المقالات
السياسة
اسلامويون
اسلامويون
03-03-2014 05:32 PM


مثل كل أطفال قريته، تشكلت السور القرانيه بداخله كما تصادف تشبيهها او تطابقها بالاشياء او البشر الذين من حوله. ولذلك السبب فقط كان يكن إعزازا خالصا لاصحابه (ميسرة) ويسن ويحي لذكر أسماءهم فى القران. أما ايات سورة المطففين فقد كانت ولا زالت محببه الي روحه لتكوينها اللغوي وموسيقاها اللذان انسابا في نفسه كالنهر في ليلة صافيه. اما اكثر ماحببها اليه, عزوبة صوت القارئ الذى سمعها منه اول مره بعد صلاه العشاء في زاوية القريه عندما توفي شيخ احمد امام المسجد.
اختياره من بين المجموعة للعمل بالمسدس ماكان ليتم لولا احساس صاحب المحطه بروحانياته وحبة للقران. فغسيل العربات وتنظيمها او الحراسه الليليه لاتسوى شيئا امام مبيعات البنزين. هكذا كان إحساس صاحب الطلمبه, الرجل التقي, عندما اختاره. اصحابة كانوا يقسمون بأنه مقرب إلى الله. ليس لإختيارة للعمل بالمسدس فقط, ولكن لأنه اكتشف ان المسدس المتدلي من ماكينة البنزين عندما (تضغط عليه.. وتفك) فى كل كبه، تجعل هذه الحركه المبلغ المباع نهاية اليوم زائدا بالالاف الجنيهات. وقد تراءي ذلك لأصحابه كأنه حبا من الله له, اوقد يكون احد الكرامات. هكذا كان تفكيرهم.
فى سنته الثالثه كعامل فى محطة البنزين, أتم بناء الطابق الرابع وظل يذهب كل مساء الى منزله بجيوب منتفخة. كما واظب كل جمعه علي ركوب سيارته مرتديا جلبابه الابيض, لافا حول كتفيه شالا اخضرا متجها صوب مسجد حاج الطيب حيث يجد الشيخ في انتظاره طلبا للبركات. اما اختياره لهذا المسجد بالذات لصلاه الجمعه لم يكن لشئ سوي لسماع صوت الإمام الذي تعود قراءة (المطففين) بعد الصلاه. وقد أقسم كل من راه جالسا القرفصاء ومسندا ظهره الي عامود المسجد الخلفي بعد الصلاه أن الدموع كانت تملاء عينيه عند سماعها دليلا علي حبه للة وقربا منه. كما اقسموا ايضا, بان حب المطففين هو من سيفتح له باب ( الجنة).

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1743

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#932179 [حمدالنيل]
5.00/5 (1 صوت)

03-04-2014 09:06 AM
رائع يادكتور، وحقاً هذه صورة حقيقة لواقع اليوم.. لكن بس يا دكتور انت عملتها كدة واضحة شديد، بمعنى إنك قبل اسبوع واحد قرأنا مقالك الجميل عن تجاربك وعلاقتك بالشيوعيين الذين صادقتهم وتعالمت معهم، وكنت صادقاً في وصفهم. وبعدها مباشرة نشرت رأيك في جماعةالمتاجرة بالدين، ووضاح من القصة، إنهم (الافيونيون).
وكدة إنت معانا في خندق وااااااحد، مش مجرد صديق وبس.... قول النصيحة.


#932084 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 04:03 AM
يا دكتور (ويل للمطفيفين)، و في زمرتهم اللحانون، الذين بألقاب العلم موسومون، فإذا كتبوا اللغة يخسرون، ألا تري أنهم الإملاء لا يحسنون، ف(الهاء) دوما ينقطون، و (التاء المربوطة) يهملون، و المجرور هم له رافعون، و ما لا ينصرف يصرفون، بارت الصحف التي يسودون؛إذ هم بئس الكاتبون!!!!!!!!!!!!!!!!


#931792 [ماهر]
3.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 06:13 PM
لاتربط بين الاسلام والحرامية فتبوء باثمها يوم القيامة.


ردود على ماهر
European Union [سليمان] 03-03-2014 08:23 PM
في فرق بين الاسلاميين والاسلاموين ولا مافهمته قصد الدكتور. الرجل المذكور اكبر مطفف لانو مقدار البنزين البديو اقل من المدفوع تمنو. دي بقت مشكله الاسلام في السودان يادكتور


د.الرازي الطيب ابوقنايه
د.الرازي الطيب ابوقنايه

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة