المقالات
منوعات
وداعاً رامي الألوان
وداعاً رامي الألوان
02-11-2014 07:42 AM



هكذا عبر ثقوب الصحافة السودانية تتساقط من عناقيد النجوم نجمة تلو الأخرى.. ينطفئ وهجها في بحر الغياب الأبدي.. وتتسع الثقوب وتزدحم النجوم في مداخل الأفول والعدم.
وهكذا ستف الصحافي الشاب عاشق الألوان رامي حقائب الرحيل الفاجئ ثم يمم وجهه شطر الفراق تاركا الخرطوم بأبراجها وقصورها وحدائقها ونيلها وصحافتها من وراء ظهره. رامي الذي آنسها واستأنس بها.. و الذي كان يهدهدها بأنامله لتطمئن.. وهو الذي كان بمثابة ترجمان يهرول في المساحة التي ما بين القصر والشعب.. يرمي الأحاديث على وجوهنا مثل نسمة صيفية تحمل كل دلائل اللطف واللطافة حتى لا نتأذى ولا نيأس.
رامي رمى أفوهنا بحجر الدهشة عسى صحافتنا تصمت قليلاً من بيع الأحلام ورسم الظلال الزائفة للغد الذي ليس بإمكاننا أن ندرك مداه مهما تبارينا في العبقرية أو تدثرنا بجلباب الحاسة السادسة أو السابعة أو الألف.
ذهب رامي ومزاج القهوة في نهارات الخرطوم وبين ظلالها ما زال عالقاً في خلايا تذوق الرفاق والأصحاب.. لم ينتظرنا حتى أن نمضمض أفواهنا من بقايا طعم جنزبيله الحارق.. أو قبل أن نستمتع قليلاً بنعناع ضحكاته الوضيئة. فقط ترك رغوة صهيله في أرواحنا عسانا نغسل بها أيادينا من درن الإعتقاد بديمومة اللحظة.. ثم غادر مسوراً الحزن الداجن في أقفاص صدورنا.. لك الرحمة يا صحاب الحرف الذي يتحدى الألم.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 912

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#912899 [مظفر الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 10:05 PM
لك الرحمة والمغفرة
انا لله وانا اليه راجعون
المرحوم رامي قسم السيد من ابناء جبل اولياء صحفي بجريدة الوان وعضو شبكة الصحفييين السودانيين
توفي مساء امس الأثنين, تعازينا الي اهله واصدقاءه وربنا يلزمكم الصبر


#912456 [خليك رايق]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 12:47 PM
ياناس ما تكتبوا الإسم بالكامل ووظيفته مين رمي ؟


عبدالناصر الحاج
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة