المقالات
السياسة
حركة/جيش تحرير السودان .. العيار الثقيل من ولاية شمال دارفور
حركة/جيش تحرير السودان .. العيار الثقيل من ولاية شمال دارفور
03-14-2014 06:10 PM


لابد لمن تابع المعارك بين قوات حركة/جيش تحرير السودان(مناوي) وحركة التحرير للعدالة ومليشيات المؤتمر الوطني في هذا الاسبوع في ولاية شمال دارفور بملاحظة أمر عظيم الاهمية . هو سرعة انهيار مليشيات النظام , والطريقة التي اعتمدها في الفرار من أرض المعركة , واتسمت بقدر مباغت من الفوضي , وسادها ذعر جلي يشبه في مظاهره ما يحدث عند وقوع زالزال او حدث لا سبيل الي مقاومته . ما ان بدأ الهجوم حتي ترك المليشيات اسلحتهم ومواقعهم ولاذوا بالفرار , دون أن يظهروا أدني قدر من الرغبة في القتال او تبدر منهم أية بادرة تؤكد تصميمهم علي التمسك بمواقعهم وصد المهاجمين (قوات الثوار) , الأمر الذي فاجأ هؤلاء وجعلهم يتقدمون في مواقع مليشيات النظام دون مقاومة تذكر , ويغنمون كثيرا من الاسلحة والذخائر وسط حيرة وخوف اهالي المنطقة الذين مروا في لحظة خوف من قصف الجوي المستمر من نظام الابادة الجماعية , ثم ارتاحت نفوسهم بعد تدمير المليشيات , وعندما عوملوا بانسانية من قبل قوات الثوار وتكليفهم الكامل لتسيير امور محلياتهم ومواطنيهم للاعيان والمسؤولين في هذه المناطق.
هذه المفاجأت هي التي تفسر سقوط عدد كبير من المواقع الاستراتيجية في ايدي المهاجمين ( الثوار). لكن فرار المليشيات من معظم المناطق التي لم تتعرض لاي هجوم , ومواصلة الثوار التقدم وخصوصا ان خسائرهم كانت محدودة جدا ودون اي توقع , رغم ان مليشيات النظام كانوا يمارسون قصفا يوميا بالطائرات في مواقع قوات الحركات المسلحة والمدن والقري التي مروا بها أو سيطروا عليها.
وكانت قد سبقت هذا الانهيار الجماعي لمعنويات مليشيات النظام مظاهر تؤكد ما بلغته من تهافت , سواء في جاوة أو طروجي في جنوب كردفان في شهر يناير الماضي من قبل قوات الجبهة الثورية السودانية, حيث قاتلت عشرات الآلاف من المليشيات مدعومين بمرتزقة ارهابية من مالي ومدججين باحدث الاسلحة والطيارات الحربية من ايران ضد مئات قليلة من قوات الجبهة الثورية السودانية مزودين باسلحة بسيطة .
وفي الايام القليل الماضية قد جمع المؤتمرالوطني من قواته والجنجويد والدفاع الشعبي والمرتزقة وزودها بالعربات والاسلحة المختلفة, وايضا بالطائرات العمودية والانتوف وجهها الي دارفور , واختفوا بالقصف المدفعي والجوي علي القري في جنوب شرق نيالا , ثم احتفلوا بكذب بانهم طردوا قوات حركة/جيش تحرير السودان(مناوي) من هذه المنطقة برغم قوات الحركة ليست لها الوجود في هذه المنطقة التي تمت تدميرها من قبل مليشيات النظام بقيادة المجرم"حميدتي" . ولكن وقعت مفاجأة كبري من العيار الثقيل وهي سقوط هذا محليات(اللعيت جارالنبي والطويشة وكلمندو), وبسقوط هذه المحليات الثلاث تكون كل جنوب و شرق ولاية شمال دارفور بيد قوات الحركة. هنا فر الضباط قبل صغار الجند , واستلام عشرات من المدافع والعربات وتدمير كثير من الاليات الحربية .فكان سقوط هذه المحليات لحظة اضافية كشفت المدي الذي بلغه انهيار معنويات مليشيات السلطة وحجم الضرر الذي أصابه كانت نتيجة تحويله الي مسلحين يقودهم ضباط الامن ويتحكم بقراراتهم الجنجويد والدفاع الشعبي ينضوون فيما يسمي بــ (الامن الوطني ) الذي ليس جيشا, ولم يعد بحسن غير الهرب, وليس وطنيا او من الوطن في شئ .والسؤال الذي يطرح نفسه أين ذهبت مليشيات والي(كبر) الذي دربه في ماضي في الطويشة وعددهم قرابة 1200فرد وسماهم(ابي طيرة) لحماية هذه المحلية فقط؟!!
وبسقوط هذه المحليات قد دخل نظام الابادة الجماعية في شكوك في وسط مليشياته ,بالأمس, قررت القيادة العامة للقوات النظام في الخرطوم, باستدعاء كل الضباط من رتبة رائد وحتي ملازم في الفرقة السادسة مشاة في الفاشر الي الخرطوم بعد أن شككت في ولائهم للمؤتمر الوطني, وجاء هذا الاستدعاء بعد اعفاء كل من قائد الفرقة ومدير الشرطة بولاية شمال دارفور بعد احتجاج والي"كبر" علي فشلهما في ايقاف الثورة المسلحة في شرق وجنوب الولاية.
وقد دعا والي"كبر" قبل يومين من المواطنيين حماية انفسهم من تفلتات المليشيات الحكومية في ظل وجود القوات المسلحة, وهذا يؤكد مدي فشل هذه القوات في توفير الأمن والحماية للمدنيين ..وأيضا هذا يؤكد حتي مدينة الفاشر حاضرة الولاية خارج السيطرة. وايضا من هرطقات والي"كبر" بالامس صرح بان يمهل المواطنيين 72 ساعة حتي يستعيد المحليات الثلاث من قبضة حركة/جيش تحرير السودان, وكان الرد من الناطق العسكري للحركة العميد ادم صالح ابكر واضحا من عافية دارفور حيث قال(نفاجئك يا كبر خلال 24 ساعة), وصدق القول حيث تمكنت قوات الحركة بدخول مدينة مليط الميناء البري الأكبر باقليم دارفور مع الجارة ليبيا وعاصمة المحافظة وثاني أكبر مدينة في ولاية شمال دارفور. والسؤال الذي يطرح نفسه للمؤتمر الوطني بسقوط المحليات الشرقية الثلاث تم اعفاء قائد الفرقة ومدير الشرطة, وبسقوط مليط هل يتم اعفاء والي(كبر) أم اقالة حكومة شمال دارفور؟!!
ثمة ما يشير في هذه الحالات جميعا الي ظاهرة طال انتظارها هي انهيار معنويات المليشيات الذي طالما قيل أنه متماسك وخاضع لعملية ضبط وربط محكمة تحصنه ضد التفكك . نحن اليوم أمام جيش بدأت وحداته الكبيرة والمتماسكة تتفكك , لذلك شرع يتخلي عن مواقعه واسلحته ويقلع عن القتال بل ويستسلم بأعداد كبيرة دون قتال او بعض القليل منه ...هل هذه بداية نهاية نظام المؤتمر الوطني , الذي تفككه اليوم مقاومة الشعب وبسالة مقاتليه (حركة/جيش تحرير السودان ورفاقه), ويدفعه الي الفرار تصميم السودانيات والسودانيين علي مواصلة معركة الحرية رغم ما عرفته من معارك طاحنة وتسببت به من دمار طال كل بيت واسرة في الوطن المنكوب بنظامه القاتل ؟...هل نحن أمام التحول النوعي الذي طال انتظاره ؟... لنراقب ما يحدث فهو مهم وخطير الي أبعد الحدود ..سواء بما يحمله من مفاجأت أو نتائجه..!!!
احمد قارديا خميس
[email protected]



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2041

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#942467 [شليل]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 10:37 PM
لماذا لا تنهار الروح المعنوية للجيش ؟؟ إذا كان صاحب المطعم الذي يبيع الطعام في ديسمبر الماضي شوهد اليوم يرتدي رتبة المقدم !! و الجزار تحول لعقيد يرتدي زي القوات المسلحة السودانية و يركب اللاندكروزر !! و الله العشرات من الأشخاص العاديين حولوهم لجنرالات و يجوبون شوارع المدن بينما الجيش في حالٍ مذري و هنا نسأل من لا زال يقاتل لوجه النظام ماذا تنتظر فحميدتي عميد في الجيش و كذا حمدان فهل تطيعونهم حسب التسلسل المعلوم أم تخالفون التعليمات و الأوامر ؟؟
إنسحابكم لا يعني الجبن بقدرما يعني الخلف دور لأنها ليست حربكم .


#942374 [غرابي أصيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 08:28 PM
انت تصغر في نفيسة عبر الكذب يا قارديا فما تقوله مجافي للحقيقة تماماً


ردود على غرابي أصيل
European Union [كرار عبد الكريم النور] 03-16-2014 09:09 AM
رسالة لمن يهمهم الأمر:

إن الذي يكتب في بعض الأعمدة أو المنشورات ليس إلا جزءمن الحقيقة لما يحدث في دار فور!!
لأن الحقيقة كلها قد تقتل الكثيرين من الجبناء أعداء الحقيقة !
الذين ضيعوا السودان كله بتملقهم وإنبطاحهم للسلطان و حاشيته !
الذين بدلوا أمهاتهم و أبآئهم برتبة صغيرة! أو بحفنة مال !فتبآ لهم جميعآ!

بالله عليكم كيف تحكمون؟
بلد يكتّف فيه الجيش و الشرطة و القوات الأمنية!و يسمح لمليشيات لا علاقة لها بالوطن أو الطنية لتقتل حتي القوات النظاميةنفسها! و تنهب و تعس فسادآ في الأرض بإسم الوطنية و الإسلام!دون أن يسألها أحد!

إن الرجل الوطني الآمين :
* يبني و لا يهدم
* يرد الظلم و لا ينهب!
* يستشهد ولا يقتل ظلمآ!
* يصلح زات البين ولا يفتن!


هل تظنون بأن هذا الكون مبني علي الفوضي؟
إن الله موجود وقريب أكثر مما تتصورون أيها الجاهلون!!

قسمآ يا من زرعتم هذه الفتنة التي لا يعلمها إلا الله !سوف تندمون وحينها لن ينفعكم البكاء!
لأن الذي لم يستفيد من درس الأمس لن ينفعه نصح اليوم!!

أنتم نثرتم بذوركم !وقد آن أوان الحصاد! و الكل يحصد ما قد زرع!!

ولكن علينا أبدآ أن لا ننسي

قول الله تعالي:
(ألا أن لعنة الله علي الظالمين)

حسبنا الله ونعم الوكيل

United States [نغم الدنيا] 03-15-2014 02:08 AM
إنت أصيل صحي !!
أما (الغارديا)أصعب من الملاريا !!
والعجب يوم الخميس!!!!


#942315 [ثورجي]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 06:31 PM
ثوره ثوره حتي النصر


#942314 [دكتور تروتا]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 06:31 PM
يا كذاب شرق دارفور ما فيها قوات بالأخص اللعيت ديل مجموعة حرامية


احمد قارديا خميس
احمد قارديا خميس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة