيه الحاسمه من أخوكم عثمان (نظريه )فلا تضيعوها تحركوا وانتظروه تحت الشجرة فسوف يأتيكم بالألواح التي فيها خلاصكم وبالمشروع التنموي المستدام الذي يعتمد فقط علي الكلام وسيكون معه ويشد من عضده أخوه في التنظير الكلامي حسين خوجلي (الهناي) حتى تتيهوا في صحراء العدم والندم أربعين سنة أخري وبعدها الله كريم .


#912140 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 08:53 AM
"حرية الضمير.. أن يفكر كل سوداني بكامل قواه العقلية في كل الاتجاهات والمساحات.. ويعبر عن فكره بكامل رشده وإرادته.. وأن يتحمل أي مسؤولية جنائية أو مدنية عن الفكر أو الرأي الذي ينطق أو يجهر به.. "
القانون الذي فصله النظام يجعل اي تفكير حر جريمة ...غيروا النظام بالثورة لانه لا سبيل آخر لازالة دولة اللصوص الباطشين


#912068 [المغبون من الاسلاميين]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2014 06:53 AM
يا استاذ عثمان خليك شجاع قول الحقيقه ما تلف وتدور قول الكلام عديل للبشير وعشيرته خليك من شماعت الاحزاب


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة