المقالات
السياسة
المسكوت عنه في حزب االأمة 1
المسكوت عنه في حزب االأمة 1
03-01-2014 11:16 AM

كثيرون قد لا يعجبهم حديثي التالي. بعضهم يعمل بنظرية خالف تعرف. والبعض الآخر يعمل بنظرية ليس حبّاً في علي ولكن بغضاً لمعاوية. وهؤلاء تجدهم كأهل العراق القديم بالطبع قلوبهم مع علي ولكن سيوفهم مع معاوية. هذا هو الوضع في حزب الأمة اليوم. ونخشى أن يستمر إلى حين من الدهر لا نعرف مداه.
في ستينيات القرن الماضي ونحن شباب تلاميذ بالمدارس الثانوية شاركنا بعد ثورة أكتوبر في بناء حزب الأمة. كانت الزعامات الموجودة في الحزب في ذلك الزمان تجبرك على احترامها بما لها من معرفة وخبرة جعلتنا نجلس تحتهم نستمع لهم بإصغاء عقلي وجسدي حتى لا تفوتنا كلمة أو عبارة من الحديث الشيق المفيد الذي كنا نستمع إليه.
كيف تتشتّ أفكار من يستمع لمحمد أحمد المحجوب أو مولانا عبد الرحمن النور أو العم العزيز أمين التوم ساتي.. وأين نحن من الأمير عبد الله عبد الرحمن نقد الله... وهنالك الشاب النشط الدكتور عمر نور الدائم والدكتور الهادي الذي لا تكاد تسمع صوته وهو يحدثك عن السياسة بخبرة بروفيسور في القانون ألا وهو البروف محمد إبراهيم خليل.. وأين أنت عندما تستمع لعثمان جاد الله النذير .. وتاج رأسنا الإمام الشهيد الهادي المهدي الذي كان يحاورنا في مشاكلنا ويستمع إلى آراءنا بصبر طويل وبعدها يفتينا في أمرنا ونكون قد شاركنا بالرأي الذي نعرف ومنه استمدينا الصبر على المكاره والاّ نقنط من رحمة الله. كان من بين القادة الشباب الدكتور الذي أتي من أميركا حديثاً دكتور آدم محمود موسى مادبو أستاذ الهندسة بجامعة الخرطوم .. وإن كنت سأنسى فلن أنسي الرجل الوقور طويل البال .. بكري أحمد عديل... سألت الدكتور مادبو عن طول روح بكري وباله؟ قال لي: هؤلاء حمر يربون الإبل والضان ولهذا بالهم طويل وروحهم في السماء وليس مثلنا نحن البقارة، نربي الماشية ونركب الخيل ولهذا تجدنا في عجلة من أمرنا وبالنا ما واسع مثل حمر والكبابيش والكواهلة والشنابلة رعاة الإبل. وكنت أحسد بكري عديل على طول باله واستماعه لكل من يود أن يقول له صرفاً أو عدلاً.
السؤال الآن كيف هو حال حزب الأمة الذي نعرف؟ لا نريد أن نغمط الرجال الذين يقودون الحزب هذه الأيام عن حقهم في ذلك فلكل زمان وأوان رجال كما قال الإمام المهدي. لكن السؤال هل هم الناس الصح في المكان الصح والزمن الصح؟ الإجابة متروكة حسب وجهة نظر الناظر لكوب الماء الممتلئ لنصفه أو فارغ نصفه! بطبيعة الأشياء يجب ظهور قيادات شابة تشيل الشيلة من الكبار وحتى تتلاقح الأفكار ويستفيد الشباب من الكبار ذوي الخبرة. وهي سنة الحياة. لكن ما رأيناه وعشناه في ستينيات القرن الماضي إنقلب 180 درجة. رفض الإمام الصادق في ذلك الزمان أن يتولى الإمام الشهيد الهادي رئاسة الحزب وقال: يجب الفصل بين قيادة الأنصار ككيان وقيادة حزب الأمة كحزب سياسي. وقامت الدنيا ولم تقعد إلا بعد أن تم تقسيم الحزب لجناحين.. جناح الإمام وجناح الصادق. وأتى السيد الصادق بكلمات كبيرة عصية على الفهم في ذلك الزمان لجل السامعين مثل برمجة الأهداف وتوسيع مواعين السياسية. وكذلك السندكالية وغيرها مثل الكلمات التي تشبه ما جاء به قورباتشوف عند تفتيته للإتحاد السوفيتي العظيم!! كما يقول الشيوعيون.
وكانت الطامة الكبرى في الإنتخابات الثانية بعد ثورة أكتوبر. حيث نزل في كل دائرة مرشحان أحدهما لكل جناح. وحدث الفشل الذريع بسقوط غالبية مرشحي جناح الصادق وهو على رأسهم في دائرة الجزيرة أبا التي فاز بها العم محمد داؤود الخليفة عبد الله. كما قلنا إنقسم كبار أعضاء الحزب بين الجناحين كل حسب رؤاه.. فالحق هنا نسبي وليس مطلق.
ولكن قامت وساطات كبيرة وكثيرة بين الإمام الشهيد الهادي والسيد الصادق المهدي أدت في النهاية إلى رجوع الحزب وحدث ما يعتبر compromise بين الطرفين أن مصلحة الوطن ومصلحة الأنصار والحزب ومصلحتهما الشخصية تكمن في أن يتوحد الحزب وقد كان. ولكن إنقلاب مايو 1969 عجل بقصف رقبة الإتفاق.. وبقية قصة مايو مع الأنصار وحزب الأمة معروفة.
السؤال الذي يفرض نفسه ويتطلب إجابة صريحة هو: هل نسي السيد الصادق المهدي إختلاف بعض قيادات حزب الأمه معه ووقوفهم مع الإمام الشهيد الهادي وفازوا في الإنتخابات التي ذكرنا وأسقطوا مرشحيه وهو على رأسهم؟ نجب على السؤال في الحلقة التالية بقدرة الله. (العوج راي والعديل راي)

كباشي النور الصافي - /لندن بريطانيا
kelsafi@hotmail.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1685

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#931318 [adil]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 10:10 AM
لا حولا ستينيات القرن الماض ياخ انت اقدم من الويكة


#929960 [ام الحسن بت عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2014 10:50 PM
رد على ( الجن المصرم )

يبدو انك ايها الجن لا تزال في القمقم ( الجرة) ولم تخرج بعد.
حزب الامة شارك و لا يزال يشارك النظام توجهاته و سياساته. لا تغرنك ميوعة كلام الصادق المهدي فهو قد دفع بفلذة كبده ليكون مستشارا للبشير. ابن الامام يخرج من بيت ابيه الى القصر ثم يعود الى بيت ابيه، اليست هذه مشاركة من الاب نفسه؟
بعض قادة الحزب تولوا مناصبا متعددة مثل محافظين و معتمدين في الانقاذ و الان يجمعهم الصادق حوله كما يجمع المرء بنيه حوله ليفاخر بهم.


#929470 [osama dai elnaiem]
4.00/5 (1 صوت)

03-01-2014 12:09 PM
أخي الحبيب كباشي-- لك الود والتحية-- نعم انت قلبت المواجع فنحن جميعا من جيل نادي( الصادق امل الامة) كنا نحسب ان الحزب ستترتب اموره ويصبح مدرسة لتفريخ القيادات كما في حزب العمال البريطاني او حزب المحافظين يخرج منه ونستون تشرشل ومايكل فوت وجيمس كلهان والمراة الحديدية -- نعم كنا نحسب مدرسة الصادق ستضع الحزب في مسار القرن العشرين متجها الي محطة القرن الحادي والعشرون واقفز عن كل الفشل الذي جري واتمني ان يوفقنا الله لجمع الحزب كما نجمع اناء الفخار لنرتب امره ليصبح مدرسة واذا كان في الحكومة فهو العقل الذي يهتدي به واذا في المعارضة فهو حكومة الظل ----- ما شتت بين الصادق ورجاله امثال برفسير خليل ومهندس مادبو وعديل والتهامي وكوكبة الحزب الاخري هو مرض يصيب جميع الاجساد واشبهه دائما بذلك المرض العضال الذي اصاب سيدنا داؤود عليه السلام وندعو الله ان يهئ لنا مغتسلا باردا لنركض اليه جميعا ليشفي الجسد وتعود العافية للسودان الجذور وهكذا احسب حزب الامة لانه الحزب الوحيد سوداني المنبت لا تتبع اصوله لجهات خارج السودان-- فالسودان منبته ومن جزيرة لبب الي الجزيرة ابا الي شيكان وكرري وام دبيكرات وسواكن هو حزب الامة السودان


ردود على osama dai elnaiem
United States [محمد علي] 03-01-2014 02:38 PM
نبي الله ايوب عليه السلام

United States [الجن المصرم] 03-01-2014 01:21 PM
الله اكبر ولله الحمد
سوف تصفو الليالي بعد كدرتها ,,, وكل دور اذا ما تم ينقلب
نعم هو الحزب الذي كتب عليه Made in Sudan ,,, اذا رجعنا لكل التنظيمات السودانية لوجدنا لها رؤؤس او اذيال خارج السودان ,,, ابتداءا من الاتحادي والشيوعي والجبهة الاسلامية والبعث العربي وهلمجرا ,,,,,,,,اذا هذا الحزب مستهدف من كل التنظيمات السياسية السودانية لسودانيته واصالته وكذلك في ظل هذه الحكومة هو الحزب الوحيد الذي لم يشارك ابداالكيزان في دكتاتوريتهم القائمة منذ حوالي 25 عاما ,, لذلك اتته التهم الجزاف بانه عميلا وبانه بوقا للمؤتمر الوطني ولكن هيهات هيهات للحاقدين ,,,, هذا الحزب كطائر العنقاء سينتفض في وقت ويفاجئ الجميع


كباشي النور الصافي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة