المقالات
السياسة

02-24-2014 03:04 PM



الجميع يعلم أن السودان هو المنتج الأول للصمغ العربي في العالم. فإنتاجه يعادل 85% من الإنتاج العالمي. ويعادل 100% من إنتاج الصمغ العربي عالي الجودة أي Grade1. هنالك دول مثل نيجيريا وشاد وقليل من إثيوبيا تنتج صمغاً عربياً ولكن من الدرجة الثانية أي Grade2 . ولهذا تجد النيحيرين كعادتهم يحاولون الإلتفاف حول هذه الحقيقة بعرض صمغهم على أساس أنه صمغ عربي Grade A . حيث لا يوجد صمغ عربي بهذا المسمى.
هنالك صمغ الطلح وغيره من أصماغ مثل صمغ الترتر وصمغ أم سنينة ولكنها لا ترقى لمستوى صمغ الهشاب المعني. يخلط الكثيرون بين شجرة الهشاب ويقولون شجرة الصمغ حيث لا توجد شجرة اسمها شجرة الصمغ. الشجرة هي شجرة الهشاب والصمغ هو المنتج. مثل التمر، فالشجرة هي النخلة والمنتج هو التمر. والشجرة هي الهجليج والمنتج اللالوب. والشجرة هي التبلدي والمنتج هو القنقليس.
من الإحصائية التي أوردها الأستاذ باخت حميدان نجد أن المنتج لا ينوبه من ثواب الصمغ العربي الذي يعاني في إنتاجة معاناة تصل حد الموت لا يكون نصيبه أكثر من 18%، بينما يحظى المصدِّر بنسبة 66% أليست هذه هي القسمة الضيزى المعروفة؟ يتحكم المُصدِّرون المُصنِّعون وغيرهم في اسعار الصمغ في البورصات فعددهم حتى وقت قريب لا يتعدى أصابع اليدين، ولكن زاد بعد أن سُمِح بتصدير الصمغ العربي خام وليس مُصنّعاً. وهذه هي إحدى عورات الإنقاذ التي تراعي مصالح الكبار وتتجاهل أصحاب المصلحة الأصليين.
كلمة البدائل يرددها كثيرون كالببغاوات دون معرفة كُنهها بالضبط. نعم هنالك بدائل يمكن استخدامها بدلاً عن الصمغ العربي. لكن هنالك صناعات لا يمكن استخدام البدائل فيها مهما كان سعر الصمغ العربي. وكمعلومة فإن الصمغ العربي يدخل في 34 نوعاً من الصناعات وسنوردها في مقال منفصل مع بعض المعلومات عن الصمغ العربي كسلعة تُؤكل لخصائصه وليس منتجاً مساعداً كما يستخدم الآن.
إنتاج الصمغ العربي لن يصل الكميات التي وردت في ندوة إيرلندا لعدة أسباب. السبب الأول هو إرتفاع أسعار السلع النقدية الأخرى كالسمسم والكركدي. فقنطار السمسم صار سعره أعلى من سعر قنطار الصمغ العربي بما يقارب ال25%، مع ملاحظة أن التعب في إنتاج السمسم لا يقارن بذات التعب في إنتاج الصمغ العربي.
دخول الذهب كإنتاج جديد وبأسعار يعادل فيها سعر جرام الذهب سعر قنطار الصمغ العربي، حيث لجأ جل منتجي الصمغ العربي إلى العمل في مناجم الذهب المنتشرة في السودان. إن المتعاملين في سوق الصمغ العربي من شركات مُصدِّرة أو مُصنِّعة مع مجلس الصمغ العربي لا تراعي إلا مصالحها فقط وليس كما كانت تفعل شركة الصمغ العربي التي ضُربت تحت الحزام ممن كان يُفترض فيهم مساعدتها مراعاة لما تقدمه للمنتج. ولكن تغلّبت المصالح الخاصة على العامة وكان ما كان من تحطيم شركة الصمغ العربي ليقوم مجلس الصمغ العربي الذي لا يهش ولا ينش. نواصل. (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي
لندن - بريطانيا




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1406

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#925665 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 08:37 AM
الاخ كباشي لك التحية وصح لسانك-- تعب الصمغ العربي يمكن التغلب عليه اذا تم تصنيع اليات ووسائل(طق) خلاف ( الفرار) واساليب قلع للصمغ وهي يمكن ان تتم اذا عرضت المشكلة علي بعض المتخصصين في انجلترا طرفكم مثلا لايجاد الات حديثة لتسريع وتسهيل عملية الطق والقلع ومشكل اخر هو ان مناطق الهشاب تعاني من العطش فلا بد للجهات السياسية من حل هذه المشكلة حتي لا ينزح المزارع من مناطق الهشاب او ان يقضي جل وقته مسافرا لاماكن بعيدة لجلب الماء علي ظهور الدواب-- اخي كباشي لك الشكر وللاخ باخت التقدير والاحترام فهو بالرغم من تمتعه بالجنسية البحرينية الا ان السودان حاضر في قلبه--- متعكما الله بالصحة والعافية.


#925280 [اباذر على]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 08:24 PM
الاخ\كباشى يبدو انك من المهمومين بالوضع فى السودان استغفر الله السودان خلق ليكون نموذج للفشل مافضلت حاجه لاصمغ ولابطيخ


#925222 [باخت محمد حميدان]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 06:59 PM
الله أكبر بوادر خيل الفازعة ظهرت الحقوق تنزع لا تهبى اليوم كباشي وغدا الناس الدقوا لي صدورهم وغيرهم خيلهم جارية جاي بالسلمية ننزع حقوقنا مية المية لا للسلاح لا لزهق الارواح طالبوا بحقوقكم بصورة راقية وبالحجة أنتزعوا حقوق التعابة الاغنياء الفقرانيين
الحقوق لن تنزع كلها مرة واحدة اليوم الصمغ العربي وغدا حقوق البترول الذي يقع بلف أنابيب تصديره وحنفيته تحت اقدامنا خليكم تنزعوا شوية شوية إنكم أصحاب حق فساهل جدا نزع الحق من متبنيه الزول البدون حق فأنتم اصحاب حقوق فاليوم فقط الصمغ العربي إيها الكردافة وغدا غيره اذا وضعتم أياديكم على ريسة (تنمية) صمغكم سيغنيكم عن غيره فقط يبقى الاتفاق والمحاورة مع المشتري فهذه سهلة جدا فالتحريض للحقوق المهضومة هو حسنة فنحن فقط نطالب حقوق أهلنا لا غيرها

أرجوا من من المتخصصين بتصنيف مادة الصمغ العربي كم من منتج تدخل فيه ومن هم المشتريين فالوصول لهم مع الة النت سهل جدا أرجوكم ناس الصيدلة يدلوا بدلوهم وناس صناعة التغذية وغيرهم جميعكم أدلوا بخبراتكم وضحوا أين يدخل الصمغ العربي في المواد المنتجة وايضا إظهار كبريات الشركات المتعاملة فيه او المشترية له فأمر الوصول لتلكم الجهات المستفيده سهل كي هي نفسها تقوم بتنمية مكان الانتاج بالصورة الحديثة فانت يا صاحب الوجعة ما مطلوب منك إظهار إسمك ولا عنوانك فقط اكتب والراكوبة ستنشر خليك خلف الكواليس


وانتن يا بنات كردفان أولاد أعمامكم ديل دايرين لهم زغرودة بالنت لانهم نسوا وتبلدت أبدانهم لو قمتن بذلك بكرة كردفان سيبنوها لكن دهب


#925057 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 03:39 PM
شكرن الأخ العزيز كباشي..والشكر يمد للاخ باخت..صحيح كلامك هناك اهمال "مشمّر" للمنتجين الذي يكدحون..من قبل الدولة متمثلة في مجلس الصمغ وقبله المرحومة الشركة..
رغم كل معوقات زيادة الإنتاج..هناك أمل وحلم يلزم ان يقوم به ابناء المناطق المنتجة للصمغ من المثقفين..ومن ذوي الإختصاص..حيث أننا كابناء منتجين نصارع في عدة جبهات:
1- زيادة حصة فوائد المنتجين..عبر تأهيل كوادر فاعلة لتجمعات المنتجين..وتبصيرهم بما يتعرضون له من هضم لتعبهم وعرقهم..
2- زيادة رقعة استزراع شجرة الهشاب..وما يلزمه من تثقيف للمنتجين..
3- مناشدة الدول لزيادة المساعدات لإستزراع شجرة الهشاب..وادخال مفهوم "السياج" ليتم حماية الاشجار من التعدي بالرعي الجائر والقطع.
كما تعلمون فإن صمغ الرقعة الممتدة من محطة "الوساع" في "كردفان 1956م" وحتى الضعين في دارفور..تعتبر المنتج الأول لافضل انواع الصمغ..ولا توجد منطقة اخرى في العالم يمكنها انتاج هذه المادة بنفس المواصفات..وهو شريط طويل ولكن عرضه صغير..
يلزم ان يكون الإستزراع سياسة استرتيجية للدولة..حيث ان تكثيف الغابات يقلل من زحف الرمال..ويزيد خصوبةالتربة..كما نرى ضرورة "تسييج" مساحات واسعة لانتاج هذه السلعة..والتي تنجو من المقاطعة الاقتصادية حين تفشل جميع السلع..
شكرن أخواني المهتمين..نحن سنواصل الكتابة في هذا الامر لصالح الصمغ وشجرةالهشاب ولصالح المنتجين الحقيقيين..حيث ان المركز مهتم فقط بالفوائد الهائلة التي يجنيها من عرق اهلنا..


ردود على عبد الرحيم سعيد بابكر
European Union [عمر بابكر] 02-24-2014 04:54 PM
نعم فلتتواصل جهود أبناء المناطق المنتجة للصمغ العربي في السودان. وهنالك مناطق مثل القضارف والدمازين وسنار بالإضافة لمناطق جنوب كردفان وغربها بها كميات من صمغ الطين المعروف. فلو توحدت الجهود لفاز المنتج بنصيب الأسد ونال كل شخص ما يستحقه من عملية الإنتاج وبقدر مساهمته.
الوضع الآن بالمقلوب.. فقط يستفيد المصدرين ويطلع المنتج من المولد بدون حمص وهو الساس والراس في العملية الإنتاجية كلها. بالله التوفيق.


كباشي النور الصافي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة