المقالات
السياسة
الشنبلي مذعوراً يحتمي بالإعلام المدفوع !!
الشنبلي مذعوراً يحتمي بالإعلام المدفوع !!
03-06-2014 09:04 PM

ولاية النيل الأبيض والتي يحلو لسكانها تسميتها بحر أبيض مجازاً
جميلة تتسربل بالنقاب
درة متألقة جاذبة لا تجد من يرعاها ويحفظها
طلائع ثمارها سكر بلا طعم .. عليها ريس لا يسود ولكنه على ذلك .. يقود
إذا كنت مسؤولاً ولم تك مخلصاً ... فالنخل لا يعطي الرطاب بمارس
تدخل جنوبها وغربها وكأنك على حافة صحراء ..
أموال التنمية فيها مخصصة للسبابية والسماسرة والفاقد التربوي ..
رئيس ما يسمى بالحركة الإسلامية .. أُمي .. لا يقرأ ولا يكتب .. لا يصلي ولا يصوم .. أعوذ بالله
رئيس مجلسها التشريعي معروف معلوم بفساده .. كان سمساراً في الأسواق
واليها كان ضابط تموين أتى للرياسة بواسطة المركز لأسباب أريد ما أُريد بها
ليس فيه سمت المسؤول ولا حكمة الأمير ولا سعة الأفق نحو التغيير .. بل تاجر ويكد لنفسه وجماعته ..
لم يحارب يوماً سارقاً أو ظالماً بل كان مؤيداً وداعماً وصامتاً
رفع البعض من جماعة حزبه عقيرة الرفض لأسبابهم
ورفضنا كشباب للتغيير حكمه وفساده بعلم وحرباً على الظلم والقبلية والفسد والمحسوبية
نحمل رؤية بعيدة .. رؤية المهموم وتحفز المغبون وغضب المظلوم
كل ذلك إنابة عن أهلنا الذين أعطوه أصواتهم مقابل التغيير
وكذب عليهم .. ولم يفي بوعوده التي قطعها على نفسه وحزبه ..
والآن شعب الولاية مُدرك لمل يُحاك وجاهز ضد الهتيفة والمكبرين والمصفقين أيام الإنتخابات ..
شبابنا جاهزون لإسقاط الفاسدين .. والتنوير الذي قدناه بلغ مدى بعيداً وصدى كبيراً
وها هو الشنبلي وللمرة الأخيرة لا يعي الدرس ويأتي بعليان كنائباً له .. ولم يكن الصواب معه ..
والرجل يراهن على الكباتن رغم أنه أوحى للمركز ولأهل الولاية برغبته في التغيير ..
ولكن ظهور تيارات معارضة جعله يرجع للمربع الأول .. مذعوراً وخائفاً .. وكانت تلك المرحلة الأولى ..
ومن ثم بدأ المرحلة الثانية وهي اللجوء للإعلام المدفوع الثمن مدعين أن القفزات التي تمت في عهده في مجال التنمية لم تحدث من قبل بل هدد أحدهم بطعن وقتل كل من يتحدث عن الشنبلي بسوء ..
وها نحن نعيدها مرة ومرات أن الشنبلي مستعد لحرق الولاية وسيفعل ما فعله ( نيرون ) الذي أحرق روما ليؤلف لحنه الموسيقي ..
أموال التنمية فيها ثمرة شهية للصوص واللصوص هنا من كبار القوم من ( الجنفصونات .. والفرطلونات .. وأصحاب الشالات المطرزة بعناية .. خيالهم ( صيّاد ) وللأراضي جاهز ومعتاد ..وهاكم أراضي المندلرة والتي تبيعها حتى السفارات ..
بيع نصف مساحة الوالي من الأراضي وضحكوا على سكانها بذريعة ( الأرض مقابل التنمية ) فكانت السرقة مقابل الحشف وسوء الكيل .
شبابها( شباب التغيير ) وثاب يواصل مسيرة العطاء بتميز ووفاء وتضحية ..
لفيف رائع من شبابها تجمعوا عبر مواقع التواصل بدأوا التنمية من جيبهم الخاص
وفي محاولة لتغيير الواقع السئ والمرير بالولاية
وطرحوا معاناة أهل الولاية بالصورة والقلم فكانتا من أنجع وسائل التنوير والتعبير
تركت تلك الرسائل الأثر بعد الأثر فهاج المطبلاتية وحاولوا كسر شوكتهم وخابوا
لجأ الوالي وكباتنه للإعلام المدفوع الثمن فكثرت في اليومين الماضيين حملات التجميل والتلميع
كتب يوسف سيد أحمد خليفة وما هو بيوسف ليومين كتابة مرتابة .. كتابة من قبض الثمن ..
كتابة كلها غبش وعشى .. ولم يتعظ من معنى الآية ( كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لم تعلمون )
فلا هو من بحر أبيض ولا هو عالم بما يجري فيها من حراك شبابي وأخذ بالحكم على الشئ فرع من تصوره
لسنا جزيرة منفصلة أو مغلقة وإن أراد الشنبلي وجماعته ذلك
لسنا قبائل متناحرة ولا أحزاب متخاصمة كما يريد
مسلسل الفشل مستمر في عهد الشنبلي وإن أردت الدليل تعال إلى مجموعتنا بالفيس بوك حتى لا يكون الإعلام بوقاً ومصفقاً .. تعال وأسمع من شباب التغيير قبل أن تأخذك الهاشمية والقبلية التي
كشفنا من قبل هنا في الراكوبة عن مكالمة هاتفية أهدر فيها الوالي 700 مليون ج وأضاعها على كوستي لتذهب لجيوب الكباتن والمصلحجية وحارقي البخور الذين يحتمي بهم الشنبلي ليُغطي على سواءت فشله الإداري والتنموي ..
وأكبر دليل على فساد الشنبلي بيعه للوظائف عبر سماسرة معروفون بأسمائهم ومحاولته التحكم في كل شئ في الولاية ..
بلغ الفساد بين أعضاء المجلس التشريعي المقربون من الوالي مبلغاً كبيراً وأصبحت موارد الولاية فياً مُباحاً ووجبة يهضمها هو وكباتنه وخاصته ولا يجني منها المواطن سوي السراب ..
ضاعت المنحة الصينية وفشل مصنع سكر النيل الأبيض لسوء الإدارة والمحسوبية في التوظيف ..
رسالتنا الأخيرة للصحف الورقية وأتركوا تحين القبيح وتجميل السئ .. فوالله أنتم مسؤولون أمام الله وأمام التاريخ يوم لا ينفعكم الشنبلي ولا لصوصه .. واتقوا الله الذي إليه ترجعون ..

أبو أروى - الرياض 06-03-2014
[email protected]


image
صورة لشجرة وقطية .. الشجرة هي عبارة عن الصف الرابع بمدرسة أم قيلو بمحلية تندلتي
والقطية عبارة عن سكن معلمات متطوعات في المدرسة ويعملن بدون اي راتب ..
أعوذ بالله


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1535

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#934929 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2014 04:21 PM
الشنبلي وإستجداء البشير أن يرشح نفسه مره اخري !!
وفي إعلان صحفي مدفوع القيمه !!
مقال في صحيفة الإنتباهه بإسم ( يتوسلون )!!!!


موسى محمد الخوجلي
موسى محمد الخوجلي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة