المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
يا الراكوبة: ماالغريب ان تبيع وزارة الخارجية بيت السودان في جنيف?!!
يا الراكوبة: ماالغريب ان تبيع وزارة الخارجية بيت السودان في جنيف?!!
03-07-2014 10:48 PM

ياالراكوبة: ماالغريب ان تبيع وزارة الخارجية بيت السودان في جنيف?!!

مقدمـة:
-----
***- اليوم الجمعة، وقبل ان ابدأ في تشغيل جهاز "الكمبيوتر" قرأت سورة "يس" وتمنيت من الله تعالي وان يجعل اخبار هذا اليوم المبارك مليئة بالافراح والغبطة. وبعدها طالعت سريعآ العناوين التي بثها موقع "الراكوبة" الموقر، وتوقفت عند خبر جاء تحت عنوان:
(" الخارجية " و" المخابرات " يبدآن في تشويه صورة الصحفي طه يوسف بسبب فضيحة الفساد الدبلوماسي).. وطالعت الخبر باهتمام شديد فلم اجد فيه علي الأطلاق اي غرابة او شئ يلفت النظر!!، وتسألت :اين تكمن الغرابة في ان تبيع وزارة الخارجية بيت السودان"مقر المندوب الدائم" في جنيف وهي نفس الوزارة التي باعت في العام الماضي مبني سفارة السودان في القاهرة?!!...

المدخل الأول:
----------
***- واين الغرابة في الخبر?!!...هل تكمن الغرابة في ان وزارة الخارجية قد قامت ببيع "بيت السودان" بدون أذن او موافقة من المجلس الوطني، وهي الجهة الأولي في الدولة وتملك حق القرارات الخاصة بالبيع والشراء في مثل هذه المباني المملوكة للسودان?!!..

***- حول هذه النقطة أقول،انه لاغرابة علي الاطلاق في تصرف وزارة الخارجية!! ففي عام 2005 قامت جهة ما ببيع الفلل الرئاسية" بدون عرض الموضوع علي المجلس الوطني ، فاستغلت وزارة الخارجية هذه السابقة وقامت ببيع مبني سفارة السودان في القاهرة ...واخيرآ بيت السودان في جنيف (والجايات اكتر من الرايحات) وتم البيع بدون اذن من نواب المجلس الوطني الذي مازالوا يتناقشون حول "الواقي الذكري"!!..

المدخل الثاني.
----------
***- باعت وزارة الخارجية بيت السودان (مقر المندوب الدائم) في جنيف!!...اين الغرابة في هذه الصفقة، وقد اقتدت الوزارة بما قام بها من قبل الرئيس عمر البشير الذي باع "مؤسسة الأسواق الحرة" للملياردير "المافيوزي" جمعة الجمعة الشخصية المعروفة عالميآ ب"غسيل الأموال"، ولم يتم امر عرض البيع علي المجلس الوطني ولا علي اي جهة قانونية اخري والمثل المعروف يقول:(والناس علي دين ملوكهم)?!!..

المدخل الثالث:
--------
***- قامت وزارة الخارجية ببيع بيت السودان (مقر المندوب الدائم) في جنيف ولسان حالها يقول:( ونحنا كمان نبيع!!، تمام وزي ما قام علي عثمان ببيع هيئة الموانئ البحرية لشركة في دبي عام 2013 ومافي حد احسن من حد!!)...

***- ان صفقة علي علي عثمان المشبوهة قد تمت بارتياب شديد من وراء ظهر المجلس الوطني وبدون علم النواب!!...ولا سمعنا بان عائدات بيع الهيئة البحرية قد دخلت خزينة الدولة?!!...ولم يتطرق وزير المالية لا من قريب او بعيد في تقريره السنوي لموضوع العائدات وان كانت قد دخلت خزينة وزارته!!...بل والاغرب من كل هذا، ان لا احدآ من النواب وحتي اليوم قد طلب مناقشة الصفقة التي ابرمها علي عثمان مع الشركة الامارتية !!...ولهم العذر في هذا التاخير فهم مشغولون بموضوع "الكندوم"!!

المدخل الرابع:
----------
***- ولماذا لاتقوم وزارة الخارجية ببيع بيت السودان (مقر المندوب الدائم) في جنيف وقد سبقها في مجال بيع المباني المؤتمر الوطني الذي باع التلفزيون القومي للصين?!!...والشئ المخجل في موضوع صفقة البيع ان وزارة العدل قد تحفظت علي بنود الأتفاق!!..وهاكم مابث حول هذه النقطة القانونية:
-----------
***- أبدت وزارة العدل تحفظها الكامل على كثير من بنود الاتفاق على العقد الذي تم توقيعه بين التليفزيون القومي ممثلاً في (الهيئة العامة للبث الإذاعي والتليفزيوني) وشركة (star communication technology ) الصينية، وفيما شددت على أن العقد فيه عطاءً يفوق حد الكرم فضلاً عن مساسه بالسيادة الوطنية بالرغم من إيمانهم بتشجيع الاستثمار وتحفيز المستثمر الأجنبي، في وقت أكدت فيه وزارة العدل على أن العقد بين الطرفين احتكاري ومدته (30) عاماً وهي مدة طويلة جداً مقارنة بعقود(البوت) التي تتطلب مدة طويلة لاسترجاع أموال المستثمر والتي لا تزيد مدتها عن(20) عاماً. وطالب المستشار العام لإدارة العقود بوزارة العدل مولانا عمر محمد إدريس في خطاب ممهور بتوقيعه للمستشار القانوني للتليفزيون القومي ونشرت صحيفة(السوداني) نسخة منه بضرورة تحديد مكان إبرام العقد وإبراز التفويضات اللازمة من الطرفين السوداني والصيني وموافقة وزارة المالية الاتحادية وفقاً لقانون الإجراءات المالية والمحاسبية واللائحية للعام 2011م وموافقة وزارة الاتصالات للارتباط الوثيق بينها وبعض بنود العقد بجانب موافقة الهيئة العامة للاستثمار والتنسيق الكامل مع الهيئة العامة للبث الإذاعي والتليفزيوني بحسبان أنها الموقع على العقد من الطرف السوداني فضلاً عن محاولة إقناع الجانب الصيني بتعديل كثير من البنود. وأشار الخطاب إلى أن الاتفاق يحتوي على امتيازات وإعفاءات خرافية من جميع أنواع الضرائب حتى ضريبة الدخل الشخصي لأفراد الجانب الصيني والمعدات والأجهزة المستوردة للمشروع بجانب منح مساحة(4) آلاف متر مربع بولاية الخرطوم لإنشاء فرع للشركة الصينية فضلاً عن إلزام وزارة الثقافة والإعلام بضمان تحويلات الجانب الصيني بالخارج حتى ولو اتخذت حكومة السودان قرارات أو قوانين تمنع ذلك، مبيناً أن نصوص العقد تؤكد بقاء ملكية خدمة التلفاز المدفوع وشبكة بث التلفاز النقال والأجهزة والمعدات المتعلقة به لدى الجانب الصيني حتى بعد انقضاء فترة الثلاثين عاماً بالرغم من أن مقتضيات العدالة تتطلب أن تنتقل إلى السودان باعتباره قام بسداد قيمتها بالرغم من أن السودان يساهم فى المشروع بأكثر من ثلثي المبلغ وقدره (254) مليون دولار عبر قروض من دولة الصين من أصل المبلغ الكلي للمشروع الذي يقدر بحوالي(374) مليون دولار!!...

المدخل الخامس:
-----------
***- ولماذا لاتقوم وزارة الخارجية ببيع بيت السودان (مقر المندوب الدائم) في جنيف وقد اصبح السودان بلدآ هاملآ الكل فيه يبيع ويشتري، وقد سبق ان قامت المواقع السودانية بنشر وبث الخبر الذي افاد ان اسرة سودانية قد اضطرت الي دفع فدية مقدارها عشرة ألف دولار لتجار بيع البشر لاطلاق سراح ابنهم الموجود في صحراء سيناء?!!..

***- ان كل شئ في السودان قد اصبح قابلآ للبيع والشراء، ومن يود شراء "بني أدم" فعليه ان يقصد اسواق كسلا!!...ومن يريد شراء اعضاء بشرية فان ال"بضاعة" موجودة في اسواق القضارف!!...ومن يرغب في اقتناء مباني سودانية مملوكة للدولة في الخارج ...فليقصد وزارة الخارجية !!

المدخل السادس:
------------
***- ياالراكوبة: ماالغريب ان تبيع وزارة الخارجية بيت السودان في جنيف...وحلفا باعوها للمصريين ب15 مليون دولار..والفشقة للاثيوبيين بلا فلوس..وحلايب مجانآ?!!...

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2646

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#936637 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2014 03:28 PM
لك التحايا أستاذنا المفضال بكرى .. وجدت بين سطور مقالك هذه الجملة المضحكة.(الدبلوماسية السودانية منزعجة من فساد بعض السفارات )...
ودعنى أسأل من هى هذه الدبلوماسية أليست تتبع لوزازة الخارجية التى على رٍاسهاوزير الخارجية الذى يعد اكبرسمسار خردة وأكبر تاجر مغالق على مستوى السودان ؟؟؟ وبسم الله ما شاء الله كل سفراه تجار وسماسرة من الطراز الأول ..ياحليل زمن الدبلوماسية ويا حليل زمن السفراء النزيهين والشرفاء الذين مثلوا السودان ورفعوا رأسه عاليا بين الأمم..
أذكر هنا حكاية سفير سابق تربطنا بأسرته صلة صداقة متينة وكان والده من الرعيل الأول وصديقا مقربا لخالى الذى كان سفيرا فى أيام الزمن الجميل ..فعندما تقدم للعمل فى الخارجية كان رئيس interview خالى فقال كنت أظن إن الأمر سيكون سهلا لأنه صديق والدى وفوجئت بصرامةهذا الرجل معى فى الإمتحان حتى إننى لم أكن أدرى هل إجابتى صحيحة أم لا ؟؟ وأظن ان زمن الدبلوماسية النزيهة قد ولى إلى غير رجعة ..رحم الله خالى ووالد هذا الصديق وكل الشرفاء الذين رحلوا بعيدا عنا وأسكنهم فسيح جناته بقدر ما قدموا للوطن ..
وبالمناسبة مسلسل البيع مستمر ويجرى التخطيط منذ فترة لبيع بيت أحد السفراء فى دولة غربية والبيت عبارة عن قصر يقع فى ضاحية راقية ..ويا خبر النهارده بفلوس بكرة يبقى ببلاش..وأنا متأكدة مما أقول ..غايتو ماباقى ليهم إلا يبيعوا القصر الجمهورى وإنشاءالله يقعدوا البشير فى ظل شجرة ما مهم المهم عندهم الفلوس ...


ردود على المتفائلة جدا
United States [بكري الصائغ] 03-09-2014 10:45 PM
أختي الحبوبة،
المتفائلة جدا،
(أ)-
تحياتي الطيبة لشخصك الكريم، وسعدت بقدومك الميمون، وبمشاركتك المقدرة. ولو تمعنتي في اخبار الايام الماضية ستجدين ان وزارة الخارجية تعيش هذه الايام اصعب ايامها، ونجد كل يوم مايشير الي انها قد اصبحت عاجزة تمامآ عن القيام بدورها كما يجب في ظل الفساد الذي ضربها، وديكتاتورية علي الكرتي وسلطاته الواسعة!!، وجاءت الاخبار اخيرآ انه رفض القرار الجمهوري الذي بموجبه تم تعيين سفير النظام في القاهرة وزير دولة بالخارجية!!


#936348 [ابواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2014 11:11 AM
كل شي في السودان يباع حتي الضيمر للاسف بات يباع بحفنه دولارات هي حكومه الفسده اهو المشروع الحضاري المتفق عليه وحتي مشروع الجزيره باعو كل ممتلكاته من وبورات ومعدات زراعه ولا نستبعد ان يكونو هولا الفسده قد يعونا لدوله ما لنصبح عبيد لتلك الدول اللهم اكفنا شرارهم ودمر مخططاتهم وعجل برحلهم عاجلا غير اجل يارب


ردود على ابواحمد
United States [بكري الصائغ] 03-09-2014 10:37 PM
أخوي الحبوب،
ابواحمد،
(أ)-
تحياتي الطيبة، وسعدت وألف شكر علي زيارتك الكريمة، مساهمتك المقدرة وبتعليقك.

(ب)-
صحفي سوداني بجنيف بقامة الوطن
**********************
المصدر: موقع (الراكوبة)-
03-09-2014 10:19 AM
الكاتب: محمد سليمان أزرق-
كاتب وباحث أكاديمي-
---------------------
***- شكراً لوزارة الخارجية التي جعلتنا نستوقف عند محطة صحفي بمواصفات دولية لولا شجاعته المهنية لما إكتشفناه و أصبحنا نقوص في تفاصيل مهنته و شكراً للصحفي الشجاع طه يوسف لو لاه لم نكن نعرف أن السودان لديه بيت في سويسرا يراد بيعه وشراء آخر باحياء الخرطوم شكراً لصحيفة الراكوبة التي أظهرت مهارات صحفية متميزة لنشر هذا المقال الذي هز أركان وزارة الخارجية لو نشر هذا المقال في إحدى الصحف المحلية بالخرطوم لما وجد رود أفعال وصدى بهذه الطريقة الإيجابية التي جعلت الخارجية تتحرك ولو نحو خطوتين.

***- المقال الذي اكتسى شجاعة أدبية وقيمة صحفية جعلني أبحث عن كاتبه فإذا بي أجد أن الصحفي يعمل في مجال الصحافة الدولية و يتعامل مع الإعلام السوداني شذرات ربما لإنشغاله بهموم الصحافة الدولية بحثت و اكتشفت أن الصحفي طه يوسف حسن يدير مكتباً إعلامياً بمقر منظمات الأمم المتحدة و ما يقدمه للأعلام السوداني هو (صدقة جارية ) يعني الراجل في غنى أن يشغل نفسه بمثل هذا المقال و لكن بسبب دافع وطني و ربما الرجل يحمل السودان في دواخله كتب الصحفي المقال ليطرح للرأي العام ماذا يحدث في الدوائر الدبلوماسية السودانية في جنيف ليؤكد للعامة و الخاصة من السودانيين أن هناك من يتابع ويراقب ممتلكاتهم بالخارج أين الخطاء في هذا ياوزارة الخارجية ؟ و ماهي الأسباب التي دفعتكم للرد باسماء مستعارة و بصورة رخيصة لهذا الصحفي الدولي مستخدمين الأجهزة الأمنية للرد عليه بصورة لا تليق بموسسات رسمية.

***- الصحفي طه يوسف المعتمد لدى الأمم المتحدة حسبما علمت أنه يدير إحدى قنوات الجزيرة من مكتبه الإعلامي بالأمم المتحدة و يراسل إحدى الوكالات الدولية التي تعكس النشاطات الدولية و عبرها يراسل فضائيات عربية خليجية وغيرها إن لم أكن مخطئ لا أريد أن أمتدح الرجل ولكن أردت أن أرد له الجميل لماذا نهاجمه في مواقع إسفيرية بصورة تؤكد تورط الدبلوماسية في بيع أملاك السودان بالخارج أليس من الأفضل الرد بطريقة دبلوماسية تليق بإخلاقنا و بالاعراف و المثل الدبلوماسية.

***- الإجابة التي كنت أبحث عنها للسؤال الذي يعشعش في أذهان الكثير من أبناء السودان هو لماذا فشلت الدبلوماسية في تحسين صورة وجه السودان بالخارج ؟ و الإجابة لأن الدبلوماسية السودانية هي التي تشوه وجه السودان في تعاملها في مثل هذه المواقف.

***- أتمنى أن يكون المقال الذي كتبه الصحفي و الزميل طه يوسف وقفة لمراجعة النفس والذات و ترتيب أوضاع سفاراتنا وممثلياتنا بالخارج بدلاً من الصراخ و البحث عن جمع المعلومات المغلوطة و الكتابة عن صحفي كشف الحقائق أليس من الأفضل للخارجية أن تنتقي دبلوماسييها حتى لا تكون عرضة للصحافة و سخرية للصحفيين.


#936151 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2014 05:42 AM
كيف يمكن للشعب السوداني إستعادة
عقاراته المنهوبة بلندن (صورة)؟
*********************

المصدر: (سودانيز اون لاين)-
17-09-2012-
الكاتب:GAAFER ALI -
---------------------

***- نبأ تصرف حكومة المؤتمر الفاسدة بالبيع عبر شركات وهمية
في بيت السودان الواقع في القلب الملكي للندن في راتلاند قيت والذي كان قبلة السودانيين منذ خمسينات القرن الماضي كان له وقعا حزينا علي قلوب الالاف من السودانيين الـذي امو بريطانياخلال الستة عقود الماضية وآخرهم المبعوثين لكافــة الجامعات البريطانية والذين كان عنوانهم الرسمي هو راتلاند قيت حيث كان مقرا للمحلقية الثقافية.

***- مثل هذا الوقف يعتبر حقا تاريخيايتردد اي مسؤول وقتي ينتمي
الي جيل زائل في اتخاذ مثل هذا القرار نسبة لأن الحق ليس ملكا للجيل الحـالي انما هو حق مكفول بنفس القدر للاجيال الـقادمة. والمعروف ان السيد عبد الرحمن المهدي هو الذي اهدي الوقف الي حكومة السودان في العام 1953.
3132RutlandGate.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

لا يدري اي شخص من هو الذي اصدر هذا القرار وهل تم فعلا اتخاذ
هذا القرار في مجلس الوزراء والذي لا بد ان يكون من ضمن اعضاءه
الحاضرين ممن نالوا تعليمهم بفضل راتلاند قيت. وكيف يصدر قرار
بتحويل اصول ثابته ملك للشعب الي اموال سائلة تروح هدرا في شراء
السيارات وتأثيث المكاتب او المصروفات الامنية للدفاع عن النظام
او كما هو الارجح الي الجيوب والحسابات الخاصة. علي كل:
هناك خطوات عملية يمكن للسودانيين ببريطانيا اتباعها لاستعادة هذه الاوقاف المنهوبة:

1. رصد الشركات التي تمت باسهمها المعاملات وتقصي الحقائق حولها هذا حق قانوني مكفول لكل بريطاني والغالب ان تكون مثل هذه الشركات هي الحاملة لما يسمي بال Custodial Accounts او الحسابات الحاضنة.

2. مخاطبة الشركات هذه بصورة مباشرة باسم الثوار السودنيين وتوضيح الحقائق لهم حول نوايا الشعب السوداني لاستعادة هذه الممتلكات خاصة بعد نجاح الثورة.

3. محاولة متابعة الحسابات والقنوات التي من خلالها تدفقت الاموال للوسطاء والعملاء المختلفين وهذا امر ليس بالعسير.

4. اخطار السلطات البريطانيا من تجارة وخارجية وسلطات الاراضي بالامر ونية السودانيين في استعادة حقوقهم المنهوبة.

5. مخاطبة البنوك البريطانية.

6. الاستفادة من الوجهة العامة السائدة حاليا وسط اروبا والقاضية باحقية الشعوب المنهوبة اموالها في استعادتها والي تأكدب بعد اجازة سويسرا للقانون دوفيليه في فبراير الماضي والقانون مسمي علي دكتاتور هايتي السابق وتم بموجب هذا القانون تجميد أموال تحت اسماء كثيرة وشركات مختلفة لكل من حسني مبارك وعلي زين العابدين. ويمكن الاستفادة من الجو العام السائد حاليا في اروبا وسويسرا وحتي في بيريطانيا.

6. استفسار السلطات الامريكية عن طريق سوداني امريكا حول الكيفية التي تم بها نناقل هذه الاموال رغم قانون المقاطعة. ويمكن للسلطات الامريكية تحديد الامكنة التي اتجهت اليها هذه الاموال حتي اذا كانت وجهتها الاخيرة شرقا بما في ذلك ماليزيا.

7. يمكن الاستفادة من تجربة مجموعة "شيربا" التي تكونت في فرنسا بواسطة عدد من المحاميين وتعني هذه المجموعة بالشفافية وبمحاربة الفساد بواسطة الحكومات الديكتاتورية في افريقيا والعالم الثالث وقد اعترضت مؤخرا هذه المجموعة علي صفقات تمت بواسطة شركات تحمل اسماء عديدة ولكنها اسماء تخفي لاصحابها الحقيين من دكتاتوري العالم الثالت وسدنتهم وعلي رأسهم عمر بنقو الذي حكم الغابون لمدة 40 عاما ودينس ساسو رئيس الكنغو برازفيل وثيودور اوبيانق حاكم غينيا الاستوئية. واعترفت فرنسا باحقية الشعوب في استرداد اموالهم المنهوبة. تحركت بريطانيا اخيرا وقامت بتجميد اموال خاصة بحسني مبارك وابناءه وبطانته ولا تزال عمليات التنقيب عن هذه الثروات جارية رغم تخفيها في شكل شركات غالبها مسجلة خارج بريطاينا والجزر الضرائبية.

8. الاتصال الفوري بمجموعات الضغط المناهضة للفساد للمارسة الضغط علي الحكومات الغربية ويمكن للحكومات ان تقوم باصدرا قرارات التجميد لوجود شبهة الفساد وهذه وسيلة فعالة حيث تمت حتي الآن تجميد حسابات لحسني مبارك وبطانته بلغت حوالي 3.8 مليار دولار وهو ثلث المبلغ الذي نهبه مبارك وبطانته كما قامت البنوك السويسرية بتجميد حوالي 700 مليون دولار كانت مودعة باسم اباشي الحاكم العسكري السابق لنيجيرياوعقارات خاصة بزين العابدين بن علي في شكل شقق فاخرة بباريس وجبال الالب الفرنسية والساحل الاكزوري المتوسطي بجنوب فرنسا.
9. يمكن جدا ان نستعيد اموال شعبنا.

10. تكوين لجنة فنية تقوم بمتابعة الامر واجراء الاتصالات.


#936119 [بكري الصائغ]
3.00/5 (1 صوت)

03-09-2014 02:57 AM
عناوين أخبار وقصاصات تحكي
حال وزارة الخارجية في الخرطوم
---------------------
1-
سفارات السودان فى الخارج لايمكن إلا أن تكون
إنعكاسا أو صورة طبق الأصل للنظام الذي تمثله
******************************
المصدر: موقع (الراكوبة)-
12-24-2013 05:55 AM
--------------------
***- نشرت الراكوبة فى عدد اليوم الإثنين 24 ديسمبر 2013 خبرا أظنكم تتفقون معى على غرابته وإستكراديته الأخوانية وهو بعنوان: الدبلوماسية السودانية منزعجة من فساد بعض السفارات جاء فيه مايلى: أفاد مصدر للراكوبة أن وزارة الخارجية منزعجة جداً من حالة الفساد الذي يضرب عدد من السفارات السودانية ، وقال المصدر أن سفارة السودان بنيجيريا أحرزت المركز الأول في الفساد... الإستهبال فى كل شيء وبحاصة فى التفاصيل... أنظر لصياغة الخبر... بعض السفارات وليست كلها... وسفارة نيجيريا بالذات... لعل سفارة نيجيريا عطلت عمولة فاسد فى النظام.....لنذهب أبعد من ذلك.....

***- مالذى يدعو ياكافى البلا وزارة الخارجية أن تنزعج من فساد السفارات؟ الم يكن من المنطقى أن تنزعج من فساد عضمها هى فى ذات نفسها.....فهى وزارة الفساد والإفساد إذ لم يحدث أن تولى مسئوليتها وزيرا له صلة بالعلاقات الدولية أو الدبلوماسية. كلنا يعرف أنه قد إحتل هذا المنصب لفترة طويلة طبيب للأسنان يتسم بالولاء الحزبى وبالإنتماء لجوقة الرئيس الفاسد....وتقلد هذه الوزارة المكلومة أيضا مالايمكن أن يصدقه عقل وزير كرته الوحيد أنه من شلة الرئيس المرتشي.....وعرف أنه من أغنى أغنياء السودان يتمتع بالحسابات الخارجية الهلامية والقصور ذات الطابع الملكي فى بلد أهله كلهم فقراء... والكل يعرف أن السدود التى بنيت تم تشييدها بالأسمنت الذى كان يستورده وزير الخارجية هذا والذى وصلت الجرأة والسخرية بالبلاد وبأهلها أن يقفل الإستيراد له ليكون له وحده الحق الإحتكاري الذى يحعله يتحكم في سعر الأسمنت.... سعرا كان على الدوام فى إرتفاع مستمر..وشريكه فى هذا الرئيس وأخوانه وزوجته....

هذه الوزارة بمواصفات فسادها الذى لايوجد فى اللغة مصطلحات يمكن أن تصفه.... هذه الوزارة منزعجة من فساد سفاراتها...ياللعجب...السفارات السودانية ليست إلا صناديق متعفنة من الفساد... لأنها بتعريفها تمثل واحدا من أكثر الأنظمة فسادا على وجه الكرة الأرضية.....والتجارب والقصص التى عاشها ويعيشها السودانيون فى الخارج كثيرة بلاحدود ...مالذى يبرر أن يعين فى كل سفارة ثلاثة مسئولين للأمن... ماهى مهمتهم ؟ وماهى الواجبات التى ينجزونها لبلادهم؟..وماهو الدور الذى يلعبونه فى إفساد وتعطيل الجاليات السودانية.؟....

***- وبما أن سفارات السودان فى الخارج تبلغ حوالى 160 سفارة فإن الأمنيين فيها يمتلون جيشا جرارا برواتبهم ومخصصاتهم وميزانياتهم الخاصة... هم بلاشك أحد الأسباب الرئيسية التى أدت بحكومة الفساد أن ترفع الدعم لو كان هنالك أصلا دعما عن السلع الضرورية لتوفر لأمنها وعملائها ومليشاتها فى الداخل والخارج الموارد.....فالسودانى المتواضع لايحتاج لأسعار معقولة ليأكل ويشرب ويتعالج ويتعلم لكنه يحتاج لعملاء أمن يراقبونه حتى لو هاجر ليعيش فى أرض الله الواسعة وأسلحة يشتريها النظام ليقتله بها فى المظاهرات وأغطية لعيونه كى لايبصر العمولات التى يتحصلون عليها من البيزنس الدائر فى الخارج بمعرفة وإشراف وتغطية السفارات.....السفارات التى تتعجب وزارة الخارجية اليوم من فسادها الذى زاد عن الحد.


2-
الدبلوماسية السودانية منزعجة
من فساد بعض السفارات...
*******************
المصدر: موقع (الراكوبة)-
12-23-2013-
--------------
***- أفاد مصدر للراكوبة أن وزارة الخارجية منزعجة جداً من حالة الفساد الذي يضرب عدد من السفارات السودانية ، وقال المصدر أن سفارة السودان بنيجيريا أحرزت المركز الأول في الفساد.


3-
عبد المحمود الكرنكي يتحدث عن الفساد في الدبلوماسية السودانية ...

4-
السفير السوداني بالقاهرة متهم بإرتكاب
جرائم ضد الإنسانية ومطلوب للعدالة...

5-
صحيفة :
موريتانيا «تطرد» السفير السوداني من أراضيها
********************
المصدر: نواكشوط (موري ميديا) -
الأربعاء 19 حزيران (يونيو) 2013 الساعة 10:40
-------------------
***- نواكشوط (موري ميديا) — افادت صحيفة « رؤية » أن مصدراً دبلوماسي موريتاني رفيع أكد لها أن الحكومة الموريتانية طلبت من سفير السودان المعتمد لديها، ياسين عوض إسماعيل، مغادرة أراضيها واعتباره شخصا « غير مرغوب » وأمهلته أسبوعا لمغادرة موريتانيا. وكتبت الصحيفة ، نقلاً أن مصدرها ، أن الحكومة الموريتانية أبلغت الخرطوم بأن السفير إسماعيل تجاوز دوره الدبلوماسي في تطوير العلاقات بين البلدين إلى التدخل المباشر في الشؤون الداخلية من خلال تقديمه الدعم للحركات الإسلامية المعارضة للنظام. وأضاف المصدر ، حسب « رؤية » ، أن الأجهزة الأمنية الموريتانية بحوزتها تسجيلات ووثائق لاجتماعات بين السفير السوداني وقادة من حركة الإخوان المسلمين الموريتانية يهاجم فيها السفير النظام الموريتاني ويتعهد بدعم الإسلاميين الموريتانيين في مساعيهم لإسقاط نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز. وأكدت « رؤية » أن الخرطوم ابلغت الحكومة الموريتانية أن تصرفات السفير كانت بقرار فردي منه وليست بتوجيهات من الحكومة السودانية وأنه سيتم تعيين سفير جديد على وجه السرعة لاحتواء تداعيات طرد السفير السوداني من نواكشوط.


6-
سـفـيـر سـودانى يرسـل قصـيدة غـزلية لوزيرة الشؤون الخارجية الموريتانية!!

7-
الشيخ زايد يأمر بطرد السفير السوداني و6 من طاقم سفارته...

8-
الخرطوم واوسلو يتبادلان طرد دبلوماسيين...

9-
طرد دبلوماسى سودانى من النرويج بتهمة التجسس...

10-
غضب شديد في الاوساط الدبلوماسية السودانية ..
ومحاولات إغتيال شخصية!!

11-
وسقوط الدبلوماسية حتى في الرياضة!!

12-
سيناتور أمريكي "مزيف" يثير فضيحة دبلوماسية في السودان!!

13-
الدبلوماسية السودانية ترتبك وتسارع

باصدرا بيان تنفي فيه الخبر....
********************
مصدر: صحيفة الراكوبة | سياسة
GMT 05:11 5/10/2013
---------------
***- بعد إشرافه المباشر على الصحف بكتابة الاخبار والمقالات عبر منسوبيه من الصحفيين ، نشر جهاز أمن حزب البشير التابع لتنظيم الأخوان المسلمين في السودان - أمس خبراً مفبركاً كعادته في صحيفة الصحافة يتحدث عن دراسة أمريكية من خيال جهاز الأمن بعنوان رئيس يتهم فيه السعودية بالتورط والتدخل في الثورة الشعبية السودانية التي يقودها المواطنون حالياً في مدن عديدة من السودان ، مما أحدث ربكة في أروقة التنظيم الأخواني فسارعت الدبلوماسية السودانية لنفي الخبر.


14-
حزب الأمة القومي:
كوادر الحزب الحاكم بالسودان تحتكر العمل الدبلوماسي...

الخرطوم و طرابلس تتبادلان طرد الدبلوماسيين وإغلاق القنصليات ...


#935853 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2014 06:10 PM
أخى الصائغ فعلآ إن هؤلاء الأبالسه أصبحوا لا يستحون وعلى عينك ياتاجر إستمر مسلسل البيع: فبالداخل أنا كنت أستغرب أن تختان الدوله نفسها فتقوم ببيع إشلاق البوليس بأمدرمان والمقرن وبيوت السكه حديد بالخرطوم وبيوت الداخليه والجوازات ببحرى وقبلها باعوا كل إستراحات ومخازن مشروع الجزيره بالخرطوم وبيوته ومخازنه ببورتسودان وسوبا،وألحقوها ببيع مكاتب ومخازن للمشروع بعدة مدن إنجليزيه.بيت السودان وسفارة السودان بالقاهره،والأوقاف بالمملكه السعوديه،وخط هيثرو اللى ركب ود جبرا صينية الواوات الضكر..


ردود على julgam
United States [بكري الصائغ] 03-08-2014 08:34 PM
أخوي الحبوب،
Julgam- جلـقام،

السلام العطر الطيب لشخصك الحبوب، وسعدت بقدومك الكريم وبتعليقك الملئ بالمزيد من المعلومات عن بيع ممتلكات السودان بالقطاعي. والشئ الملفت للنظر، ان كل عائدات البيع سواء كانت بالعملة المحلية او الصعبة مادخل منها ولا مليم احمر لخزانة الدولة!!...وماسمعنا في التقارير السنوية التي قدموها وزراء المالية من سنة 1989 ليوم الليلة بدخول عائدات النفط او بيع العقارات السودانية وما يفيد بدخولها خزانة وزارة المالية!!

***- الفساد في وزارة الخارجية موجود بصورة لا تخفي علي احد، واكبر عملية فساد اشتهرت بها هذه الوزارة في زمن الوزير علي عثمان عام 1995 عندما قام سرآ بنقل اسلحة وذخيرة داخل الحقيبة الدبلوماسية لسفارة نظامه في اديس ابابا لتسلم لارهابيين مصريين (وباقي القصة معروفة!!) ويقال والعهدة علي صحفي يقيم في جدة وكان قبلها يعمل بوزارة الخارجية، ان مجموعة الموظفيين بالوزارة وقتها عام 1995 والذين قاموا بشحن الاسلحة مازالوا بالوزارة وبعضهم تم تعيينهم في مناصب دبلوماسية كبيرة!!

***- وهناك سفير النظام السابق في ايطاليا الذي تعامل مع المافيآ الايطالية في اعوام التسعيينيات، وكشفت الصحف الايطالية فساده، وقامت جريدتا "الحياة" و"الشرق الأوسط" بنشر التفاصيل التي احرجت النظام، فقامت بسحبه من روما!!

***- وهناك نحو 9 سفراء ودبلوماسيون كثر رفضوا العودة للخرطوم بعد انتهاء مدد خدماتهم في الخارج!!...

***- وهناك فضيحة البعثة الدائمة في نيويورك والتي لم تستطع سداد قية اشتراكها بالمنظمة الدولية...والسفير الذي اختلس مبلغ مليون دولار من سفارته بهولندا وحاسبته الحكومة في العلن وتركته وسامحته في السر وعلق الوزير مصطفي اسماعيل وقتها علي فساد وزير فقال:"كبوة جواد"!!

***- والشئ الذي يحز في صدورنا الأن، ان السفير الذي باع بيت السودان في جنيف يطالع كل ماكتب عن فساده بكل برود وبلا ادني حس انساني مثله ومثل الأخرين الذي سبقوه في بيع ممتلكات السودان!!..لقد اصبحت من أهم ااشياء عند المسؤوليين في وزارة الخارجية، ان المتقدم لشغل وظيفة دبلوماسية كبيرة يجب ان يمتاز بالاحساس البارد الشعور الميت علي شاكلة سفير النظام في القاهرة!!(بالطبع هناك قلة من السفراء والدبلوماسيين اولاد ناس، ولكن نستغرب استمرارهم في العمل بهذه الوزارة المشبوهة?!!)..


#935699 [Dr abdelwahab Yousif Babiker]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2014 02:39 PM
You are right.


ردود على Dr abdelwahab Yousif Babiker
United States [بكري الصائغ] 03-08-2014 04:42 PM
أخوي الحبوب،
Dr Abdelwahab Yousif Babiker
الدكتور عبدالوهاب يوسف بابكر،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، وسعدت بقدومك الميمون، واشكرك علي المساهمة المقدرة. ووصلتني رساة من أخ عزيز يقيم في السعودية وكتب:
( الفساد المتعلق ببيع العقارات المملوكة للسودان في الخارج زكمت الأنوف ونشرتها الصحف المحلية والعربية بالتفاصيل الدقيقة وكيف اثرت فئة محددة من ناس السلطة والحزب الحاكم علي حساب عائدات هذه المبيعات، ولو كانت هناك مساءلات او تحقيقات جادة من البداية مع من تورطوا في تهم بيع العقارات بالخارج لما تمادوا الاخرين في سرقاتهم وفسادهم!!)...

(ب)-
وتفاصيل اوسع عن فساد المنسق
العام للحج والعمرة مدير أوقاف السودان السابق!!
----------------------
السجن (10) أعوام وردّ المبلغ
المختلس للمنسق العام للأوقاف
*******************
أصدرت محكمة المال العام برئاسة القاضى أسامة حسن عبد القادر حكماً بالسجن لمدة (10) سنوات من تاريخ دخول المتهم السجن، كما ألزمت المحكمة المتهم المنسق العام للحج والعمرة مدير أوقاف السودان السابق بالسعودية خالد سليمان برد المبلغ المختلس وقدره (3.657.705) ريال سعودي، وذلك إعمالاً للمادة (46) من القانون الجنائي. وكانت المحكمة قد أدانت المتهم تحت المواد 1772 ق ج خيانة الأمانة والمادة (29) من قانون الاجراءات المالية والمحاسبية لسنة 2007م. وقالت المحكمة أنها رأت تشديد العقوبة على المتهم لسببين؛ أحدهما أن المال المُهدر هو مال عام، والسبب الثاني أنه مال خاص بوزارة منوط بها تبصير المواطن بالأحكام الشرعية مما يعتبر ارتكاب الجريمة معصية تتطلب التشديد في العقوبة. وقالت المحكمة في حيثيات قرارها أن تقرير المراجع العام خلص إلى وجود عجز عبارة عن المبلغ المذكور، حيث شُكِّلت لجنة للقيام بمشروع استرداد الأوقاف الضائعة بالسعودية وتم تمويل المشروع بمبلغ (6.412.000) ريال سعودي في الفترة من 2006م إلى 2009م وتم تحويل المبلغ بناءً على طلب المتهم، حيث كان منسقاً عاماً آنذاك، إلا أنه تصرف بالمبلغ حيث ثبت من خلال البينات أنه تعاقد بتاريخ 19/5/1427 هجرية مع مجموعة السحيمي لتوفير المعلومات عن الأوقاف الضائعة، وحسب مستند الاتهام المقدم فإن المتهم سلم مجموعة السحيمي مبلغ (10.10.000) ريال سعودي كما تم إبرام عقد آخر في أبريل 2007م بين المنسق العام للحج والعمرة والأوقاف ممثلاً في المتهم خالد كطرف أول، ومجموعة السحيمي كطرف ثانٍ، وَرَد فيه بأن يُشَكّل الطرف الأول لجنة من الجهات ذات الصلة للنظر في الأوقاف، وبموجب العقد حَوَّل الطرف الأول للطرف الثاني مبلغ (1.039.000) ريال سعودي دون أي إنجاز واضح من الطرف الثاني. وقالت المحكمة أن الاتهام استطاع أن يثبت أن الأوقاف السنارية، وعدد من الأوقاف الأخرى، أوقاف أهلية ولديها توثيقات بذلك، واستطاع كذلك الاتهام أن يثبت أن المتهم على علم تام بذلك منذ 25مارس 2006م من خلال المستندات التي أُرسِلَت له، والتي وَضَّحت الأوقاف السودانية بالمملكة العربية السعودية وصكوكها وعددها وعوائدها؛ حيث تأكد أن المتهم يعلم ذلك قبل توقيعه العقد مع مجموعة السحيمي. وأضافت المحكمة بأن المتهم كان على علم تام بأن هذه الأوقاف ليست ضائعة وأنها معلومة، كما أن لها سجلات بالمحكمة الشرعية ولديها نُظّار قائمين على أمرها؛ وذلك يشير إلى أن الأوقاف الضائعة هي التي ليست لديها سجلات ولم تكتمل عملية تسجيلها، كما أن الاتهام أحضر مستند اتهام عبارة عن خطاب وزير العدل السعودي الذي خاطب به وزير الإرشاد والأوقاف السوداني طالبه فيه بأن يحضر النظار القائمين على أمر تلك الأوقاف إلى المحكمة، وأن يحضروا معهم صكوكهم؛ حيث يشير الخطاب بصورة واضحة إلى أوقاف معلومة، أصحابها معلومين وليست ضائعة، وذلك يشير إلى أن الاجراءات المتبعة لمشروع البحث عن الأوقاف الضائعة خاطئة وغير سليمة، ويعتبر الصرف عليها مخالفة صريحة للقانون. وتشير مستندات الاتهام إلى أن المتهم قام بالصرف على مجموعة السحيمي دون أن يتسلم منها معلومات عن أوقاف ضائعة، كما أنه، وعلى الرغم من التوجيهات الصادرة للمتهم بإيقاف الصرف على ذلك المشروع، إلا أنه ظل يصرف عليه دون عائد ملموس، وهو عين الإهمال وسوء التصرف الذي أدى لإهدار المال العام.

United States [بكري الصائغ] 03-08-2014 04:18 PM
1-
السجن 10 سنوات لمنسق الأوقاف السودانية..
وإلزامه برد المبلغ المعتدى عليه
وقدره 3,657,705 ريال سعودي...
**********************
المصدر: موقع (الراكوبة)-
04-11-2013 08:03 AM-
---------------------
أصدرت محكمة اختلاسات المال العام برئاسة القاضي أسامة حسن عبدالقادر، يوم الأربعاء، حكماً بالسجن لعشر سنوات على المنسق العام للأوقاف بالخارج، وإلزامه برد المبلغ المعتدى عليه وقدره 3,657,705 ريال سعودي و65 ألف جنيه سوداني. ونقلت وكالة السودان للأنباء عن رئيس نيابة الأموال العامة، هشام عثمان قوله "إن المحكمة أكدت في حكمها أنه ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن المتهم بدد وحوَّل لمنفعته الشخصية المبلغ المذكور".

***- وأضاف "أن المحكمة أكدت أيضاً أنه ثبت لديها أن المتهم حوَّل بعض المبالغ لمصلحته الشخصية وبدد بعضها صرفاً بسخاء وبحجة استرداد أوقاف ضائعة لصالح حكومة السودان، فيما ثبت أن بعض الأوقاف موجودة بالفعل تحت يد الحكومة وبعضها لا علاقة له بالسودان.
وأوضح أن المحكمة رأت تشديد العقوبة على المدان لأن المال موضوع الدعوى مال عام وأن الاعتداء تم في وزارة مناط بها تبصير المواطنين بالأحكام الشرعية. وأضاف يقول: "فالفعل معصية في موطن الموعظة".

***- وقال إن المتهم تمت إدانته تحت المواد 2/177 من القانون الجنائي لسنة 1991م والمادة 29 لقانون الإجراءات المالية والمحاسبية.
وأوضح أن نيابة الأموال العامة تولت التحري في الدعوى ومثلت الاتهام أمام المحكمة برئاسة المستشار أبوبكر فضل الله وكيل نيابة الأموال العامة فيما مثل الدفاع عدد من المحامين.

2-
***- ونسأل باستغراب شديد:
لماذا لم يتم اعتقال السفير الذي قام ببيع بيت السودان"مقر المندوب الدائم" في جنيف وتقديم للمحاكمة أسوة بالمنسق العام للأوقاف السابق بالخارج ، علمآ بان اوجه التشابه بين التهمتين شديدة وتتعلق بالمال والفساد التصرف في والممتلكات السودانية في الخارج بدون اذن البرلمان ?!!...لماذا لم تتم مساءلة السفير عن تصرفه المخالف للقانون?!!..لماذا سكتت وزارة الخارجية عن التعليق عن فساد سفيرها وكان الامر لايعنيها ?!!...ولماذا لم يعلق الناطق الرسمي باسم وزارة علي الكرتي علي فساد ماجري في جنيف، وهو الناطق الرسمي الذي نعرف بانه دومآ مايبادر بادلاء التصريحات دفاعآ عن وزارة الخارجية?!!

***- الأن وبعد ان خرج الموضوع للعلن، كيف ستتصرف الوزارة?!!


#935236 [ابو خالد]
5.00/5 (2 صوت)

03-08-2014 01:53 AM
يا ليتنى لم اقراء مقالك صدقنى ذاد الضغط عندى كل دا ونحنا ساكتين هملت وهملت وهملت


ردود على ابو خالد
United States [بكري الصائغ] 03-08-2014 03:23 AM
أخوي الحبوب،
أبوخالد،
(أ)-
تحياتي الطيبة العطرة لشخصك الكريم، وألف شكر عي القدوم البهئ، وسعدت بمشاركتك المقدرة. وبصراحة ياحبيب استغربت انو الضغط زاد عندك بعد اطلاعك علي المقال اعلاه وكانك لاول مرة تسمع بالحاصل في البلد المنكوب?!!..امال نحنا المن سنة 1989 وبنسمع يوميآ في الاخبار المحبط دي يكون عندنا شنو?!!

(ب)-
ابراهيم غندور :
حاكم احدى الدول عرض علي عمر
البشير تأجير اراضي البلاد لمائة عام !!
*************************
( حريات )-
January 4, 2014
---------------------
***- قال ابراهيم غندور – من باب الاشادة بعمر البشير – انه تلقى عرضا من حكام احدى الدول بتأجير اراضي السودان لمائة عام لكن عمر البشير رفض العرض !!

***- وغني عن القول ان حاكم الدولة المشار اليه لم يكن ليعرض عرضه الا اذا قامت لديه شواهد بان اراضي السودان معروضة للبيع !!
واجاز مجلس الوزراء في اجتماعه 31 يناير برئاسة المشير عمر البشير مشروع قانون تشجيع الاستثمار القومي لسنة 2013 والذي قدمه مصطفي عثمان اسماعيل الوزير بالمجلس الاعلي للاستثمار.

***- وقال مصطفى عثمان فى حواره مع صحيفة (البورصة ) المصرية 27 يناير 2013 (ان الحكومة السودانية انتهت من مشروع قانون جديد للاستثمار، يمنح مزيداً من الحوافز والضمانات للمستثمرين الأجانب، ويعالج مشكلة تمليك الأراضى السودانية ، واضاف إن القوانين السودانية الحالية لا تجيز تمليك الأراضى للأجانب، (بينما سيسمح القانون الجديد بتمليكها وفق شروط محددة تتعلق بجدية المستثمر وحجم المشروع وعمره الزمنى…).

***- وأشار إلى أن( قانون الاستثمار يحمى المستثمر من مقاضاة أى مواطن سودانى بخصوص المشروع أو الطعن فى عدم أحقية المستثمر فى الأرض أو الترخيص، حيث جنب المستثمر الدخول فى هذه النزاعات…) وشكلت الحكومة السودانية لجنة وزارية برئاسة وزير الاستثمار، تضم وزراء الصناعة والمالية والعدل ومحافظ البنك المركزى، ولديها تفويض كامل من رئيس الجمهورية، لإنهاء المنازعات الخاصة بالاستثمار، وقراراتها نافذة، وذلك (لحماية الاستثمارات من السلطات والهيئات الحكومية المختلفة سواء الوزارات أو الجهات الأمنية أوالجيش). وفى كل الأحوال، وفقا لوزير الاستثمار ، ممنوع تجميد أموال وأصول ومعدات المستثمر الأجنبى، وكذلك ممنوع حظر سفره.

***- وقال ان الحكومة السودانية لا تفرض أى ضرائب أو رسوم جمركية على مشروعات زراعة الأراضى على سبيل المثال، وكذلك فيما يتعلق بصادرات هذه المشروعات، بينما يتم منح إعفاءات فى بعض المشروعات الأخرى تصل إلى 99 عاماً، وتتحدد مدة الإعفاء حسب نوع ومساحة المشروع وحجم الاستثمارات وجدية المستثمر، ومدى توافر البنية التحتية فى المنطقة التى يقام فيها المشروع.

***- وأكد أن القوانين السودانية تضمن حق المستثمر فى خروج أمواله التى جاء بها إلى السودان وبالعملة الصعبة، وكذلك الحال فى تحويل الأرباح، وبنك السودان المركزى ملزم بتحويل الأموال.

***- وسبق وسلمت حكومة المؤتمر الوطنى مليونى فدان بالشمالية لعبدالعزيز عثمان لبيعها لمستثمرين مصريين ، وباعت اراضى النقل النهرى للقطريين ، و2 مليون فدان سابقة فى شرق السودان لمستثمرين سعوديين ،فضلاً عن تسليم 2 مليون فدان أراضى الفشقة الكبرى – أخصب الاراضى فى السودان وفى افريقيا – للاثيوبيين . وكشف الاستاذ نزار عبد الله محمد الحسن عن إيجار 400 الف فدان من اراضي الجزيرة لشركة كورية بسعر دولار للفدان لمدة (33) عاماً ، دون استشارة ملاك الاراضي واهالي المنطقة .

***- ونشرت (حريات) 31 يناير ان عبد الحليم المتعافى – وزير الزراعة ورئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة – يدبر مع مجموعة من سماسرة المجلس الوطنى لبيع القسم الشمالى من مشروع الجزيرة.

***- وأعلن مصطفي عثمان اسماعيل مسؤول الاستثمار فى حكومة المؤتمر الوطنى ، فى ختام اجتماع مجلس الاعمال المشترك السعودى السودانى اواخر مارس ، عن استعداد حكومته لمنح رجال الأعمال السعوديين مليوني فدان جديدة (خالية من الموانع) لتنفيذ مشروعات استثمارية في الزراعة والثروة الحيوانية بمختلف انحاء البلاد.

***- وسبق وأكدت ( حريات ) مرارا بان المؤتمر الوطني يخطط لبيع اراضى البلاد ومواردها الاساسية لمحاسيب المؤتمر الوطني والمستثمرين الاجانب الذين يتقاضي منهم سماسرة المؤتمر الوطني العمولات .

***- وربط المحلل السياسي لـ(حريات) ما بين سعى دوائر دولية واقليمية للحفاظ على نظام المؤتمر الوطنى واعلانها المتكرر لعدم موافقتها على اسقاط النظام ، وما بين استخذاء النظام وبيعه لاراضى البلاد ومواردها للاجانب ، وقال انه غض النظر عن التهريج والادعاءات فان نظام المؤتمر الوطنى ينبطح للخارج لأجل قهر الداخل ، ويتحقق فى الواقع العملى كنظام خائن لمصالح الشعب والوطن.

(ج)-
السعدون :
السودان خصص قطعة أرض للكويت تساوي ربع مساحتها!!
الحكومة تتستر عليها ولم تذكرها تقارير المحاسبة!!
******************************
المصدر: (الراكوبة)Ä
01-30-2013 07:21 AM
-------------------
***- قال رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون عبر موقعه بالتواصل الاجتماعي بأن السودان قد خصصت للكويت قطعة ارض تبلغ مساحتها (4200كم2)، وان الحكومة لم تذكرها في اي من تقارير ديوان المحاسبة التي سبق ان قدمت لمجلس الأمة، وجاءت تغريدات السعدون على النحو التالي:
'قدر الله وما شاء فعل' حيث لم أتمكن من الالتزام بالتاريخ الذي وعدت به في تغريدتي (أعلاه) بتاريخ 2013/1/23:
{‏‏وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ}‏‏ ‏[‏التكوير‏:‏29‏]‏

***- في لقائي مع السيد الدكتور إبراهيم ميرغني إبراهيم سفير جمهورية السودان السابق لدى دولة الكويت عندما زارني في مجلس الأمة بتاريخ 2012/6/12 مودعا بمناسبة انتهاء مهمته في الكويت وعلى الرغم من كون الزيارة بروتوكولية إلا أن ما استوقفني في حديثه ما ذكره من أن السودان قد خصصت للكويت أو (منحتها) قطعة من الأرض تبلغ مساحتها مليون فدان ، وهو ما يعني أن مساحتها الإجمالية تزيد قليلا على (4200كم2) وهو ما يقل قليلا عن ربع مساحة الكويت ، وبظني أن السفير قد بين كذلك أن بعض المسؤولين الحكوميين من دولة الكويت سبق لهم أن قاموا بزيارة المنطقة وربما بعد تغيير موقع الأرض وأظن أيضا أنه قد ذكر أن مبالغ مالية كبيرة تدرس الكويت تخصيصها أو خصصتها فعلا لاستصلاح هذه الأرض للاستثمار في الزراعة وفي الثروة الحيوانية وغير ذلك من المشروعات ، وعلى الرغم من أهمية هذا الأمر اذا كان الهدف منه السعي لتأمين الأمن الغذائي ، إلا أنني لا أذكر الاطلاع على اي معلومة بشأن هذه الأرض والاستثمار فيها لا في أي تقرير حكومي ولا في أي من تقارير ديوان المحاسبة التي سبق أن قدمت إلى مجلس الأمة ، ولا أذكر أنه قد تم ذكر شيء من ذلك في أي مناسبة وخاصة خلال الفترات التي تولت فيها الحكومة عرض الحالة المالية للدولة التزاما بأحكام الدستور.

***- وبانتظار أن تطلع الحكومة الشعب الكويتي على ما أعدته من خطط للاستثمار في هذه الأرض أو ما قامت به من مشروعات عليها مالم يتم نفي المعلومة رسميا ، وبالنظر لاهتمام الحكومة بإنشاء : حديقة _كبرى_للحيوان!!

***- وبافتراض صحة ما ذكره السيد السفير وبالإضافة إلى ما تكون قد قامت به الحكومة أو تقوم به من مشروعات على هذه الأرض فقد يكون من المناسب كذلك النظر بشكل جدي وعلمي إلى الاهتمام الذي أبدته الحكومة وذلك باقتراح أن تطلب الحكومة من أو تكلف المنظمات الدولية والمؤسسات الاستشارية العالمية المتخصصة بإعداد دراسة شاملة حول إمكانية تنفيذ مشروع حديقة_طبيعية_كبرى_للحيوان على مساحة من هذه الأرض - إن صَحَّتْ المعلومة:حديقة_طبيعية_كبرى_للحيوان 4200_ كم_مربع_+_?!!


#935228 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2014 01:44 AM
للتوثيق-
****
(أ)-
" الخارجية " و" المخابرات " يبدآن في تشويه صورة الصحفي
طه يوسف بسبب فضيحة الفساد الدبلوماسي
****************************
المصدر: موقع (الراكوبة)-
03-07-2014-
الكاتب: عبدالله عبيد-
شاهد صورة السفير الذي باع البيت..
صورة السفير الذي باع البيت - السفير حمرة عمر حسن
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-139501.htm
موضوع بيع (بيت السودان) في جنيف يتفاعل ويتداعى..!!
---------------------------
***- قبل يومين كتب الصحفي السوداني المقيم بسويسرا طه يوسف وهو أول صحفي سوداني معتمد لدى الأمم المتحدة بجنيف، كتب تقريرا او مقالا في موقع الراكوبة الالكتروني فضح فيه فساد البعثة الدبلوماسية السودانية بجنيف الذي سرد فيه قصة السفير السابق عمل نائب المندوب الدائم للبعثة السودانية بجنيف و مسؤولاً عن ملف حقوق الإنسان بالبعثة، الذي نجح في إقناع وزارة الخارجية ببيع بيت السودان (مقر المندوب الدائم).

***- يبدو ان الموضوع تفاعل بشكل كبير في وزارة الخارجية وجهاز الأمن والمخابرات للدرجة التي سلموا فيها معلومات لعضو بجهاز الأمن الالكتروني باحدى المواقع الالكتروني تقدح في سمعة الصحفي طه يوسف وتصوره وكأنه فاسد ومشارك في الفساد الدبلوماسي بجنيف، ونشر هذا العضو بالأمن الالكتروني أمس معلومات كثيرة عن علاقة طه يوسف بالتلفزيون زاعما بأن هناك خلافا بين الطرفين بسبب ايقاف مرتب شهري للصحفي المذكور، ومعلومات كثيرة ومثلها كانت تنشر كثيرا في هذا الموقع الالكتروني عن أي معارض يكتب في المسائل التي تعتبر حساسه لدى الجهات الرسمية فتٌوعز الجهات الأمنية لعضويتها في هذا الموقع بنشر معلومات يحاولون بها تصفية الكاتب معنويا حتى لا يكتب مرة أخرى في مثل هذه الملفات التي تفضح النظام.

***- في المقال الذي كتبه طه يوسف عن فساد بعثة السودان بجنيف لم يذكر فيه اسم السفير المعني بصفقة بيع البيت، لكن عضو الأمن الالكتروني ذكر اسمه بالكامل وهو السفير حمزه عمر حسن، وبرغم ان الموضوع تفاعل في سفارة السودان بسويسرا كما تفاعل كثيرا بمقر الخارجية بالخرطوم، ووصلت مطالبات عديدة لمكتب وزير الخارجية بضرورة كتابة بيان تفصيلي عن الموضوع خاصة وأن الكثير من السفراء يعلمون بأن (بيت السودان) في جنيف قد بيع بالفعل وكان ذلك مصدر غضب شديد في الأوساط الدبلوماسية، إلا أن وزارة الخارجية بواسطة جهاز الأمن الالكترونية رأت أن تعالج هذا الملف عبر موقع الكتروني كبير بنشر معلومات يظهر من طريقة نشرها أنها زائفة بل تؤكد بأن ما نشرته (الراكوبة) بقلم الاستاذ طه يوسف هو قمة جبل الجليد ليس إلا. وأن حقيقة الفساد في بعثة السودان بسويسرا فظيعة ووراءها رؤوس كبيرة لا زالت في السفارة بسويسرا وبوزارة الخارجية وهذه الرؤوس الكبيرة ترتبط بشكل أو آخر بشخصيات نافذة في رئاسة الجمهورية. فضلا عن علاقة وزير الخارجية علي كرتي بالكثير من ملفات الفساد في سفارات السودان بالاتحاد الأوربي.

***- ومن الجدير بالذكر أن الاستاذ الصحفي طه يوسف كما ذكرنا آنفا انه أول صحفي سوداني معتمد لدى الأمم المتحدة بجنيف وله صولات وجولات في اجتماعات حقوق الانسان واكتسب خبرة دولية مكنته من أن يكون في موقع صحفي واعلامي متقدم جدا وقد أصبح علامة سودانية بارزة ويشار إليه بالبنان وسط العرب المتواجدين في هذه الدولة المهمة، وقد عمل سابقا بعدة صحف سودانية، وقد كتبت من خلال موقعه في سويسرا العديد من المقالات ذات الأهمية بالنسبة للسودان وقد كشف في الكثير منها الفضائح التي تنوء بها الدبوماسية السودانية بجنيف.

***- ان الحقيقة لا يمكن تغطى بالطريقة القديمة التي لم تجدى نفعا لو كانت الجهات التي تتبع للحكومة السودانية.يجب مواجهة الفساد بالحقائق لا بالإلتفاف عليها.

(ب)-
بعض التعليقات التي وردت
من القراء علي الخبر اعلاه:
------------------
1-
المافيا تمسك بتلابيب البلد!!!-
(لحقو بيوت السودان في الخارج!!ديل مافي شئ ماباعو!!!بعد ان كملوا بيع كل الاراضي في السودان هاهم يتبارون في بيع ممتلكات السودان في الخارج!!حتي الهواء باعوهو ذي ماباعوا خط هيثروا!!! والله المافيا ماسوت السوهو ديل!!!! ياربي ذي ماقال الطيب ديل جو من وين!!!!)...

2-
أم احمد سويسرا-
(عجبى ثم عجبى بلآمس فقط ولأول مرة أشاهدهذا الصحفى النشط على القناة السودانية عند نشرة العاشرة مساء وهو يغطى اعمال مجلس حقوق الانسان بجنيف ويستضيف رئيس وفد السودان وسفيرة السودان بجنيف فهل اصبح العمل مع تلفزيون السودان مشكلة يكتب عنها ضده وتحاك المكايدات والاشاعات والاقاويل ضده بدلا من أن تخرج علينا وزارة الخارجية ببيان توضح فيه اساس المشكلة وحلها وتبرئة سفيرها او ادانته وعقوبته وماذا ستفعل مع السمسار لاسترداد ما اخده لخزينة الدولة وكنا نتمنى ان تنشر صورته هو ايضا ليشاهده الناس كما شاهدوا صورة سعادة السفير فهل لوزارة الخارجية وجه فى ان تقدمه كسفير لها فى اى دولة كانت وهل له وجه فى ان يقول انا سفير للسودان عيب والله عيب خاصة بعد ان فاحت الروائح عن فساد فى السفارات من هنا وهناك وكما قال استادنا الكبير عبدالله عبيد "يجب مواجهة الفساد بالحقائق لا بالإلتفاف عليها)...

3-
كدارى-
(ديل انتهو من اى حاجة جوة السودان وقبلو لكل ما يملكه السودان بالخارج , الاوقاف بالسعودية , بيت السودان بجنيف ولندن , وخط هيثرو
والله ديل لمن يمشو ما نحصل حاجة لا جوة لا برة)...

4-
Fox-
(ايها الناس نحن من نفر دمروا الارض حيثما قطنوا)...

5-
Africano-
دي وزارة خارجية و للا دلالية ؟ ؟ شئ بيع بيت السودان ( لندن ) .. وشئ ( جنيف ).. و ما خفي آعظم شكرآ طه يوسف علي نشر الغسيل القذر .. و كثر الله من أمثالك .


#935224 [الكيزان من بغايا الأندلس]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2014 01:24 AM
أستاذي العزيز ودالصايغ...

سلام جاك بعد غربة وشوق...

يتمارى لي كدا إنك ما جبت خبر الطائرة الرئاسية القابعة في هانغر قديم في غينيا محتجزة بأمر من كتلة وزراء خارجية دول غرب إفرقيا رداً على عدم تسلمهم ما تبقى من مبلغ 30 مليون دولار موزعة بنهم بغير تساوي نظير خدمتهم للبشير بتصويهم ضد قرار الجنائية الدولية...


ردود على الكيزان من بغايا الأندلس
United States [بكري الصائغ] 03-08-2014 02:57 AM
ياالله!!،
صاحبي القديم "الكيزان من بغايا الأندلس" بذاتو وجلالة قدره جانا زائر?! !.. ما دا يوم السعد في الجمعة المباركة، سعدت والله كتييير بطلتك الميمونة،

(أ)-
***- وألف شكر علي تعليقك، ولكن بصراحة لم اسمع من قبل - كما كتبت انت - بخبر الطائرة الرئاسية القابعة في "هانغر" قديم في غينيا محتجزة بأمر من كتلة وزراء خارجية دول غرب إفريقيا رداً على عدم تسلمهم ما تبقى من مبلغ 30 مليون دولار موزعة بينهم بغير تساوي نظير خدمتهم للبشير بتصويتهم ضد قرار الجنائية الدولية)!!...ولكن سمعت بخبر تاني محبط يفيد بان عدد السودانيين المحتجزيين عند تجار البشر في سيناء وصل عددهم الي نحو 3 ألف سوداني واريتري!!، وحكومة البشير لن تهتم بهم لثلاثة اسباب:
اولآ: لانهم من "شذاذ الأفاق"!!
ثانيآ: هم خارج حدود السودان!!
ثالثآ: القوات المسلحة مشغولة بالابادة في دارفور وكردفان وقصف جبال النوبة!!

(ب)-
وثائق ومعلومات جديدة عن بيع
أملاك السودان بالمملكة المتحدة
*****************
09-27-2012 03:07 AM
الراكوبة - لندن-
لندن – 26 سبتمبر 2012-
---------------------
***- لا زالت أصداء فضيحة بيع أملاك السودان بالمملكة المتحدة، والتي تقدر بمبلغ 60 مليون جنية إسترليني، تتردد باستياء على نطاق واسع، وقد دانت المنظمات الطوعية السودانية وأعضاء الجالية السودانية وتحالف الأحزاب ببريطانيا عملية بيع ممتلكات السودان بشكل سري وتورط اعضاء بارزين بحكومة المؤتمر الوطني في تلك العملية. وعلى الصعيد الداخلي في السودان فلقد هزّ الكشف عن الفضيحة أركان النظام المترنح وأخذوا يلومون بعضهم البعض. ووفق المصادر البريطانية المطلعة بالشأن السوداني فإن جهة سيادية عليا هي التي أعطت الضوء الأخضر وتم تكليف الوزير برئاسة مجلس الوزراء محمد مختار بالقيام بالاتصال باخرين لتكوين فريق عمل وفي أواخر العام 2011 تم بالفعل اعادة تسجيل شركتين وهميتين بجزيرة جيرسي في نفس اليوم حسب الوثائق المستخرجة من مكتب تسجيل الشركات بجزيرة جيرسي وهما شركتا ..

Lake Flower Enterprises Limited
15 ديسمبر 2011 برقم 1077224
Black Mountain Properties Limited
15 ديسمبر 2011 برقم 1077225

***- وتبين أن هاتين الشركتين قد سبق وتم تسجيلهما في 23 ديسمبر 2010 في محاولة للتمويه لإخفاء القيام بعملية شراء العقارات حيث تمت عمليات الشراء خلال عام 2011، على سبيل المثال تم شراء بيت السودان Rutland Gate - SW7 في 10 فبراير 2011 وعقار Oxford Square بوسط لندن في 7 ابريل 2011 وكشفت المصادر البريطانية قيام شركة Gympie Properties Limited بتعديل اسمها التجاري إلى Black Mountain Properties Limited بتاريخ 30 ديسمبر 2010 برقم تسجيل 107225 بسجل الشركات بجزيرة جيرسي .

وقد تمت عملية تسجيل العقارات بمكتب تسجيل العقارات بكرويدون بضاحية لندن. وأضافت المصادر البريطانية ان عملية بيع ممتلكات السودان كانت مرصودة من جهات عليا في بريطانيا نظراً للحظر المفروض على السودان بالإضافة لمذكرة القبض على رئيس السودان عمر حسن البشير واخرين، وأضافت المصادر أن مجموعة من خبراء القانون ببريطانيا يدرسون إمكانية تحريك دعوة ضد حكومة السودان بهذا الخصوص.


#935198 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2014 12:21 AM
حتي لا ننسي ماجناه الانقاذ علينا....

بعد بيع أراضي السودان للأجانب بالجملة:
الحكومة تبيع أملاك السودان ببريطانيا!!
**************************
المصدر: موقع (حريات)-
September 12, 2012 -
----------------
***- قالت مصادر بريطانية مطلعة بالشأن السوداني إن حكومة السودان قامت بالتصرف بالبيع في أملاك جمهورية السودان في صفقة سرية بيع فيها 13 عقارا مملوكا لحكومة السودان منذ الاستقلال وأهمها ما يسمي ” بيت السودان ” بمنطقة روتلاند جيت Rutland Gate بلندن وقدرت الصفقة بمبلغ 100 مليون دولار.

***- الجدير بالذكر أن نية حكومة السودان بيع ممتلكات السودان بلندن وخصوصا بيت السودان قد أثار جدلا طويلا خلال السنوات الماضية ولم تستطع محاولات جرت من بعض قيادات النظام إبطال الصفقة بعد نجاح صفقة أجريت مع الشركة العالمية بوبا Bupa للتأمين الصحي قدرت بـ 10 مليون يورو لمدة 5 سنوات للعاملين بوزارة الخارجية بالخارج.

***- وأشارت المصادر إلى أن صفقة بيع العقارات كان الشريك الخفي فيها الدكتور محمد المختار حسن وزير الدولة بمجلس الوزراء، بالإضافة لوكلاء المالية والخارجية. وقالت المصادر إن حكومة السودان قد أرسلت لجنة تحقيق في ملابســــات الصفقة الشهر الماضي تضم شركاء الصفقة أنفسهم وانتهت الى لا شيء.

***- يذكر ان حكومة السودان كانت قد قامت ببيع خط مطار هيثرو – الخرطوم لشركة طيران بريطانية مما أدى لحرمان الخطوط الجوية السودانية حق الهبوط بمطار هيثرو وقد اعلنت مؤخرا وزارة النقل عن اكتمال التحقيقات في بيع خط هيثرو، وتحويل الضالعين إلى القضاء.

الجدير بالذكر أن مسلسل بيع ممتلكات السودان بدأ ببيع أراضيه بالجملة لدول أجنبية فهناك 2 مليون فدان بيعت للسعوديين بالشرق، وأراضي النقل النهري بالعاصمة للقطريين، و2 مليون فدان للمصريين بالشمالية، و400 ألف فدان بالجزيرة للكوريين، ولا زال البيع مستمرا.


#935166 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2014 11:00 PM
وقد تم بيعك وانت لا تدري كن علي استعداد و انتظر سيدك لو كنت محظوظا قدتقع علي ماليزي او خليجي ولو كان حظك عاثرا مثل حظنا سوف تقع علي اخواني فاجر متسلط يتخذك عبدا ويتباها بك وسط اقرانة ليقول لهم سوف ادبة واحسن ادبة لكي لا يتطاول علينا في المواقع الطائره عزيزي تم بيعنا من زمان وهم حاليا يقومون بتنظيف البضاعة وتنقيتها من الغير مستحب الجنوبيون والنيل الازرق ودار الفور وكل لسانا اعجمي اغلف وبشرة سوداء بعد اكمال المهمة هناك الشحن والتسليم والتسلم


ردود على عصمتووف
United States [بكري الصائغ] 03-08-2014 12:03 AM
أخـوي الحبوب،
عصمتووف،
(أ)-
تحياتي الطيبة، وجمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، وألف شكر علي قدومك الكريم، اما عن الفقرة التي جاءت في تعليقك الكريم وقلت:
( قد تم بيعك وانت لا تدري كن علي استعداد و انتظر سيدك لو كنت محظوظا قدتقع علي ماليزي او خليجي ولو كان حظك عاثرا مثل حظنا سوف تقع علي اخواني فاجر متسلط يتخذك عبدا ويتباها بك وسط اقرانة ليقول لهم سوف ادبة واحسن ادبة لكي لا يتطاول علينا في المواقع الطائره)....

***- فافيدك علمآ بانني من ناس حلفا القديمة التي بيعت في عام 1963 بمبلغ 15 مليون دولار، واجبرتنا حكومة الفريق ابراهيم عبود وقتها علي الهجرة من بلدنا الأصلي الي منطقة قاحلة لا حياة فيها، واسكنتنا هذه الحكومة في بيوت شيدت باخشاب "الاستبسوس" الممنوع استخدامها دوليآ، ومات عدد كبير من السكان بمرض السرطان بسبب هذه الاخشاب، واضطرت اعداد كبيرة من الأسر للهجرة من المنطقة وسكنوا بال"كلاكلات" في الخرطوم...

(ب)-
بعثة السودان بجنيف بلا حصانة دبلوماسية
***********************
طه يوسف حس- جنيف
----------------
***- كل ما تملًُكه" بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة بجنيف وسفارة السودان لدى سويسرا " هو بيت السودان " أو "مقر المندوب الدائم" الذي تم شراؤه أوئل تسعينات القرن الماضي أيام وزيرالخارجية ومندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة بجنيف سابقاً المرحوم على سحلول.

البعثة الدبلوماسية السودانية في جنيف لا تملك رصيد علاقات دبلوماسية ولا انجازات تُذكر في مجال العلاقات الثنايية Bilateral relations مع الكونفدرالية السويسرية التي تتميز بدبلوماسيتها الناعمة و تلتزم الحياد في أغلب الأحيان تجاه الملفات الدولية الساخنة .... وليس لها رصيد علاقات متعددة الأطراف Multilateral relations في محطة دبلوماسية مثل (المقر الأوربي للأمم المتحدة بجنيف ) الذي يُعتبر من أميز المحطات الدبلوماسية و أهمها بعد نيويورك.

***- سفير سابق عمل "نائباً للمندوب الدائم للبعثة السودانية بجنيف"و ومسؤولاً عن ملف حقوق الإنسان بالبعثة نجح في إقناع وزارة الخارجية ببيع بيت السودان " مقر المندوب الدائم " في ضاحية Vesy بالقرب من جنيف بتكلفة تبلغ 2.885.000 (مليونان و ثمانمائة و خمسة وثمانيون ألف دولار أمريكي) مقابل شراء آخر بفارق سعر 600 ألف دولار أمريكي ، لم يكن هناك مبرر مقنع لبيع " مقر المندوب " واستبداله بآخر بفارق سعر يزيد على نصف المليون ألف دولار أمريكي مع العلم بأن البيت المراد شرؤاوه يقع تحت خط الطيران لمطار جنيف الدولي و بسسب ضجيج الطائرات تنخفض أسعار العقارات في تلك الضاحية.

***- تفاصيل القصة المؤلمة لبيع ورثة السودان بالخارج يمكن اختصارها مُجملاً في أن بعثة السودان لدى الأمم المتحدة بجنيف الذي يمثلها السفير السابق المعني بملف حقوق الإنسان آنذاك والموُكل إليه بيع المقر ودون إتباع الاجراءات الإدارية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات من تكوين لجان للبحث عن عروض لا تقل عن ثلاثة عروض ومن ثم دراسة تلك العروض و ترشيح ما هو مناسب منها وهذا مالم يحدث اعِتبر السفير المعني بهذه الصفقة أنُه لجنةً كاملة الصلاحيات.

***- عند توقيع العقد المبدئ بين الأطراف في 12 يونيو 2012 طلبت الجهة المسؤولة عن تنظيم بيع العقارات في جنيف أو ما يسمى "بكاتب العدل" من البعثة باستكمال مستنداتها الخاصة بالعقار وأهمها شهادة" خلو الطرف" وقد أكدت البعثة أن شهادة خلو الطرف موجودة وسيتم إحضارها عند توقيع العقد النهائي في 30 أبريل 2013 ولكن تم تأجيل توقيع العقد بإتفاق الطرفين إلى تاريخ 19 يناير 2014.

***- وعند التوقيع النهائي أتضح أن شهادة خلو الطرف غير موجودة في مستندات البعثة ولا في رئاسة وزارة الخارجية بالخرطوم وبناءاً على غياب مستند مهم امتنع كاتب العدل عن التوقيع وتكون بذلك الصفقة قد إنهارت بكاملها والسؤال الحائر الذي لا إجابة له حتى الآن ما هو مصير هذه الشهادة التي تعتبر مستند مالي مهم جداً تقدر قيمتها بمبلغ 800 ألف فرنك سويسري.

***- مُجمل القول أن المشُتري طالب حكومة السودان بمبلغ 894.000 فرنك سويسري ما يقارب ( المليون دولار أمريكي) كتعويض ضرر لعدم التزام حكومة السودان بإكمال مستنداتها وقد تنازلت بعثة السودان بجنيف عن حصانتها الدبلوماسية لأجل هذه الصفقة الأمر الذي سيجعلها عرضة للمساءلة أمام القضاء السويسري وهذا رصيد يضاف للأخفاقات السابقة للبعثة.

***- وخرقاً للأعراف التجارية وقبل أن تتم عملية بيع البيت الأول وشراء الثاني طالand#1619;ب ( السفير المسؤول عن هذه الصفقة ) البعثة السودانية بجنيف بدفع أتعاب الوسطاء "عمولة السماسرة" قبل أن تتم تلك الصفقة و بالفعل تم دفع الأتعاب للوسطاء الذين يحتمون تحت اسم وهمي لوكالة عقارية غير مسجلة لدى الغرفة التجارية بكانتون( ولاية) جنيف قبل أن تكتمل تفاصيل الصفقة".

***- إختفاء مستند مهم تقدر قيمته بمبلغ لا يستهان به لا تعلم وزارة الخارجية مصيره ولم يعثر عليه في أدراج البعثة السودانية بجنيف و لا في رفوفها يعزز الأصوات التي شككت في عدم مهنية الدبلوماسية بالخارج فالدبلوماسية التي لا تستطيع أن تحمي أصولها في الخارج لا تستطيع أن تضمد جراحات علاقات الوطن.

***- لو فرضنا جدلاً أن بعثة السودان كان لديها مبرراتها المنطقية لبيع "إقامة المندوب" وشراء آخر كان يتوجب عليها أن تستعين ببيوت الخبرة وأهل الاختصاص في مجال العقارات في جنيف بدلاً من الإستعانة بوسيط أو سمسار ليس لديه صفة قانونية وليس لديه اعتماد لدى السجل العقاري السويسري كما يتوجب على البعثة تكوين لجنة إستشارية لمتابعة عملية البيع والشراء التي قام بها الدبلوماسي المذكور ( نائب المندوب بجنيف سابقاً) بدلاً من تشكيل لجنة صُورية تحكم في مفاصل قراراتها الدبلوماسي المذكور.

***- حكومة السودان كانت الخاسر الأكبر في هذه العملية التي ربح فيها المشتري الذي طالب حكومة السودان بمبلغ يقترب من " المليون دولار أمريكي" نسبة للأضرار الناجمة عن خطاء دبلوماسي وربح الوسيط (السمسار) الذي أخذ نصيبه بطريقة إستباقية و كأنه يقرأ تفاصيل الغيب بعدم نجاح هذه الصفقة وخسرت حكومة السودان لأنها مُطالبة بدفع مبلغ (مليون دولار أمريكي) وفي حال عدم السداد سَتُقدم حكومة السودان ممثلة في البعثة بجنيف إلى محاكمةٍ ومساءلة قانونية بعد أن تم رفع الحصانة عنها.

***- الوقت الذي أضاعه سفيرنا العبقري في البحث عن بيت بديل ومقابلة السمسامرة كان من الأفضل أن يستثمره في تقوية أواصر العلاقات الدبلوماسية مع الدول الأعضاء في منظومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وتطوير العلاقة مع دولة التمثيل و إنجاز مهمته الدبلوماسية دون إنصراف خاصةً وأنه كان مُمسكاً بمقاليد أهم الملفات ملف حقوق الإنسان الذي لم يشهد أي تقدم حيث لا يزال السودان تحت مطرقة مجلس حقوق الإنسان عبر ولاية الخبير المستقل الذي يراقب أوضاع حقوق الأنسان ليزود بها أعضاء المجلس في تقريرٍ يقدمه في سبتمبر القادم.

***- بالتأكيد ستقوم وزراة الخارجية بدفع المبلغ الذي سيُكلف كل بيت سوداني ربما دولار لتُسدِل الستار عن حلقة من حلقات مأساة السودان في الخارج دون مساءلة أو محاسبة السفير المعني بالصفقة بل ربما نسمع قريباً بتعيينه في سفارة ناصية في إحدى سفارات أوربا أو الأمريكتين.

***- لكن ضجيج الأسئلة الذي ينفجرُ في الذهن هو لماذا لم تتحرك وزراة الخارجية رغم علمها بجميع التفاصيل عن هذه الصفقة الخاسرة ؟ هل ما يحدث في السفارات بالخارج هو إرتداد وانعكاس لما يحدث بالداخل من فساد وعدم مساءلة.


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة