المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د.عبد القادر الرفاعي
من قرارات اللقاء العربي السابع في مؤتمر الحزب الشيوعي اللبناني:
من قرارات اللقاء العربي السابع في مؤتمر الحزب الشيوعي اللبناني:
01-25-2016 10:59 PM


من قرارات اللقاء العربي السابع في مؤتمر الحزب الشيوعي اللبناني:
(التركيز علي اهمية النضال النسائي ودور المرأة في المجتمعات العربية) (1-2)
لقد جرت في الماضي في السودان محاولات جادة لعدة مشاريع نهضوية/ نضالية قامت بها رائدات حركة المرأة السودانية، وسارت تلك المحاولات جنباً الي جنب مع جهود قادة الحركة الوطنية للتخلص من الاستعمار ومخلفاته لعل اهمها تجربة الاتحاد النسائي السوداني وغيرها من الجهود التي تمتد الي يومنا هذا. وبالرغم من ذلك فاننا نعتقد ان هناك صعوبات تعترض النشاط الرامي بالتركيز علي اهمية النضال السياسي ودور المرأة في المجتمعات العربية. لقد كثر الحديث عن قضية المرأة في المجتمع (مجتمعاتنا) ويجئ معظم الحديث من وسائل الاعلام السطحية ومنتديات الرأي في مجتمع الاستهلاك حتي صارت القضية كأنها تنحصر في العقائد مرة او انها محاكاة للغرب مرة اخري دون ان يكون لها الحيثيات العلمية والاسس العقلانية التي تقود الي تطورها. علي سبيل المثال فهناك رؤية تضعها بل تجعلها من اهم قضايا التنمية العربية. ان تحرير المرأة يبدأ من تأكيد المجتمع من صفته الانسانية وتغليب ذلك علي صفتها الانثوية (وقد كتبنا عن ذلك من قبل في الميدان). ان هذا يعد الينبوع الذي يؤكد ضرورة تحريرها وتنطلق منه اقتصادياً باتاحة المجال لها لدخولها معترك التنمية حيث تتساوي فيه من حيث الفرص والامتيازات مع الرجال. وحتي يتحقق ذلك للمرأة لابد ان تتوفر لها فرص التعليم والتدريب حتي تتجاوز الحصار بان يكون انتاجها في ادني المستويات. المرأة تمثل نصف المجتمع ولهذا فان معدل التنمية يتوقف في التحليل الاخير علي متوسط انتاجية العمل وبه يصبح التعليم وتدريب المرأة الرافعة الاساسية في رفع معدل التنمية. الا ان توفير الحوافز لارتياد – بعد توفير مختلف الظروف لها – رغم انه شرط ضروري الا انه غير كفٍ لحل قضية المرأة، لماذا؟ لان واقع المرأة العربية مثقل بالتقاليد والرواسب التي نحملها جميعاً رجالاً ونساءاً عن هذه القضية، ويعطيها من ثم مرتبة اجتماعية تكرس النقص ازاء الرجل في مجالات تحمل المسؤولية والمبادرة اضافة الي عقبات هائلة مرتبطة بعمل المرأة، من ذلك مثلاً، تخلف المؤسسات الرسمية والاجتماعية في مجالات خدمة المرأة والخدمة العامة والثقافة التي تحكم علاقة العمل نسبة الي القانون والاجراءات التي تهدف لضمان حقوق المرأة العاملة.


تعليقات 0 | إهداء 2 | زيارات 5828

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.عبدالقادر الرفاعي
د.عبدالقادر الرفاعي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة