المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان هام من مكتب المرأة والطفل بمناسبة اليوم العالمي للمراة
بيان هام من مكتب المرأة والطفل بمناسبة اليوم العالمي للمراة
03-11-2014 03:22 PM

حركة / جيش تحرير السودان
بيان هام من مكتب المرأة والطفل بمناسبة اليوم العالمي للمراة ، محاكمة البشير وسدنته خط احمر .

اية محادثات قبل رحيل نظام المؤتمر الوطني المجرم ، وتقديم قادته للمحاكمة لعب بالنار ، ومتاجرة رخيصة بمعناة الشعب و بقضايا المراة ومصيرها .
استخدام اسلحة التجويع والارهاب والاضطهاد والتعذيب ضد المرأة في دارفور وجبال النوبة والنيل الازق جرائم حرب لابد من محاكمة مرتكبيها محاكة عادلة .
الثورة بشقيها ( المدني والمسلح ) هي الطريق الوحيد لانتزاع حقوق المراة والطفل ، وعلي امهات الجيوش الاستعداد للمعركة الفاصلة .

حوالي ستين عاما مرت من عمر السودان المستقل من المستعمر الاجنبي والمراة السودانية تعيش في عهود ما قبل التاريخ من الاسترقاق ، وقيود وانكال الذل والهوان ، ولا يعد اكثر من سقط المتاع ، واكثر من عشرة اعوام تعيشها نازحة ولاجئة .. تمر اليوم العالمي للمرأة في هذه السنة والسودان عموما ومناطقها المستعرة حربا في ( دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وعموم كردفان والهامش ) يعيش مناخا نضاليا جماهيريا وحركة وحراكا واسع النطاق للتحرر من قيود وانكال الماضي والحاضر لبناء غد افضل للمراة وكل السودان .
وقد أطلقت حركة / جيش تحرير السودان ، وحليفاتها في الجبهة الثورية السودانية حزمة مشاريع ورؤي اصلاحية للمراة في السودان ، ولقيت تفاعلا وترحيبا واسعا .. وفي استمرار وتصعيد النضالات الشعبية الكفيلة باسقاط حكومة الابادة الجماعية والتطهير العرقي والاستبداد والفساد وانتزاع الحرية والكرامة والمساواة والعدالة للشعب السوداني والمراة السودانية نصف الشعب السوداني التواقة لانتزاع كافة حقوقها .
وقد عقدت مكاتب المراة والطفل بحركة / جيش تحرير السودان اجتماعات وورش عمل هامة في الايام القليلة الماضية ، لتقييم مشاركة المراة وتفعليها وتحولها لحركة جماهيرية ونضال سلمي ومدني وعسكري كاسح ، لتنزع حقوقها كاملة غير منقوصة ، جنبا الي جنب مع الرجال ، وقد خاطبهم الرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور نائب رئيس حركة / جيش تحرير السودان ، قائد تنظيم النشطاء الشباب القيادي البارز بالجبهة الثورية السودانية مؤكدا ألآتي :
أولا : بين زعامته ان حركة / جيش تحرير السودان تريد الرئيسة القادمة للسودان إمرأة ، حتي تنتصر لحقوق المراة السودانية التي سلبت واستبيحت ، ومورست بحقها ابشع الممارسات ، وحوربت باقوي اسلحة الحرب واشدها ايلاما وفتكا ، بدءا بالابادات الجماعية والتطهير العرقي ، مرورا بالحرق والاغتصابات الجماعية الممنهجة كسلاح فتاك في الحرب ، مرورا بالتشريد والترويع والاضطهاد والتعذيب ، ولتكون المراة في الصدارة لا بد من تبؤها مقعد رئاسة البلاد .. لا بد من تقدمها الصفوف لتقنين القوانين الوطنية التي تتناسب وتتلائم مع تمكنها من استعادة حقوقها .. وتتؤائم مع مقتضيات العهود والاتفاقيات الدولية لحقوق نظيراتها من النساء في العالم .


ثانيا : بين الرفيق حيدر النور " اننا في حركة / جيش تحرير السودان التي نتزعمها وفي تنظيم النشطاء الشباب التي نقودها ملتزمين الالتزام الصريح والواضح ب "الاتفاقية الدولية الخاصة بالقضاء على جميع أشكال التميز ضد المرأة" مع الاحتفاظ بخصوصية المراة وقيم شعبنا السوداني الابي ورفع التحفظات علي الاتفاقية المهمة .

ثالتا : حركة / جيش تحرير السودان وتحالف الجبهة الثورية السودانية قد قررت اشراك المراة في حكم السودان بنسبة 30 % ولا بد من تفعيل إشراك المرأة في عملية صنع القرار السياسي الوطني ، ووضع الآليات المؤسساتية الدستورية والقانونية والإدارية الناجعة لإقرار ديمقراطية فعلية وحقيقية ووضع حد للتمييز القائم على النوع الاجتماعي ( الجندر ) ، وان تكون هناك تمييز ايجابي للمراة في كافة دوائر صنع القرار ، وسلطات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية والخدمة المدنية .

رابعا : قررنا في حركة / جيش تحرير السودان تنظيم مشاريع لبلورة برامج تنموية وطنية ومحلية بشكل متوازن بين المجال الحضري والقروي لوضع حد للفقر المدقع والأمية والهشاشة والعنف الذي تعاني منه النساء ، ومساعدة ضحايا الحرب وويلاتها .

و بلورة برامج التربية على المواطنة وحقوق الإنسان في المدرسة وتربية الناشئة من اطفال شعبنا على قيم المساواة بين الجنسين ، و تغيير الصورة النمطية للمرأة في برامج التعليم والإعلام ونشر قيم المساواة والعدل والإنصاف.
خامسا : ختم زعامته حديثه بتوجيه رسالة للمراة السودانية عامة ، والمراة في دارفور خاصة وهي تمثل اكثر من 86 % من نزلاء المعسكرات بان تستعد للكفاح والنضال والثورة الشعبية والمدنية وحمل السلاح لانتزاع تلك الحقوق انتزاعا .

وقال الرفيق ( اي امراة مرضانة لابد ان تخرج ..اي امراة جيعانة لابد ان تظاهر .. اية ارملة .. اي ثكلي .. اية يتيمة اي طفل القانون كفل لكن حق التظاهر ... حق الاحتجاج .. حق تغيير الحال وتغيير مجري الاحوال لافضل حال .
حركة / جيش تحرير السودان مكتب المراة تجزم بالاتي :
1 / محاكمة مجرمي الحرب ، ومرتكبي جرائم الحرب خط احمر
2 / التفاوض مع نظام مجرمي الحرب ومغتصبي حرائر السودان خط احمر وكل هارع لمنابر السلام قبل مثول البشير وحكومته للعدالة لعب بالنار .
3 / المراة والطفل الضحية الاولي لحرب الدولة ضد مواطنيها في السودان وتمثل اكثر من 86 % من نزلاء السجون ( المعسكرات ) ، وكل حقوقها مسلوبة ولا حقوق لها ، ولن يتم ايقاف العنف المادي والجنسي والنفسي والبدني للمراة الا بذهاب هذا النظام اللعين ومحاكمة رموز الاجرام فيها محاكمة عادلة يتناسب وجرائمهم القذرة ولا مساومة في ذلك .
4 / تدعو مكاتب المراة بحركة / جيش تحرير السودان كافة القوي السياسية السودانية الي قفل ابواب الحوار مع النظام الي الابد و التجمع والترابط لاسقاط هذا النظلام ، ومحاكمة رموزه محاكمة عادلة .

عاش كفاح المراة من اجل بناء سودان حر ومستقل .
عاش السودان حرا مستقلا .
ولا نامت اعين مجرمي الحرب ومنتهي حقوق الشعب .
ثورة .. ثورة حتي النصر
حركة / جيش تحرير السودان .
مكتب المراة والطفل .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 608

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#938968 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 03:27 PM
محاكمة مغتصبي النساء والمجرمين خط احمر
لا تفاوض مع البشير
لا تلاعب في الحقوق
لا نوم حتي رؤية البشير فيقص الاجرام مع الفئران


حركة / جيش تحرير السودان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة