المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
رسائل نصية متبادلة عبر شبكة المشهد السياسي
رسائل نصية متبادلة عبر شبكة المشهد السياسي
02-24-2014 03:58 PM


حلّق بشوقك أنطلق حث الجناح..
فأنا أذوب على لظى وجدٍ سخين..
القاك ظمآناً وتسوقني لهفتي ..
وتهفو اليَ كدأب العاشقين ..
لو مات من فرط الصبابة أيُنا ..
أو هده من طوله سفرُ الحنين ..
للعشق نحسبه فداءً قد مضى ..
شهيداً سعيداً في عداد الخالدين ..

من المؤتمر الشعبي للمؤتمر الوطني ..
******
حيث أن الحب جمرٌ بالمراقد في دياجير الليالي ..
فمن يداني العشق أصلاً بالمخاطرفي سبيله لا يبالي ..
لا يحصد الثمرات إلا من سقاها ساهراً طول الليالي..
والشهد لا يلقاه إلا من كواه النحلُ بلسعاتٍ عجال ..

من المؤتمر الوطني رد اً على الشعبي ..
****
أنا شلت ليك ليل الضياع..
في سكة لا زاد .. لامتاع ..
أبحرت بالأمال شراع..
وعملت كل المستطاع ..
جازيتني بى مر الخداع..
ورميتني حتى بلا وداع ..
الى الرئيس البشير.. من علي عثمان ونافع والجاز وكمال واسامة ..!
****
ما تهتموا للأيام ظروف بتعدي ..
طبيعة الدنيا زي الموج تجيب وتودي..

من الرئيس رداً على الجماعة أعلاه..
****
ذكريات لم تزل في مآقينا وفينا..
قد تنادت وتنامت أيقظت حباً دفينا..
داعبت حسي رؤاها ..عزفت لحناً حنونا..
يشعلُ الأشواق طوراً ويثيرُ الدفْ حينا ..

من الإمام الصادق مخاطباً سور القصر الجمهوري ..
****
يانديمي دعك من عثرات قولي..
واترع الكأس تناجي الكون مثلي..
لا تظنني أيد العمر لهواً..
إذ أنا جسم ٌ به البركان يغلي ..

من الحزب الشيوعي لقوى الإجماع الوطني ..
***
لو كنتُ أعرف خاتمتي .. ما كنت بدأت..
من قوى الإجماع للشيوعي ..
***
هذا أنا قلبٌ بلا خفق وهدبٌ دون عين ..
حتى الربا الخضراءُ ماعادت رُبا تلك السنين ..
هي كالسراب الخادع المنثور في قفرٍ ضنين ..
هذا جناح الحرف يحملني الي قمم الشجون ..
يرتادُ مرقى الأمنيات .. يبثها الأمل الدفين ..
فأرى جدار الوهم يهوي ثم يعلو كالحصون..
فأعود موهون القوى .. حرق الجوى صفر اليدين ..


من أحزاب الفكة للمؤتمر الوطني ..
****
كُلنا جوٍ يا رسول ُ..!

من الدكتور غازي صلاح الدين .. لجماعة سائحون ..
****
بى عيونك تقول لي تعال وتعال ..
بى قليبك تقول لي لا ما في مجال ..

من الحركات الثورية وقطاع الشمال للمؤتمر الوطني ..
****
لو داير تسيبنا جرب وإنت سيبنا ..
لو داير تحب .. حب وأنساه ريدنا..
****
من البروفيسور غندور الى ياسر عرمان ..
***
لو الأماني باييدي .. كنت أهديك عيوني ..
واسقيك من وريدي..
يا هنايا ويا جديدي يوم أشوفك يبقى عيدي ..
هل تصدق أخونك ؟

من الرئيس سلفا كير : للرئيس البشير ..
****
بيني وبين .. أرض :: وسد ..
ليه تصدمني بأبيخ رد ..

من المشير السيسي للمشير البشير..
***
كنت معاك سعيد ..
والليلة في بعدك ما أضناني..
من الرئيس البشير للرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي..
***

أنا والنجم والمساء .. ضمنا الوجدُ و الحنين ..

من مولانا الميرغني .. في منتجعه الدائم بالخارج..
***

ورسالة طويلة من الشعب السوداني للجميع :
قد أبدو حراً .. لكَني ..
مكتوفٌ بهمومي وحنيني ..
أسئلة تسحق تفكيري ..
وشكوكي تفترس يقيني ..
حلمي بالشاطيْ سندانٌ..
والموج ُ مطارق يثنيني ..
إحترقت سفني وأجنحتي ..
وأنظر ُ مينائي يناديني..
أسخرُ من قدري يصفعني ..
أبتلع ضحكاتي وأنيني ..
لساني يتدلى من عطشي ..
يهفو لضفافٍ ترويني..
أرقصُ على صخب الذكرى ..
جمراتٌ كلماتي ولحوني ..
لا اسمعُ إلا زفراتٍ ..
تلهبُ أنفاسي تكويني ..
قد أبدو حياً .. لكًني ..
مصلوبٌ على نصلٍ يدميني ..
****
و...بس ..!
[email protected]>com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1182

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#925578 [المشتهي الكمونية]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 08:30 AM
المشكلة يا أستاذ برقاوي أن الرسائل النصية للشعب السوداني لا يقرأها أحد ، لا حكومة السجم والرماد ولا معارضة الخيبة ، لا يوجد غير المولى عز وجل نبثه ظلمنا وشقائنا ونسأله اللطف والخلاص


#925150 [اسامه التكينة]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 06:15 PM
لك التحية والود استاذنا الرائع دائما برقاوي
كلامك فيهو شئ يحير يغير اتجاه الزول على وزن اغنية ترباس


#925110 [mohmd]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 05:41 PM
شيطانك خطير! لك التحية.


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة