المقالات
السياسة
مقطع من قصيدة (الورد ينبت في العيلفون)
مقطع من قصيدة (الورد ينبت في العيلفون)
03-10-2014 11:45 PM

مقطع من قصيدة:
الورد ينبت في العيلفون

(حتى لا ننسى)
===
وهاجَ المعسكرُ
دوّى الرُّصاصُ الجبانْ
رصاصٌ يلعْلعُ
دنّس طُهْرَ المكانْ!
رصاصٌ تساقط مثلَ المطرْ
شواظٌ كفعْلِ الجحيمِ انهمرْ
رصاصٌ..جحيمٌ ..قضاءٌ أمرْ !
أتى من جميعِ الزوايا
من البرِّ جاءْ
من الماءِ جاءْ
تسلّلَ عبْرَ فروعِ الشجرْ
وهاجَ المكانْ
مطرٌ من دخانْ
مطرٌ في حشاهُ المنونْ
مطرٌ في القفا والجبِينْ!
مطرٌ من رصاص الزّنادقة الملتحين!
وضعَتْ أمُّنا الأرضُ أوزارها
ليس في ضفّة النّهْرِ معرِكةٌ ..
بين جنْدٍ وجند
ولكنّ في العيلفونْ
رُصاصاً يمزِّقُ صمْتَ الأصِيلْ
وساعةَ نحْسٍ تقول:

هنا قاتلٌ.. يتعقّبُ خطْوَ القتيلْ !!


فضيلي جماع
[email protected]
==================
(من قصيدة "الورد ينبت في العيلفون" – 1999م)


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 727

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فضيلي جماع
فضيلي جماع

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة