جمهورية الحب
02-12-2014 01:56 AM


علي أعتاب عيد الحب والذي منه ، فإن البرامج الحافلة لذاك اليوم ، ولمّات الشباب والبنات أمام صواني الشاي باللقيمات ، أو في حفلات تصدح فيها الأغنيات ستشغلنا قليلاً عن وثبة المؤتمر الوطني وفذلكاته التاريخية وقنواته البايخة التي تستخدم في تنويم الأطفال متي ما أراد الكبار الإستمتاع بليلهم .

وجمهورية الحب السودانية – التي هزمت المشروع الحضاري – فيها الكثير من الأحياء الحبيبة إلي النفس ، والتي لا تشبه كافوري وسكانها الذين لم يسمعوا بالدافوري .

من ضمن أحياء عاصمة جمهورية الحب ذلك الحي المسمي ( حبايبي الحلوين أهلاً جوني )، وسكانه الذين يكنون الوفاء للحبيب إن مرض أو ضربه الفلس أو دخل السجن بسبب شيط طاير ، فهم الأوفياء بالعهد وليس لديهم مصالح ذاتية غير الأحاسيس النقية . وعلي ذلك فإن السدنة والتنابلة يصنفونهم ( طابور خامس) ، وإن اندلعت المظاهرات في حيهم دفعت الحكومة بالجنجويد ، وطاردتهم في الشوارع وأطلقت عليهم الرصاص ، وتحت تحت سمعنا بأن التنابلة وبحجة المخطط الهيكلي لجمهورية الحب سيمسحون هذا الحي من علي وجه الأرض لبناء ناطحات سحاب ، يحرسها العسكر والكلاب .

وفي شرق الجمهورية ترقد علي شاطئ البحر محافظة ( حبيتو ما حبّاني ) ، وهم أهل الشواكيش الذين يحبون من طرف واحد ، ولا يفرقون بين الصداقة والزمالة والحب ، وهم مشهورون بالثقالة في مطاردة الحبيبة ، إن فتحت الباب لسيد اللبن تجدهم في ضل عمود الكهرباء ، وإن ركبت المواصلات كانوا قرب الكمساري لدفع قيمة التذكرة نيابة عنها ، وإن رقصت في بيت عرس ، كانوا مثل جون ترافولتا في الحلبة . وسكان هذه المحافظة مصيرهم معروف ، ومذكور في أغنية الليلة ديك ، وحان الزفاف ولا تهمهم الشواكيش حتي لو جاءت من جبل الرجاف .

وعندما يحل الربيع فإن الزهور تتفتح في حي ( الزهور صاحية وانت نايم ) حيث تصدح الموسيقي وكل زول يقول لحبيبته أنا بي روحي فيك مساهم يا جميل طبعاً إنت فاهم .

الطريف أن أحد التنابلة عندما دخل هذا الحي عن طريق الصدفة وسمع الأغنية والموسيقي ، ذهب إلي أقرب بنك ، وطلب أن يكون مساهماً في شركة الزهور صاحية ، ولأنه لا يعرف غير لغة المال والسفسفة لم يتخيل أن هنالك مساهمات معنوية وأحاسيس مشتركة ،ولم يقتنع برد مسؤولي البنك الذين حاولو إقناعه بأن تلك الشركة لا وجود لها ، ولا يزال السادن يحوم من بنك إلي صرافة ، آملاً في وثبة عن طريق الزرافة .

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1408

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#913806 [دابي الخشة]
3.00/5 (1 صوت)

02-12-2014 04:48 PM
برضو مافي زول علق !
يا أستاذ كمال كلام ملان بدون دغمسة


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة