المقالات
السياسة
هل تستطيع حكومة الانقاذ دفع مرتبات شهر مارس !؟
هل تستطيع حكومة الانقاذ دفع مرتبات شهر مارس !؟
03-05-2014 07:44 PM

من المتوقع ان تشكل مرتبات العاملين فى الدولة لشهر مارس الحالى اول المازق الحقيقية التى ستبدا فى الظهور على طريق حكومة الانقاذ لتبدا فى تعطيل سير ركبها شيئا فشيئا حيث ان المجتمع الدولى قد بدا فى التضيق التدريجى للاطباق على هذه الحكومة واجبارها على التسليم والتنحى بعدما بدا ان خيار قيامها باصلاحات جادة يتلاشى مع استمرارها فى المناورات الساذجة وتعاظم الاتهامات المتبادلة بين افرادها بالفساد نافية معها وجود اى استراتيجية او هدف لهذه الحكومة سوى تدثر اعضائها والهم وصحبهم خلف شعاراتها الدينية لتحقيق مصالح شخصية وهى جمع الثروات باى طريقة كانت والتحكم فى مدخولات البلاد بما فيها المساعدات والقروض والانفراد بتحديد مصارفها وفقا لمصالحهم الضيقة مما جعل البلاد تتهاوى فى قاع الافلاس وهوة الدولة الفاشلة

اصبح الداعمين للحركة الاسلامية هم الاكثر توجسا من غيرهم لما الت اليه امور السودان وتكشفت عنه حقيقة ولاة امره من فساد فاصبحوا فى حيرة من امرهم مما يصلهم من وفود الاطراف متنازعة يدعى كل منهم انه على الحق بينما الاخرين هم حزب الفساد الذى باع المبادئ وخان تاريخ النضال مقابل السلطان والمال مما حدا بالداعمين للتوقف عن ضخ الاموال فى الوقت الحاضر على اقل تقدير حتى يتبين الامر مدفوعين بادلة دامغة تجمعت على مدى تجربتهم مع حكومة الانقاذ بان هناك فساد عظيم لا محالة وانه قد حان الوقت لاستئصاله واعادة ترتيب الصفوف ولو كان الامر مؤلما ومكلفا

ولما كانت المنح والمعونات الخارجية هى احد الموارد الرئيسية لتغذية خزينة الدولة لتواجه التزاماتها الانية وعلى راسها دفع الرواتب فان انحسار هذا المورد سيكون له اكبر الاثر على الالتزام بهذا البند

اما المورد الاساسى الثانى بالاضافة الى دخل البلاد من صادراتها فهو القروض الاجنبية والمحلية حيث تابع الجميع اعلان البنوك العالمية تباعا عن توقف تعاملاتها مع بنوك السودان التزاما بالعقوبات الدولية اولا ولتخلف بنوك السودان عن سداد ما عليها من مستحقات فى ظل مؤشرات قوية على بداية انهيار النظام المصرفى السودانى فتبخر بالتالى معين القروض الاجنبية ونضب معين البنوك المحلية تماما

يبقى خيار اوحد طالما لجات له هذه الحكومة وهو خيار طباعة الاموال والذى يشكل بالتاكيد المسمار الاخير فى نعش الاقتصاد السودانى مع خيار تخفيض الرواتب او دفع راتب شهر كل شهرين ، بدات الحكومة تواجه عواقب وسيناريوهات غير محسوبة كما هو الحال فى مايجرى من مناورات وتلاعب بينها وبين ميليشيات الجنجويد حيث يستعصى على الحكومة الان دفع مستحقاتهم وتحاول المماطلة والمناورة ووضع طاقية هذا فى راس ذاك ولكن هل سينجح هذا الاسلوب فى اقناع الالاف من موظفى الحكومة والقوات النظامية حين يستلمون رواتب منقوصة او حين يخطرون بتاخير مرتباتهم علما بان النافذين هم اخر من ستتاثر مرتباتهم ومخصصاتهم الضخمة بالازمة !؟


اللهم الطف بنا اجمعين

اكرم محمد زكى
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3706

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#934628 [ام الحسن بت عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2014 09:16 AM
عاشت مطبعة العملة
تفلسوا انتو يا شعب يا تعبان.

و عاش القرضاوي الذي سيحول زكاة قطر

و عاشت ايران التي جعلت من اسم السودان خبرا رئيسيا في نشرات الاخبار كل شهرين تلاتة

و عاش ابو هاشم الما بودي و ما بجيب ... رجل بره و رجل جوه وخشكو عندو لا محاضرة و لا ندوة حتى في فيديو.

و عاشت فاطمة الصادق اللي حتطلع براءة لانها كتبت عن مجتمعها الذي تعرفه.

و عشتم


وقالوا البعيش يشوف


#933442 [الحاج]
1.00/5 (1 صوت)

03-05-2014 09:08 PM
يبقى خيار اوحد طالما لجات له هذه الحكومة وهو خيار طباعة الاموال
مين قال لك
هناك خيارين تاني
1. بله الغائب
2.الجن المسلم


#933403 [ahmed//]
2.00/5 (1 صوت)

03-05-2014 08:17 PM
ما تنسى اننا اصبحنا احد المحافظات فى دولة قطر لا تنزعج يا اخى المرتبات ستحضر فورا بطائرة خاصة


ردود على ahmed//
[ahmed//] 03-24-2014 06:49 PM
عذراً ياشباب انا نسيت أضع علامات !!!!! بعد نهاية السطر كان ممكن تفهمونى صالح .!!!

United States [مشفق على البلد] 03-06-2014 12:54 PM
يازول قطر بتاع الساعة كم الى تقدم ليكم مساعدات..
الخليجين قبلو على قطر خلاص، ودا كلو ما فى مصلحة كيزانك ابدا..
بعد دا ما عندهم صليح الا شيعة ايران..

United States [hassan] 03-05-2014 11:37 PM
عيش يا حمار لمن تكبر النجيلة

United States [جنرال زمان] 03-05-2014 09:37 PM
ويييين يا معلم هو قطر ذاتها بقت مجهجهة! إنت ما متابع الأخبار ولا شنو! اصحي يا بريش.......


اكرم محمد زكى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة