المقالات
السياسة
أهذا جنون !أليس هذا شيءغريب ! ناس عقلاء لكنهم لايفهمون!!؟/
أهذا جنون !أليس هذا شيءغريب ! ناس عقلاء لكنهم لايفهمون!!؟/
03-06-2014 07:34 AM

عباس خضر


ومن غرائب الجنون أن يعلن الكيزان جهاد في سبيل الله ضد مواطنين يعيشون معهم داخل وطنهم! ومن العجائب أن تكون نتيجة الجهاد إنفصال!!

تحيرني غرابة الإنقاذ والكيزان والإخوان كثيراً بل كثير من أحزاب وجماعات العالم العربي والإسلامي فكأنهم جاهلون غافلون ساذجون تائهون لايفقهون،ففي أشياء بديهية ومسلم بها تجدهم يطبظون ويخطئون ويصرون ويتمادون ويفترون ويعاندون ولايفهمون ، وهم في الحقيقة لايفقهون!

فهم يقرأون "والذي يقتل نفساً بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا" ويعلمون إنهم إليه راجعون،
لكنهم لا يأبهون وبتمسكهم بالإسلام يدَعون ، يفجرون وسط الإحتفالات في الفنادق وبيوت وصيوانات الأعراس ويفجرون أبراج فيها آلاف من الأنفس بل ويفجرون أنفسهم إنتحاراً بالأحزمة الناسفة لأناس أبرياء والعجيبة يصدقون إنهم سيدخلون الجنة بفعلتهم الإجرامية هذه وأنهم سيكونون من الشهداء والصديقين ومع الحور العين على الرغم من علم شيوخهم إنهم لكاذبون.

فمن المعلوم إنك إذا إرتكبت جريمة قتل سوف تحاسب عليها وإن طال الزمن وتواريت وتسترت وتنكرت وتدثرت وإختفيت وتحصنت ولو ببروج حصينة مشيدة فالروح لاتروح في الدنيا والآخرة، لكنهم يفعلون ولايندمون.

ويعلمون أن العين بالعين والسن بالسن والحياة قصاص لكن يبدو عندهم أن حياة الناس وأرواحهم مجرد أرواح حشرات وصراصير هائمة يمكن سحقها ببساطة دون أن يهتز لهم رمش أويصطك لهم سن أو تزقزق وتبرق لهم جفون.

ويدركون أن الله واحد وأن والبشر ملة واحدة من سلالة من طين وكلهم لآدم وآدم من تراب وأن لا فرق بين عربي على أعجمي ولا أبيض على أسود إلا بالتقوى ونجدهم رغم هذا يقتلون ويعذبون ويحرقون ويقصفون ويحنثون بالأيمان واليمين ويخلفون الميعاد وينقضون الإتفاق وللعهد والأمانات يخونون.

ومن غرائب ما يجيدون إن كل إتفاقاتهم ومعاهداتهم وحواراتهم التي تمت كانت رغم الرهق الذي فيها والخسائر والإنفاق الضخم فاشلة ومضيعة للوقت وفي مثل هذا يتفننون.

والغريبة إنهم يعرفون إن الدين واحد وإن الدين عندالله الإسلام وهي الحنيفية السمحة على ملة إبراهيم حنيفا وأن محمداً خاتم الرسل والأنبياء لكنهم لكل ذلك ولأشر الجرائم وغيرها ولأخطر من ذلك يرتكبون وكأنهم من الشعوب ناغمون.

ومن جنون غرائبهم إنهم يعرفون إن التعذيب والفصل والتشريد وقطع أرزاق العاملين وتدمير وتحطيم المصانع والمؤسسات وبيع الشركات الحكومية والخطوط الجوية والبحرية والبرية العامة والسكة حديد وإلغاء مصالح الناس وقتل السياح كما الربا حرام شرعاً ويصل لمرحلة الإفساد في الأرض لكنهم يفعلونه ويفسدون غير مٌبالين.

ومن جنون غرائبهم أو غرائب جنونهم أنهم يمزقون وحدة شعوبهم ويفرزون بينهم ويشقون دولهم نصفين أو ثلاثة أو... ولا يرعوون ولايهتمون لمصائر شعوبهم ولاتأخذهم لومة لائم كحزب الله وكيزان السودان وحماس فلسطين فيقسمون لبنان بجيشين وفلسطين بضفة وغزة مفصولتين ولجنوب وشمال سوداني بحكومتين متحاربتين ويتخذون لذلك سبل الإتجار بالدين وشعارات الشريعة والإسلام هو الحل وجهاد الدعاية الإعلامية ومحاربة إسرائيل واليهود و الكفرة الملحدين والمخربين العلمانيين لذلك يفشلون وتصقعهم إسرائيل في عقر دارهم لأن فععلهم وقولهم زائف ليس بقلوبهم وإيمانهم وهم يعلمون إنهم لمنافقون ولايصدقون وللسلطة والحكم فقط يهرعون ويهدفون ويفعلون ويعملون ويهيمون ويموتون. هل الراكوبة وهابية!؟


أليس مثل كل هذه الأعمال وأفعال السجم هذه شيء غريب وأدخلهم في متاهات السجون من جماعات تدعي الفهم الشرعي الإسلامي ويطالبون بتطبيق الشريعة والإسلام هو الحل وهم لايفقهون ولايفهمون وكأنهم لأفعالهم لايدركون أليس هذا بعينه هو الجنون!؟

قال العالمون ببواطن الأمور بلى إنها لغرائب الفعائل وإنها لنوع من الجنون.







وبالتوفيق للجميع


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 725

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#933886 [ابو ساري]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2014 11:04 AM
الم تسمع الاديب الطيب صالح و هو يسأل : من اين اتى هؤلاء؟


#933706 [هبار خراب الديار]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2014 08:28 AM
لسخرية الاقدار تجد أن معظم من ابتلينا بحكمهم قادمون من مجتمعات بسيطة طال معظمهم بؤس الفقر و الحاجة .. فما أن اعتلوا ظهر السلطة بما فيها من خير و مفسدة حتي طغي عليهم ابليس فعاثوا في الديار فسادآ و تدميرآ ارضاء لذواتهم الفانية تحت استغلال عاطفة الدين الذي هو براء مما يمكرون .. و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين ..يخادعون الله و الذين أمنوا و ما يخدعون الا أنفسهم و ما يشعرون .. في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضآ .. و حتمآ فهم الي زوال بما كسبت أيديهم من مال سحت و تقتيل لأكرم خلق الله مع تفشي الظلم الذي أودي بحضارات سادت ث بادت .. و أليس الصبح بقريب ...


#933687 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2014 07:52 AM
قالوا الجن بتداوا كعبة الاندراوا ... وأعوذ بالله من الاتنين ...


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة