المقالات
السياسة
ما بين دكتور الدقير و مأمون حميدة .. تموت حرائر السودان ...!!
ما بين دكتور الدقير و مأمون حميدة .. تموت حرائر السودان ...!!
03-02-2014 05:45 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


طالعتنا صحف اليوم .. الثانى من مارس 2014 بخبر يعتبر فى غاية الاهمية و نفس الوقت فى منتهى الغرابة .. و هو ان السودان يطمح فى ان تصل نسبة وفيات النساء فى السودان و ذلك نتيجة التخدير فى غرف العمليات فى المستشفيات الى "0%" .. حيث انها انخفضت الى "117" حالة وفاة فى مائة يوم و ذلك بعد انفصال الجنوب .. و قبل انفصال الجنوب كانت عدد حالات الوفيات "577" فى كل مائة حالة .. و الدكتور جلال الدقير مساعد رئيس الجمهورية : "أكد أن انفصال الجنوب حسن من خفض نسب وفيات الأمهات بسبب التخدير بالبلاد." .. !! و أما وزير الصحة لولاية الخرطوم الدكتور مأمون حميدة قال .. "إنه غير منزعج لأية هجرة مهما كانت في حال تحسين التدريب" ... !!
مصلحة الاحصاء الحيوى vital statistics و هى الجهة المناط بها تسجيل المواليد و الوفيات فى الدولة المعنية .. و سجل المواليد ينبغى ان يشمل كافة الاطفال .. الاحياء منهم و الذين يولدون ويتوفاهم الله بعد فترة قصيرة .. و لابد من ادراج معرفة سبب الوفاة لمعالجته فى مقبل الايام اذا كان متكررا .. و سجل الوفيات يشمل الوفيات حتما يشمل كل الوفيات بما فى ذلك الاطفال على ان يكون ذلك فى كل مدن و قرى و ارياف البلد المعنى .. و بالوقوف على سجلات المواليد و الوفيات تعرف نسبة الزيادة السكانية ... !!
و فى كل بلاد العالم .. توجد مصلحة للاحصاء الحيوى .. و هى اهم المصالح لانها تشكل الساعد الايمن للدولة .. لانها تعطى صورة حقيقية للسكان و نسبة كل فئة عمرية و ذكرا كان الفرد او انثى .. و كل ذلك حتما يعين فى رسم السياسات الاستراتيجية للدولة و يؤسس للتخطيط السليم للمستقبل و يرسم خريطة واضحة المعالم لكل ما يتعلق بتقديم الخدمات الصحية و التعليمة و غيرهما من الخدمات الاساسية للسكان .. و يساعد كل مستويات الدولة لتفادى حدوث اى خلل فى الاستجابة لمطالب الناس اليومية .. اضافة الى كل ذلك يمكن لسجلات الاحصاء ان تشمل الهجرة الدائمة او المؤقتة من و الى الدولة .. و الهجرة الداخلية التى قد تحدث من منطقة الى اخرى او من القرى الى المدن ... !!
و بالتالى فمصلحة الاحصاء الحيوى هى العين الساهرة على حاضر و مستقبل الدولة و ينبغى ان يوضع للخبير و الاخصائى فى مجال الاحصاء الحيوى مكانة خاصة و ألا يتعدى عليه .. بتصريحات سياسية بلهاء هوجاء جوفاء ملؤها الجهل و الغباء المستحكم من الساسة ... !!
ان تفقد النساء حياتهن نتيجة اخطاء تحدث فى التخدير فى غرف عمليات الولادة و بهذا العدد الكبير .. فى تقديرى ان ذلك خلل رئيسى و كبير .. اما ان يكون هذا الخلل فى اجهزة و معدات التخدير .. او فى المادة التى تستخدم فى التخدير و تركيبها نسبها .. او ان الكادر التخديرى العامل عديم كفاءة و تأهيل .. و هذا التصريح الذى صدر من الدقير يتعنبر لطمة على وجوهم ... !!
ايا كان السبب فما قاله الدقير يعتبر وصمة عار فى جبين وزير الصحة الاتحادى و الولائى ... !!
و اما قول مساعد رئيس الجمهورية ان انفصال الجنوب قد حسن من خفض نسبة الوفيات .. فهذا كلام مجموج و ليست فيه علمية و يرقى ان يقوله إلا من به جنة او فى عقله خلل .. و السؤال الذى يفرض نفسه .. هل ما قاله يوسف الدقير يعنى ان نساء جنوب السودان كانوا اكثر عرضة للموت من غيرهن من نساء السودان ..!! ؟
ألا ينبغى ان يقاضى الدقير بسبب تصريحه هذا .. !!
و نسأل من جانبنا .. متى كانت المرأة السودانية تحتاج الى الولادة فى المستشفيات غير قليل منهن .. !!
فلتعود "الداية" "القابلة" لممارسة دورها الطليعى فى الحفاظ على حياة نساء السودان .. فلا مستشفى و لا تخدير نحتاجه لموت و تتوفى فيه كريمات السودان .. !!
و نؤكد مرة ان مساعد الرئيس .. يتحدث عن الوفاة نتيجة "التخدير" و لا يتحدث عن الوفاة اثناء الولاية لأى سبب آخر .. !!
تجدر الاشارة ان كثير من المستشفيات الخاصة تخدع النساء للولادة بعليمة .. قيصرية caesarean فى حين يمكنهن ان يضعن بصورة طبيعية دون الحاجة لعملية قيصرية ...!!
وانه و الله تتملكنى الحيرة ... !! من عدم انزعاج مأمون حميدة بفيما يختص بالهجرة الكبيرة للكوادر الى خارج السودان ..!!
فكلام وزير الصحة لولاية الخرطوم مأمؤن حميدة كله كلام خارم بارم .. فلا ادرى كيف يتحمل الناس تصريحاتة الخرقاء .. !!
فهجرة الكوادر الطبيبة السودانية فى كافة التخصصات الطبية المختلفة .. أثرت و سوف تؤثر اكبر فى مقبل الايام على الاداء الطبى و عمل المستشفيات فى كل انحاء السودان .. و ستخلق هجرة الكوادر الطبية الى الخارج فجوة كبيرة فى الخرطوم وغيرها من مدن و مناطق السودان المختلفة ..!!
و لك يا مأمون حميدة ان تراجع و تقف على عدد الاخصائيين فى كل مستشفى فى ولاية الخرطوم .. و للوزير الصحة الاتحادى ان يمدنا فقط بعدد الاطباء فى مستشفيات المدن التالية : مستشفى مدينة ربك بالنيل الابيض و مدينة لقاوة بغرب كردفان و مستشفى مدينة اروما بشرق السودان .. لنقف على كذبك و نفاقك و جهلك بوزارتك التى لا تستحقها ابدا .. فرموز نظام الانقاذ الفاسد و منسوبيه يتخذون من الكذب و الضليل تاجا لهم ... !!


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2815

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#931633 [شطة]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 03:47 PM
كلامهم ده يا قريمان قاصدين بيهو مستشفياتهم ونساءهم, انت ما شفت لافتة مستشفى يستبشرون بتاعت الولادة,( لخير النساء). انا ما عارف خير النساء ديل بعرفوهم كيف التاس ديل؟
يعنى ناس الدايات ومستشفى الفاشر وعطبرة ديل لشر النساء. !! (وش خجلان).


#930981 [أبو أمين]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2014 08:41 PM
117 حالة وفاة بسسبب التخدير ؟ في اعتقادي أن هذه كارثة حقيقية والأدهي من ذلك التصريح بالرقم ببساطة وكأن حياة هذه المواطنة لا تساوي شيئا.


#930975 [صبري فخري]
3.00/5 (1 صوت)

03-02-2014 08:29 PM
يا أخونا الحكومة رفعت يدها من العلاج والصحة ... ناس المءوتمر الوطني علاجهم وتعليمهم في الخاص. للأسف ما قادرين يعملوا كباري خاصة الحمد لله


#930939 [محمد الدول]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2014 07:16 PM
د/ مامون انت صحى كذاب ومضلل ؟ لكن كيف لا تقلق والعالم المتحضر لا يفرط فى كوادره مامون انت غلتان مرة


الطيب رحمه قريمان
 الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة