المقالات
السياسة
الليلة يا موت يا حياة
الليلة يا موت يا حياة
02-13-2014 05:20 PM

نهبت عصابة الأمن والمخابرات جهاز اللابتوب الذي يخصني أول أمس الثلاثاء بعد منعها لفعالية منتدى شروق حول قضية الشرق ، بالإضافة إلى الموبايل الذي أهداه لي صديقي عبد الله عبد القيوم عوضا عن موبايلي الذي استولت عليه عصابة الأمن من قبل ، فإذا بالعِوض ينتهي به المطاف مع الذي جاء عِوضا له ، ومع ساوند سيستم شروق والكاميرات ، ومع كل الوطن المنهوب في زنازين الأمن .. لذا لا تفكروا في تعويض من سُلبت ممتلكاتهم ، فالحلول الجزئية لا تسمن ولا تُغني من جوع ، وإنما ركّزوا على إسقاط نظام السلب والنهب .

دخلت في اعتصام جلوسا على الأرض في سوق ديم النور بالقضارف ليلة الثلاثاء ، وشاركتني أمي جلوسا على الأرض وخالتي وأخي وعدد من الإصدقاء وأقمت 3 مخاطبات متفرقة معلنا اعتصامي وقد عزمت على المبيت هنالك ، ولكن بسبب مرض أمي التي سافرت أمس إلى الخرطوم لتلقي العلاج ـ شفاها الله ـ قطعت الاعتصام عند حوالي 12:30 ليلا . وعليّ الآن أن استأنف.

كم أشعر بأني أناني ، بل أناني جدا ـ إذ أنني أدخل في هذا الاعتصام بعد فقدي المباشر لحاجاتي الشخصية .. وقد أُزهقت أنفس ، وأُغلقت منابر ، وهُدمت بيع وصلوات ومساجد ، ونُهب وطن .. ولم أعتصم .. ولتقليل هذا الشعور بالأنانية الذي لن أستطيع محوه تماما فسأجعل لممتلكاتي دلالات رمزية لعذابات المواطنين وأعتصم .

يوجد بجهاز اللابتوب الذي هو أغلى ما أملك ـ بالمعني الحرفي لهذه الجملة ـ يوجد به كل المقررات التي أُدرّسها لطلاب الأساس والثانوي ، فهو عدة شغلي وبالتالي فإنّ الاستيلاء عليه إنما هو منع لي من مزاولة عملي التعليمي الخاص الذي لا تدفع لي فيه حكومتهم مليما أحمرا.. هو منعٌ لي من الاقتيات من خشاش الأرض ـ فسأتخذ من ذلك رمزا لعذابات المحالين للصالح العام الذين شُردوا وشُردت أسرهم ولم أقف معهم كما ينبغي .. وأعتصم .

ويوجد باللابتوب رسالتي للماجستير التي لن تكتمل وسأتخذ من ذلك رمزا لضياع حرية البحث العلمي وخراب الجامعات ، وسأتخذ من نهب ممتلكاتي رمزا لنهبهم للمال العام طوال ربع قرن من الزمان .. وأعتصم .

وأتخذ من استيلائهم على مقر شروق رمزا لإغلاق المراكز الثقافية ، ورمزا لنهبهم للمنتزهات والأراضي وحرمانهم للمواطنين من حقهم في السكن ، ورمزا لتفريطهم في أراضي الفشقة وحلايب .. وأعتصم . وأتخذ من منع ندوة (تنمية الشرق) رمزا للفقراء والجوعى والمصابين بالسل في شرق السودان وكل أقاليم السودان التي تعاني من الظلم المقيم .. وأعتصم .

للأسف لم تسل مني قطرة دم واحدة لأتخذها رمزا لدماء حجاج القضارف التي انسكبت ، لم تسل مني قطرة دم واحدة لأتخذها رمزا لشهداء هبة سبتمبر وشهداء بورسودان وكجبار . لم تسل مني قطرة دم واحدة لأتخذها رمزا لدماء أبرياء جنوب كردفان التي لا زالت تسيل وشهداء دارفور والنيل الأزرق وأعتصم .

سأعتصم

أعتصم في منتصف سوق ديم النور جلوسا على الأرض وإلى ما شاء الله .

سأصل إلى سوق ديم النور طيرانا في الهواء ، أو مشيا على الأقدام ، أو سيرا على الكرسي المتحرك ، أو زحفا على الأرض ، وأعتصم .

الليلة يا موت يا حياة .. خاتي لو أخترت الوسط

جعفر خضر
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2136

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#915728 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

02-14-2014 10:15 PM
نتضامن معك. هذه عصابة من قطاع الطرق استولت على هذا الوطن ونهبته ودمرته وعذبت ناسه المساكين. لو كان هنالك من قانون لحوكم هذا النظام من اكبر رأس فيه الى اصغر امنجى بتهم القتل والنهب والسرقة والاحتيال والاغتصاب. وسياتى هذا اليوم الذى يرونه بعيدا ونراه قريبا.


#915622 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (2 صوت)

02-14-2014 06:46 PM
نتضامن مع الاخ خضر المناضل الجسور . ولجهاز امن عطا المولى لحراسة كرسى الرئيس الدائم.. نقول سيسقط نظام الانقاذ طال الزمن ام قصر .. لان دولة الظلم ساعة ..ولن تستطيعوا اخضاع كل الشعب واذلاله والدليل ان نصف الشعب حمل السلاح فى وجه دولة الظلم وفشلت قوات المرتزقه المستورده الاجيره من تحقيق اى نصر على الثوار .فأين المفر ؟ دكتاتور رومانياالهالك شاشيسكو جند نصف الشعب فى اجهزة امنه لحراسة كرسى الرئيس الدائم .. انتهى باشعال النار فيه وزوجته بواسطة الثوار وهم احياء .قذافى ليبيا حشروا له العود وكانت حساباته البنكيه تقول انه اثرى انسان منذ نزول ادم للارض والادهى انه تم دفنه فى الصحراء ولم يتبرع احدهم بسحب العود من جيفته ..


#915264 [البعشوم]
4.75/5 (3 صوت)

02-14-2014 08:20 AM
قال فيه الشاعر الاستاذ عصام عيسى:

القومة ليك يا جعفر الشامخ جبل
ما بحدرك بطش اللئام
ولا بهزك الريح الوعيد
عزمك حديد


معلومة : هذا البطل معوق ويتحرك بكرسي


ردود على البعشوم
United States [ساب البلد] 02-14-2014 03:59 PM
****** (البعشوم) اخوي سلام ******* نحن المعاقين ****** القاعدين وراء الكيبورد و ندعي النضال ***** نحنا فرقنا شنو من الصادق المهدي ؟؟؟ ***** هو بقول الجهاد المدني **** و نحن نقول الجهاد اللاكتروني ******* علي الاقل البطل جعفر ناضل ***** و اعتقلوه **** و صادروا حريته قبل اللابتوب و الموبايلات بتاعتو **** نحنا عملنا شنو ؟؟؟ ******* خالص الود *******





****** اناشد ادارة الراكوبة للمرة الثانية لرفع المقال في الواجهة ****** لفضح كلاب الامن ***** يجب ان نتضامن كلنا مع البطل ابو خضر ******* ليتكم تسمع المناشدة يا ادمن *********


#915235 [mohamed ahmad]
5.00/5 (1 صوت)

02-14-2014 05:22 AM
ابكيتني يا ابو خضر


#915211 [ساب البلد]
5.00/5 (2 صوت)

02-14-2014 02:52 AM
******* الرجاء من ادارة الراكوبة الموقرة ******* رفع مقال المناضل البطل جفعر في الواجهة و تثبيته لمدة اسبوع ****** حتي نتعلم كلنا معني الكفاح و النضال ***** و شكرا ******



**** بالنسبة للاخ جعفر اقول : انت الوحيد الحي ****** و نحن الاموات ***** لا تبالي بنا سر و عين الله ترعاك ********


#914992 [Hatim Babiker]
5.00/5 (3 صوت)

02-13-2014 08:24 PM
الليلي يا موت يا حياة خاااااتي البيختار الوسط،،
التحية لك استاذي وكل التحايا والود لشهداء جماهير شعبنا الأبي،،
ودام نضالك وغرسك سوف يثمر ندياً في طريق الديمقراطية،،
ليس لنا غير الكلمات لنعتصم معك،، فإنا معتصمون منذ الثلاثين من يونيو المشئوم وشمس الحرية المغتصبة معتصمة أيضاً معنا عن الظهور خلف غيوم نظام النهب والظلم وووو والإستبداد،،
والظلم ليلته قصيرة،،
إعتصم


#914948 [ودالباشا]
5.00/5 (5 صوت)

02-13-2014 07:39 PM
ولتكن البداية من فرد كما اتت اكلها فى تونس نتمنى ان تأتينا بالعصيان المدنى ان شاء الله


ردود على ودالباشا
[ابونفوس] 02-13-2014 09:57 PM
وانت ووووين؟؟؟؟


جعفر خضر
جعفر خضر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة