المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من الحزب القومي السوداني بالخارج حول جولة التفاوض المزمع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال
بيان من الحزب القومي السوداني بالخارج حول جولة التفاوض المزمع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال
02-12-2014 01:08 AM

[email protected]

بسم الله وبإسم الوطن
بيان من الحزب القومي السوداني بالخارج
حول جولة التفاوض المزمع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال
تابع الحزب القومي السوداني بالخارج الجهد المقدر الذي يقوم به الإتحاد الأفريقي ممثلاً في الآلية الرفيعة المستوى لحل قضايا السودان وما تبع ذلك من تعقيدات إحتوت ملفات التفاوض بين حكومة السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال. ونتيجة لتعنت الطرفين منيت جولتان سابقتان بالفشل ولم تتقدم ألي الأمام وبل تعقدت أكثر بدخول الجبهة الثورية كطرف آخرمتفاوض.
لقد سعى الحزب القومي السوداني من قبل في دفع مبادرته الخاصة لتهيئة المناخ السياسي لإيقاف الحرب الدائرة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وفقا للقرار الأممي رقم 2046 الخاص بالمفاوضات حول تلك المنطقتين وذلك في يونيو2012 ، ورحبت الحكومة بتلك المبادرة تمثلت في شخص الرئيس عمر حسن البشير بينما لم يعر الطرف الآخر الحركة الشعبية قطاع الشمال أي أنتباه بها. حيث جاءت بنودالمبادرة على الآتي:
١ ـ التأكيد على وحدة الوطن وسيادة الدولة
٢ـ ضرورة قيام الحوار النوبي ـ نوبي وحق كل الكيانات إدارة حوارات داخلية تؤسس لحوارات أصحاب المصلحة بولاية جنوب كردفان
٣ـ ضرورة التأكيد على الإيقاف الفوري للحرب والإسراع في خطى السلام
٤ـ التأكيد على وقف النار الفورى بين الطرفين
٥ـ إعلان العفو العام لكل من حمل السلاح مع ترتيب الضمانات المصاحبة لذلك
٦ـ فتح الممرات والمسارات الأمنة لغرض عودة المواطنين إلى قراهم والسماح للمنظمات لتقديم العون الإنساني لهم لتلافى الازمة مع تأمين القرى
٧ـ التأكيد التام على طرح الحقائق المجردة للرأئ العام بالخارج بكل مكوناته عن الأوضاع بالسودان
أن الحرب التي يشتعل أوارها منذ فترة طويلة بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق جعل من المنطقتين اللتين تحوذا بأهمية القرار الأممي 2046 مما دفع الإتحاد ألأفريقي أخراج أجندة محل التفاوض حولها في الجولة المقبلة بأديس أبابا يومي 13-14 فبراير الحالي. وأن أختلاف الأجندة السياسية والقضايا الإنسانية من الطرفين يجعل التكهن بالفشل وارداً للجولة القادمة.
نود أن نؤكد أن المنطقتين محل النزاع جنوب كردفان والنيل اللأزرق تحتاجان للآتي:
1/إيقاف الحرب وأحلال السلام
2/حل القضايا السياسية للمنطقتين على أساس أنهما الأكثر تأثيرا بالحرب.
يؤول الحزب القومي السوداني بالخارج علي أجندة الإتحاد الأفريقي لهذه الجولة والتي تهدف في الأساس أنهاء الحرب وأنهاء المعاناة والمأساة عن شعب النمطقتين وأذ يسعى الحزب القومي السوداني بالخارج لذات الهدف السامي فهو بذلك يدين أي طرف من أطراف التفاوض حكومة السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال الذي لا يساعد على تحقيق ذات الهدف المنشود.
أن الجهد الذي بذل لتهدئة الأحوال الأمنية والعسكرية لقضايا السودان كثيرة لكن أن تمضى حكومة الخلرطوم دون أكتراز لتكملة تلك الجهود شئ لا يمكن السكوت عنه أو قبوله.وأن تختزل الحركة العبية قطاع الشمال قضايا المنطقتين ضمن أجندة المركز ونأت به عن خصوصيته شئ لا يمكن القبول به أيضا.
يناشد الحزب القومي السوداني بالخارج بالآتي:
1/إيقاف الحرب
2/وقف العمليات العسكرية والأمنية
3/إحلال السلام العادل
4/فتح ممرات آمنة لعودة المواطنين الي قراهم
5/الدخول في المفاوضات دون تعقيد مما يعنى إستمرار المعاناة وفقد الأرواح
عاش الحزب القومى السودانى .. وعاش شعب جبال النوبة ينعم بالسلام

محجوب أبوعنجة أبوراس
أمانة الأعلام والدراسات والبحوث الأستراتيجية
[email protected]
11 فبراير 2014 م




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 684

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة