المقالات
السياسة
دوافع زيارة أدريس ديبي لبورتسودان .
دوافع زيارة أدريس ديبي لبورتسودان .
03-11-2014 06:34 PM



تشهد العلاقة التشاديه السودانية حالة الإتوازن وعدم الاستقرار منذ اربعة عقود. وتعود اسباب توتر العلاقة البلدين الي عقلية مركز الدوله السودانيه في التعاطي مع الشأن التشادي من عقلية الوصايه .. الي التدخل المباشر في شئون الدوله وتغيير نظام الحكم.
تأتي زيارة الريس ادريس دبيي الي السودان خلال الاسبوع المنصرم كجزء من سياسات المصالح وبناء علاقات مفروضه من صاحب مصلحه عليا في تهدئة الاوضاع في المنطقة ويعمل هو في صمت لسرقة موارد البلاد في ظل أنظمه ضعيفه ودكتاتوريه. نصح (كونستورسيوم) المصالح المكون من ثلاثي شركات النفط (أكسون .. وشيفرون .. وبيتروناس الماليزية) صاحب الامتياز للتنقيب عن النفط في الدولة التشاديه الريس أدريس دييي بان يخلق دبيي علاقة ايجابية مع الحكومة السودانية. كما لعبت الشركات دورها كسيط بين نظام الخرطوم وتشاد بمنح الدولة التشادية مرفئ شمال مدينة بورتسودان للتصدير النفط الخام قادم من جنوب وشرق تشاد ,ورتبت الشركات الثلاث مع حكوماتها الحكومة السودانية, وبناء علي ذلك منح ديبي منصة تصدير النفط الخام عبر شرق السودان وافق الطرف السوداني علي أنشاء مستوعبات خرصانية للتخزين الخام وعددها اربعة احواط كبيرة مساحتها (كيلو)*(كيلو ونصف)م وبدء وصول مواد بناء من سيخ واسمنت ورافعات للتشيد منذ فتره طويله ولكن تعطلت بسبب خلافات الطرفيين
وتعود قصة أكتشاف النفط في البلاد منذ العام 1970م فى منطقة دوبا الجنوبية لتشاد، علق البنك الأوروبى للاستثمار مساهمته البالغه (44 مليون دولار) فى مشروع حوض سيديجى النفطى بدعوى أن الاشتراطات البيئية والفنية غير متوافرة.وعليه أصدرت السفارة الفرنسية فى "أنجامينا" بيانا أعلنت فيه عن انسحاب شركة "ألف" الفرنسية النفطية من الاستثمار فى تشاد، ولحقت بها شركة "شل" البريطانية،. في مارس من العام 2000 م حاز (كونسورسيوم) (ثلاثي) مكون من (أكسون .. وشيفرون .. وبيتروناس الماليزية) على امتياز التنقيب عن النفط .. وفى مايو من نفس العام 2000 م قرر البنك الدولى تمويل انشاء خط الانابيب بمبلغ ثلاثة مليارات وخمسمائة مليون دولار أمريكي ,وفقأ لشروط البنك الدولى على الحكومتين التشادية والكاميرونية مشروع خط الانابيب بطول 1070 كيلو مترطولي من حوض دوبا إلى ميناء كريبى الكاميرونى عند خليج غينيا وتضمنت وعود بمضاعفة الدخل القومى خلال 10 أعوام من انطلاقة المشروع، توقفت المفاوضات بين الحكومة والبنك الدولى احتوت مسودة الاتفاق بين الحكومة التشادية والبنك الدولي على شروط قاسية للغاية من أجل التمويل عملية أستخراج نفط تشاد وتصديره بنظام( البوت) .
أشترط البنك الدولي أنشاء صندوق للأجيال التشادية يستقطعم من عائدات النفط نسيه محدده 10%ايداعها في رقم حساب لتمويل انشطة فى مجال الصحة والتعليم والتنمية الريفية واصحاح البئية.
كما أكدت نصيب تشاد من المشروع 12.5% من مجموع الاستثمار الكلى، وقد قام البنك الدولى بفتح رقم حساب فى سيتى بنك فرع لندن لايداع الأموال التشادية.
جماعات المصالح..
تدخل صاحب المصلحه وضغط علي كل الاطراف ووافقت الخرطوم بشرط ان يضغط ديبي علي الحركات العسكرية في دارفور من اجل تفكيكها وبالفعل حدث أنقسام راسى في حركة العدل والمساوه السودانية بمساعدات قطرية , عقد مؤتمر ام جرس لابناء الزغاوة في السودان يوم 25 اكتوبر 2013 و وعد فيه ديبي بحسم مشكلة دارفور وعندما أيقن دبي أن مؤمرات الخرطوم قادمه لامحال فكرا جديأ أن يستخدم كل الحيل والذكاء السياسي للحفاظ علي نظامه وبالفعل وسط بعض رموز عشرتة فرع السودان لترميم العلاقة وماحدث في مؤتمر ام جرس بترتيب ومباركة السلطة في الخرطوم ووجه النظام أنصاره محمد بشارة دوسة و التجاني مصطفي وحسن برقو و بحر ادريس ابوقردة أن يتحملو عبء التحضير وتحديد أجنداته المؤتمرهم القبلي بثوب سياسي لبحث قضية دارفور وكيفية حل هذه الازمة عن طريق تسويه ذات طابع أقتصادي يحقق مصدر دخل للنظامين مع جماعات
المصالح ,وعلم ديبيي بتحركات المعارضه التشاديه في الخارج خاصأ غريمه تيمان ارديمي المقيم حاليا في الدوحه وجتمع مندوب قطر في جامعة الدول العربية السفير سيف مقدم البوعينين بالمعارضة التشادية وعدهم بدعمها و اقتلاع النظام كما تم القبض في شهر يونيومن العام الماضي على شاحنة مملوءة بالاسلحة في طريقها لانجامينا قادمة من الخرطوم ,خاصأ لقطر أستثمارات في الدوله التشاديه وتعمل حاليا في طريق معبد يربط بين العاصمة أنجمينا وابشي شرق تشاد.
الخلاصة وعد (كونستورسيوم )المصالح بأستيعاب عدد كبيير من متمردي أو ثوار دارفور باتفاق بين الخرطوم جماعات المصالح وتشغيلهم حراسات دائمه علي خط الانبوب النفط وان تتحمل شركات الكبيره تنمية المناطق التي يعبر بها الخط الناقل.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2049

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#939337 [abbuu]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2014 11:09 PM
امه عجيبه



عندما يتحارب الجيران تجد ان عدد من الكتاب قد سنو اقلامهم وتداعو يكتبون عن فشل النظام وفعل النظام ويجب علي النظام ونحن نري ان النظام يتبع سياسه الفعلك واتركك,,,,
ثم يتوفق النظام ويقوم بمصالحه الجيران ويعمل علي وقف الحرب المصطنعه بدوافع التهميش وغيره وتنبري المنابر الماجوره وتكتب وتقول وتحلل ,,,ان النظام تم ضغطه من الجانب الفلاني ليقوم بتسهيل مصلحه الجانب العلاني,,,
ياايها القوم الذين لا يستطيعون البعد من النظام ولا يستطيعون الحمل من غيره ,,,ولا زالو يصفقون للعماله واموال الدم الاجنبيه ,,,
ماهذا الهراء الذي تمارسونه وماهذا الحب المجنون لان تكون الاوضاع غير مستقره حتي تتمكنو من الكتابه ولي السنتكم بما يتم اذاعته عليكم من قبيله اليسار حتي تهزو اركان عرش السلطه لتاتو بعرمانكم وقائمته المشاركه في مائده اللئام الحالمه بان تكون البديله علي كرسي العرش,,,خسئتم ياهؤلاء وخسئ كل من حذا حزوكم


ردود على abbuu
[abbuu] 03-12-2014 09:17 PM
رد علي متابع
شكرا جزيلا علي المشاركه الهادفه والواعيه
نتفق في بعض الاشياء ان هنالكك ظلومات وهنالك حقوق يجب ان ترد لاهليها ,,,ويوجد تكتم شديد علي الفساد ,,حتي الفساد المكشوف في عدم وضوح في التعاطي مع قضيته من قبل الحكومه ,,,لكن كمان برضو يجب انو الناس تفكر ,,,,الثورات قبل كده عملت لينا شنو ,,,ماكلو طلع ساي ,,,الناس القالو بتاعين ديموقراطيه اليوم شايلين سلاح وقبل كده اعدمو الناس اعدام جماعي في قصر الضيافه ,,,فديموقراطيه منقوصه افضل من صومله مخطط لها.

United States [متابع] 03-12-2014 08:32 AM
يا اخي لأن الحكومة شغلها كله بالسرية والتغتيت ولوكانت حكومة صادقة ذات شفافية تعمل في الضوء ولمصلحة الجميع ما كان في حدي سينتقد الاستثمار او الحرب ولكن الحكومة تحب الظلام وتخدع الناس والله ما في حكومة الناس صبروا عليها واعطوها شيك على بياض لتفعل ما تشاء مثل هذه الحكومة ولكن المؤسف ان الكيزان طعنوا الشعب من الخلف وخانوا الصبر والصدق والتفويض الذين منحهم له هذا الشعب الطيب المسكين..
خالى تاجر كبير حج سنة 62 من حر ماله وله دكاكين في السوق المحلي الخرطوم ومدني والدمازين وله مخازن كبيرة لما جاءت هذه الحكومة صادرت كميات كبيرة من القمح والذرة التي كانت في مخازنه بحجة وضع الحكومة يدها على الغذاء طيب كلام جميل الى هنا لم تقم الحكومة بتعويضه او اعادة ما تم مصادرته منه ؟ والراجل ساكت . قلت له يا خالي لازم تفتح بلاغ ضد الحكومة عشان تسترد حقوقك او تحفظها على اقل شئ ؟
تخيل ماذا قال لي؟
قال لي : عيب ياولدي ؟
ليه:
قال لي : والله الناس ديل طالما قالوا لا إله الله وجائوا ليطبقوا شرع الله والله ان كان عدموني الريال ماني عايز منهم شئ؟

هكذا كان حال الشعب السوداني مع الحكومة.


#939235 [مالك الحزين جدا جدا]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 09:01 PM
يعنى الجماعه ديل لو فاتوا ,, يكونوا قشطوا السودان كله وباعوه واستلموا الفلوس في جيوبهم , لاحول ولاقوة الابالله


#939165 [سوداني متابع]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 07:26 PM
لا تعطوا القوم تقديراً أكثر مما يستحقوا !!! .

فكرة موانئ أفريقيا علي شواطئ البحر الأحمر في السودان لكل من اثيوبيا و تشاد و أفريقيا الوسطي و يوغندا هي حلم وطني سيري النور ان شاء الله بعد دحر هؤلاء التتار من ارضنا الطيبة , و هذا المشروع جهد مقدر لعقول سودانية تريد للسودان الرفعة و توفير فرص عمل تصل ل 5و2 مليون وظيفة في الموانئ و الشحن و القطارات , و دخلها يتجاوز وعود البترول , و سوف تحيي كل الساحل و الولاية الشرقية , و كثييييييييييييييير من المشاريع ان شاء الله تسمعوا بيها و ترفع السودان عالياً بس الله يحلنا من العليق الماسك فينا ديل و ننفك .


موسي رحومه
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة