المقالات
السياسة
إبليس في إجازة
إبليس في إجازة
03-11-2014 04:31 PM


كان الاستعمار بكل وجهه القبيح و أهدافه الاستنزافية أكثر رحمة من الحاكمين الانقاذيين الخونة الذين لا يستحقون وصفة الوطنية لأنهم دنس و عار عليها.

ليس نداء لعودة الاستعمار بكل أشكاله و مسمياته .. كما ليس تمجيدا له بوضعه خيارا فرضيا .. و لكن بكل البغض الذي تلقاه من أجدادنا و بكل الجشع الذي استنزف به خيارتنا لم يكن المستعمر أكثر سوءا من حكام المرحلة الماثلة بين أيدينا .. إنها مرحلة بالغة القتامة و البؤس للدرجة التي تشرئب لها الأعناق إلى ذاك المستعمر الأول من أجل خلاص من ذئاب الإسلاميين الذين سامونا و ساموا بلادنا الهوان و التدمير لكل مقدراته البشرية و الاقتصادية و السيادية و لا نتحدث عن الخدمية أبدا لأنها باتت رمادا تذروه الرياح. تتقلب الأبصار في الأفق أملا في قوات حفظ نظام .. و طمعا في كساء و دواء و طعام ..

لم تكن الأهداف الاستعمارية مخبّأة و لكن هؤلاء الإنقاذيين جاءونا بأهداف شعاراتها الظاهرية دين و وطنية بينما أغراضها المبطنة لصوصية ففساد و إبادة .. أرسى المستعمر بنية تحتية من سكة للحديد إلى ميناء بور تسودان و مستشفيات و مدارس و هؤلاء جاءوا لا للبناء .. بل لهد ما هو قائم .. أصبحت أرض مشروع الجزيرة أثرا بعد عين أما السكة الحديد فقد استحالت قزما بعدما كانت عملاقا تضخ الحركة بالنماء في كل ربوع البلاد .. استغل الاستعمار إنسان السودان و لكن الإنقاذيين طحنوه و لا يزالون .. اعتذر المستعمر عن حقبته و لكن الإنقاذيين و بتعنت يشتمون و يقتلون و يعذبون ثم على الأشلاء يرقصون ... كان المستعمر عدوا صريحا و لكن الإنقاذيين شياطين في ثياب صالحين .. ورثنا من المستعمر خدمة مدنية تعمل بأدق من الساعة فجاء هؤلاء و نسفوا كل ذلك الإرث و أحلوا محلها فوضى عارمة و أسلوب غاب يأكل فيها القوي الضعيف. هؤلاء أرسلوا إبليس في إجازة و أنابوا عنه بكفاءة و تفوق فريدين.

و إن بعض الشر لأهون من بعضه .. ما كان المستعمر ليحصد كل تلك الأنفس في دارفور و النيل الأزرق و كردفان .. ما كان الاستعمار ليكرّه الناس فيشردهم من السودان.. عمل الاستعمار على زيادة الحدودية السودانية خدمة لمصالحها و عمل هؤلاء إلى تقطيعه و بيعه بأثمان بخسة خدمة لذاتهم الطامعة .. وضع المستعمر نياشيا على صدر الجندي السوداني بينما الرئيس الحالي مطارد مطلوب؟

بكل معطيات الإنقاذ ... من يبدلنا استعمارا به؟

أيها الشعب السوداني ليتنا نتنادى لقضيتنا بمثل ما تنادى الناس للقاء الهلال في لقاءه الأخير .. ليتنا نفرح بجلاء الطغمة بمثلما نفرح لأهداف الكرة .. أم نحن شعب أدمن الخنوع و غيّر جينتنا الحارة الرافضة للضيم بجينة داجنة ننتظر في بلهِ سكين الذابح؟

sharifahsh77@yahoo.com


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1545

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#940147 [السارق مالنا ودمنا]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 03:25 PM
كلام كلو سليم ويطعن في الصميم ولله الأمر من قبل ومن بعد وحسبنا الله ونعم الوكيل وربنا يفرجها علينا فهو المتعال الحليم


#940005 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 01:24 PM
ابليس ليس فى اجازة يا أستاذة شريفة بل شوهد فى مطار الخرطوم وهو يحزم حقائبه للمغادرة وعندما سألوه لماذا يهاجر قال لهم بالحرف الواحد يا أخى هولاء الناس ( يقصد الانقاذيين ) الواحد منهم توسوس له فيسرق ثم توسوس له فيسرق وعندما يغنى يكتب هذا من فضل ربى !! ونطلع نحن سلاقين بيض


#939905 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 12:23 PM
منو القال ليك في اجازه أبليس ... قاعد كل يوم ... في القصر الجمهوري .. قال طلع منه .. بس دي كذبه


#939816 [تململ من العنصرية]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 11:13 AM
ان بشير السودان علا في السودان وجعل اهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح ابنائهم ويختصب نسائهم ورجالهم) يا اخت شريفة الرجال ماتو في الحرب , نحنا املنا في النسوان ان ينقذونا من البشير واعوانه , فلم يتبقي لنا رجال نثق بهم ونوكل اليهم امر هذا البلد الطيب , البشير هذا رجل عنصري جلابي وسخ هذا ابن حرام ابن العرقي , ما يهمني اليوم هو القصاص من الجلابة , فالبشير هذا ما هو الا اداة لتنفيذ ما بداخل قلوب الجلابة , عنصريون حاقدون سفلة لصوص اولاد حرام , الحل الوحيد هو القصاص ومن ثم الانفصال بعد اخذ حقنا بالكامل ............


#939221 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 08:47 PM
يا ريت الناس تفوق وتتوحد لوضع حد لمهازل هؤلاء الحرامية الافاكين

ويا ريت جيشنا الباسل وجنودنا في قوات الشرطة والامن يتمردو علي هؤلاء السفلة اللصوص

وبكل ما يحمل كلامي من معاني

والله العظيم انا بستغرب نحنا ساكتين وقبلانين بالوضع دة ليه

يمكن السكر والدقيق البناكل فيهم ديل فيهم مخدر يعمي ابصارنا

ويخلينا نعمل رايحين من عمايلهم الهم حتي ما داسنها

يعملوها عينك يا تاجر


#939194 [عبدالهادى عيسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 08:03 PM
( إبليس في إجازة )

حمد الله علي السلامه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1


#939168 [حمزة محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 07:33 PM
صح لسانك ..هولاء عصابة من المجرمين السفلة ليس لهم اى علاقة بالاسلام ولا باى دين على الارض مجموعة لايجمع بينهم الا العمل الاجرامى المنظم استباحوا السودان ارضا وشعبا وقضوا على الاخضر واليابس فية ومازل سباقهم المرثوانى مستمر نحو المال والثراء الفاحش والنساء لا توجد فى قلوبهم رحمة اورافة بالسودان وشعبة هم جاءؤا ليثروا ولخدمة تنظيمهم العالمى لالمصلحة السودان مثلهم والنار لاتشبع وكانهم مخلدون فى الدنيا استحلوا كل حرام واستباحوا المال والدم والارض والشعب ازلوا الشعب وافقروه وهانوه وشردوه نبت شيطان من اين جاءؤا والى اين هم ذاهبون...


#939136 [همام]
1.50/5 (2 صوت)

03-11-2014 06:47 PM
"بكل معطيات الإنقاذ ... من يبدلنا استعمارا به؟"
لم أفهم الجملة أعلاه ... تري من يساعدني في فهمها دون إتهامي بالغباء فضلا... عقلي (إن تبقي منه عقل) أستعصت عليه تقلبات اصحاب الاجندات العنصرية الذين إخنلفوا مع الانقاذ علي المغانم ... تري هل يعودون إلي الانقاذ بعودة شيخهم الترابي الذي وعد بوقف سفك الدماء في دارفور في خمسة دقائق.

ألي الاخت :كارهة الكيزان a sort of being proactive
لن يجدي العويل و اللعن و خطاب الحكامات ...
أعوذ بالله


ردود على همام
United States [همام] 03-12-2014 01:39 AM
ألأخت :كارهة الكيزان: بالذات و ليس "بالزات" ما هو نو عيتك دي من خريجي مدارس الانقاذ هي التي تؤخر الثورة بأميتها و جهلها المركب... أسأل الله أن يفك أسرك من هكذا أمية
أعوذ بالله

[كاره الكيزان] 03-11-2014 10:22 PM
الله يلعنك يا كوز يا مرتزق .. الله ﻻ يوفقكم يا لصوص يا قاتلين و انت بالزات يا قمام الله يشل يمينك و يطمس بصيرتك يا رب العالمين و يريحنا منكم


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة