المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الانتفاضة الشعبية هي خيار المرحلة
الانتفاضة الشعبية هي خيار المرحلة
01-23-2011 12:45 PM

الانتفاضة الشعبية هي خيار المرحلة

الطيب الزين
[email protected]


الذين يتصوَّرون حلَّ المشاكل الناجمة عن بقاء نظام الانقاذ الفاقد للشرعية، سينجم عن ذهابهم الى قصر الشعب، الذي يحتله هذا النظام منذ 30/6/1989، من اجل التفاوض معه، سيكونون بذلك قد وضعوا انفسهم ومن يقفون معهم في الاتجاه المعاكس للتيار الغالب للشعب السوداني في هذه المرحلة، هذا التيار الذي لخصته لاءات الجبهة الوطنية العريضة بقيادة الاستاذ علي محمود حسنين، في مؤتمرها الاخير، وبالتالي يلحقون ضررا فادحاً بالقضية الوطنية في هذا الوقت الذي يتهيأ فيه الشعب للثورة والخلاص من طغمة الانقاذ .

فهم يُخطئون في حقِّ انفسهم، وفي حق شعبهم،الذي يبيعونه الاوهام باساليبهم هذه مما يُعرِّضه لخسارة جديدة، بعد خسارة الجنوب، بجعلهم الشعب يفكر في خيارات غير الانتفاضة ومن ثم الرُّكونَ إلى الخيال، وإهمال الاستعداد الذي يجب المبادرةُ له، ممَّا يُتيح للنظام فرصًا للتمادِي في المراوغة والخداع، للبقاء في السلطة الذي ستسغله القوى الطامعة ذريعة للضغط عليه لتحقيق المزيد من التمزيق وتقطيع اوصال البلاد.


إنَّ أمام الشعب خياراً واحدًا هو خيار الانتفاضة والثورة، وأي خيار غيره، فهو ليس في صالِحه ، بل مضيعة للوقت، وهذا يعني أنَّ على القوى الوطنية وجماهير الشعب الذهاب في ذات الدرب الذي سار فيه الشعب التونسي خلال اسابيع، وقد تخلص من نظام حكم، حكمه ثلاثة وعشرين عاماً بالقبضة الامنية الحديدية، لكنه بارداته واصراره على التغيير استطاع التخلص منه عبر ثورة وطنية شعبية عمرها واحد عشرين يوماً فقط،، التحية للشعب التونسي البطل وشهيده الخالد محمد ابو عزيزي. إذن الشعب السوداني وفي ضوء النتائج الاولية للاستفتاء والتي تشير الى قرب انفصال الجنوب، ومن ثم خسارتنا جزءاً عزيز علينا، والضائقة المعيشية الت تطوق رقاب الشعب والحروب المستعرة في غرب السودان وعزلة النظام ورئيسه الملاحق دولياً بسبب جرائمه، بأرادته وخبرته النضالية المجربة في اكتوبر ومارس ابريل قادر على التخلص من النظام في اقل من اسبوع، عبر التظاهر والاضراب والعصيان المدني وانحياز الوطنيين في المؤسسة العسكرية لجانب الشعب.

إنَّ هذه الحقيقة يجب أن يعيَها قادة الاحزاب اليومَ قبل الغد وبالتالي ألا يضيعوا وقت الشعب والبلاد باوهام لا تعود عليه سوى بالفشل والاحباط إنَّ طريقُ الانتفاضة والثورة هو الطريق الصحيح، طريق الوطنيين الاحرار الشرفاء، وما سواه مضيعة للوقت والجهد، ومساومة رخصية هي اغلاق لحواس النضال في العقل والروح، والضمير، وإنكار لتجارب الشعب في ثورة اكتوبر الخالدة، وانتفاضة مارس ابريل المجيدة، وإصرار على الصمم والعمى، بل والقيام بدور التعمية والتضليل، كما فيه معاداة للذكاء في عقول الشعب والثورة في دمائه روحه.

إنَّ شروط الثورة والانتفاضة مهيأة الآن اكثر من اي وقت مضى، ولن تنفع فيها المسكِّنات، وأنصاف الحلول، ومَن لا يعي هذه الحقيقة فسوف يندم وَلاَتَ ساعةَ مندم، وهو الملوم إذ تجاهل الشمس في رأد الضُّحى.

الطيب الزين


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1304

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#83768 [isam]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 09:27 AM
اذا لم يكن من الموت بد فمن العجز ان تموت جبانا
لا بديل للثورة---الا---الثورة
ولا شى غير الثورة


#83662 [ابو الأسود الأممي]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 12:08 AM
أنا أتفق مع كاتب المقال بأن الأنتفاضة الشعبية هي الخيار الوحيد لتغيير هذا النظام المتهالك فاقد الركائز , النظام الذي أصبح رئيسه ملاحق دوليا وسوف يلاحق محلياً, لابد من أن تسطع شمس الحرية وينكشف المستور وسوف تتداعي جميع ركائز سلطة الأنقاذ المتهالكة, سوف يجلجل هذا الشعب الأبي الأرض تحت أقدام هؤلاء الطغاة المستبدين, عاشت كل القوي السياسية الحرة النزيهة التي تكابد من أجل أن يعيش وينعم سوداننا تحت ظل الحريات وليس الكبت المقيت الذي يعيشه معظم شعبنا البطل, ان في الصدور لثورة سوف تتفجر في لحظة تهتز لها الجبال وتتحرك لها صم الصخور , لا عاش من ساعد في تقسيم هذا الوطن الحبيب الذي تغني بوحدته العطبراوي ووردي وغيرهم من المغنيين الذين بحت حناجرهم تغنيا بأمجاد هذا الشعب الأبي, لا نامت أعين الجبناء فالثورة قادمة لا محالة وسوف سوف تزدان شوارع الخرطوم بوشاحات الأنتصار علي من هم يدعون الأسلام وهو منهم برئ, سوف تسطع شمس الحرية ويبدل البؤس الي سعادة غامرة بالتوحد لا بالأنفصال ,


#83434 [مواطنة]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 03:47 PM
الثورة او تفتيت السودان الي ثمانية او اكثر المشكة ماعاددت فقر وقوت الممشكلة صارت في الوجود


#83310 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 01:24 PM
نعم ...الحل في اسقاط النظام الكهنوتي عبر الثورة الشعبية ...اني أرى رؤوس نظام الانقاذ الكهنوتى قد أينعت وحان قطافها والشعب السوداني سيطيح بها ...اقترب يوم الحسم ولا عزاء
للمتخاذلين ....


#83278 [monem musa]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2011 12:54 PM
الثورة الثور الثورة يا شعبي


ردود على monem musa
Sudan [[email protected]] 01-25-2011 09:43 AM
يا دكتور ما تفكنا عليك الله بلا ثورة ... انتفاضةشنو البتتحدث عنها وضد منو ..
والبديل منو وشنو ...


الطيب الزين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة