المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
ملخص نقاش الدستور الدائم/في منتدي شباب حركة تغيير السودان
ملخص نقاش الدستور الدائم/في منتدي شباب حركة تغيير السودان
02-21-2014 12:21 AM

ملخص نقاش الدستورالدائم/ في منتدي شباب حركة تغيير السودان
نظم شباب حركة تغييرالسودان منتدي حول مناقشة مقترح كتاب الدستور الدائم لمؤلفه الاستاذ/محمود عثمان رزق.حيث عقد المنتدي بالخرطوم 2 بمركز التاهيل الطوعي ،وقد بدا الساعة 4ونصف عصرا الموافق الثلاثاء18/2/2014م،وقد كان الحضورنوعيا متواضع العدد،حيث ادار المنتدي الدكتور/مؤمن ابراهيم احمد ،وقدم مؤلف الكتاب ،الذي شكر شباب الحركة والحضور الكريم ،وبعد ذلك عرف شخصه بانه مواطن سوداني درس العلوم السياسية والاعلام بجامعة ايوا بالولايات المتحده وعمل بالولايات المتحدة في القطاع الخاص والان يحمل الجنسية الاميركية ومع ذلك يحمل الهم السودان في داخله ،وقد عرف نفسه بانه من اسرة سودانية تتكون من كشكول متعدد الاتجاهات السياسية تقطن عطبرة فمنهم اخاه الاكبر من المؤسسين للحزب الشيوعي السوداني وصديق شخصي للشهيد /عبدالخالق محجوب ،ولديه شقيق اخر ينتمي للحركة الاسلامية واخرين ينتمون لاحزاب مختلفة،قام الكاتب بعرض ملخص الكتاب وفتح النقاش والتعقيب .
اعقبه دكتور مؤمن ابراهيم علي نقدعدة نقاط بالكتاب هي:
1/ تقييد الدستور بالقوانين ومن ثم طغيانها علي الدستور .فيصير الدستور فارغ المضمون.
2/ مسالة الالتزام بالدستورمن قبل الجميع حكومة وشعبا.
3/ رفض وضع القوات الشعبية في الدستور لانها تعتبر ميليشات ضارة.
اما د.ابنعوف رئيس الحركة تحدث عقب د.مؤمن ،وقد شكر الاستاذ/محمود علي هذا المجهود ومن ثم شكر الحضور علي المناقشة الثرة ،وقد اشاد ابنعوف بالمقترح وببعض المفاهيم ،وقال ان الكتاب له قيمة علمية ودينيه عالية ويصلح ان يكون نموذج لدستور السودان ،وقد اشاد ابنعوف بالمنهج الاسلامي الذي ارفق كدليل علي المواد الدستورية
خاصة مسالة الحرية والعدالة كما اشاد ابنعوف بتفنيد شعارا القران دستورنا الذي ترفعه جماعة الاسلام السياسي ،حيث نقد الكتاب هذا الشعار وذكر انه شعار عاطفي ليس من الاسلام في شي لان القرأن اقدس واسمي من الدستور ولايمكن تعديله كما يعدل الدستور
والقرأن شامل للانسانية ،فاما الدستور محدود الجماعة او الموطن وهذا وقد لخص ابنعوف اهم المشاكل التي تواجه الدستور في السودان:
1/ الية تكوين الدستور وشرعيته،حيث ان السلطة تضع دستور مفصل علي مقاسها ومن ثم تسوق' له عبر التها الاعلاميه ومطبليها من الاتباع الجاهلين.
2/ مرجعية الدستور ومدي شرعيته من الجماهير.
3/ عدم احترام الدستور من مؤسسيه في الحكومة وتلجا له السلطات لارهاب معارضيها فقط وتستعمل وتطبق البنود التي تعمل علي تثبيت سلطاتها وخير مثال حكومة الانقاذ.
4/المزايده السياسية من الاحزاب الايدولوجية {دستور اسلامي/علماني}وهي كذبه كبري بالعواطف والخم الضار/حيث اوضح ابنعوف ان الظلم والجوع والفقر والاستعباد يقوم بها الاسلامي والشيوعي والمسيحي واليهودي،كما ينطبق ذلك علي اعمال الخير والحرية والعداله ,فهي غير مرتبطة بدين اوجنس او ثقافة.
5/ انتقد ابنعوف مسالة الحكم الرئاسي دون نواب من الاقاليم كما وردت في الكتاب ،كما انتقد ابنعوف عدد الولايات ومخصصات الدستورين،ففي زمن الانقاذ اصبح العمل العام مهنة رجال الاعمال ،ودعا ابنعوف الرجوع لدستور حركة تغيير السودان الذي نادي بنظام اداري يتكون من رئيس ونواب من اقاليم السودان السبعة وتشكيل مجلس وزراء من سبعة وزارات فقط ،وتصحيح فهم ان الوزير او اي مسئول يجب ان يكون خادم للشعب وليس الشعب خادم للمسؤؤل كما في نظام الانقاذ الحالي.
6/ انتقد ابنعوف النظام الاقتصادي للانقاذ وقال انه نظام راسمالي خالي من الاخلاق والقيم الاسلامية وغريق في الربا واكل اموال الناس بالحرام.
7/ كما انتقد ابنعوف نظام زكاة الانقاذ حيث قال انهم جمعوها بالقوة ووزعوها علي بند واحد هو {العاملين عليها} فقال ان غفير في ديوان الزكاة يملك عشرات المنازل وله حساب في البنك،وموظفي الزكاة الان من كبار التجار والراسمالية وجميعهم حزب الحكومة الموتمر وطني.
واختتم ابنعوف حديثه بانهم مع تاسيس دستور دائم لكن بعد اكمال الاستحقاقات وهي/:
1/ايقاف الحرب المشتعلة في كل انحاء السودان،وارجاع النازحين وتعويضهم.
2/اطلاق كافة الحريات واطلاق سراح المعتقلين،ومحاسبة الفاسدين.
3/تشكيل حكومة قومية لتعقد موتمر دستوري ومن ثم تكوين جمعية تاسيسية.
4/ تكوين لجنة قومية حقيقية تمثل فيها الاحزاب والحركات المسلحة والمنظمات المستقلة لتطرح الدستور علي الشعب السوداني ،وتجمع كل ملاحظاته ،ثم تجيزه باستفتاء.
في ختام المنتدي عقب الاستاذ/محمود عثمان ،علي جميع النقاط التي اثيرت وتقبل النقد بصدر واسع ،كما وعد بتصحيح الملاحظات والنقاط التي اثارها المناقشون واضاقفتها للكتاب .
صفق الجميع للاستاذ/محمود وشكروه علي انتاجه ومجهوده العظيم علي هذا العمل.

اعلام شباب حركة تغيير السودان
19/2/2014م/الخرطوم 2


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة