مجرى التيار ..الى أين ..!
03-06-2014 01:40 PM


دون شك فإن الحرية الإعلامية العقلانية التي تنحاز لمصلحة الوطن و إنسانه بالدرجة الأولي هي الرئة التي تتنفس من خلالها الحياة الديمقراطية السياسية والإجتماعية الهواء النقي الصالح لتعايش مكونات البلاد في شتى مناحي الحياة !
لان حرية الكلمة هي الخطوة الأولى الضرورية للسيرفي طريق الديمقراطية الحقة !
فالحريات في المجتمعات المتحضرة هي حق للإنسان يضبطه وينظمه القانون..وليست منة يتكرم بها الحاكم وفقاً لأهوائه وأهدافه ..ويحجبها متى ما مست مالا يروق لمزاجه الذاتي !
إيقاف أية إصدارة أو خنق أى صوت أو التعتيم على صورة ما بكف الرقيب الأمني بغرض حجب الحقيقة عن أعين ومسامع المجتمع ، لا ينفي وجود تلك الحقيقة !
فالدنيا كلها اصبحت فضاءاً مفتوحاً ولا يمكن إخفاء شمسها بغربال التنطع وارهاب أهل الفكر والراي ..فمن لا يحتمل الراى الآخر هو كمن يود ان يسمع الآخرين بصوته فقط ولا يريد ان يرى صورته بعيون غيره !
كم نتألم حينما يمنع قلم أى زميل من دلق مداد الحقيقة على صفحة صباحات الناس و كم نأسف حينما تصادر صحيفة أو يتم إيقافها دون مسوق قانوني مهما كانت درجة خلافنا مع ذلك القلم او توجهات تلك الصحيفة !
سرنا جداً أن ينصف قانون المحكمة الدستورية زميلنا الأستاذ عثمان ميرغني ويحكم له بعودة صحيفة التيار تلك الصبية التي أسكتت سلطات النظام الأمنية الجائرة صوتها وهي في عنفوان شبابها الغض !
فتلك الإصدارة التي عملت بها لفترة محدودة في بدايات صدورها ..شكلت مجموعة كتابها وكاتباتها بؤرة إستنارة لم تحتمل إشعاعها عيون التسلط التي تحب العيش في عتمة تغييب العقول عن الحقيقة !
ونتمنى أن تمضي التيار في ذات إتجاه مجراها الذي نفترض أنه يصب في ساحة ضياء الحريات المنشودة التي بدونها يصبح كل كلام عن الإنفتاح من طرف الإنقاذ حيال تلك الساحة الرحبة.. هو مجرد حوار طرشان !

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1234

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#934206 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2014 04:23 PM
ارجو ان يكون حكم المحكمة الدستورية قوة تدفع التيار في اتجاه شمس الحقيقة وكشف اوكار الفساد


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة