المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من حركة العدل والمساواة السودانية – أمانة الإقليم الأوسط
بيان من حركة العدل والمساواة السودانية – أمانة الإقليم الأوسط
01-20-2011 09:30 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية – أمانة الإقليم الأوسط
مصير الطغاة ... مصير الشاه

حادثة (البوعزيزي) ألهبت حماس الجماهير في تونس والعالم العربي أجمع وأشعلت فيهم جذوة النضال وزادت من حساسيتهم تجاه قضايا الديمقراطية والحرية والعيش الكريم والعدالة والمساواة... هذه الجماهير التي ظلت تكتوي وتُضرب يومياً بسياط السلطات المستبدة وكانت النتيجة نزول المواطنين إلى الشارع معلنين تمردهم وعصيانهم أمام النظام الاستبدادي الذي مارس الظلم والاحتقار والاضطهاد عليهم... وفر الطغاة وانتصر الشعب...
إن سياط الظلم التي ألهبت ظهور التونسيين هي ما يجده أهلنا في السودان من حكومة الإبادة الجماعية والتجويع والتركيع في السودان.
فالمسببات والعوامل التي قلبت الوضع في تونس رأساً على عقب هي نفسها التي ستأتي على نظام الإنقاذ في السودان وتجثه من جذوره وتهوي به في النار.
إيها المناضلون في كل فدان أرض من وسطنا الحبيب.. نحن في قطاع الإقليم الأوسط آلينا عهداً على أنفسنا أن لا يهدأ لنا بال ولا يغمض لنا جفن حتى نزلزل الأرض تحت أقدام الظالمين والباغين في السودان ونخرجهم منها أذلة وهم صاغرون.
إن أحداث مزارع قصب السكر في سنار وأحداث مدينة الكاملين ليست هي النهاية بل هي بداية الثورة التي أشعلها المناضلون من أبناء الإقليم الأوسط البواسل الذين انتفضوا ضد حكومة التهميش والتجويع والفساد... وستستمر الثورة وتقاوم الظلم بكل الوسائل وكل الاحتمالات أمامنا مفتوحة..
وإنها لمعركة حتى النصر... وعاش كفاح الشعب السودان

قيادة قطاع الإقليم الأوسط
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1873

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#81706 [كمال]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2011 11:43 AM
الاخوه قطاع الاقليم الاوسط فى البداية نحن معكم فيما ذهبتم الية ولكن يجب ان يكون ذلك بكل الطرق الا العنف والتخريب لاننى من اكثر ابناء الاقليم الاوسط زيارة الى دار فور ورايت حجم الدمار الذى اصاب هذة الارض واهلها الطيبين بينما هذه الطغمة الحاكمة فى غيهم دون تاثير لما حصل فى دار فور وحتى لاحسب مع هذة الطغمة فاننى مانع فى بيتى حتى ظهور هذا الكذاب المنافق على جهاز تلفريونى والله على مااقول شهيد


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة