تجليات: لماذا ينكرون عروبة السودان؟
02-21-2014 10:20 PM

تجليات:

السودان بلد التنوع العرقي يتضمن قبائل عربية وهذه هي المعنية في هذا المقال. أعيد هنا أن المعنيون هم من ولدوا بلسان عربي سوداني. فقضية الهوية تجلب الهواء – كما عهدت ذلك في مقالات سابقة حينما استبنت بقولة لأستاذي صلاح محمد إبراهيم يقول فيها "نحن عرب العرب". بنفس القدر لا أتجه هنا للتصدي لحل مشكل الهوية السودانية لأنها شائكة ومعقدة إلى أبعد الحدود. فقط أود أن أنوّه في بداية هذا المقال أن السودان عضو في جامعة الدول العربية ولم تولد هذه العضوية من عدم. أعرف أن الكثيرين من أهل الهامش – كما يطلقون على أنفسهم – سوف يضعون شماراتهم وبهاراتهم في جعبة التساؤل.
المهم أنني وقفت عدة مرات على نظرة "ابناء بنبة" إلينا نحن عرب السودان فوجدتها حامضة المذاق، لأنهم حينما نقدرهم يشيرون لانتمائنا إليهم وحينما نغضب عليهم يلغون هويتنا العربية، فما العمل؟ لقد وثق العالم العلامة الجاحظ في رسالته المعروفة: "فضل السودان على البيضان" (ليس المقصود منها البلد) بمرافعة جدلية منطقية من الطراز الأول، ولعله أراد بزمانه أن يرد على من يشكون في عربيته وعربية الفطاحلة الذين خدموا الإسلام ولغة الوحي، كبشار ابن برد، عنترة بن شداد، بلال الحبشي، الخ. إذا كانت المسألة مطروحة من قِبلَ بعض فضلاء الأعراب منذ عهد زهيد. لكن ما معنى كلمة سودان؟ سودان - جمع اسم أسود، بيد أننا نعلم بان اللاحقة "آن" تولد أسماء الأماكن، كما هي الحال في "باكستان وكردستان وإيران". لكنها تولد أيضا الجمع كما في غلمان ونسوان "وكيزان" والمثنى في "ولدان وبنتان الخ".
يطلق علينا فضلاء الأعراب لفظ زول لسنا بحاجة إلى تبرير بعض الوحدات اللغوية السودانية كهذه الكلمة "زول" لإخواننا العرب فهب أنها ليست من أصل عربي، فماذا؟ هل هذا يمنع عروبتنا عندما نلفظ بكلمات أعجمية؟ وهل كانت لغة العرب لغة خالصة دون الأعجمي؟ فماذا عن فردوس وإبريق وجبروت وملكوت وروزنامة واللواحق "-جي" في "بلطجي" واللواحق "خانة" في إجزخانة وشفخانة وكلمات مدام ومرسي وأبي وطانط وما إلى ذلك من كلم أهل مصر الفراعنة. فالعربية ليست نادي يضمونا إليه حيث شاءوا ونطرد منه حيث طاب لهم. لكن العربية ببلاد السودان واقع وتاريخ لا يكمن أن تمحوه شحابه اللون أو سمرته. فالقبائل العربية جاءت إلى السودان في مراحل متقدمة، منها من شبة الجزيرة ومنها بلدان أخرى فنجد في لهجتنا ملامح لغة العدنانيين كما نجد الملامح الحميرية في الإقلاب مثلا (معلقة، وصاقعة (وفي النطق (الجيم المعطشة التي تنطق كالياء كما هي الحال بجنوبيّ العراق، وقلب القاف غينا أيضا في نفس الموضع بالعراق). إن آخر الرحلات كانت رحلة قبائل الرشايدة من شبه الجزيرة العربية (منطقة حائل). لقد أرخ لها د. عون الشريف قاسم بعام ١٨٤٦ ولكن المعروف أن الهجرات كانت في فترات متتالية. وهاهمذا يطردون من بلادهم من شبه الجزيرة كما تؤرخ لذلك كثير من الروايات، إن صحت،. لكن من الأسباب التي يمكن الإستناد إليها أنهم جاءوا إلى بلاد السودان من أجل المرعى بعد أن حلت بالجزيرة العربية وما زالت تحل، موجة من التقشف وقلة الغيث. إن سلمنا بالأمر بأنهم طردوا رغم لونهم الأبيض فماذا عن السود آنذاك؟ لماذا هاجرت قبائل الرشايدة إلى الكويت، السودان، إرتيريا وجنوب مصر في فترات بين أواسط القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين؟ ذلك أن بطون القبائل العربية صنفتهم من القبائل التي لا أصول لها (يسمونهم الهتيم)، يزعمون أن تلك القبائل جاءت من فارس والهند وبقت بالجزيرة واعتنقت الإسلام. لكن رغم ذلك لا يتزوجون منهم ولم يترك لهم جنبا يستريحون عليه. هل تعرفون يا إخوتي أن ببعض البلاد العربية إلى الآن عبيد مستعبدة من قبل الوجهاء. لقد لفت نظري هذا في زيارة لأحدى العوائل العربية للعلاج بأروبا وكنت معالجا لأميرة أصابها التهاب بالمخ. ورغم أن الأخ الأسود المرافق لهم، قد ربي على يد أم الأميرة، لكن في وقت ما وفي حالة زعل قالت له: أُسكت يا عبد (أثناء حضوري). رغم أنها أرضعته مع ابنتها الأميرة. فالأسود، كما هي الحال في سوريا ولبنان، يعني العبد، سيما عند بعض رواد نادي الشيشة الثقافي بديارهم. ذكر لي أبي أنه كان ذات مرة ببلد عربي في الأربعينيات. كان يود السفر إلى أوربا بالقطار ليقابل من يشترون صادراته من الجلود بتركيا وإيطاليا. ففي مكتب البريد كان يقف في صف وأمامه رجلان. فأشتد الشجار بينهما. فقال أحدهما للآخر ": لك بتحرجنا قدام العَبَد هدا يا زلمي" !. وأنتم رأيتم ما أصاب من بني السودان بضواحي بيروت قبل سنوات من ضيم وهوان. لقد وقفت على ذلك عندما كنت في زيارة لسيدة مرموقة ببيروت بغرض مهرجان ثقافي، احترمتني كل الاحترام لكن كانت تتحدث عن صحاب سودانيين من أهل الوجاهة، ليسوا كهؤلاء الذين يعملون في فندقها المرموق من الجرابيع. لذا لا يجب أن نضع أنفسنا على كرسي التبريرالساخن لكي نثبت حضارتنا و ثقافتنا العربية الأصيلة. ففي هذا الشأن قال الأستاذ صلاح محمد إبراهيم: "نحن عرب العرب" وهنا تحدث عن أهل السودان الذين يتكلمون العربية كلغتهم الأم، دون الدخول في متاهات الهوية التي أراد العرب أن يعزلونا منها؛ ولبنان، على حسب قول الأستاذة بدور في مقال سابق لها، كانت الرائدة في منع السودان للانضمام إلى الجامعة العربية. لماذا؟ إذا هل نحن عرب؟ أم نحن أفارقة؟ ما نكون نحن؟ وكيف يمكن أن نصنف هويتنا؟ ذلك متروك لكل فرد منا لتحديد موقفه تجاه العروبة، ذلك النادي البهي الذين ندخل إليه إن شاء الفضلاء ونخرج من جنانه متي طاب لهم.



د. محمد بدوي مصطفى
[email protected]
(صحيفة الخرطوم)


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 5609

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#923797 [إرث السودان العربي]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 11:48 AM
الإرث الثقافي العربي في السودان لا ينكره أحد
* من الضيف عيسى عليو ـ مكة المكرمة:
التحية لجريدة العرب الدولية لوقوفها معنا دائماً لفسح المجال لآرائنا ومساجلاتنا. ورداً على الاخوة السودانيين الذين كتبوا حول عروبة السودان وعدم عروبته بالأعداد 8251 ـ 8255 ـ 8256، في اعتقادي أن المزايدات في هذه الأمور لا قيمة لها على أرض الواقع، ودعونا نتفق أن الإرث الثقافي العربي في السودان لا ينكره أحد وأن اللغة العربية في السودان أصبحت هي عامل الوحدة الأساسي في السودان، وحتى الجنوبيون أنفسهم يتحدثون اللغة العربية ليس لأنها اللغة الأولى في السودان، إنما اللغة المشتركة في ما بينهم، أي بمعنى لغة التخاطب، العروبة هي أصل وانتماء ودم يجري في عروق أغلب القبائل في السودان وليست ادعاء كما يهمز البعض وإن كان غير ذلك لا يوجد ما يكرهنا عليها وليس هناك سيف مسلّط على رقابنا لنقول نحن عرب، خاصة أننا وبقناعة تامة نعرف أنه لا يوجد من يبكي علينا من العالم العربي إذا تمزقنا وتشتتنا كما حصل في الصومال.

الأرمني والشركسي وخليط القوميات في بلاد العرب أقرب منا في اعتقاد العرب ليس لشيء إلا اللون فقط، وعلى الرغم من هذه النظرة الضيقة نحن لا ننتظر أن يزكينا أحد لأن هذه هي هويتنا، حتى نحن لنا رأي مقدر في كثير من البلدان العربية حول عروبتهم.

أما الأخان اللذان زاد جنوحهما أكثر من اللازم، حيث قال آدم النور: «السودان دولة إفريقية وأهلها لا يشبهون العرب». وقال خالد الكباشي: «السودان بلد عربي مائة في المائة، واستشهد بالرشايدة والزبيدية». فأقول للاثنين، إن إنكار وجود العرب في السودان هذا كلام مردود وباطل، كما أن السودان بلد عربي مائة في المائة ليس صحيحا حتى لو استشهد الكباشي بقبائل تعتبر من القبائل غير المؤثرة في السودان وليس لها أي مساهمات منذ دخول العرب السودان. ويبدو أنه أسير الشكل واللون فقط. وأحب هنا أن أوضح له وللآخرين أن القبائل العربية في السودان معروفة لكل سوداني، وللمهتمين بالعروبة في العالم العربي، قبائل لها حدودها الجغرافية المعترف بها منذ الحكم العثماني، ولها تاريخها في كل الحقب التاريخية التي مرت على السودان، ولها بواديها وحواضرها ومشايخها ونظارها وعمدها، لا ينكرها أحد ولا تنتظر تزكية من أحد أن يصنفها سواء كان ذلك عربيا من العالم العربي أو سودانيا أياً كان انتماؤه، ومنها على سبيل المثال قبائل الرزيقات والبني هلبة والهبانية والتعايشة والزيادية والبني حسين والمسيرية والحوازمة والحمر والكبابيش والشكرية والبطاحين والحسانية والجعليين والشايقية والعبابدة والرباطاب والبشارية، وأخيراً الرشايدة والزبيدية، وهناك ما يقابلها من القبائل ذات الأصول الافريقية. وإيماننا أن هذا الوطن الكبير كفيل بأن يسعنا بمختلف أشكالنا وألواننا ولهجاتنا في حالة تخلينا عن العصبية الجاهلية والنزول إلى المؤسسات الديمقراطية ومحاربة التفرقة العنصرية بكل أشكالها القبيحة والاهتمام بالتنمية ونبذ العنف وإقصاء الآخر، حينئذ نجد أنفسنا بين الأمم.


#923359 [ااااخ يا بلد]
3.50/5 (2 صوت)

02-22-2014 09:56 PM
والله يا جماعة موضوع عرب وافارقة موضوع جدلي وما منو اي فائدة .. طيب قولوا بقينا عرب الميزة حتكون شنو ولا قولوا افارقة برضو الميزة شنو.. خلونا زي ما نحنا المهم نكون زي الامريكان شوفوا اختلافاتهم العرقية قدر كيف وما عندهم انتماء لاي شي وبرضوا بقوا اعظم دولة .. اها بعد ده خلونا في حالنا كدا المهم نعرف نبني ونعمر بلدنا...
زمان في السعودية عندنا اخونا مصري (طيب جدا) قال لي انتو الزول العاوزين تشتموه في السودان بتقولوا عليه عربي مقطع ... صدقوا انا اول مره اعرف انو نحن السودانيين لا يشرفنا انو نكون عرب
عشان كدا خلونا سودانيين وبس وما عاوزين حاجة من زول


#923189 [دكتور عوض ابوراس]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 05:47 PM
.


#923173 [حلاق الموردة]
3.00/5 (2 صوت)

02-22-2014 05:36 PM
"كنت في زيارة لسيدة مرموقة ببيروت بغرض مهرجان ثقافي، احترمتني كل الاحترام لكن كانت تتحدث عن صحاب سودانيين من أهل الوجاهة، ليسوا كهؤلاء الذين يعملون في فندقها المرموق من الجرابيع. "
اها لمن مشيت للسيدة المرموقة بتاعتك دى شعر القرقردى ده اكيد كنت عامل ليهو gel تقيل ولا انا غلطان
(("حينما استبنت بقولة لأستاذي صلاح محمد إبراهيم يقول فيها "نحن عرب العرب" ))

ايها المستعرب لعلمك ناس صلاح (احمد مش محمد حتى كلامك مابتراجعو؟؟؟) اصولهم يهودية فسيب السلبطة والضحك على عقولنا
حلاق الموردة شهادةالحرفة والزمالة من the barber of Seville


#923163 [abbas ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 05:27 PM
أحر عرب السودان هم عبيد عرب لو تمت المقارنة مع عرب الجزيرة والشام واليمن خلينا في حالنا بلاي


#923078 [abdu]
5.00/5 (1 صوت)

02-22-2014 03:07 PM
عرب نحن من غير لون العرب افارقة من غير لغة الافارقة نحن ابناء السمرة الحلوة مولدنا الساعة 12 بتوقيت خط الاستواء


#922990 [افريبي]
3.50/5 (3 صوت)

02-22-2014 01:33 PM
شوف مافي عرب غير الخلايجة وفي تعليق عطوى الظروف الموضوعية لتكون لغة ما هي لغة شعب .. هل تظن اللبنايين عرب او المصريين او المغاربة او او لا يا شيخ هم عروبتهم لا تزيد قيد انملة عن عروبة السودان لغة وحسب قيبائل قليلة مختلطة مع السكان الاصل.. وبعد ذلك كان عامل اللون .. اصبح غير العرب افتح لونا من العرب الذي يموت فيه العرب.. كيف لا يقبلوهم عربا.. ومعروف ان العروبة اخذت قوتها من شيئ واحد هو الاسلام وتماهت معه وتوهت الناس في ذلك.. ولولا الاسلام لكانت العروبة آخر ما يتمناها اسفل سافل في الارض..كانت معضلة المسلمين جنوب الصحراء ان من مقاييس العروبة اللون وهكذا من السودان الى السنغال تجد قوما سودا يدعون العروبة عرب شمالووسط السودان وعرب البقارة شوا السودان تشاد نيجيريا النيجر وجيوب من قبائل وجدت الوان فاتحة قليلة فيه هوسا فولاني صونغاي طوارق برنو الخ... بين تشاد والسنغال.. قطعا بعضهم صادق ولكن ماذا عن اللون.. ولو اخذنا السودان مثالا فلامسمون عرب فيهم الطوارق والبربر والحلب الاروبيين والفلاتة اوالحبش او ابناء نساء من هوؤلاء واباء اخرين.. اذا هانتم اولاء بسبب اللون عملتم هذا وتستنكرونه على اسياد الشي.. هل يعجبكم وضع البرب الثقافي حاليا قوم اصبحوا بلا هوية ولا تاريخ سعيا وراء العروبة التي يخدعون انفسهم فيها باللون لونهم الفاتح...
نحن حضارة قديمة ايام كان العرب ياكلون الضب بنينا الاهرامات حكمنا حتى آسيا فلسطين دون سند ديني او غيره كان حنكة مجردة ولا اساءة هنا للدين مثلا العروبة ركبت على الدين لتكتسب سطوتها الحالية اي هناك ما نالته دون وجه حق ولو حوكمت بالدين سيحكم ضدها اليس هو دين لا فضل لعربي على عجمي الا بالتقوى..


#922878 [عوضية جربوكس]
3.00/5 (2 صوت)

02-22-2014 12:11 PM
يا ايها الذي يكتب باسم عوضية جربوكس

لا ندري ما هي الاسباب التى تدفعك لهذه العداوة مع الكاتب
الكاتب يطرح رؤى وافكار فان كان لديك افكار تفيد القارئ فهات ما عندك وان لم يكن لديك فتابع وتعلم

ولا داعي للاساءة والتخفى خلف اسم فذلك نوع من الجبن
قل له انا فلان الفلاني او اذهب وقابله راجل لراجل وصفي ما بينكما كرجال
القراء هنا لا دخل لهم بأحقادك ومشاكلك الشخصية

كن راجل واذهب وصفى مشاكلك بعيدا عنهم


ردود على عوضية جربوكس
United States [عوضية جربوكس] 02-22-2014 08:36 PM
هههههههههههههههه الرجالة تطير ياابو شعر قرقدى ملطخ بالجيل


#922868 [سودانى ساكت]
3.00/5 (2 صوت)

02-22-2014 12:04 PM
العربى فى النهاية ما زول بس .. مالكم معذبننا عرب عرب..نحن سودانيين وكفى.


#922802 [عطوى]
2.50/5 (2 صوت)

02-22-2014 11:22 AM
عرووبتكم الرايحة وبتخليكم نكدانيين تتكاتلو وتتهامسوو وتتلامزو وتكتبو فى الموشحات والكتب والبوحث دى فتشووها امكن تلقووها فى هضاب الحبشة ..


الحقيقة التى التى يقبلها يقبلها العقل والمنطق بان السودانيين مهما فعلو سيظلوو حبش مستعربيين وهذا تؤكدة مئات الحجج والدلالات الوقائع والدلالات ...
يعنى حجة السودانيين بتاعة (حنك اللغة العربية دى فااالصو)

اى لغة اذا توفرت لها شروط محددة ستصبح لغة شعب مثلما يحصل فى البرازيل واللغة البرتقالية هى لغتهم الرسمية وهناك ملايين الرازليين لا يعرفون غيرها فهى صارت لغتهم الام ؟؟؟

ايضا فى غرب افريقيا تجد اللغة الفرنسية لغة ام لانة يتحدثها كل المجتمع ويؤلف بها الشعر والنكتة وكل كل شى ولكنهم يعلمون بانهم فاراقة لكن لغتهم فرنسية ونفس الكلام فى البرازيل والمكسيك .. لام تلاحظو الجنوب انفصل ولكنهم ماذالو يتحدثون العربية وهى اقرب لهم اى عربى جوبا والسبب ما عنيناهو (اللغة لديها ظرووف محددة اذا توفرت ستكون لفتك غصبا عنك)

نجد فى شمال افريقيا :

الليبين يتشهابهون مع التوانسة فى الشكل والمفردة
وتجد الجزائر والمغرب يتشهابهون ايضا حتى فى المفردة

وفى الخليج كلهم يتشابهون تقريبا ثقافيا ومزاجيا وشكليا

وفى الشام سوريا لبنان فلسطين ايضا نفس الفلم

اما مصر دى حاجة تانية حالتها اشبة بالسودانية مستعربة بس بالابيض

لكن السودان ايضا لديه شبية وشقيق ورفيق يشبهه فى كل شيى باستثناء

االتاثيرالكبير للدين بين الشعبين وهم الاثيوبين والسودانين

لاحظوو حتى اللغة لم تاثر عليهم هؤلاء الاحباش ماغريبين دار ههههههه


لاحظوو بقية الافارقة والعرب فى السودان لا يجدون انفسهم ابدا فى السودان ؟؟؟

اما حبشكووو بين اهلليهم ووحبايبهم ودمهم ولحمهم ...

يااخ السودانيين بلبسو علم اثيوبيا بفخر وقسما بالله ؟؟؟
وهذا يؤكد بان الاصل عمرو ما يبقى صورة

عشان كدة الحبش ما بلبسو علم السودان المستوحى من العلم الفلسطينى ؟؟؟؟ شفتو العقدة كيف

بس شووفو السودانيين لابسين الاصفر والاخضر والاحمر بفخر فى شكل اكسسوار وطواقى وغيرها

حبش مستعربة وبس بلا يخمكم كرهتونا عرب عرب عرب فى دينكم ..


#922786 [njm]
2.00/5 (1 صوت)

02-22-2014 11:05 AM
د/محمد بدوي اللبنانين ديل لسانهم أعفن من لسان اولاد بمبا.
انا شخصيا تعرضت لهذا الشئ قبل شهرين فقط هنا في بلد الحرمين, حيث أعمل في شركة هندسية وكنا في زيارة عمل لشركة يمتلكها لبناني مسيحي عندو جنسية كندية, من بعد حوار ونقاش مطول وشامل, وضمن ما قال وبسخرية معهودة: يا زول, إنت جمع كلمة زول شنو؟. فقلت له رجال. قال لي لا لازم تكون من نفس الحروف. فقلت له طيب ما هو مفرد كلمة نساء؟ فبهت الزلمة.


#922730 [mohamed ahmad]
4.00/5 (1 صوت)

02-22-2014 09:52 AM
السودان في حاجة الى دستور على غرار الدستور الامريكي. عرب افارقة يهود هنود صينيين ولاتنيين وفلاننين ان وجدوا. هذا كله لا يهم. ما يهم هو الانتماء الى البد. انا من ضمن من كانوا في لبنان , ومن هنا اقول للدكتور بدوي لاتتعب نفسك في كتابة هكذا مقالات, فالعرب لن يعترفوا بوجود عرب في السودان, ولو كسرنا رقابنا.


#922698 [Abuali]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 08:50 AM
هل لبنان دولة عربية كاملة العروبة. حتى تعترض على السودان المعروف أنها بلاد الفينيقيين. قبل هجرة العرب إليها. زد على ذلك اختلاطهم بالفرنسيين والبريطانيين. وغيرهم وعلى ذلك قس كل الدول العربية


#922672 [Kurbeke]
4.50/5 (3 صوت)

02-22-2014 06:56 AM
يا اخي السودان فيه عرب بس ما سودانيين و السودان ما دوله عربيه الا في مخيلة كل مريض و بعدين البتشوفهم بيض ديل كلهم حلبه الكانوا بشحدوا اهل مصطفي عثمان هو عارف نفسه كويس ابن شحاد عشان كده قال السودانيين قبل الانغاذ كانوا بشحدوا, و اكيد انت من احفادهم. و بقروش الشحده بقوا تجار كبار و اشتروا وبنوا افخم البيوت بقوا اصحاب البلد و رسلوا اولادهم المانيا عشان يبقوا دكاتره. الناس العارفه تاريخ السودان ما ماتوا كلهم. في منهم ال حيعيدوا صياغه الامور و حيجوا من الهامش

و المنكوره شينه


#922668 [الدنقلاوي]
3.50/5 (2 صوت)

02-22-2014 06:33 AM
عندما غنى الفنان أبو عبيدة حسن أغنيته الشهيرة "يا سواقو ليه شيلتو من البيت لمدرستوا" رد عليه أحدهم: عليك الله دي عايزة ليها سؤال وأغنية كمان! يا خي ساقو شالو من البيت للمدرسة علشان يوصلوا المدرسة!
ونرد على سؤالك المقال
س. لماذا ينكرون عروبة السودان؟
ج. لأننا لسنا عرب.

مثلما أن الجزائري والسنغالي الذي ولد ووجد الجميع حوله يتحدثون الفرنسية فصارت لغته وثقافته فرنسية لكنه لم يصبح فرنسي
يوجد بيننا من أصله عربي وهم فلة مثلما يوجد في غور الأردن وأهواز العراق ودير الزور بسوريا سود أصلهم من أفريقيا لكنهم لم يجعلوا هذه البلدان تصبح شيء آخر سوى كونها عربية.


#922651 [أحمد إبراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

02-22-2014 04:52 AM
في عقول العرب أن الأسود من الناس هو عبد.
ويشعرون بالضيق إن قلت أنك عربي وأنت أسود اللون . ويستنكرون ذلك في دواخلهم وإن لم يبوحوا به .

شخصي من قبيلة في السودان لغتها العربية ؛ وأهلي يرون أنهم عرب ونشأت على هذا الفهم .

وفي بداية السبعينات في بريطنيا خالط طلابا من مختلف الدول العربية ، وبعد معرفتي لهم عن كثب ، تأكد لي أنني مختلف منهم في كل شيئ تقريبا ، خاصه في إحترامي للآخر وتقييمي لنفسي وتقييمي للآخرين . فابتعدت عنهم مقتنعا أنني لست من هؤلاء الناس ولا أشترك معهم كثيرا في شيئ . وتأكدت صحة رأئي فيهم فيما بعد عندما عملت في الخليج (خاصة السعوديه سنينا عددا) .

وإن سألتني الآن و منذ فترة طويلة: " هل أنت عربي؟" . أقول بكل صدق "لا " وأكون مستنكرا في دخيلتي سؤالك ؛ أي لماذ تعتقد أنني من هذا النوع ! تماما كأنك سألتني : " هل أنت جلف؟" ، أو " هل أنت جاهل ؟" أو " هل أنت صلف متعالي لا تعرف مكانك بالنسبة لشعوب العالم الأخرى وتدعي أنك أفضل من الكل إلا الأمريكي الأبيض أو الإنجليزي ؟".

كل سوداني يقول أنه من نفس نوعية هؤلاء البشر ، أكيد لم يعايشهم بالقدر الكافي .


ردود على أحمد إبراهيم
United States [الخمجان] 02-22-2014 10:53 PM
خلي مستعربي شمال السودان يعيشوا وهم العروبة.......نجيب ليهم الخليجيين يعيشوا مهاهم علشان يفهموا هم مين؟؟؟؟؟


#922622 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 02:44 AM
الاخ د. بدوي
انا سوداني ولست عربي ولكن نعرف ان في السودان عرب ... وهذا فخر لنا من ناحية
اما فيما يتعلق بموضوع هنا للدفاع عن عروبة عرب السودان اما نكرانها من قبل عرب مصر وغيرها من الدول العربية فأقول لك ان مشكلة العرب ليست في عروبة لسانكم ولكن العرب لديهم اعتقاد او شرط ان العربي يجب ان يكون ابيض اللون لذلك يرفضون اليكم عروبتكم ويمكنهم ان يقبلوها للامريكي الابيض اذا اجاد التحدث بالعربية
اعلم هذا جيداً
ولكن انا اخالفك الراي في مسألة استدلالك بانضمام الدولة السودانية الي جامعة الدول العربية كدليل لاثبات عروبتكم وهذا فيه مصادرة وتهميش لثقافات و قوميات اصيلة في السودان ولها تاريخ سابق لمجئ العرب الي السودان بلالاف السنين وهذه هي مشكلتنا رغم محاولتك للهروب من اثارة قضية الهوية في مقالك لكنك تورطت بل وجافيت الحقيقة تماماً هذه المرة (اي انك قد وقعت في الفخ)...!!!!

ثم ثانيا مشكلة صراعكم مع العرب يجب الدفاع عنها بعيدا عن جهاز الدولة التي هي ليسيت للعرب وحدهم***


#922557 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 12:58 AM
كلام قديم متجدد لا يسمن ولا يغني من جوع حيث اننا عرب السودان لا نحتاج الى شهادة من احد لاثبات عروبتنا ولا يستطيع كائن من كان سلبنا لها إرضاء لحالته المزاجية كما اننا لا ننتظر تقيمنا من احد ومن يقدح في ذلك اما انه جاهل لا يدري عن التاريخ او انه لا يستطيع الانتماء الينا فيتعامل معنا كما يتعامل الثعلب مع الثمار عندما نام تحت الشجرة وانتظر لتسقط له ثمره في فمه ولما لم تسقط قام بشتم الثمر وقال له يا (مر) ثم انصرف وهو خالي البطن......

هناك بديهيات لا تفوت على انسان يتحلى بشئ من العقل تثبت عروبة عرب السودان ومنها وجود القبيلة وهي فئة المجتمع العربي وهي موجودة في السودان مع ان ذلك يوجد ايضا في الفئات الاخرى ولكن العلامة الفارقة هي اللغة فلا تجد قبيلة عربية واحدة تتحدث بعدة لغات ولكن اللغة العربية هي اللغة السائدة في تلك الفئة مع الاختلاف في اللهجات بحكم المكان ومع ذلك تجد العربي في السودان يفهم لغة باقي العرب في الدول العربية بكل سهولة كما يتفاهم مع بقية القبائل العربية داخل السودان. وهناك ملاحظة مهمة انه لم يثبت عبر التاريخ ان قبائل سودانية كاملة تخلت عن لغتها الام لتتكلم باللغة العربية....

اما كلمة زول فهي كلمة عربية مئة في المئة حيث وردت في معجم (مختار الصحاح) وهي تعني الشخص او الانسان المبهم غير المعروف كما تعني خيال الشخص وتعني ايضا الحصان وكون باقي العرب لا يعرفونها فهذا لا ينفى انها موجودة حكمها حكم الكلمات التي يستخدمها باقي العرب ولا نستخدمها نحن. والملاحظ ان 90% من مفردات اللغة العربية قد ماتت ولم تعد تستخدم في الكلام اليوم ومن اراد الاطلاع على على سيجده مثبت في القواميس.....

هناك القائل غير العربية قد تعربت ولكنها لم تتخلى كليا عن لغتها الام فتجد منها مجموعات لا زالت تتكلم لغتها الخاصة في اماكنها الاصلية بينما المجموعات التي هاجرت الى مناطق تتكلم اللغة العربية سوى في داخل السودان او الى الدول العربية فقد تخلت كليا عن تلك اللغة واستبدلتها بالعربية حتى انها خلفت اجيالا لا تعرف لغة اجدادها ومع ذلك فتلك الفئات تظل غير عربية لأنها مستعربة. وحسب النظام العربي والاسلامي فالنسب دائما يكون الى الا فيظل ابن العربي عربي حتى ولو تزوج بامرأة غير عربية وهذا ما حدث ويحدث الى الآن في السودان فقد تزاوج ولا زال يتزاوج السودانيون من اصول عربية مع السودانيين من اصول غير عربية فينجبون سودانيين كما يتزاوج السودانيون من اصول غير عربية بسودانيات من اصول عربية فينجبون سودانيين مستعربين وهذا لا ينقص من شأن الانسان طالما انه له هوية وطنية وينتمي الى وطن عظيم اسمه السودان......


ردود على SESE
[SESE] 02-22-2014 07:00 PM
الاخوة Kalis and Abbas

كلامكم على العين والرأس ولكن كما ذكرت لكم اننا واقد عرب السودان لسنا في حاجة لشهادة او اعتراف من احد بعروبتنا ويكفي ان هناك قبائل سودانية تحمل نفس الاسم لما تبقى منها في الجزيرة العربية واليمن وهذا لم يأتي اعتباطا او البتزوير ومن لم يعترف بنا فليشرب من البحر فاعمالنا تشهد لنا بأننا عربنا جزء كبير من افريقيا وادخلنا فيه الاسلام والثقافية العربية التي اقترنت بالدين الاسلامي كانت جديرة بتحييد ثقافات لغات وجلعت من اقوامها مستعربين بعدما تخلوا عنها.....

وكون الجامعة العربية كانت تعتمد اللون كدليل على العروبة فذلك كان رأي الجهلاء محدودي الفكر والنظرة وقد كان رد الراحل محمد محجوب على مندوب لبنان عندما قام مندوبها واعترض على انضمام السودان للجامعة العربية فقال له (لنفرض ان السودان دولة غير عربية ماذا تكون لبنان حتى تحرم الامة العربية مليون ميل مربع من الارض ولبنان لا يصل الى حجم ولاية واحدة من ولايات السودان..؟) وحينها جلس مندوب لبنان بعدما اكل حجر وسكت....اما عبدالناصر فلم يتوسط لنا لأنه كان يعلم مدى تأثير التيار العروبي في السودان وما يلعبة من دور طليعي في افريقيا فما كان منه إلا ان ضم السودان للجامعة العربية رغم معارضة الاقذام فيها.....

اخيرا وكشئ من التوضيح عندما خرجت الهجرات العربية من الجزيرة العربية وتوجهت الى بلدان اخرى غير عربية لم يعزل العرب انفسهم عن باقي الاقوام التي هاجروا لها فمثلا عرب المغرب اختلطوا بالبربر والامازيغ ومن توجه منهم جنوبا اختلط بافريقيا السوداء. وعرب الشام اختلطوا بالاتراك والفينيقيين والشركس والجركس فصاروا شقرا وليس هناك عربي اشقر وعرب السودان اختلطوا بالافارقة فاصبحوا مقاربين لهم في الشكل ولكن يبق الاصل هو الاصل وكما لاحظتم فان العربي عندما يتزوج بالافريقية من السودان لا ينسب ابناؤه لامهم ولا يخاذن ثقافتها لا لغتها فيبقوا عربا كما هو ابوهم......

United States [abbas ali] 02-22-2014 05:43 PM
ياخي نحن خشينا جامعة الدول العربية بالواسطة من جمال عبد الناصر.. ارجع للتاريخ حيث كان هناك رفض شديد من قادة الدول العربية لقبول السودان كدولة عربية.. لكن السيد لازم يكون عبده معاهو يلازمو لزوم الخدمات.. وهكذا خشينا الجامعة العربية من أعز طريق يناسبنا.

European Union [Kalis] 02-22-2014 11:30 AM
اللغة العربية هي لغة القراءن وليس لغتك والناس بيتحدثوها عشان الدين يا فهيم وكذلك يتحدثون الانجليزية بنفس القدر فما المشلكة


#922541 [Dokom]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 12:32 AM
اخي الدكتور/محمد بدوي مصطفى
لآ إشكال في أن تختار ما تشاء من هوية. المشكل في السودان أن الذين اختاروا العروبة يصرون على فرضها قسرا على غير العرب في السودان وقد أثبت في مقالك أن العرب دخلوا إلى السودان دخولا. أليس لمن كانوا في السودان قبل هؤلاء الدخلاء الحق في أن يكونوا ما يشاؤون؟ لحل مشكل الهوية في السودان لا بد من تفريغ اللغة من محتوى الهوية. علينا أن نستخدم اللغة العربية كأداة كما يستخدم الهنود مثلا اللغة الانجليزية. هل سمعت يوما أن هنديا أو باكستانيا ادعى أنه بريطاني؟


#922529 [khalid mustafa]
3.50/5 (5 صوت)

02-22-2014 12:22 AM
ما عندك كلام يا خوي ,,,نحن سودانيين وبس وفخورين بذلك والما عاجبو الكلام دا يستحم في المالح


#922488 [Dokom]
3.25/5 (6 صوت)

02-21-2014 11:34 PM
اخي الدكتور/محمد بدوي مصطفى
لآ إشكال في أن تختار ما تشاء من هوية. المشكل في السودان أن الذين اختاروا العروبة يصرون على فرضها قسرا على غير العرب في السودان وقد أثبت في مقالك أن العرب دخلوا إلى السودان دخولا. أليس لمن كانوا في السودان قبل هؤلاء الدخلاء الحق في أن يكونوا ما يشاؤون؟ لحل مشكل الهوية في السودان لا بد من تفريغ اللغة من محتوى الهوية. علينا أن نستخدم اللغة العربية كأداة كما يستخدم الهنود مثلا اللغة الانجليزية. هل سمعت يوما أن هنديا أو باكستانيا ادعى أنه بريطاني؟


د. محمد بدوي مصطفى
د. محمد بدوي مصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة