أمي كاملة عقل ..ودين ..!
03-09-2014 03:52 PM

كلمة عقل تعني الحبس أو القيد عند العرب قديماً لذا ..من هنا جاءت عبارة أعقلها وتوكل..!
وكانوا حينما يؤدون دية القتيل الذكر ، فإنهم يعقلون في حظيرة عشيرته مائة بعير ..أما دية المرأة فهي عقل خمسين من الإبل ..ومن هنا كانوا يقولون أنها ناقصة عقل ..وليس المقصود هو العقل البشري الذي يعتبر أعلى مناطق الإدراك في الدماغ الإنساني !
أما نقص دينها وكما هو معروف فلتقّطع عباداتها من صلاة وصيام أثناء فترات الطمث و النفاس و غيرهما كالرضاعة والنزيف !
هذا ما ورد بالمعنى وليس حرفياً في كتاب الدكتور عماد محمد حسين بابكر الذي عنوانه
( أمي كاملة عقل و..دين )
وهو شاب مجتهد وقد أثار كتابه هذا ومن قبله كتاب (آذان الأنعام )
أثارا ضجة في الأوساط الثقافية حينما تمت مناقشتهما في ندوات عاصفة شهدتها قاعة الشارقة بجامعة الخرطوم حيث إنقسم حولهما الفقهاء والعلماء والباحثون ما بين رافض لها من حيث المبدأ ومؤيد لإجتها د هذا الشاب خاصة لما ورد في كتابه آذان الأنعام الذي تناول فيه بداية نشأة وتطورالخلق والتكليف الرباني لهم مستنداً على التأويل الذي يغوص في معنى الايات الدالة على ذلك وليس التفسير الحرفي لها كما يبدو من تعمقه في نهج إجتهاده المُقدّر ..إتفق معه الناس أو إختلفوا في ذلك!
بيد أن فكره المتقدم في كتاب أمي كاملة عقل ودين ينم عن إنحياز إيجابي للمراة الأم والزوجة والأخت والإبنة التي كرمها الإسلام وظلمتها المجتمعات الذكورية في اغلب العصور !
ولعل مناسبة اليوم العالمي لهذه الإنسانة العظيمة التي تلد العظماء وترعاهم ..تمثل وقفة لنحي دورها في حياتنا التي هي سبب وجودها بقدرة الخالق الذي أعزها بهذا الدور المتفوق كثيراً على دور الرجال من حيث معاناة وهن الحمل و عسر الولادة و حنو الرضاعة وسهر الخوف علينا في المرض والبأس..والشفقة ...على فلذات أكبادها وهم بعيدون عنها او حتى في حضنها الذي ينضح دفئاً وحباً !
فالتحية للمراة في كل زمان ومكان ، فلولاها ما استمر الزمان ولا أصبح عامراً المكان .

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 7252

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#938025 [aziz]
5.00/5 (1 صوت)

03-10-2014 08:50 PM
hahaaaaa are you trying to fool us or yor self ?? dont twest the truth arab cultur hav no respct for women ...


#937626 [ابو النيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 01:41 PM
أخى برقاوى لك كل التحايا والود ولكل حرف جاد ويجود به يراعك المعطاء ..لايسعنى فى هذه السانحة إلا أن أشاركك التحية والأجلال للمرأة ( الأم والأخت والأبنة ..لأخوات وبنات وحفيدات مهيرة ..وعزة الخليل ..وثريا وسعاد ..وأم ضفاير قائدة الرسن ..ولكل شريفات السودان الجريح ..ولكل إمرأة كرمها ديننا الحنيف ) ..وأختم بما صاغه وموسقه وأداه أديبنا وشاعرنا ومطربنا عبدالكريم الكابلى مع نخبة من فتياتنا وفتياننا فى رائعته ( فتاة اليوم والفد ) ..فقط بعض أبيات منها :أى صوت زار بالأمس خيالى ....طاف بالقلب وغنى للكمال ...وأذاع الطهر فى دنيا الجمال ...وأشاع النور فى سهد الليالى ...إنه صوتي أنا ...زاده العلم سنا ...إنه صوتى أنا ...إبنة النور أنا ...أوتدرى من أنا؟؟...أنا أم اليوم أسباب الهنا ...أنا من دنياكمو أحلى المنا...كل حب فى الورى رجع حنانى ...كل نبع دافق بالخير دانى ...من ينابيع يغذيها كيانى ...أنا نصف قد حوى كل المعانى...من يدانينى أنا ...كل حب للورى رجع حنانى ...كل نبع دافق بالخير دانى ....ياشباب الغد إسمعنى جوابا ...ىغتنيه الجيل فى الدنيا كتابا ...إن عزمى من فتاتى ...مستمد فهى ذاتى ...كل خير لحياتى ...فاطمأنى يا فتاتى ...كل ما فات يرتجى قد سئمنا من الذلل ...فلنعد ولتعد لنا ...فرحة العيد والأمل ...فلنعد ولتعد بنا ...سنة الله فى الأجل ...سوف نرقى سلم المجد رقيا ...ونفيض العلم ينبوعا رويا ...وننادى لتلاقينا سويا ...ونشيد العلم صرحا أبديا ...نحو سودان جديد ...نحو سودان جديد ...نحو سودان جديد .


#937587 [نوارة]
5.00/5 (1 صوت)

03-10-2014 01:06 PM
لك الشكر والتقدير شكرا علي الاحساس الجميل والاعتراف بفضل المراءة التي ظلمت واجهض حقها من الكثير وشرفها الاسلام وجعل الجنة تحت اقدامها والرسول الكريم في اخر خطبة لديه طلب من المسلمين ان يستوصوا خيرا بالنساء


#937085 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 01:40 AM
تستاهلن .... و يكفي أن الجنة تحت أقدامكن .


#936779 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2014 06:10 PM
لك شكرنا الجزيل أستاذنا برقاوى على كلماتك الجميلة الرائعة فى حقنا أيها الرائع الظريف ...


ردود على تينا
[Wadalfa7al] 03-10-2014 02:42 PM
ولك الشكر أيضاً تينا


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة