المقالات
السياسة
شيطنة الواتساب
شيطنة الواتساب
02-23-2014 12:35 AM



قبل أيام من الآن أقدمت أمانة الإعلام التابعة للحزب الحاكم على إنشاء مجموعة لبرنامج (واتساب) الشهير، ضمت فيها مجموعة من الإعلاميين، وتولى الزميل الأستاذ مجدي عبد العزيز أمر الإشراف عليها، وهدفت إلى مد الزملاء بالأخبار والتنويهات المهمة.

*المبادرة المذكورة لم تكن الأولى من نوعها، إذ درجت معظم الأسر السودانية على فعل الشيء نفسه مؤخراً، لتمكن أفرادها من التواصل عبر البرنامج المذكور، كما تكرر الأمر في العديد من المؤسسات العامة والخاصة.

*لم يكن شباب صحيفة (اليوم التالي) بمعزل عن الاستخدام الإيجابي للتطبيق، إذ سارعوا إلى إنشاء مجموعة مماثلة، ربطت بينهم، وسهلت تواصلهم، بل إنهم استخدموها في تطوير عملهم، وتقديم مقترحات جديدة، وأفكار مهنية مبتكرة، استهدفت تقديم خدمة مميزة للقراء.

*هناك مجموعات عديدة تهتم بنشر القيم الجميلة عبر التطبيق المذكور، وتنشر رسائل مفيدة، تحوي ملفات كاملة لسور القرآن الكريم، وشرحاً لآي الذكر الحكيم، وأحاديث شريفة، وشذرات من السنة وسيرة السلف الصالح، ومقاطع علمية وثقافية وفنية مفيدة.

*لكل شيء وجهان.

*والضد يظهر حسنه الضد.

*مثلما توجد تطبيقات مفيدة للواتساب، هناك العديد من الاستخدامات الضارة له، بوجود من ينشطون في نشر الرذيلة عبره.

*هناك من يلوثون الهواتف بمقاطع فاضحة، ورسائل بذيئة، ومحتويات غير مفيدة.

*مثلما ذكرنا من قبل فإن البرنامج المذكور يمثل وسيلة تواصل، يتحكم في توظيفها من يستخدمها.

*إذا صلح المستخدم صلحت الرسالة، وإذا ساءت نفسه طفحت رسالته بالسوء.

*لذلك لم نهضم الدعوات التي انطلقت تنادي بحظر البرنامج المذكور في بلادنا، بادعاء أنه تسبب في ظهور حالات انفلات أخلاقي غريبة على المجتمع السوداني، مستدلين بمقطع حادثة الاغتصاب التي ملأت الدنيا وشغلت الناس.

*علّل المنادون بحظر الواتساب مطالبهم بصعوبة السيطرة على التطبيق، وذكروا أنه يمثل خطراً داهماً على المجتمع عموماً، وعلى الصغار تحديداً، وذكروا أنه يهدر وقتهم، ويعوق تحصيلهم الأكاديمي، ويصرفهم عن الاهتمام بمراجعة الدروس.

*نقول لهؤلاء إن عصر الحجب والمنع قد ولى إلى غير رجعة.

*ليعلم هؤلاء أن تطبيقات التواصل الاجتماعي الحديثة ليست حصرية على (الواتساب)، إذ تزخر جعبة المبرمجين بالعديد من البرامج المماثلة، فهل سيتم حظرها أيضاً؟

*حظر (الواتساب) لا يعني أن مجتمعنا سليم ومعافى من التشوهات التي نشرت عبر التطبيق الهاتفي، بقدر ما يستهدف إنكارها بعصب العيون عنها، ودفن الرؤوس في الرمال لتناسيها.

*هل سيؤدي حظر (الواتساب) إلى محاربة الرذيلة، ويرفع معدلات التمسك بمكارم الأخلاق؟

*هل سيعني أن كل شيء عندنا عال العال؟

*الإنكار لن يعالج أصل القضية.

*إصلاح المجتمع يتم بمحاربة المفاسد، ونشر قيم الخير، وإحكام العملية التربوية لتنشئة الصغار على مكارم الأخلاق، ومحاربة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية، وليس بالحظر والبتر والمنع.

*عالجوا أصل المشكلة، ولا تنشغلوا بالحواشي.

*يمكن للواتساب أن يتحول في غالبه إلى الخير عندنا، إذا ارتفعت نسبة الخير في مجتمعنا، وسيطفح بالشر طالما استمرت التشوهات الاجتماعية التي ظهرت عبره، بل إن ظهورها أفضل من بقائها مكتومةً، لأنه يسهل محاربتها، ويوعي السلطات بمخاطرها، ويدفعها للاجتهاد لمعالجتها.

*عالجوا أصل القضية، ولا تكتفوا بدفن الرؤوس في الرمال.

*حال من يدعون إلى حظر الواتساب بادعاء أنه ينشر الرذيلة كحال من يحطم مرآته كي لا يرى قبح وجهه.

اليوم التالي


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3970

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#924704 [teto]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 10:50 AM
يا كيزان الواتساب دا تاعبكم تعب شديد , انتو ما هدفكم جوانب مفيده .... انتو هدفكم تحدو من التعبئة الفي الواتساب..... العالم بقي مفتوح وكان في طريقة حظر كان حظرتوهو


#924171 [تهانى موسي]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 06:10 PM
كل إناء بما فيه ينضح .


#924004 [اوبرا]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 02:36 PM
طلعتة دين ام الكورة عايز تطلع دين ام الوتساب ؟؟ ههههههها مزمل ورمضان سبب دمار الكورة في السودان .


#924003 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 02:35 PM
التقنية حا تكسح كل شيء بما فيها قوانين سبتمبر وقوانين النظام العام ،، ولن ينفع الوعاظ والخطباء التهديد والوعيد وعليكم بالرجوع لقراءة وفهم لرسالة الثانية للشهيد محمود محمد طه فهي المخرج للأجيال في مواجهة الواتساب والفيسبوك بقيم الفردية ،،،


#923972 [المشتهي الكمونية]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 02:04 PM
كل إناء بما فيه ينضح
ماذا تريد للواتساب أن ينقل ، ما البلد كلها أصبحت فساد في فساد ،،، بفضل نظامكم المجرم إنهارت البلاد وأصبح عاليها سافلها ، إنهار المجتمع وإنحطت الأخلاق وغابت الشهامة والمروءة وإنعدمت مكارم الأخلاق والفضيلة والقيم السمحة وسادت الشرور والرذائل ،، تبا لكم وألف تبا لكم


#923911 [اوبرا]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 01:13 PM
مثلما توجد تطبيقات مفيدة للواتساب، هناك العديد من الاستخدامات الضارة له، ؟؟؟؟؟ وحات الله ماعندك علاقة بالصحافة لا نافع في الرياضة ولا نافع في السياسة ؟؟ كووووووووع ماعندك موضوع ؟؟؟؟


#923910 [اوبرا]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 01:12 PM
مثلما توجد تطبيقات مفيدة للواتساب، هناك العديد من الاستخدامات الضارة له، ؟؟؟؟؟ وحات الله ماعندك علاقة بالصحافة لا نافع في الرياضة ولا نافع في السياسة ؟؟ كووووووووع ماعندك موضوع ؟؟؟؟


ردود على اوبرا
[عطوى] 02-23-2014 05:45 PM
المدعوو اوبرا انت ذاتك ماعندك علاقة بالسياسة والمجتمع انت مجرد هلالالبى (محروووق) بس وما عندك موضووع مزمل علق على موضوع اجتماعى فانت لو كنت بتفهم عليك بقول رايك فى ما كتبة او طرحة ؟؟؟

بس مطارد الذول كانو بكتب فى راسك ..

ما تشخصنو الامور يا بشر علق على المكتوب فقط اما شخص الكاتب مش عندك بية علاقة

اقولك حاجة انا شخصيا ضد اقتحام مزمل لعالم السياسة ولكنة اختار هذا ربما للملل او ربما تم (درتقتة) من المؤتمر الوطنى حتى يخمو المريخاب على طريقة جمال الوالى والنفرين ديل ناس عاديين مجرد رياضيين ولكن ماذا نفعل مع عصابة الجبهة المتاسلمة فاساليبها اشبة باليب المافيا فيها التهديد والوعيد والترهيب والابتزاز فهذة امور تفهمها العصابات مثلما فعلو مع الراحل محمود عبد العزيز الحوت فقامو بتهديدة وابتزازة حتى يغنى لهم ؟؟؟

لعنة الله على الكيزان دنيا واخره ....


#923897 [الدقير]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 01:03 PM
هذا زمانك يامهازل فامرحى ابو الرزايل مزمل يتكلم عن الرزيلة ياخى خليك فى كلتشي" و"موسى الزومة" و"بلة جابر" و"ضُفر" و"أكرم الهادي سليم".. و"عبد الله إنجليزي"؟!!
كما قال لك الهندى فوالله لانرى ولم نسمعابارزل منك فى تاريخ السودان


ردود على الدقير
[اوبرا] 02-23-2014 02:37 PM
طلعتة دين ام الكورة عايز تطلع دين ام الوتساب ؟؟ ههههههها مزمل ورمضان سبب دمار الكورة في السودان .


#923882 [أبو عكاز]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 12:52 PM
حسبى الله على كل من لا موضوع له و يحاول إختلاق المواضيع للكتابة ... خليك فى الرياضة ياخى .


#923831 [Atbarawi]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 12:11 PM
رب العالمين سبحانه وتعالى أمدنا بالحواس و و حملنا الأمانة و ترك لنا الاختيار ، فعينك التي تنظر بها هبة من الرحمن يمكن ان تجريها علي عورة و يمكن أن يجريها على المصحف ..
لكن في فئات و كأن المولى فوض ليهم بعض من صلاحياته ..
فكونا بالله و خلونا في حالنا إمكن نلحق كتاحة قطر أمم العالم التانية ..
خلو الواتساب في حاله و تعالوا قددوا عيونا و ارتاحو ..
كيف تشوفو انتو ...


#923652 [ابو العوض]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 09:31 AM
السودان لو عايزنو يكون عال العال ... اوقفو مزمل ابو القاسم وبس ...
السودان لو عايزنو يكون عال العال ... دمرو مثلث برمودا ( الترابي - الصادق - المرغني )
السودان لو عايزنو يكون عال العال .... جزو رؤؤس المفسدين وعلي راسهم تجار الدين
السودان لو عايزنو يكون عال العال ... عمر البشير من شايعه الي لاهاي


#923545 [ود النوبة]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 03:59 AM
انت و امثالك اس الشر في البلاد


ردود على ود النوبة
[اوبرا] 02-23-2014 01:12 PM
مثلما توجد تطبيقات مفيدة للواتساب، هناك العديد من الاستخدامات الضارة له، ؟؟؟؟؟ وحات الله ماعندك علاقة بالصحافة لا نافع في الرياضة ولا نافع في السياسة ؟؟ كووووووووع ماعندك موضوع ؟؟؟؟


#923491 [ياسرالرميلى]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 01:11 AM
اليوم وضح بان خدمه الواتس اب فى السودان بعد الساعه الثامنه مساء اليوم السبت 21 فبراير قد تعطلت ﻷول مره....شيطنه...شيطنه...الوساءل متعدده والشعب مابغلبوا شى.


ردود على ياسرالرميلى
United States [ود النوبة] 02-24-2014 01:42 AM
تم ايقاف الخدمة لفترة محدودة لانتقال ملكية الموقع لمصلحة فيسبوك و ذلك لاجراء عمليات نقل السيرفرات

[اوبرا] 02-23-2014 01:13 PM
مثلما توجد تطبيقات مفيدة للواتساب، هناك العديد من الاستخدامات الضارة له، ؟؟؟؟؟ وحات الله ماعندك علاقة بالصحافة لا نافع في الرياضة ولا نافع في السياسة ؟؟ كووووووووع ماعندك موضوع ؟؟؟؟

[اوبرا] 02-23-2014 01:13 PM
مثلما توجد تطبيقات مفيدة للواتساب، هناك العديد من الاستخدامات الضارة له، ؟؟؟؟؟ وحات الله ماعندك علاقة بالصحافة لا نافع في الرياضة ولا نافع في السياسة ؟؟ كووووووووع ماعندك موضوع ؟؟؟؟


مزمل أبو القاسم
مزمل أبو القاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة