المقالات
منوعات
يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي
يا كافي البلا لا عربي لا انجليزي
02-17-2014 07:57 PM

صديقي و قريبي أحمد و الشهير ب (أحمد سمك)، من الشخصيات السودانية المتفردة في مدينتنا الهادئة بولاية نورث كارولاينا ألأمريكية. (سمك) كان صاحب أجتهادات شعرية في المدرسة الثانوية في السودان. كان ينظم أبيات جميلة، فينسج منها القصيدة وراء القصيدة. كان سمك يجيد الفصحى و قواعد البلاغة و النحو بما يناسب طالب الثانوي في التسعينات، و بمقارنته بالمستوى المتردي لطلاب الثانوي و الجامعة حاليا، نستطيع ان نخلص لأنه كان متمكن من اللغة، مجيدا للكتابة. هاجر معي (سمك) لأمريكا و أستقر بنا المقام في نورث كارولاينا، جميلة الطقس و الطبيعة. مرت بنا سنوات الهجرة، فأخذنا نتأقلم على الحياة بأمريكا و نتعرف على معالم ثقافتها تدريجيا، أبتداءاً بلغتها و مرورا بكل شيء اخر.
و في أحد ألأيام، بينما نحن جلوس نتجاذب أطراف الحديث، و في أحدى لحظات التجلي (السمكية)، نفخ (سمك) عن قريحته الشعرية الغبار و أتحفنا ببيت شعر أرتجالي أصابنا بالوجوم. فاستنكر عليه صديقنا معتز، المهندس المدني، ركاكة البيت الشعري. فهببت للدفاع عن (سمك) و أعلمت صديقنا أن (سمك) هذا كان شاعراً في ماضي ما قبل الفتح ألأمريكي. فنظر اليَ صديقنا بدهشة، و تمتم لي بعبارات تبدي أستغرابه من أن (شاعر سابق) يصير به الحال الى ان يلقي بيت شعر "**** جداً زي ده". فرد عليه (سمك) بعبارته الشهيرة: "في البلد دي بقينا يا كافي البلا لا عربي لا أنجليزي".
هذه المحنة الشعرية (السمكية) لفتت انتباهي لظاهرة لم ألحظها من قبل، و هو حال اللغة العربية عندنا كمهاجرين في بلاد لا تتحدثها. فنحن نحاول الجمع بين ثقافتين و لغتين. فيكون الناتج ثقافة هجينة و حيرة لغوية. و صار حال معظم المهاجرين من السودانيين (الجيل ألأول)، ركاكة في ألأنجليزية، و نسيان تدريجي للعربية الفصحى. طبعا هناك قلة تجمع بين ألأثنين بسلاسة، و لكن يهمنا هنا حال ألأغلبية.
و في أعتقادي ان سبب تردي لغتنا ألأنجليزية هو طريقة تعليم ألأنجليزية في السودان و عقمها. فنأتي مهاجرين الى هذه البلاد و غيرها نحمل عقد معقدة من تجارب مريرة في مدارسنا المختلفة. فتجد الكثيرين منا كارهين للغة. فمنا من يكرهها لكرهه لأستاذ سابق له، الله أعلم ان كان من ألأحياء ام لا. و منهم من يلوم (مخه التخين). و منهم من يلقي باللوم على ألأمريكين لأنهم لا يفهمونه، و هو يتحدث ألأنجليزية أفضل منهم لأنه درسها زماااااان (على يد أنجليز). و السبب الحقيقي لعدم فهم ألأمريكيون لما نقول هو اللكنة التي نستعملها عند التحدث بألأنجليزية. فنحن ننطق كل حرف و كأننا نكتب الكلمة كتابة. و ألأمريكيون يتحدثون بسرعة و بلكنتهم الخاصة (على حسب لكنة منطقتهم) و يتوقعون منك ان تحدثهم بنفس اللكنة، او لكنة قريبة منها. و بين هذا و ذاك يضيع التفاهم الا نادرا.
و للسودانيين بأمريكا في تعلم ألأنجليزية مذاهب مختلفة. أحد هذه المذاهب، و يمكن ان نسميه مذهب (مصيرك تتعلم). و أتباع هذا المذهب يكتفون من ألأنجليزية بما يعينهم على قضاء حوائجهم اليومية. و طريقتهم في تعلم اللغة طريقة غير مباشرة. فهم يعتقدون ان تعلم اللغة قضاء و القدر. و بما أن (مصير الحي يلاقي)، فأنت مصيرك انك ستتعلم اللغة و (تلاقيها) لو عشت بأمريكا ما يكفي من الوقت. هم يعتقدون في التعلم بالتشبع، و انك لا تحتاج ان تبذل جهد كبير لتحصيل هذا العلم، و انما انت بحاجة للصبر و الوقت حتى (تصحا يوم و تلقى نفسك بتتكلم انجليزي). متبعي هذا المذهب عادة ما يكونون ممن لم يحصلوا على الكثير من التعليم في السودان. فتكون نظرتهم الى ألأشياء بسيطة و قاصرة في كثير من ألأحيان ( وعند تناولهم للثقافة ألأمريكية خاصة). اما حال اللغة العربية عندهم فليس بأفضل من حال الأنجليزية بكثير. فتناول هذه الفئة للعربية محصور في تحدثهم الدارجية السودانية و مشاهدة القنوات العربية. و هم لا يقراؤن الا قليلا، و عادة ما تكون قرائاتهم مقصورة على أخبار الرياضة و الفن، و بعض (الشمارات) على الفيسبوك. هذه الفئة تعيش في أمريكا لكن لا تعرف عنها شيئا. فهم كألأطرش في الزفة.
المذهب الثاني و هو مذهب أكثر جراءة، و ممكن ان نطلق عليه مذهب (التعلم بالممارسة). متبعي هذا المذهب قد يكونوا من خريجي المدارس الثانوية و المهنية في السودان. و هم يعتقدون ان أفضل الطرق لتعلم ألأنجليزية هو ان "تمارس" اللغة بالحديث مع (ألأمريكان). و مشكلة هذا المذهب انه قاصر. فمن يحتاج لتدريب و ممارسة هو شخص عنده ذخيرة لغوية يستعملها للتخاطب. و شخص كهذا هو اصلا يعرف اللغة و لكن ربما يحتاج تدريب لسانه و أذنيه على اللهجة الجديدة. اما اذا كنت تريد ان تتعلم اللغة (من ألأول)، فكيف تمارس شيء لا تعرفه، و من أين تاتي بالكلمات و الرأس خاوي؟
أحوال اهل هذا المذهب أفضل من سابقيهم. فهم. يتحدثون الأنجليزية بمستوى أفضل من ركيك و أقل من جيد. و يحاولون التواصل مع المجتمع ألأمريكي في حدود، و يعرفون بعض ما يتناوله ألأعلام و لكن ليس بعمق. فأحدهم قد يعرف الخبر، لكن لايستطيع ان يشرح لك التفاصيل، او لماذا حدث ما حدث. بالنسبة للغة العربية عندهم، فهم أكثر قراءة للصحف ألألكترونية و أكثر مشاركة في مواقع التواصل ألأجتماعي، و على ألمام باخبار السودان بصورة عامة. اللغة الفصحى عندهم مهملة، و تقتصر على قراءة الصحف.يتمتم بعضهم بعض قصائد و معلقات حصص العربي بالمدارس، و تذكر هذه ألأشياء من باب التسلية فقط و تذكر الماضي الجميل.
المذهب الثالث هو مذهب (المتأمركين). و هذه فئة صغيرة جدا لحسن الحظ. و هم شباب أنسلخوا من ثقافتهم السودانية و ثوب أهلهم و تبنوا ثقافة أمريكا قلبا و قالبا. فتجد احدهم يلبس كما يلبس شباب الزنوج بأمريكا، و قد اطلق شعره بالضفائر، و بجانبه صديقته ألأمريكية، و يحدثك بكلام معظمه أنجليزي و هو يحسب انه يحدثك (بالعربي) لأنك من بلده. بعض هؤلاء الشباب (ظريف) تحس بروح ابن بلادك فيه، رغم اغلفة (ألأمركة) التى تراها امامك. و بعضهم بغيض، لا تري فيه الا مسخ مشوّه لا يعرف من هو و لا الى اين ينتمي. خلاصة هذا المذهب انك تتعلم ألأنجليزية بطلاقة، و لكن تخسر نفسك و ربما دينك بالمقابل. و هذا ثمن باهظ لأي شيء.
المذهب الرابع و الأخير و دعنا نسميه مذهب (التعلم المتواصل)، هو اكثر المذاهب تقليدية. و في أعتقادي انه أكثرها عملية. و يقوم هذا المذهب على ان تعلم اللغة ألأنجليزية، كتعلم اي لغة اخرى، رحلة لا تنتهي. و على ألشخص ألأستمرار في أستعمال الوسائل التقليدية من حضور للدروس و قراءة الكتب و الصحف ألأنجليزية بصورة يومية، و مناقشة ألأمريكين في أخبار السياسة و الرياضة و الثقافة، و مناقشة العادات و التقاليد ألأمريكية و جذورها في التاريخ ألأمريكي للوصول لفهم متكامل للثقافة ألأمريكية و من ضمنها اللغة ألأنجليزية. أتباع هذا المذهب هم المثقفين و خريجي الجامعات و المعاهد العليا، و من نالوا قسطا من التدريب العالي في مؤسسات القطاع العام و الخاص بالسودان.
هذه هي الطرق التي لحظتها، و انا متأكد ان هناك طرق أخرى يستعملها البعض لم أذكرها، و لكن معظمنا يندرج تحت احد هذه ألأربع مذاهب. الناس تختلف عن بعضها البعض، و كذلك طرق التعلم تختلف من شخص لأخر. خلاصة ألأمر اننا يجب ان نبذل قصارى جهدنا لنتعلم لغة قوم نعيش بينهم لنأمن شرهم، و لنتخذ من الطرق ما يناسبنا.
تعلم ألأنجليزية بطلاقة. و لا تغفل العربية الفصحى حقها. (عشان ما تبقى زينا، يا كافي البلا لا عربي لا أنجليزي)

تحياتي،
زاهر الكتيابي
Twitter: @Kitiyabi
www.facebook.com/kitiyabi


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 4940

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#919932 [أبوطالب]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 10:58 AM
I haven't been to USA but I have experienced practicing and learning English in Sudan ,I used to go to centers where Sudanese are studying English ,they do that for purpose whether they want to go abroad or their jobs require fluency in English , the problem is these people only focus on reading except a minority, once they get in touch with natives they can barely understand them ,however natives try to slow it down for them not like in USA or UK .
The bottom line is these people are good at reading and writing and can communicate easily when it comes to these two skills , and for those who are already in USA and they try to speak by practice I guess they are good at both listening & speaking but they can't write .


#919868 [Abid]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 10:15 AM
المقال جميل جدا, ومشوق كمان ولغتة جذابة, حياك الله اخي وحفظكم في بلاد الغربة.


#919700 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 05:15 AM
أخى زاهر تحياتى .. عبارتك (فهم يعتقدون ان تعلم اللغة قضاء و القدر.) هى عين الحقيقة .. رأيت سودانيين فى أمريكا - ولاأدرى كيف تصنفهم - وصلوا أمريكا ولم يروا فى حياتهم فى السودان لامدرسة ولا حتى خلوة ولايعرف الواحد فيهم كتابة إسمه ولكنهم مع مرور الزمن فى عملهم فى البقالات ومحطات الوقود يتحدثون لغة إنجليزية أمريكية ممتازة ..!


#919470 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2014 06:53 PM
لك الشكر ...أحسست بامتاع فى مقالك ... والآن فهمت لماذا دائما أحس بغرابة كلام اخوانى وهم معكم بأمريكا ...


#919201 [ام ريان]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2014 01:21 PM
الاخ زاهر اتمنى ان تكتب لنا مرة اخرى بلغة الساحرة ونظرة العميقة عن الحياة فى امريكا وهل هى حياة سعيدة فى بيت ابيض انيق وحديقة وسياج ،هل تستغرقوا فى النسيان للوطن والكتاحة والهجير ،هل تنتابكم موجات من الشوق للوطن المهبب ،سلام بالاحضان يكاد يضحن اضلاعك ،لمة وصحن شية وملاح مفروكة وشطة، ام هى ضرب من التخلف


ردود على ام ريان
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 08:43 PM
الحديث عن امريكا يطول و ذو شجون يا ام ريان. تابعينا و تسمعي ما يسرك انشاء الله.


#919043 [aziz]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2014 11:00 AM
brother we lived more than half of our life in the west or USA and we will stay even longer so it will be valuable to us to involve in place we lived in .otherwise you will tear your self to two parts .you dont live in sudan any more ITS GOING TO BE LOOOOONG IN HERE :)


ردود على aziz
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 12:46 PM
You absolutely right. The trick here is to assimilate when with Sudanese, and to assimilate again when you are with Americans. This swithching back and forth should happen naturally, by accepting the fact that you have a hybrid culture, and then act accordingly.
I also feel it's gonna be long in here. I hear ya my brother :)


#918896 [dro]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2014 08:47 AM
long time ago, I heard if you can tell a joke in English and people get the joke, then you have perfected the language
Obama was asked what superpower he wishes to have, he said to speak any language any time
I used to be asked which language I dreamed in, that question used to stop me in my tracks, I still don't know the answer to that question


ردود على dro
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 12:18 PM
That means you are fluent in both languages,and can swith between them back and forth without any effort. which is pretty good. I heard them say, that your language is the language you think in and dream in. Like you, most of the time, I get mixed dreams, in both languages, and sometimes in a third language I used to speak (German).that being said , there is nothing better than Arabic, which is a very rich and beautiful language


#918891 [زاهر الكتيابي]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2014 08:41 AM
شكرا لكم أعزائي. لكم خالص ألأحترام و التقدير


#918858 [لبني]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2014 07:04 AM
انا مع أني خريجة حامعة الخرطوم بيطرة لكني من الفية الأولي ! قعدت اضحك لأنو وزكي ي الي بتريق علي وبيقول لي اها إنجليزي الإنجليز مش!!!


#918720 [عبد الله]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 11:52 PM
شكرا لك ولكن اذا لم تكن احلامك باللغه الانجليزيه فلن تتقنها


ردود على عبد الله
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 07:36 AM
صدقت اخي عبد الله. فوصول الشخص لدرجة ان يحلم و يفكر باللغة التي يريد تعلمها، هو اعلى درجات الطلاقة و ألأتقان.


#918696 [اليبي]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 11:15 PM
بصراحة يا أستاذ اللغة التي كتبت بها المقال ساحرة وجاذبة فهي لغة جميلة وراقية ومعتقة,وهي لغة للأسف تكاد أن تختفي أو اختفت الا قليلا وتذكرني بطريقة كتابة الطيب صالح في مجلة المجلة ..الصفحة الأخيرة,,القاعدة العامة من يجيد لغة ما من السهل عليه اجادة غيرها وفقنا الله واياكم


ردود على اليبي
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 07:39 AM
شكرا جزيلا على كلمات الثناء الرقيقة، و التي يعلم الله اني لست اهل لها، و انما هو لطفك و كرم اخلاقك


#918634 [الزيدابى]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 09:44 PM
الى ان خلص الموضوع كنت اظن انه يتحدث .......

........ عن خطاب الاندغام .

حياك الله اخى الكاتب من على البعد وايضاً


حياك الغمام


ردود على الزيدابى
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 07:41 AM
سلمت اخي الزيدابي، و شكرا لأقتطاع جزء من زمنك لقراءة مقالي المتواضع. حياك الله بتحية من عنده مباركة


#918628 [البعاتي]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 09:37 PM
اكثر من رائع


ردود على البعاتي
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 07:42 AM
سلمت اخي الجميل (البعاتي).


#918616 [بت البلد]
3.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 09:18 PM
ياااا حليل لغتنا الجميلة ماتت حتى في سوداننا ... وكم من آية قرآنية كتبت خطأ ... وكثيرا ما نرى( ان شاء الله) تكتب هكذا( انشاء الله)وشتان ما بين المعنيين ... أما في أمريكا أعتقد أنك يمكنك أن تمشي حالك فلا توجد هناك تعقيدات والتزام بالقواعد اللغوية... اذ أن الأمريكان أنفسهم لا يلتزمون بها فلهم دارجيتهم كما لنا وهم كذلك يشكون من تردي اللغة الانجليزية في مدارسهم... وذلك ناتج عن عدم الالتزام بالقواعد وانصراف الناس عن الصحافة الورقية والاتجاه الى الالكترونية... ولكنهم وضعوا برامج ومناهج تنسيقية مع الأسر ورياض الأطفال ...اذ أن الطفل في عمر ستة سنوات مفترض أن يتعلم يقرأ ويكتب قبل دخول الصف الأول للحد من هذه الظاهرة ورفع مستوى الطلاب التعليمي... أرى أن هذا القرار قد تم العمل به وأتى أكله ...
أما بالنسبة للسودانيين وغيرهم أعتقد أن التعلم يأتي نتيجة انخراطك فيما حولك اذا كان عمل أو مدرسة في حدود المعقول... مع الحرص على استماع النشرات الاخبارية ومتابعة بعض البرامج الهادفة وحاول أن لا تنسى لغتك العربية فلا بد من قراءة شئ من جريدة أو كتاب وليكن كتاب الله الكريم ...


ردود على بت البلد
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 07:45 AM
و الله شيء محزن جدا اختي (بت البلد). قلبي يعتصره ألألم و انا ارى تعليقات طلاب الجامعات بالسودان على الفيسبوك و كلها أخطاءأملائية و نحوية، و حتى ألأسلوب رخيص و مبتذل. نحن قوم أفضل من هذا، و أخلاقنا أكرم بكثير مما نسمع عن السودان و شبابه.


#918578 [البعشوم]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 08:10 PM
I like this


ردود على البعشوم
United States [زاهر الكتيابي] 02-18-2014 07:46 AM
Thanks, buddy!


زاهر الكتيابي
 زاهر الكتيابي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة