المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
مبادرة من حركة جيش تحرير السودان للعدالة لوحدة الفصائل المسلحة في دارفور
مبادرة من حركة جيش تحرير السودان للعدالة لوحدة الفصائل المسلحة في دارفور
03-11-2014 07:10 AM

مبادرة من حركة جيش تحرير السودان للعدالة لوحدة الفصائل المسلحة في دارفور

مما لا شك فيه أن مشكلة إقليم دارفور في السودان لا تزال تحتل المرتبة الاولي في تصديرالمعاناة الانسانية في العالم وكذلك تاتي في مقدمة مشاكل السودان طوال عشرة سنين الماضية . بينما نحن اليوم بكل أسف شديد في تراجع وإنهيار وإنقسامات وتعاسة وشتان مابين ماض تألق وحاضر ممزق وبين حاضر ينزف دماً وإنقسام0 وبركان من جهنم ،ومن الارهاب المنظم والذيً لا يمت بصلة الي تاريخنا السوداني المرصع بالحرية والرحمة والعدالة .

أيها الثوار العظماء .

نحن اليوم تطل علينا الذكرى الحادية عشرة من إستنهاض الهموم والبكاء و الندم والتشريد في المقابل نحن اٌقصانا الي أقصانا في إنهيار وتراجع وان قسام في وقت يعود فيه الاستعمار من جديد بكل وجهه السافر ومعه مليشاته بمسميات جديد منها ما يعرف بقوات الدعم السريع بقيادات جديدة أكثرصهيونيةً وفجوراً ووحشية. ولاغرابة في هذا المناخ من الاحباط والتمزق والنزيف المستمر والزيادة في موجات النزوح واللجو الي دول دون موعد مسبق والمجتمع الدولي صامت كصمت القبور لايحرك ساكنا وسط كل هذه الفجائع والماسي.

رفقاء النضال.

حتي نكون أمينين مع انفسنا ومع جماهيرنا الذين حملنا السلاح من اجلهم وحتي يطمئنوا بأننا قادة حقيقين وحاملين للسلاح من أجلهم لابد لنا ان نتنازل من اجلهم ونترك ذاتيتنا وننتقل من مرحلة الانزواء الشخصي الي مرحلة التضحية العامة لنحول شرعيتنا الثورية الي شرعية شعبية محمية بسلاحنا وقوتنا لنؤكد اننا نناضل من اجل المشردين والمغتصبين والنازحين واللاجئين ونحن مالم نتواحد لن تكون لنا اي مقدرة لحماية شعبنا الذي اضحى الان بحاجة ماسة للحماية ،خاصة بعد تجددالقتال من قبل المليشات المسلحة المدعومة من مركزالابادة ، والتي تستهدف ابادة ماتبقى من شعب دارفور، وقد وضح جليا من هذه الممارسات عنصرية النظام فمليشات حمتي اخرجت من ولاية شمال كردفان بمساومات مالية مقدرة بحوالي اربعة مليارجنية لمغادرة الابيض المدينة المقدسة ،الي مدن دارفور المدنسة والدليل على ذلك إستقبال مليشات حمتي في مدينة الضعين من قبل مسؤلين وعناصر فعالة في النظام اخرجوا من الابيض من اجل افعالهم !!!! واستقبلوهم في دارفور.

و قد شهدت الايام القلائل الفائته مافعلوه في المدن والارياف التى باتت تسبح في بحا ر دمائها وتغرق في عبث الخراب والدمار من قبل جيوش الباشبوزق في صورة لم يشهده تاريخ إقليم دارفور،واصبحنا في الحركات المسلحة كقيادات الابادة في المركز،والتي تكتفي بتصريحات الادانة ومثل هذا الصمت عار في جبيننا.

ايها الشعب السوداني عامة والشعب دارفوري علي وجه الخصوص .

ان حركة جيش تحرير السودان للعدالة واحدة من الحركات المسلحة في السودان وتنتشرقواتها في جميع انحاء دارفور لها وجودها العسكري والسياسي ، فعلياً ووقعياً لا ينكره احد وقد حملت السلاح من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية في السودان وهي تحمل مشروع السودان الجديد. وفي العام الماضي قامت بتحرير اكثر من 8 محليات في شمال دارفوروجنوب دارفور وشرق دارفوروفي بداية العام الحالي قامت بنداءات الي جميع الرفاق في درب النضال لتوحيد البندقية وتوجيهها الي المركز وإستجابة لهذه النداءات من قبل بعض الرفاق المناضلين قمنا بتشكيل غرفة عمليات مشتركة لقوة المقاومة الدارفورية وقمنا بتحرير اكثر من عشرة محليات في ظرف اقل من شهر ولا زالت العمليات مستمرة لتحقيق الاهداف المنشودة

ومن هنا ندعو رفاقنا في كل الفصائل المسلحة الى الاستجابة لنداء الوحدة ولم الشتات من اجل مواصلة درب الكفاح والنضال ونمد ايدينا بيضاء من غير سوء لتوحيد صفوف الحركات المسلحة السودانية في دارفور وكما نؤكد لرفاقنا اننا بحاجة اليكم وانتم بحاجة الينا وشعبنا بحاجة لوحدتنا وطالما ان الهدف واحد والوسائل كذالك واحدة لماذا لانتوحد؟ .

وعلى الرغم مما نشهده اليوم من فصول المأساة والمعاناة فاننا لانزال نعول كثيراً كثيرعلي إرادة شعبنا المقهور وهذا الشعب المقدس هو الذي صنع معجزات تاريخ السودان ،ونعول معه علي الاحرار من القادة والصفوة من ابناء الشعب السوداني في الداخل والخارج. ا
ايها الثوار الصامدون.

نهيب بكم جميعاً صحوة وصرخة ضمير من مستنقع الموت لتشرق هذه المبادرة صحوة الضمير وعودة الاصالة مدركين ان في الوحدة قوة وإنتصار وان في التفرق ضعفاً وهزيمةً وإنكساراً ان الوحدة هي خيار أستراتجي امامنا لا خيار سواه وأن حل مشكلة السودان والمحافظة على الباقي من ارض الوطن يكمن في إسقاط النظام الطاغية و إن الحوار ومهازل المفاوضات المسرحية هو السبيل الوحيد لهذا النظام من اجل تنفيذ مخططاته المعروفة بيسايكس بيكو الجديد في السودان.

ودمتم ودام نضال الرفاق الشرفاء من اجل .

ولنا عودة اخرى حول تفصيل اليات مبادرة الوحدة

المجد والخلود لشهدائنا الابرار وعاجل الشـــــــــــــــــــــــفاء لجرحانا

إنها ثورة حتـــــــــــــــــــــــــي النصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

الطاهر ابوبكر حجر /رئيس حركة تحرير السودان للعدالة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 950

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#938481 [محاسن]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2014 09:57 AM
اذا صادقين أبدوا بأنفسكم - ارجعوا لمني » ومن ثم مني وعبدالواحد ولكن خطب وكلام العواطف مضيعة للوقت


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة