المقالات
السياسة
إلا الجيش ...!!
إلا الجيش ...!!
02-25-2014 02:08 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


من المعلوم بالضرورة ان المهمة الرئيسية للجيوش فى كافة دول العالم .. تلك تملك جيوشا .. هى حماية الارض و العرض و نصرة اهل ذلك البلد و صد العدوان الخارجى عنها .. و حتى تستقر الحياة و يهنئ المواطن باستقرار دائم و حياة كريمة ملؤها الأمان و الطمأنينة كانت لابد لكل دولة من تأسيس جيش وطنى مخلص .. و الجيش هو رمز العزة و الكرامة و الفخر و يمثل قوة الدولة و هيبتها و منعتها ... !!
و قد يتدخل الجيش .. فى حال ان طلب منه ذلك .. فى الإنقاذ و المساعدة عند وقوع الكوارث طبيعية او الانسانية مثل الفيضانات و السيول و الامطار او الزلازل الى غير ذلك من الكوارث ... !!
منذ فجر التاريخ اقامت الدول مؤسسات تدريبية عسكرية لتؤهل شباب تشترط فيهم قدرات ذهنية وعقلية ومواصفات جسمانية معينة ليتدربوا و يصبحوا افرادا ضمن الهيئات و المؤسسات العسكرية المختلفة و تفاصيل ذلك كثيرة .. لا نرغب فى التطرق اليها فى هذه المساحة .. و حتى يقوم الجيش بدوره خير قيام و على أكمل وجه كان لابد ان يتم اختيار اعضائه .. من عساكر و ضباط على السواء .. من كافة اقاليم البلد المعنى دون تفريق ..إلا من أبى ... !!
و يحضرنى فى هذا الصدد قوم من اهل الديانة المسيحية " الميننايت" كانوا و لا يزالون يرفضون الانضمام الى الجيش ايا كان .. و لما طلب منهم الانضمام الى الجيش فى موطنهم الاصلى المانيا .. ما عليهم إلا الرفض و بالتالى الهجرة الى روسيا و لكن سرعان تغير الحال فى روسيا و ارادت تجنيدهم فى صفوف جيشها فهاجرت هذه القبائل الالمانية المتدينة الى كل من كندا و امريكا و بعد ذلك تفرقوا فى دول شتى فى الامريكتين ... !!
أحدى المؤسسات العسكرية فى السودان .. الكلية الحربية و التى انشئت فى العام 1905 ظلت تلعب دورا رئيسيا و محوريا فى تدريب و تأهيل افرادا ليعملوا ضباط فى الجيش السودانى .. مرورا بكل العهود الاستعمارية و "الوطنية" المختلفة و الى يومنا هذا شاب الكلية الحرية لغط كثير فيما يتعلق بالطريقة التى يتم بها اختيار طلابها ... !!
ابناء أهل الحظوة فقط لا غير ينحصر الاختيار من بينهم .. و وفقا لواقع سجلات الكلية الحربية السودانية فان من اشرت اليهم هم من يشكلون الغالبية العظمى من الطلاب الحربين و ذلك على مدى تاريخ الكلية .. و لكى اكون اكثر دقة فان هناك نسبة ضئيلة جدا فى كل دفعة .. من ابناء المغضوب عليهم .. و هم يمثلون السواد الاعظم من اهل السودان .. و حتى هذا القليل جدا من " الهامش" يتم اختيارهم اما لأنهم من المرضى عليهم فقط .. لسبب او آخر ... !!
استمر الحال هكذا الى ان جاء عام 1956 و خرج السودان من عباءة الاستعمار اللبريطانى و لكن سرعان ما دخل تحت عباءة اخرى قد حيكت خيوطه بمنوال اصله الفساد تدثر به فئة فاسدة ضالة و مضللة لا زالت تقبض على زمام الامر بيد من حديد كان الانجليز للسودان و السودانيين خيرا منهم .. و تدعى الوطنية زورا و بهتانا ... !!
فى عهد الرئيس "العسكرى" الاسبق جعفر النميرى دخل الكلية عدد اكبر بقليل مما كان عليه من ابناء الهامش نتيجة لموازنات سياسية .. و للحقيقة فان النميرى اجرى تعديلات ملحوظة فى تركيبة الجيش السودانى و لكنها ليست جوهرية و لم تكن بالقدر الذى يجعلنا نقول ان الطلاب الحربين فى عهده تمثيلهم لا يعكس التقسيم و التوزيع السكانى الاثنى و القبلى او حتى الجغرافى لأهل السودان فلا زالت سهام التهم موجه نحو الطريقة التى يتم بها اختيار الطلاب دخول الكلية الحربية التى يتمنى ان يدخلها كل شاب .. فلم يكن التنافس الشريف معيارا لدخولها خاصة انه لا يوجد " ميننايت " سودانيين ... !!
قبيل الانقلاب الاسلاموى المشئوم .. الذى سمى زورا و بهتانا بثورة الانقاذ .. وضع الاسلامويون ايدهم على الكلية الحربية فادخلوا اعداد كبيرا من طلاب ما عرف بالاتجاه الاسلامى الى الكلية الحربية حتى يسطروا على القوة الرئيسية فى السودان التى تملك و تتحكم فى قوة السلاح و بالتالى يسهل عليها الانقلاب على السلطة و حكم البلاد عسكريا .. و بمجى انقلاب عمر البشير سيطر الاسلامويون على كافة مقاليد الدولة و بالتالى عاثوا فى السودان و مؤسساته كافة فسادا قبيحا ما بعده فساد .. فجيء بقوات موازية للقوات المسلحة السودانية .. عرفت مليشيات الدفاع الشعبى ... !!
و ما حدث فى مؤسسة الجيش حدث فى المؤسسات النظامية الاخرى .. و لكن و طالما اننى أتحدث عن مؤسسة الجيش فقط فالحقيقة الماثلة امامنا تؤكد انه لم تعد هناك قوات مسلحة سودانية "جيش " .. و انما تحولت كل مؤسسة الجيش التى كنا نعشم ان تكون وطنية .. و بالتالى نقول لكل من يقول .. كل شيء إلا الجيش .. ان الجيش تحول بفعل البشير /الترابى و من تبعهما الى مليشيات اسلاموية فقط لا غير .. يتحكم فيها نفر من اصحاب المصالح العليا .. فلا يوجد جيش وطنى سودانى يمثل كل اطياف و اعراق و قبائل اهل السودان ..الفاتحة على الجيش السودانى ..و لا عزاء للسيدات ... !!
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1272

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#925741 [الكاهلية]
1.00/5 (1 صوت)

02-25-2014 10:22 AM
الامل موجود في الجيش


ردود على الكاهلية
[المتجهجه بسبب الانفصال] 02-25-2014 01:27 PM
موجود في الجيش الموجود في الخرطوم،، على القيادة العامة توزيع الجيش لطق الصمغ في كردفان وحفر الترع في مشروع الجزيرة واللقيط للقطن في الجزيرة وحصد السمسم في ريف القضارف وبناء سدود ستيت ونهر عطبرة وحفر ترعة السوكي والرهد وترك الحماية الامنية للشرطة في العاصمة حينها يا دوب حا نعتقد بانوا الجيش يشاركنا الملمات لا الانقلابات ولا ما كدة سعادة المشير أركان حرب جاكات،،،


#925635 [ابو نهال]
2.00/5 (2 صوت)

02-25-2014 09:19 AM
من الاخر كده

عاوز تقول شنو

ابناء المهمشيين ما بيدخلوا الجيش

كويس انا اقول ليك احسن حاجة افصلوا دارفور وكردفان

لان تجربة فصل الجنوب اثبتت نجاحها

بكرة المهمشيين نفسهم يقتلوا بعض كما بحدث الان بجنوب السودان


ردود على ابو نهال
United States [محمد عبدة] 02-25-2014 10:36 PM
اتكلم كلام مسئول يا ابو نهال انت منو عشان داير غيرك ينفصل عاين للخريطةكردفان قلب السودان ودارفور ضمير السودان بقول الكلام ده وانا نوبي من شمال السودان عشان دي الحقيقة وعليك الله مابتخجل يعني شمتان في الحاصل في الجنوب؟ صحيح لايعمي الابصار ولكن يعمي القلوب


الطيب رحمه قريمان
الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة