المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لسنا.. كلنا شماليين.. ولا لنظريه التنويم الجماعى!ا
لسنا.. كلنا شماليين.. ولا لنظريه التنويم الجماعى!ا
01-22-2011 07:18 AM

لسنا.. كلنا شماليين.. ولا لنظريه التنويم الجماعى!

د.عبدالرحمن إدريس
[email protected]

لا لنظريه التنويم المغناطيسى الجماعى... ونقول لسنا كلنا شماليين.. يجب ان تفهموا انكم فقط وحدكم تتحملون وزر هذا البلد!!!
الان وبعد ان اتضحت الأمور وبانت عورات ساستنا.. فى التعاطى مع مشكلاتنا السياسيه والاجتماعيه.. والتى هى من صميم إختصاصهم..إن صح ما ينسب اليهم ! ووضح بما لا يضع مجالا للشك بانهم اصحاب رؤيه وأفق محدود.. الأن وبعد ان بات أمر اتفاقيه السلام أو لنقل من وجهه نظرى اتفاقيه النخب الجنوبيه المسيطره على الميدان عسكريا.. ونظيرتها بنفس مستوى السيطره الميدانيه فى الخرطوم.. وصار أمر السودان الواحد مجرد حلم كما هى الأحلام الكثيره التى تؤنس عزله هذا الشعب الذى صار حقيقة, الأطرش فى الزفه النخبويه وصار هو الوحيد الذى يتكلم الجميع باسمه وهو صامت! وأنا اعتقد أن هذا الصمت يعطى الأشارات للقوى السياسيه الحاليه التى تسيطر على الأمور بأنه راضى عن الأمور وما يجرى فيها... وبذلك تبتكر وتتنوع فى أساليب الضغط والسيطره عليه !!ويجسد أنعدام أدوات قراءات الرأى العام والشارع..هذه الفكره و تجعل من الصعوبه بمكان فهم مايدور بخلده... وايضا اعتقد ان الشعب ونتيجه للفتره الطويله تحت نظام يمسك بالسلطه بالعصا فقط..(22سنه), أدى ذلك إلى السيطره على مصادر ومنابع وأدوات التغيير فى النقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدنى.. وأليات التغير التقليديه( المجربه فى الثورات الشعبيه اكتوبر وابريل) التى فاقتها وقهرتها تطور القبضه الأمنيه و أساليبها المستفيده من الموارد الماليه من عائدات النفط وما شابهها من أموال للدوله وممتلكاتها.. وطول الفتره التى يسيطر فيها نظام واحد على السلطه جعل الكثيريين لا يصدق ان هناك تغيير يمكن أن يحدث.. مما يصعب عمليه تحريك الجمهور والشارع.
كانت القراءه اعلاه.. مجرد خطوط عريضه فى الوضع الذى ينفصل فيه السودان سياسيا.. والذى يختزل كل مايدور فى البلد فى القول ان الجنوب ينفصل عن الشمال.. والحقيقه اعتقد ان ذا الاصطلاح ليس صحيحا.. الصحيح ان الجنوب الجغرافى والأثنى ينفصل عن بقيه السودان ولكن ليس عن الشمال.. فقد أختزل بهذا المنطق بقيه السودا بشرقه وغربه ووسطه وشماله.. فى مقابله الجنوب.. وهذا يظلم بقيه السودان فنحن لسنا كلنا فى نفس الفهم والمنطق.. ربما كان القول ان انفصال الجنوب عن الخرطوم هو الأقرب للحقيقه.. ,انا اعتقد ان النخب فى السودان جنوبه وشماله وأخص بالقول الانفصاليه.. هى المستفيده الاول من هذا القول لانه يكرس لمفهوم الصراع الاجتماعى السياسى الجغرافى.. ويجعل من الانفصال اقرب الحلول للاختلافات الكثيره الموجوده.. ويهمل بقيه التنوع الموجود اصلا بين حتى ماتبقى من السودان.. ويجعل من كل بقيه السودان كتله واحده اثنيه وجغرافيه.. فى مواجهه الجنوب مما يعطى النخب هذه فرصه الحديث باسم كل الشرق والشمال والغرب والوسط.. وهو فى الحقيقه لا يمثلها!
فى الحقيقه إن كان الشمال مناظرا للجنوب فى المعنى الحقيقى... فان المجاز هنا يعنى ان تكون نقم الأخوه الجنوبيين يختلف باختلاف المنطقه التى ياتى منها الشخص الذى ياتى من غير جنوب السودان .. ومثال على ذلك الجنوبيين لا يكنون كثيرا من الحنق على سكان مناطق كجنوب النيل الازرق وجبال النوبه وحتى دارفور.. وذلك ليس فقط لان الكثير من ابناء تلك المناطق كان جزء من تركيبه الجيش الشعبى والحركه الشعبيه لتحرير السودان.. لا! ولكن ايضا لاعتبارات تتعلق بالقرب الجغرافى والتماثل فى بعض المواريث الاجتماعيه.. بعكس القادمين من مناطق السودان الأخرى كالشماليه مثلا.. رغم تواجد الكثير من التجار الشمالين بالجنوب .. الذى ارتبط فى معظم الوقت بتصرفات وابجديات سياسه الخرطوم.. مما إنعكس سلبا على الفكره النمطيه عن من هو قادم من الشماليه.. وربما رسخ هذا الاعتقاد بعض الممارسات السلبيه لبعضهم, ولكن المفارقه ان العقل الجماعى الجنوبى وكأنه كان مهياْ لتقبل البعض ورفض الأخر.. وكأنه يمارس اختياريه.. فى القبول والرفض لسلبيات التواصل مع الأخر .. حسب المنطقه التى اتى منها.
بغض النظر عن الفكره الملحه بان مثلث حمدى السياسى هو الدافع الإساسى لانفصال الجنوب وانقسام السودان لدولتين , انقسام سياسى
وإنقسام السودان اجتماعيا ل5 مجموعات.. واقليمين اقتصادييين تملك معظم ثروات البلد من الطاقه والصناعيه-الزراعيه احدهمها والثانى مفرغ تماما من ذلك.. بغض النظر عن هذا كله فاحب ان اقول بان السودان ليس كله مؤتمر وطنى وليس ماتبقى منه شمالا فقط.. وحتى ماتبقى من السودان يعتز جدا بهويته سواء كانت من الشرق او الجزيره او الشمال او الغرب..ويفخر بذلك.. ولا يقبل بالاختزال او الاحتواء المجازى.. لتمرير فكره ان من يقول شمال السودان انما يعنى كل السودان..وكل من يقول بان السودان بعد انفصال الجنوب لن توجد فيه التعدديه العرقيه والثقافيه, فانما فقط يبذر عميقا بذور الإنقسام منذ الان.. وهو قول ينم عن قصّر فى النظر السياسى اوصلنا الى ما نحن فيه الأن.. الأهم من هذا كله ان يفهم الأخوه فى الجنوب هذه الفكره.. ويذيدوا عليها .. ان السودان ليس كله ملوثا بكل تلك الدماء..!


تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 1445

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#82615 [monem musa]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 01:36 PM
مسالة المصطلحات دي فعلا مشكلة كبيرة نعاني منها نحن السودانيين معاناة كبيرة جدا!!! مثلا حكومة الشمال (المقصود بها طبعا حكومة الخرطوم)ود البلد (المقصود به الجعلي والشايقي)ما سواهم لايعتبر ود بلد!!!


ردود على monem musa
Saudi Arabia [د.عبدالرحمن إدريس] 01-22-2011 06:35 PM
تحياتى يا منعم موسى...شكرا اولا على المداخله... والحقيقه ان مجرد الاشاره باصبع الى ذلك يتهمك بانك تحس بالدونيه.. او الانفصاليه او ما شابهها... واعتقد ان مجرد المصطلحات ليست المشكله ولكن فى الفهم نفسه... لك الود


د.عبدالرحمن إدريس
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة