المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
والي الخرطوم .. إنها العبودية ، إن كنت لاتعلم ..!ا
والي الخرطوم .. إنها العبودية ، إن كنت لاتعلم ..!ا
01-22-2011 07:19 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

والي الخرطوم .. إنها العبودية ، إن كنت لاتعلم ..!!

** ومن قصص القدوة الحسنة، يحكى أن إمام مسجد ظل يستقل مركبة عامة ما بين منزله ومسجده يوميا، ذات يوم أراد أن يدفع الأجرة للسائق، فأستلمها السائق ولم يعد إليه الباقي فقط ، بل أخطأ في الحساب وأعاد مع الباقي عشرين درهما .. نفس الإمام حدثته بعدم إرجاع العشرين درهم الزائدة، فالمبلغ زهيد وكذلك السائق يكسب كثيرا ، ولن يكون بحاجة إلى هذا المبلغ الزهيد (عشرين درهم )، أوهكذا ظل يحاور نفسه حتى وصلت المركبة محطته ، فنهض وتحرك صوب باب المركبة لينزل، ولكن توقف - فجأة - عند الباب، وأخرج المبلغ الذي أخطأ السائق في إعادته مع الباقي، ومده للسائق قائلا : تفضل هذا مبلغك، لقد أخطأت وأعطيتني أكثر مما إستحق.. فأخذه السائق ثم إبتسم وسأله : هل أنت إمام مسجد قريتنا ؟.. فأجاب : بنعم .. فقال له السائق : إختبرت أمانة الإمام السابق بالعشرين درهم ، فرسبت أمانته في الإختبار، فقاطعت مسجده رغم شوقي إليه، ولقد أعطيتك المبلغ الزائد عمدا لأرى كيف تصرفك ولإختبر أمانة (قدوة أهلى قريتي )، وعليه : سأصلي معك مطمئنا في مسجدنا..وهنا أجهش الإمام بالبكاء ثم نظر إلى السماء صائحا : يا الله ، كنت سأبيع إسلامي - وأمانتي - بعشرين درهما ...!!
** وهكذا المرء عندما يتولى أمر الناس - بالمساجد أوبالبلاد - ويصبح لهم قدوة حسنة، هكذا يتوجس ويحرص بألا يأخذ من الناس مثقال ذرة بغير حق، لأن فعلا كهذا يباعد بينه وبين قيم الدين وكذلك يباعد بينه وبين ثقة الناس.. ولو أن والي الخرطوم ذهب اليوم إلى السوق المركزي ووقف على أحوال أطفال - يسمونهم بسائقي الدرداقات - لأجهش بالبكاء وربما نظر إلى السماء صائحا : يا الله ، نحن نبيع إسلامنا وأمانتنا يوميا بعشرة جنيهات.. نعم ، لأصبح حاله كما حال ذاك الإمام ، هذا لو كان سيادته حريصا بأن يكون قدوة حسنة لرعيته ..عندما قرأت قصة هؤلاء الصغار - بالتيار- أدمعت ولم أصدق بأن تحالف السلطة المطلقة والإنتهازية المفسدة قد وصل إلى هذا الحد في بلادي، بحيث يصبح تحالفا يعيد إلى الحياة تجارة الرق في أقبح صورها، ولذلك قرأت القصة ثم ذهبت إلى حيث موقعها وتأكدت من تفاصيلها ..نعم يا والي - إن كنت تعلم أولاتعلم - فان ما يحدث لهؤلاء الأطفال في الأسواق المركزية هو أبشع أنواع الرق ..تمارسه محلياتك بكامل التنسيق والتحالف مع فئة إنتهازية .. !!
** تأمل مايحدث ياصديق..عندما تذهب إلى السوق المركزي بالخرطوم، يستقبلك بعض الأطفال - أعمارهم دون العاشرة أو فوقها بقليل - ويترجونك بأن تقبل خدمتهم ، وهى التجوال معك ومساعدتك في جمع خضرك وفاكهتك وغيرها في عربتهم الصغيرة والمسماة شعبيا بالدرداقة، ثم توصيلها إلى عربتك أو محطة مركبتك العامة، نظير جنيه أونصفها أوغيرها، حسب إستطاعتك ودرجة إنسانيتك.. قد لاتحتاج إلى خدمتهم ، ولكنهم بحاجة إلى بعض كرمك وعطفك، ولذلك يجدون عند الناس إحسانا، فيعودون آخر المساء إلى أسرهم بما جادت به رحمة أهل الأرض عليهم بفضل رحمة خالقهم..هكذا حالهم مع تلك المهنة التكافلية، وليست الهامشية، ويجب الترسيخ في عقول الناس وقلوبهم بأن المهن المسماة بالهامشية هي - فى جوهرها - ذات قيمة تكافلية.. فالحياء وحده هو الذي يمنع طفلا أوصبيا - عند مفترق الطرق وتحت وهج الشمس - عن مد يده للمارة والسيارة سائلا إياهم (حق الفطور)، ولذلك يستبدل مد اليد السفلى بمد يد أخرى تبيعك مناديل ورق و مساويك وغيرها، ليس لأنك بحاجة إلى تلك الأشياء ولكن لأنه بحاجة إلى أن يعيش .. وهكذا فهم الناس لمهنة أطفال الدرداقة، ولذلك يجدون من يتكفل لهم ولو بقوت يوم .. ولكن، دائما هناك من لايرحم الناس ولاتدع رحمة بعضهم لبعض في إنسياب .. ولتطبيق هذا النهج الجبروتي ، تحالف رؤساء وضبط محليات الخرطوم مع فئة إنتهازية، وأسموا تحالفهم هذا بالشركة.. وهي الشركة التى ترغم كل طفل على دفع عشرة جنيهات يوميا - بلامقابل - لتتقاسمها المحلية وإحدى شركات السحت.. يدفعها الطفل صاغرا لمن لارحمة لهم - يوميا - تحت مسمى ( رسوم الدرداقة )..!!
** قد لايجد الطفل قيمة تلك الرسوم، بحيث ما يجمعه من الناس قد لاتبلغ تلك القيمة، ومع ذلك يجب أن يدفعها عدا نقدا وكاملا .. كيف ؟.. ليس مهما - لتحالف السلطة المطلقة والإنتهازية المفسدة - كيف يدفع ؟، فالمهم يدفع وإلا يحجزون درداقته إلى أن يدفع .. والأدهى والأمر في هذا الرق القبيح ، قد يشتري الطفل درداقة بواسطة أهله أوبعض المحسنين - قيمتها ثمانون جنيها - ويمتلكها، ولكن يصادرها تحالف السلطة المطلقة والإنتهازية المقرفة، ثم يغرمونه عشرين جنيها، وبعد ذلك يلزمونه بأن يستأجرها بعشرة جنيهات يوميا.. تأملوا بالله عليكم هذه العبودية : تصادرعربته ويغرم ثم يعمل أجيرا - عند تحالف السلطة الفاسدة والإنتهازية الضالة - بعربته المصادرة..هكذا حال الأطفال ، وبلاحياء أسست المحلية إدارة مسماة بادارة الدرداقات، وهى الإدارة التي تستعبدهم.. أكثر من (300 طفل ) ، بالسوق المركزي بالخرطوم ، وكل طفل يدفع ( 300 الف جنيه شهريا ) ، بلامقابل وبلا إيصال وزارة المالية .. !!
** وعليه، يا والي الخرطوم .. إن لم يكن الإستثمار في عرق الأطفال سحتا، فما السحت ؟.. وإن لم إستغلال ضعف هؤلاء الصغار رقا، فما الرق ؟.. وعن أية شريعة تتحدث يارجل، وأنت العاجز عن توفير التعليم المجاني لهؤلاء الصغار، وعوضا عن ذلك توفر لطفولتهم كل هذا الإضطهاد ؟.. لماذا تحمي سلطاتك المحلية شركات السحت لتستثمر في عرق هؤلاء الصغار الكادحين ؟.. وبالله عليك أيهما أولى بالحماية والرعاية ، هؤلاء الأطفال أم الشركات الطفيلية ؟.. ولكن ليس فى الأمر عجب، فأن آخر تقارير المراجع العام - والتى تسربت ضحى الخميس الفائت - أكدت بأن هناك مفسدين بمحليتي الخرطوم و الخرطوم بحري أعتدوا على المال العام ، وكان يجب تقديمهم إلى المحاكم ولكن لم يقدموا حتى يومنا هذا ، بل الأدهى والأمر أن بعضهم لايزال يمارس عمله رغم أنف البلاغات المفتوحة ضدهم فى نيابة الأموال العامة ( والمحفوظة منذ العام الفائت )..هكذا يؤكد آخر تقرير صادر عن المراجع العام ( نُشرت التفاصيل بعدد البارحة ).. نعم ، يؤكد التقرير بأن حماية المفسدين نهج راسخ حكومتك يا والى الخرطوم، ولذلك ليس بمدهش أن يحمى ذات النهج تلك الشركات الطفيلية التي تضطهد هؤلاء الأطفال.. أهكذا الشريعة ؟ .. أم أن شريعتك هي فقط ذات السياط التي تجلد النساء واللوائح التي تحمي المفسدين والشركات التي تسترق الأطفال ؟؟
...............
نقلا عن السوداني


تعليقات 43 | إهداء 4 | زيارات 5179

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#85078 [صلاح محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 09:49 AM
عادي ...عادي ....عادي إن لم تستح فأصنع كما تشاء يارب غضبة تونسية لا تبقي و لا تذر قبل أن يدركنا غضب السماء ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم إذا ما ركبنا الجماعة التونسية حنركبها نحن


#83513 [ادريس جمعة بحر اسحق]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 05:58 PM
الشكر كل الشكر للاستاذ المحترم والمقدام الطاهر ساتى أننى أرفع القبعة أحتراماً وتوقيراً لكتاباتك التى دائماً ما تصيب كبد الحقيقة وأنك لاتخشى فى الحق لومة لائم.نعم صحيح كلما ذهبت اليه وكتبته بقلمك عن معاناة هؤلاء الصغار وقد قابلت مايدعى السيد مدير الدرداقات هذا بالصدفة قد اشار اليه أحد مناديبه بأنه السيد مدير الدرداقات وقال لى بعظمة لسانه أنهم يتحصلون فى اليوم الواحد مايقارب ال10000جنيه سودانى تصوروا معى الرقم والأدهى أنهم قالوا وبدون أى خجل أو حياء أن على أى طفل أو عامل درداقة أن يدفع ال10ج قبل بداية عمل اليوم ولايعنيهم قى شئ إن هم تحصلوا على هذا المبلغ نهاية عمل اليوم أو زيادة .والله لقد أستحيت لهم فقلت لهم عيب والله البسوا فيهو ده حرام عديل وده ظلم عديل كدا لكن كانت إجاباتهم نحن عبدالمأمور وبس دى المحلية قالت كدا..............حسبى الله ونعم وكيل هذة هى شريعتهم


#83220 [الكسلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 12:10 PM
انت ما شوفت سوق ليبيا ولا شنو فيهو 1200 درداقة احسب معاي دخلها اكتر من بترول الشمال 1200*10*30*12 تطلع السنة بكم ؟ والمسكين الشغال دخلو كم؟ اكيد بيفطور وما بتغداء والعشاء بتمو نوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ


#83197 [سودانية حرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 11:55 AM
الله لا يأيدهم الله يريحنا منهم .. بياكلو عرق الاطفال والنسائ اعوذ بالله اعوذ بالله اعوذ بالله


#83093 [ممغوس من الحال البائس]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 09:58 AM
الأستاذ الطاهر
حفظك الله ....
وجعلك نصيراً لبني وطني والكادحين ....


#82945 [سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 02:25 AM
انا قاعد بعيد لكن والله لو الكلام ده كان من زول غير الابن ساتى مش بصدقه وهذا عمل والله لم استوعبه وجعلنى افكر مليون مره فى كلمة من اين اتى هؤلاى ياترى من اين ومعذره لاطفالى اصبحتم مصدر رزق لولتكم انه زمن البشير وعصابته


#82892 [كمش]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 11:02 PM
الليلة وين تعليقات الناس الشايفين كلام ناس حزبهم ما في زيو ( ناس أبو .......... فلان وعلان ) ومصدقين كذبة الإتجار بالشريعة وبأن لديناشريعة بالله كيف بهم الحال وقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد روى عنه انه قد دخل على غلام يهودي كان يخدمه وهو فى سكرات الموت فدعاه للإسلام فنظر لأبيه \" متوجسا \" فما كان منه إلا أن امره بأن يطيع رسول الله صلى الله عليه وسلم لاحظ الغلام يهودي .. يهودي .. يهودي .. خلي والي الخرطوم يعمه في اعداد المهرجانات الموسيقية والدورات المدرسية والتندر بتطبيق شريعته وشريعة سادته !!!!!!!


#82879 [عبد العظيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:28 PM
لك التحية الاستاز الطاهر الساتى وهزا غيض من فيض / الله يصلح الحال /
ظهر الفساد فى البر والبحر


#82867 [أبوتوفيق]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:43 PM
الصحفي نبض الشارع وضمير الناس وهكذا تكون الصحافة والصحفي الحر الجسور مش ذي واحد عايز رئيس وزراء أحييك أستاذ ساتي والنصر للاحرار ولا نامت أعين الجبناء


#82850 [zoal zhjan]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:04 PM
احييك اخ الطاهر ياطاهر مزيداً من التقدم


#82772 [شيوعى ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 05:36 PM
أى شريعة ياأستاذ ديل لصوص وفى دول تحترم مواطنيها ستنظر لهؤلاء الأطفال بإعتبارهم فاقد تربوى ينبغى إعادته للمدراس بشتى الوسائل وعندك الهند مضرب المثل فى الفقر إعتمدوا مشروع وجبة مجانية لكل طالب فقير حتى لايتسربوا من المدارس لكن عند حكومتنا الضالة فقد أصبحوا مجرد مصدر للتحصيل وللإيراد ذلك أن حكوتنا أصلا غير مهتمة بالتعليم ولا بتقديم أى خدمة لهذا الشعب المسكين فهم عبارة عن عصابة ومتى كانت العصابات تعالج قضايا ومشاكل الشعوب لكن نقول سيكون مصيركم كمصير عصابة الطرابلسية


#82741 [السر ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 04:40 PM
نشكر لك اهتمامك بهذه الظروف الحياتيه التي هي من واجب الراعي ان يوفرها لرعيته بصوره كريمه
الكره الان في ملعب الوالي ونحن نظن ان الوالي رجل صالح ولكن قطعا يجب ان يكون مسئولا عن بطانته ان كانت بها فساد
الاخ ساتي نريد منك متابعه الامر وجس نبض ردود الافعال من المسئولين في الولايه تجاه هذا الموضوع الذي يمس فلذه اكبادنا
فان انعمنا الله بحل لهذه المشكله نقول اين انتم من ان كل راعيا مسئول عن رعيته
وان ظل التماذي في الخظا نقول علي نفسها جنت براكش
نخن نعلم لابد ان تقنن اي مهنه حتي وان كانت تكافليه لمصلحه العامل ولحفظ حق المواطن المعني بتلك الخدمه ويجب ان تكون هنالك رسوم علي الدرداقه ولكن يجب ان لاتتعدي الحدود المعقوله
نرجو منك المتابعه غسي ان يجري الله الخير علي يديك وتكون من الدالين علي فعل الخيرات


#82730 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 04:13 PM
انت عملت العليك ....ربنا يجزيك خير ...هذه هى الصحافه التى نريد


#82676 [AHMED]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 02:57 PM
ينصر دينك


#82601 [monem musa]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 01:23 PM
انا عائش في المانيا وهي بلد علماني لم اسمع او اري هذا الكلام الذي يقوله الاخ صلاح فكيف يكون في بلد يدعي الاسلام والعروبة!!!سير سير يا بشكير نحن جنودك للتدمير


#82593 [مواود من رحم المعاناة]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 01:09 PM
أخي الطاهر ساتي نشكر لك ماسطره قلمك الشجاع.

والله لم استطع أن احبس الدموع التي إنسابت رغماً عني .

ماذا يقول هؤلاء لله عز وجل يوم القيامة إن كان بقلبهم ذرة من إيمان او رحمة ؟
أين هؤلاء من الاسلام وسماحة الاسلام وعدله ؟

يا لهف قلبي على وطن تحكمه الذئاب البشرية التي لاهم لها إلا جمع المال الحرام وبناء الفلل والقصور و تعدد الزيجات.

والله إنها لنار ياكلونها في بطونهم.






#82590 [طارق]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 01:03 PM
معقول الكلام ده . واللة العصابات تخجل تعمل كده


#82587 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 12:54 PM
لعنة الله عليك يالبشير وولاتك .. هذا الوالى الحرامى ألم يفكر فى لما لم يذهب هؤلاء الأطفال للمدرسه لكن عبقريته أرشدته لإستعبادهم وجنى الأموال منهم .. ماذا فعلنا ليحكمنا مثل هؤلاء المجرمون السفله عديمى الضمير والإنسانيه .. اللهم خذهم أخذ عزيز مقندر وأحشرهم مع هامان وفرعون وإبن سلول يارب


#82578 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 12:38 PM
هؤلاء هم تجار الدين والمتأسلمون من أشباه مسيلمة و وإبن سلول وابو العفين
يدعون أنهم جاؤوا لتطبيق شرع الله بينما جاءوا لملأ بطونهم وجيوبهم .. وأين كبيرهم البشير بن أبى سلول الذى يدعى العفة والإسلام من محاسبة من ولاهم علينا .. لن يحاسبهم لأنه مثلهم إنتهازى ومجرم وسارق للمال العالم وماتقرير ويكىليكس عن ال 9 مليار عنا ببعيد .. وحتما سيأتى يوم حسابكم ونشنقكم فى الأسواق وعلى الطرقات أيها المجرمون المنافقون ..


#82576 [محمد أحمد ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 12:37 PM
كلمة واحدة فقط .... ينصر دينك يا ساتي
.
.

.

.
حسبنا الله ونعم الوكيل من تجار الدين ... لعنة الله عليكم من رئيسكم لغفيركم


#82572 [ود من امس]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 12:32 PM
الاخ محمد انت تحمل اسم خير البشر نصير المساكين
مستندات شنو الدايرنا نجيبا
السف و اللهط دة كلو ما شايفو انت


#82540 [ابوعلا]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 11:50 AM
فى العام الفائت وبمناسبة اطفال الدرداقات فى احد مواقف البصات السفرية فى احدى مدن السودان تم منع دخول التكاسى الى السوق حتى يتسنى لاطفال الدرداقات نقل العفش الى داخل الموقف لزيادة دخل المحلية على ما اعتقد . وانا لا علم لى بذلك فذهبت الى الموقف وعندما شارفت على الوصول قال لى سائق التكاسى سوف اقوم بانزالك هنا فقلت له لماذا قال لى اذا دخلت بالداخل سوف يتم تغريمى مبلغ من المال المهم نزلت منه وكان لدى كمية ليست قليلة من العفش فاتوا الى اطفال الدرداقات فقلت لاثنين اقسموا العفش بينكم ولكن ابدوا عدم رضا حيث اصر اى واحد فيهم بان ينقل العفش لوحده وعلى اصرارهم سالت احدهم ليه انتو مصرين على انو واحد فيكم يشيل العفش فانبرى لى احدهم وقال لى ان كل العملية هى واحد جنيه فما بستاهل نقسمه . تعجبت وقلت لهم اقسموا العفش ويصير خير ان شاء الله وفعلا قسموه واوصلونى الى البص ورفعوا لى العفش فا عطيت كل واحد منهم مبلغ من المال فاق تصوره والله انا شعرت بان الاثنين كادوا ان يحملونى على الاعناق ويهتفوا باسمى . حيث كانت فرحتى عظيمة بفرحتهم . فبالله عليكم كيف لناس يدعون حكم الاسلام وبينهم مثل هؤلاء الغلابة.


#82535 [ابو مريم]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 11:34 AM
الاخوة المعلقين
يمكننا ان ان نوصل رأينا دون ان نشتم احدا او ان نقرع احدا ولكننا نرسل سياط الكلام اللازع والهادف دون الشتيمة فأربأوا بأنفسكم من الشتم واللعن.
انا معكم في الاراء والتعليقات التي تسلينا في هذا الزمن الاغبر ولكن دون سب ولعن وشتيمة


#82519 [وطن موجوع]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 11:10 AM
هؤلاء الاوغاد السفلة اتو لانقاذ انفسهم . لا ضمير ولا اخلاق لهم. باعوا الوطن الكبير لحماية رئيسهم من الجنائية , فكيف لايسعبدون هؤلاء الصغار. تبا لهم ولسحتهم انما يؤخرهم الله ليوم تشخص فيه الابصار ساعة لاينفع انقاذ ولامشروع حضارى الا من اتى الله بقلب سليم.


#82504 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:57 AM
من امتى عبد الرحمن الخضر كان بهتم بالناس ومتى كان بنظر لاحتياجات الناس اسالو اهل القضارف وادخلو مستشفى القضارف ايام الخضر شوف الناس مفترشة الارض بدون اسرة كل يوم كانت بتموت امراة في عنبرة الموت بالقضارف ( الولادة ) والخضر كان ولايا عليه اذهبو الي القضارف وشوفو كيف بناء امانة الحكومة ومنزل الوالي والناس بتموت بالكلازار


#82502 [sadig]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:54 AM
بارك الله فيك ايها الكاتب في قلمك وقلبك وبصيرتك وان يقويك في قول الحق ويمدك بالشجاعة الكافية للتصدي للظلم والقهر والذل . فطالما انت مع الحق لا تخف وتاكد بان الحق سيكون معك .. الله ينصرك ويقويك ودمت ذخرا لنا والى الامام


#82498 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:48 AM
السلام عليكم
وقاعدين تعملو شنو ما قالو ليكم عديل كده لو عندكم عضلات اقلبوها.... وكان ما بتقدروا خلو طول اللسان البتقولو فوقو شايفنو من زمان عملتو شنو يا ناس الاحزاب عشان تحلو ولو جزء من مشاكل السودان وموضوع سرقة المال العام لو عندكم مستندات قدموها للمحاكم وبطلو التجريح ما أو واحد من جماعتكم الشعبيين بعد ما حرق البلد ومرر أجندة الجهاد حايم في البلد وقالو معتصمين احتجاجا كفاية ياجهلة..


ردود على محمد
United Kingdom [خالد حسن] 01-22-2011 02:40 PM
أجهل منك مافى أيها المنتفع والإنتهازى لابد وأنك أحد أولئك الذين سيكنسهم الشعب منا حدث فى تونس .. إذهب للسوق المركزى وأسأل أى طفل هناك ليحكى لك كيف إستعبده والى الخرطوم .. وكم يدفع من الجبايات ؟؟ بدلا من أن تتساءل لما لم يذهب هؤلاء الأطفال للمدرسه ولما لم يسوى لهم بن أبى سلول الطريق للتعلم تتساءل أين الدليل على الفساد الذى فاحت رائحته وأزكمت انوف الناس حتى أصبحنا ثالث الطيش عالميا فى الفساد بعد الصومال وأفغانستان.. كيف تتساءال وأنت من المنتفعين من هذا الفساد تبا لكم ياسارقى قوت الشعب والغلابه جهنم وبئس المصير إن شاء الله لكل من أكل مال اليتامى والغلابه وإستعبد الأطفال .. ولأصحاب المشروع الدمارى

Saudi Arabia [حامدابوعبدالمجيد] 01-22-2011 12:14 PM
وعليكم السلام
رمتنى بداءها وانسلت هسع هجومك وطولة لسانك ونبيزتك للناس كلهم كده بالجهلة ماعيب منك


#82488 [PORTSUDANER]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:35 AM

كده ربنا ح يحجب الرحمة تنزل لانو معروف ان الرحمة لاتنزل فى مكان فيهو ظلم لعبادو .. ياناس الحقو نفسكم قبل ما يجى شئ ياكل الاخضلر واليابس


#82484 [دريج]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:32 AM
عند ما قرات هذا الخبر بكيت وتذكرت تلك الطفلة التي وجدتها باحدي اسواق مدن السودان في زمن صلاة المغرب وهي تحمل بعض الطواقي المصنعة محليا فسالتها كم طاقية بعتيها اليوم فقالت ولا واحدة وكان واضح بانها لم تتناول طعاما طيلة اليوم ووجهها شاحبا والغبار يملئ ارجلها وراسها من كثرة المشي فبكيت وقلت لا ذنبا لها في هذا ولكنها جبرت علي هذا كما هو حال الكثير من اطفال هذا السودان .زان بحثنا سنجد كل اسواق السودان بها تعديات كثيرة علي حقوق الاطفال وهم الغد والمستقبل فكيف يكون هناك مستقبل اذن؟


#82479 [kamba ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:26 AM
لك التحية استاذي ساتي وجعلك اللة نصيرا للغلابة والضعفاء من ابناء بلادي اطفالا وشبابا وشيوخا واقول ما سطرتة من كلمات هي نموذج واحد لسلسلة من صنوف الاضطهاد والاذلال والقهر الذي يمارسة دهاقنة هذا النظام فقد ابتلانا اللة بولاة امر لا يمكلون من اجني درجة من درجات الانسانية والرحمة بالرغم من انهم يدعون بانهم مبعوثوا العناية الالهية لانقاذ البلاد والعباد من رحم المعاناة والفاقة الي سوح الرفاة والسعادة وهذة الظاهرة ليست مختصرة فقط علي ولاية الخرطوم فهي تكاد تكون في كل مدينة من مدن السودان فهة شريعتهم وعقيدتهم التي منها يبنون البنايات الشاهقات وايركبون العريات الفارهات والارصدة بالمليارات وفي سبيل ذلك لا يتوانون في سن القوانين او انشاء الادارات التي تتولي اذلال شعب بلادي المغلوب علي امرة نسال اللة العلي القدير ان يزرح عنا هذا الهم الجاسم علي صدر هذة الامة امين يا رب
مرة اخري استاذي ساتي متعك اللة بالصحة والعافية ودمت فخرا للامة


#82469 [ابواحمد السودانى ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:11 AM
هذا النوع من الرق والعبودية موجود فى كل مدن السودان فى الاسواق وفى الاسواق الشعبية --مواقف المواصلات--فليس والى الخرطوم فقط بل كل الولاة وايضا رئيس الولة وكل الاجهزة التى تسمى بالدستورية -


#82467 [suliman]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 10:03 AM
قالوا الاورنيك (4 صفحات) بتاع ترخيص البناء أصبح غير صالح، لذلك عشان تستخرج أورنيك جديد عليك دفع مبلغ (275) جنيه، والله يا جماعة زعلت جنس زعل، لماذا (275*) جنيها ونفس هذا الاورنيك اشتريته بهذا الثمن، وبعدين عشان يمشى معاى المهندس يسلمنى الأرض مفروض أدفع (325) جنيه وأشوف ليهم عربية ماشى جاى، والله أنا محتار الحاصل شنو؟ غايتو غلبان قلت ليهم قول العاجز والله ما عافى ليكم


#82465 [Isam]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:59 AM
Bravo, go ahead


#82463 [سعودى]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:57 AM
لاحولة ولا قوة إلا بالله . وحسبنا الله ونعم الوكيل .. صدعت وسرحت فى حال الاطفال
والمحلية والوالى . الحديث من الطاهر موثوق به وماخفى اعظم
لكن يااخوانا المسؤلية الكبرى تقع على الرئيس البشير والبشير يعلم بالفساد ويعلم
بتقارير المراجع ويعلم بالشركات التى ترفض التحقيق .. والجماعة ديل معروفبن
للشعب .. همهم النساء والاكل الطيب والتفاخر فيما بينهم والشعب حريقة .. وانصلاح
الحال اصبح للشعب هو عدالة السماء يعنى تحصل معجزة .. مصيبة والله كبيرة حلت
علينا .. لك الود ياطاهر


#82443 [يس البدري]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:29 AM
ساتي اننا جميعا عبيد لاهل المؤتمر الوطني ندفع الاتوات تحت مسميات عديده ومن يسأل فقط عن سبب الدفع فانه موعود بأقسي انواع العذاب والحرمان من رحمة الارض والسماء ؟
استاذي نعلم جميعا ان حكمانا هم ابعد الناس عن شريعه السماء أنهم طواغيت الارض فحسبنا الله ونعم الوكيل


#82434 [محمد حمد عبد الله ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:16 AM
تحياتي لك استاذ الطاهر ساتي هذه الظاهرة ليست في السوق المركزي وحده بل في كل أسواق الخضار سوق بحري السوق المركزي شمبات وفي اسواق اخرى كثيرة هل تعلم ان هؤلاء الإنتهازيين سرقوا الفكرة وأخدوها جاهزة لأن الفكرة بدأت من بعض الأطفال وأسرهم وذلك بالعمل بهذ الدرداقات في بعض الأسواق بعض ما ضاقت بهم سبل العيش الكريم وبدل من تساعدهم المحليات وتشجعهم تحالفت مع قوى الشر وسلبت حقوقهم
وكذلك امثلة كثيرة على تحالف الجهات الحكومية من وزارات سيادية الى المحليات على هذه التحالفات مثال ان تقوم شركات بتحصيل رسوم المياه ورسوم النظافة والعتب من المواطنيين وبدل من أن تدفع الجهات الحكومية لهذه الشركات نظير خدمات التحصيل يتحمل ذلك المواطن
وكذلك في جهاز شئون العاملين بالخارج رسوم استخراج كرت السفر من ادارة الخدمة الوطنية بالجهاز كالتالي 55000 لوزارة الدفاع بأورنيك 15 و15000 لشركة خاصة تكلفة استخراج الكرت لماذا لا تتحمل وزارة الدفاع ذلك بدلا من المواطن لأنها هي الجهة التي تعاقدت مع هذه الشركة وهل تكلفة الكرت تساوي هذه القيمة


ردود على محمد حمد عبد الله
Saudi Arabia [حامدابوعبدالمجيد] 01-22-2011 10:03 AM
سلام اخى تعرف مره عنقدت فى الموضوع ده قالوا لى اطلع بره وامشى اشتكى قلت لي شكيتكم على الله المانام ولا ضاق الطعام والغريبه عمر البشير كبيرهم قال مافى رسوم بدون اورنيك خمستاشر قلت ليهم كده اتاريهم تابعين لى عبدالرحيم محمد حسين بتاع البطاقات الالكترونيه


#82431 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 09:14 AM
أخى الطاهر

إنك دائماً تلامس مكامن الألم ومعاناة الناس ولكن من يحس؟ من يشعر؟ من يفيق؟

هؤلاء جبلوا على هضم حقوق الآخرين بإسم السلطة وأكتنزت أجساده بالسحت ونسوا الله.

أنا أتحدى أى مسؤول ينتمى للإنقاذ أن يظهر أمام الشعب ويجيب على سؤال بسيط

( متى ذهب لقضاء إحتياجات قفة الملاح؟) لن تجد ولا واحد لأنه ببساطة فإن كافة إحتياجاتهم يتم إيصالها إلى فللهم يومياً.دون معرفة أحدهم كيف ومن أين ومن أحضره؟ فأنى يتسنى لهم بمعرفة أولئك الأطفال الذين يجهدون طول اليوم والذين ذكرتهم فى السوق المركزى؟

هؤلاء القوم لايعرفون الله ليخافوه . فحسبتا الله ونعم الوكيل


#82414 [وطن الجدود]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 08:57 AM
لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
لا فض فووك يالطاهر
لو كان صحفيو بلادي يملكون ماتملك من الشجاعة والجراءة والفكر لما تفتت الوطن وتمزق وا’هين وز’لَ


#82408 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 08:46 AM
صباح الخير
علشان تعرفو ياطاهر العفن الانقاذى واصل وين اها شن قولك الاطفال ديل موش الرسوم بس الدرداقات ذاتها ماحقتهم بتاعت مستثمرين وبكره حتشوفو بى عيونكم بيع الاجهزة البشريه والدم والكلى ويمكن جزء من الكبد هردتونا الله يازاكم
موقف حدث امامى وانا ابحث عن حداد فى الحله للحام قفل باب لقيتو واقف بطنطن مع بوكسي مليان ومعاهم واحد كانهم بتاعين امن شنو رسوم النظافه قاليهم ياجماعه انا حداد وبواقى الحديد بلمها فى شوالات ببيعها ماعندى اوساخ فى سره (ياوسخ انتو )رد ليهو واحد من الجماعه تدفع ولا تركب البوكسى تدخلت معاهم بالحديث ياجماعه باركوها وسالت واحد منهم يركب كيف ولى وين تصدق عندهم محكمه وقاضى خاص قلتا ليهم يركب بدون امر قبض قالو لى معانا طلعو اوامر قبض فاضيه اى والله على مااقول شهيد فاضيه بى نسق واحد عليهم بس يعبو الاسم المنقط فلان ابن علان وعلى المحكمه ومال ناس المتعافن ديل بنو الفنادق والقصور فى ماليزيا والشركات من ضهر ابو منو مامن الدرداقات ورسوم النظافه وارث كان ولا وارث ده باص لى (خ غ )بس فى امدرمان مشروع اناره صغير خلاهو غنى لى جنى جناهو
وانتا ذاتك يالطاهر اعمل حسابك كان ختاك فى درداقه علا تقيف فى قصر الفرعون
وتصبحوا على وطن


#82396 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 08:33 AM
كلنا شغالين لحكومة الجن دي بالسخرة الناس دي لا بتخاف ربها و لا يحزنون الشفع مالين البلد يبيعو في المناديل و الند والاكبر من كده اغلب الاطفال ديل مصيرهم يطلعو شواذ وده الدايرنو الكيزان لاطفالنا بسبب الاختلاط مع الاكبر في السن والحوجة للقروش والعجز عن الدفاع وده القاصادنو الحاقدين ديل
لو سألت الوالي اولادك بدرسو وين بتعالجو وين بأجزو وين ما ظنيتو يجاوب


#82391 [zolekeda]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 08:23 AM
مثلما فرضوا علي غاسلي العربات مبلغ خمسة عشر جنيها يوميا وكأنهم واثقون من أنهم سيتحصلون عليها يوميا . والله انها لبدعة واسترقاق كما تفضلت . هل أفلست الحكومة الي الدرجة التي باتت فيها تأكل من عرق الغلآبة ؟ أم أنها وسيلة للقتل البطيء ؟

هنالك شركات يمتلكها نافذون اشترت العمال في بعض لمؤسسات بمبلغ 1200 جنيه للفرد مقابل أن تمنح تلك الشركات الفرد مبلغ 500 جنيه سارفة بذلك كل حوافزهم وبدلاتهم التي كانوا يتمتعون بها في مؤسساتهم ورضخوا مضطرين أمام غول الحاجة .

فماذا نسمي ذلك أخي الطاهر أليست هي السرقة عيانا بيانا ؟

اليس هو أكل السحت بعينه ؟

أليس هو ملء كروش علي حساب حوجة الغلآبة وعرقهم ؟

لكن الله يمهل ولايهمل ولهم يوم نراه قريبا ويرونه بعيدا .


#82386 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 08:10 AM
الله اكبر ... هؤلاء أصحاب الايادي المتوضئة
الله اكبر
لقد ابكيتني والله العظيم يا الطاهر
ماذا ننتظر من المستقبل اذا كنا نعامل اطفالنا هكذا ، ولماذا هم في هذا المكان بدل ان يكونوا على مقاعد الدراسة بئس المستقبل مستقبلنا ومستقبلهم


#82377 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2011 07:56 AM
تساؤل في بالي منذ ان ابتلانا الله بالانقاذ و سلطان الاسلامويين، هل \" الاسلامي\" عندنا \" مسلم\" كغيره من المسلمين الذين يؤمنون بالدين القويم الذي انزله الله تعالي علي نبيه محمد بن عبد الله صلي الله عليه و سلم و يمتثلون لاوامر الله و رسوله و يتبعون هديه الرسول، ام انهم جماعة باطنية تتستر بالاسلام و تدعيه و تعمل كل ما يسئ اليه؟؟
هل المؤتمر \" غير\" الوطني الحاكم في السودان حزب وطني \" مسلم\" يعمل لتنمية العباد و البلاد و اقامة العدل و رفاهية الشعب ام انه محفل ماسوني ينفذ اغراض الصهيونية العالمية بتقسيم السودان و قتل ابنائه باعادة القبلية و اثارة نعراتها و اشعال الحروب الاهلية لتخريب البلاد و تقسيمها حسب المخطط الصهيوني ؟
و ما زال في بالي تساؤل: ايهما اكثر اساءة للاسلام: الرسوم المسيئة التي رسمها كافر و يمكن كف اذاها بتجاهلها ام الافعال المسيئة للدين و العباد التي تمارسها سلطة الاسلامويين في السودان؟!


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة