المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
جهاز الأمن يُصادر عددي (الإثنين 10 مارس 2014) من صحيفتي (التغيير) و(الجريدة)
جهاز الأمن يُصادر عددي (الإثنين 10 مارس 2014) من صحيفتي (التغيير) و(الجريدة)
03-10-2014 04:46 PM

جهاز الأمن يُصادر عددي (الإثنين 10 مارس 2014) من صحيفتي (التغيير) و(الجريدة)
(جهر) تُرحّب بعودة صحيفتى (التيار) و (الميدان)

صادر جهاز الأمن عددي (الإثنين 10 مارس 2014) من صحيفتي (التغيير) و(الجريدة) بعد الطباعة دون أي أسباب.

وشهد شهر (مارس 2013 الجاري) هجمة أمنية شرسة على حرية التعبير، حيث صادر جهاز الأمن عددي (الإثنين 3 مارس 2014)، و(الأربعاء 5 مارس 2014) من صحيفة (الحُرَّة) قبل أن يمنع صدورها يوم (الخميس6 مارس 2014)، فضلاً عن عددي (الإثنين 3 مارس 2014)، و(الثلاثاء 4 مارس 2014) من صحيفة (السوداني)، وعدد (الإثنين 3 مارس 2014) من صحيفة (الأهرام اليوم)، وعددي (الثلاثاء 4 مارس 2014) من صحيفتي (الجريدة) و(آخر لحظة)، زيادة إلى مصادرة عددي (الأربعاء 5 مارس 2014) من صحيفتي (سيتيزن) الإنجليزية، و(إيلاف) الإقتصادية.

وتؤكّد (جهر) ترحيبها بعودة صحيفة ( التيار) التى إنتزعت حقّها فى العودة بقرار قضائي، كما تُرحّب وتُشيد بعودة النسخة الورقيّة من صحيفة (الميدان) التى واجهت الرقابة والمُصادرة الأمنيّة بصمود وتضحيات كبيرة حتى إستعادت حقها فى الصدور دون تنازل أو مُساومة على حقها فى التعبير، والتوزيع، ونشر الحقيقة للقُرّاء والشعب كاملةً غير منقوصة، ودون الإذعان لأية موجِّهات أو (شروط أمنيَّة)، وتأكيدها على مُعاودة الصدور - (الميدان) - بذات خطّها التحريرى المعروف.

وما زال الناشط، والكاتب تاج الدين عرجة معتقلاً لدى الأجهزة الأمنية منذ (الثلاثاء 27 ديسمبر 2013) عقب النقد الذي وجهه للرئيس عمر البشير في لقاء عام عقد بقاعة الصداقة بالخرطوم، فيما يتواصل إحتجاز الصحفي بالإذاعة السودانية، ورئيس اللجنة الشعبية لحي الخوجلاب بالخرطوم بحري أشرف عمر خوجلي بالسجن - قيد المحاكمة - مع مواطنين آخرين منذ (الخميس 26 سبتمبر 2013) بتهم تتعلق بالمشاركة في التظاهرات التي شهدتها البلاد في (سبتمبر 2013) الماضي.

(جهر) إذ تدين الهجمات الأمنية الممنهجة على حرية التعبير، تُثمّن – فى ذات الوقت - جهود، ومبادرة، وإستجابة عدد مقدر من الصحفيين بشأن الإبلاغ عن، ورصد، ومتابعة، وتوثيق الإنتهاكات المتعلقة بحرية الصحافة والنشر والتعبير والتنظيم، وتُجدّد الدعوة للإلتزام بالخط الرئيسي الرامي لإنتزاع الحقوق عبر كافة الوسائل المُتاحة، ومواصلة النضال حتّى إسقاط النظام، وإحلال بديل ديمقراطي يضمن سيادة منظومة قوانين ديمقراطية، تتوافق ومواثيق حقوق الإنسان، وتطلعات بنات وأبناء شعبنا في العيش الكريم، ولتحقيق ذلك لن تدخر (جهر) أي جهد، ولن تلين لها عزيمة، حتّى تحقيق النصر.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : ([email protected])

- (لا) لمصادرة الصحف، (نعم) لحرية الصحافة والنشر والتعبير.
- (معاً) في سبيل تحقيق وضع ديمقرطي، ووطن يسع الجميع.

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
10 مارس 2014


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 857

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#939228 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 08:53 PM
هل فهمتم معني كلمة ومفهوم (الحوار) لدى الانقاذ؟


#937865 [كفاية]
5.00/5 (1 صوت)

03-10-2014 05:55 PM
سؤال الا يتبع جهاز الامن هذا للرئيس الذي يشر بالحريات في خطاب الوثبة الشهير ؟ ام انه لا يأتمر بأمره ؟
لقد تزامن هذا مع حكم المحكمة الدستورية بعودة جريدة التيار وفي هذا اشارة للاستهانة بحكم القضاء والسخرية منه بمعنى اذا القضاء حكم بعودة صحيفة فنحن سنوقف اربعة وفيه ايضا اشارة لجريدة التيار بأنها من الممكن ان يتم ايقافها في اي لحظة رغم انف المحكمة الدستورية اذا رأى ضابط الامن ذلك


#937827 [المستغرش الأبدي]
5.00/5 (1 صوت)

03-10-2014 05:19 PM
للمرء أن يحتار في هؤلاء القوم الذين يجاهرون نهارآ باطلاق الحريات .. ثم يعملون ليلآ بكل جبن و خسة و نذالة بمصادرة الصحف بعد الطبع لتكبد الناشرين أعلي الخسائر في خصلة دنيئة لا تشبه رجولة السودانيين و حقانيتهم .. كما تعبر عن مدي الرعب الذي يعيشه النظام المتهالك في مواجهة الكلمة .


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة