المقالات
السياسة
رحل عوض زعيم الاوفياء ....!!!
رحل عوض زعيم الاوفياء ....!!!
03-03-2014 09:58 AM


رحل عوض زعيم الاوفياء......!!! هناك من يقول ان امتنا السودانيه لا تكرم الانسان الا بعد موته.فالانسان وهو حي لا يلتفت له .وما ان يرحل يبدا التكريم .ولكن الصحفي الراحل عوض محمد احمد زعيم في الوفاء لاصدقائه وزملائه.في جامعه القاهره فرع الخرطوم تم اللقاء وقداختاردراسه القانون.الا ان حبه للادب والشعر وكل الفنون شده لكليه الاداب حيث النشاط وميادينه.وعرفه ابناء دفعته ناشطا في مجالات شتي.وساحه الجامعه تعج بحركه .وضعها في راس الرمح المقاوم ضد العهد العسكري الثاني.وفي جانب اجتماعي توثقت علاقاته مع روابط الاقاليم ولم تكن تلك الروابط تسير في طريق احياء القبليه او الجهويه.تخرج عوض في دفعه الانتفاضه وهي الدفعه التي تاجلت امتحاناتها لاشهر حتي انجز شعب السودان ثورته الثانيه في تاريخه المعاصر مارس ابريل 1985.حب عوض للصحافه منعه من الالتفات للقانون .وبعد سقوط نظام مايو انفتح فضاء حريه التعبير وحريه انشاء الصحف.كتبنا سويا في صحيفه البديل.وعمل هو مع الوان.والمحطه البارزه هي اننا كنا من جيل التاسيس لصحيفه الشماشه وقائدها محمد خليل ابراهيم.وهناك الكثير الذي يمكن ان يقال عن فتره صحيفه الشماشه.وكنت اذهب لكردفان ثم اعود ويتولي عوض تعريفي بشخصيات يراها هامه.وعندما اكون حاضرا يسعي عوض لاخذ قسطا من الراحه في مهنه لا تعرف معني الراحه ولاتعترف بالعطله او الاجازه.واهتمامه بالفن والشعر قربه من الفنانين والشعراء والادباء.وصفحه الفن التي يتولي تحريرها في اي صحيفه تكون الاولي.ودائما كان يقول لي ان الراحله الاعلاميه الاذاعيه ليلي المغربي قالت عنه:عوض قلبه ابيض من اللبن....وعبره اجريت حوارا مع الفنان يوسف محمد عثمان الموصلي لنكتشف انه الي جانب تعليمه وتخصصه في مجاله فالرجل الفنان يتمتع بتواضع بلاحدود.واذكر انه اهداني شريط كاست به اغنياته وطلب مني ان اوصله لاذاعه كردفان ومن اوائل انتاج شركه حصاد العامله في سوق الكاسيت.وهو الذي ادخلني لدنيا اكبر الشعراء والكتاب .واقصد ابو امنه حامد.وكثيرون لا يعلمون علاقه عوض بالشاعر واسرته.وهذه العلاقه ابقاها بعيدا عن الاضواء.فهو معجب بالشاعر وشعره وارتبط بالاسره مساعده ورعايه.فمن يعرف تلك العلاقه يظن انه فردا من افراد الاسره.وقد اصطحبني اول مره الي منزل ابو امنه في بحري بعد انقلاب الانقاذ وايقاف الصحف وبقينا بلا عمل.في العام 1989.واستمعت لابو امنه حامد يتحدث عن نفسه ودراسته وعلاقته برئيس الوزراء عبدالله خليل .....!!


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1289

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامد احمد حامد
حامد احمد حامد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة