المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان تنديد من حركة / جيش تحرير السودان علي اطلاق النار علي المتظاهرين في زالنجي
بيان تنديد من حركة / جيش تحرير السودان علي اطلاق النار علي المتظاهرين في زالنجي
02-19-2014 04:00 PM

بيان تنديد من حركة / جيش تحرير السودان علي اطلاق النار علي المتظاهرين في زالنجي ، و لا بد من تحرك الجميع لا سقاط الحكومة في الخرطوم بثورة شعبية او مسلحة .

علي كل التنظيمات السياسية والاحزاب والنشطاء وجماهير الشعب السوداني الاستعداد للتحرك لاسقاط النظام بثورة شعبية ، ووضع حد للجوع والمجازر والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان السوداني .

امطار المتظاهرين العزل بالنار وقتلهم وجرحههم بالعشرات ، سبب كافي لتدخل جيوش الجبهة الثورية في الخرطوم وحسم الموقف عسكريا .


الرد العنيف نيجة مباشرة لفشل كل مخططات الحكومة والاعيبها القذرة باسم السلام، وتوقف قطار كذبها وخداعها وتضليلها والهاءها للشعب السوداني في اديس ابابا قبل تحركها ، بمواقف الحركة الشعبية الثابتة في السلام الشامل والعادل للشعب السوداني كلهم جميعا .
.
اسقاط الحكومة امر مفروغ منها ، والمهم في ان ينضم الجميع الي صفوف الجبهة الثورية السودانية وتنظيماتها السياسية والعسكرية لانجاز الهدف ، سلما او حربا ، وان يتحرك الجميع بجد ونشاط ، حتي تحقيق النصر المؤزر قريبا .


تندد حركة / جيش تحرير السودان بالقمع الوحشي التي تعرض لها النازحين بمعسكر الحمدية بمدينة زالنجي ، وذلك بعد منع ممثليهم من تسليم خطابهم للتيجاني سيسي أتيم رئيس ما يسمي بالسلطة ألإقليمية لدارفور ، ويحتوي الخطاب علي رفض النازحين لما سمي بمؤتمر السلام الاجتماعي ولبرامجهم في العودة الطوعية ، ومسح المعسكرات وتخطيطها وغيرها من برامج ومخططات حكومة الابادة الجماعية والتطهير العرقي الخطيرة لشعبنا ، ونواياها الشريرة المرفوضة جملة وتفصيلا من النازحين وجماهير الشعب السوداني وكل احرار العالم .

وردا علي منع تسليم الخطاب المهم للسيسي من الشرطة الذين حالو بينه وبين ممثلي النازحين ، خرج النازحين بمعسكر الحميدية وغير الحميدية بمدينة زالنجي ، مظاهرات عارمة تنديدا باجتماع التيجاني سيسي ووالي ولاية وسط دارفور يوسف تبن ورقضا لخططهم الخطيرة ، مطالبين بفض الاجتماع فورا ومغادرة التيجاني السيسي الخائن لمدينة زالنجي فورا .
وقد تصدت الشرطة ومليشيات المؤتمر الوطني للمتظاهرين بقوة مفرطة ، وامطروهم بوابل من الرصاص ادي الي مصرع شاب يبلغ من العمر 17 عاما في الحال ، وجرح اكثر من 80 نازح وفقا لاحصاءات حركة / جيش تحرير السودان وتنظيم النشطاء الشباب ، اصابة بعضهم بالغة الخطورة ، ورحلت امراة نازحة اخري متاثرة بجراححها ، ومازال عدد القتلي قابلة للارتفاع .

وقد عقد صبيحة اليوم مكتب حركة / جيش تحرير السودان باقليم دارفور ، ومكتب حركة / جيش تحرير السودان بمدينة زالنجي اجتماعا هاما ، واتصلت بمكتب الرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور نائب رئيس حركة / جيش تحرير السودان ، قائد تنظيم النشطاء الشباب ، القيادي البارز بالجبهة الثورية السودانية ، وقد خاطب المجتمعون ورد علي اسئلة القادة المجتمعون موضحا ألآتي :

1 / دعا الرفيق حيدر النور حركة / جيش تحرير السودان قاعدة وقيادة ، وتنظيم النشطاء الشباب ، وكل مكونات الجبهة الثورية السودانية وجماهير شعبنا من النازحين واللاجئين ، وكل الشعب والنشطاء الي التحرك بجد ونشاط لتفجير الانتفاضة الشعبية داوية ، للاطاحة بالحكومة في الخرطوم .

2 / بين ان الرد العنيف واستخدام القوة المفرطة نيجة لفشل كل مخططات الحكومة والاعيبها القذرة باسم السلام ، وتوقف قطار كذبها وخداعها وتضليلها والهاءها للشعب السوداني في اديس ابابا قبل تحركها بمواقف الحركة الشعبية الثابتة والواضحة والصريحة في السلام الشامل والعادل للشعب السوداني كلهم جميعا دون تمييز .

3 / دعا زعامته الله ان يفتح ابواب الجنة للشهداء الذين سقطو في المظاهرات برصاص الابادة الجماعية والتطهير العرقي ، وسال الله ان ينزل عاجل الشفاء لعشرات الجرحي الذين امطرو بوابل من الرصاص من الجبناء ، وان يلهم الله اهل الموتي والجرحي بالصبر والسلوان وحسن العزاء ، مؤكدا أن القصاص قريب جدا والنصر المحتوم آت لامحالة .

4 / قطع الرفيق حيدر النور بان إسقاط الحكومة امر مفروغ منها ، والمهم في ان ينضم الجميع الي صفوف الجبهة الثورية السودانية وتنظيماتها السياسية والعسكرية لانجاز الهدف ، سلما او حربا وان يتحرك الجميع بجد ونشاط ، وبلا كلل ولا ملل حتي تحقيق النصر المؤزر قريبا .

حركة / جيش تحرير السودان تؤكد ألآتي :


أولا : ترفض الحركة أي برامج للعودة الطوعية من السيسي وحكومة الابادة الجماعية والتطهير العرقي ، واي محاولة لمسح المسكرات ونخطيطها ، او العودة في ما يسمي بالقري النموذجية .
وتؤكد الحركة ان العودة يجب ان يتم في القري الاصلية لشعبنا قرية .. قرية وذلك بعد الآتي :

1 / طرد المستجلبين الجدد من مالي والنيجر وغيرها من دول المنطقة القاطنين لقري شعبنا .
2 / استتباب الامن علي الارض ونزع سلاح مليشيات النظام .
3 / التعويض العادل والمجزي للضحايا من ابناء شعبنا .

ثانيا : تؤكد حركة / جيش تحرير السودان ان حكومة المؤتمر الوطني لا ترغب في سلام ولا تريد الا مواصلة الابادة الجماعية لشعبنا ، ولا بد من رحيلها فورا .

ثالثا : تدعو حركة / جيش تحرير السودان كل من يستطيع حمل السلاح الي لانخراط في صفوف جيش الحركة ، وصفوف مكونات جيوش الجبهة الثورية السودانية دون فرز لتحرير الخرطوم .

رابعا : تدعو حركة جيش تحرير السودان كل التنظيمات السياسية والاحزاب والنشطاء وجماهير الشعب السوداني للتحرك لاسقاط النظام بثورة شعبية ووضع حد للمجازر والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان السوداني .

ثورة .. ثورة حتي النصر

اعلام حركة / جيش تحرير السودان
مكتب اقليم دارفور

18 / 2 / 2014


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 811

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#920342 [سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 06:41 PM
الله في والمعاهو الحق حيفوووووووز


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة