المقالات
السياسة
لقاء الترابي - البشير .. والشر المستطير !
لقاء الترابي - البشير .. والشر المستطير !
03-15-2014 11:35 AM


حول ماذا كان الخلاف بين الرجلين أصلا ؟.. ولماذا عادا الآن وبعد 15 عاما كاملات من الجفاء والاتهامات والتراشق الذي تجاوز أخلاقيات العمل السياسي احيانا ؟ .
هل هي مسرحية جديدة من مسرحيات الاسلامويين التي اعتاد عليها الشعب السوداني ؟ .. أم فيلم آخر من أفلام النظام أعده (الوثني) وأخرجه (الشعبي) وتقاسم البطولة فيه الترابي والبشير ؟ .
انها ليست هذه ولا تلك .. وانما هي ( وثبة !!) أخرى من (وثبات) صاحب الكرامات و( الابتلاءات !!) المشير الهارب جزار دارفور ليلهي بها الشارع كما فعلت ( وثبته الأولى !!) التي لاتزال تتفاعل على الساحة السياسية دون أن يفهمها حتى مطلقها لتصبح طحينا في الهواء !!.
اخلتف الرجلان في ما يختلف حوله اي لصان عندما تضيق عليهما حلقات الملاحقة وتكاد تمسك بخناقهما .. اختلفا حول مغانم دنيوية لا مكاسب أخروية ولاشريعة ربانية .. ثم عادا اليوم بعد أن وجد النظام نفسه وحيدا محاصرا بالأزمات و( الابتلاءات !!) ليصطدم بواقع مرير وجدار سميك عجز عن هدمه أو القفز فوقه .. فالتفت ثانية الى من كان سببا في وجوده ( اللقيط !!) وكان سببا في كل تلك الكوارث والمحن والاحن التي ظل السودان يتخبط فيها منذ ليلة انقلابهم الأسود في 30/6/1989 .
كانت عودة اللصين متوقعة منذ أمد بعيد حتى تعود الانقاذ سيرتها الأولى مستميتة في البحث عن شرعية لم تنعم بها حتى اليوم رغم مرور ربع قرن من الزمان .
تأتي هذه العودة الترابية - البشيرية في ظل انسداد للأفق السياسي و( دغمسة !!) للرؤية ونزف لموارد أغنى بلاد العالم أجمع وهزال معارضة تائهة لا تعرف لها مرسى وغياب تام للحريات ولأي عاقل أوموجه أو ناصح الا ممن نصبوا أنفسهم اوصياء على السودان وشعبه وكانوا هم أنفسهم - حتى الأمس القربب - جزءا من تركيبة الاجرام الانقاذي الذي قاد البلاد - في نهايةالمطاف – الى كارثة اقتصادية وويلات معيشية وانهيارات اخلاقية وحروب بكل ارجائه وعزلة اقليمية ودولية وحلول ترقيعية لم تتجاوز المربع الذي تتخبط فيه الانقاذ منذ ليلتها الاولى.
واهم من يظن خيرا بلقاءالترابي- البشير أمسية الجمعة 14/3/2013 .. أو انه لقاء سيجلب حلا لأي أزمة من أزمات - بل لعنات – ظلت تلاحق السودان وهي تمسك برقاب بعضها بعضا لأكثر من 25 عاما ضاعت من عمر السودان هذاالبلدالمنكوب بأهله لابسواهم !.
اذن نحن اليوم أمام دورة شريرة أخرى او(وثبة) جديدة ينتظرها أهلنا في السودان.
فهل نحن مستعدون لها ؟.. ومن سيسدد فاتورتها الباهظة يا ترى ؟ .
ويبقى السؤال الأهم : حتى متى يعيث الاسلامويون بالسودان فسادا ويعبثون به و ( يبرطعون ) في أرجائه دون حسيب أو رقبب .. فيما أهله يتفرجون وهم خانعون مستسلمون خاضعون لارادة هذه العصابة وسط كل هذا الركام من الخراب في كل مناحي حياتهم .

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1774

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#943486 [خالد حسن]
1.00/5 (1 صوت)

03-16-2014 01:31 AM
اين الجعجاع كمال عمر هل خرص ام أُخرص ؟
فقد ملأ الدنيا زعيقا بضرورة اسقاط النظام وان هذا النظام لايجدي معه الحوار!!
الكيزان جميعا منافقون تأتي مصالحهم قبل الوطن
من مصلحتنا ان يجتمع الكيزان مرة اخري حتي يتم كنسهم جميعا بمختلف تسمياتهم وحتي لايكون لهم نصيب في الانتفاضه القادمه
وحتي انت ياغازي وحزبك لن نسمح لكم بالعوده لتحكمونا فقد جربناكم 24 عاما ولم نجد منكم غير التمكين والحروب الاهليه والفساد وتدمير الاقتصاد
ديمقراطيه ومدنيه ولو كره تجار الدين وازيالهم من العسكر المجرمون


#943255 [محمد احمد]
1.00/5 (1 صوت)

03-15-2014 06:42 PM
ما يهمنا هل هذا اللقاء هو فى مصلحة شعب السودان الذى ظل يعانى ويريد معاناة يوما بعد يوم ؟
الاجابة لا والف لا وسوف يطول الحصار ويزداد فى ظل كراهية الاخوان فى مكان وزمان بسبب فشلهم وعدم صدقهم وفسادهم - كنا نظن ان البشير ومجموعته سوف يبتعدون عن كل ما يجمعهم بالاسلامويين ولكن ما زالوا يتعاملون بسياسة البصيرة ام حمد


#943194 [الكاهلى]
1.00/5 (1 صوت)

03-15-2014 05:25 PM
عندما ذهب الترابى ترك نسبة الفساد 90 % والان نسبة الفساد مليون %
وعندما يتفاصلا مجددا سيتركها مليار %


#943183 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
1.00/5 (1 صوت)

03-15-2014 05:07 PM
إبتدر الأستاذ خضر عطا المنان مقاله بـ ( حول ماذا كان الخلاف بين الرجلين أصلا ؟.. ولماذا عادا الآن وبعد 15 عاما كاملات من الجفاء والاتهامات والتراشق الذي تجاوز أخلاقيات العمل السياسي احيانا ؟ )
أود أن أعطى الإجابة على هاذين السؤالين المحيرين
حول ماذا ؟ حول كرسى الحكم والهيمنة على الثروة
ولماذا عادا الآن وبعد 15 عاما كاملات من الجفاء والاتهامات والتراشق الذي تجاوز أخلاقيات العمل السياسي احيانا ؟
لأن الثروة تبددت وضاعت والخناق ضاق على الحزب الحاكم
لماذا قبل الترابى باللقاء الأن وليس من قبل ؟
من قبل كان للنظام قوة ومال وسلاح وسطوة تمنعانه من الرؤية والسماع لأى صوت أت من الخارج
هدأت الأوضاع بخلو الخزينة من المال والجو صفى ونام الأنام والدولة لاتملك اليوم سوى مطبعة عملة محلية وورق لطباعة العمل - تطبع المليارات من الجنيهات لتشترى بها الألوف فقط من الدولارات لتسيير الحكم وكل يوم البلد حالها بنحدر للأسوأ
الترابى أقرب الناس للحكومة فلديه عيون كثيرة ضمن الحكومة قلوبهم مع الترابى وجيوبهم مع عملة البشير التى يطبعها صباح مساء من مطبعة العملة بالمنطقة الصناعية ويوزعها عليهم ليكونوا معه حتى لو بجسدهم فقط حتى وصل كيلو الطماطم لأربعين ألف جنيه والليمونة الواحدة لخمس ألف جنية والعيشة يحشونها داخل حبة الطعمية وليس العكس
الترابى دخل الجلسة التمهيدية للمفاوضات وسلاحه فيها خبرته الطويلة وسلاح المليشيات التى تقاتل البشير من الجبهة الثورية للحركة الشعبية قطاع الشمال
البشير لا يرد ذلك يريد الترابى وحزبه بس بدون ذراع عسكرى - طيب ما انت عندك زراع عسكرى - أحلال على بلابله ... حرم على ... البشير حيقول لك دا مش جيشى انا دا الجيش السودانى ود جهاز الأمن السودانى ودى جماعة متفلته وخارجه على القانون - عن أى قانون لا أحد يعرف ومن الذى وضع ذلك القانون
يا سيد خضر
المشكلة مش مشكلة حوار الترابى والبشير ديل الإثنين كيزان كل واحد عنده جناحه العسكرى
المصيبة فى ود سيد على الميرغنى وحفيد سيدى عبد الرحمن المهدى
الولدين ديل لا محمد عثمان أخذ من دهاء ومكر أبيه السياسى ولا ود الصديق أخذ شىء من قدرات جده عبد الرحمن المهدى
بس الناس داخلين فى حوار مع الوطنى هم دخلوا
عاوزين نقعدوا يا سيدى الصادق وسيدى محمد عثمان من بلاهتكم من ناس لها أجنحة عسكرية وأنت يا الصادق وليدك العسكرى الفرد ويحيد أديته للبشير جندى عنده وأنت يا سيدى محمد عثمان ناس كلهم مافى زول تدرب على القتال بما فيهم ابنك جعفر الصادق ومعرفين صحن الفتة كان حار مابتنزلوا ايدكم فيه
يا جماعة أبقوا بعيد وكدى خلونا نتفرج فى صراع البشير والترابى ووجودكم بينهم بيفسد المعركة والبشير حيقول للترابى اهو ناس سيدى الصادق وسيدى أمحد عثمان جاءوا للحوار بدون أجنحة عسكرية - يا ريس ديل أصلا ما عندهم فهما زى دا مش كده وبس الخوف يجروا معاهم الشيوعى والناصرى والبعثى وكلها احزاب كلامية هلامية لا قواعد عسكرية لها والبشير اللى انا شايفه دا زول ماعنده قوة عسكرية والله حقه مايديه ليهو بالله عليك يا أخ خضر لو عايش فى السودان أمانة عليك تصل أولاد سيدى فى قصورهم وقول ليهم ألزموا بيوتكم خلونا نتفرج فى كتال الكيزان وربنا عاوز يخلص لى ناس دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق والشهيد مجدى والشهيد جرجس بتاع الدولارات ( فى زول بيقتلوا عشان دولارات ) وشهداء رمضان وشهداء المناصير وكجبار والجزيرة وشهداء سبتمبر وشهيد ابو حمد وشهداء العيلفون بتاعبن السفير كمال حسن والشهيد الطفل محمد ود ام دون وشهيد أول الأمس بجامعة الخرطوم والقائمة طويلة ومادام فى رب لن يعدى كل هذا الظلم بدون عقاب وهذا الحصار والتضييق المالى والسياسى ليس من فعل بشر ولكن ابشروا أهل السودان هى بشارات السماء لإستجابة دعواتكم - ومافيش شماته أكثر من أن نشاهد الضعف والهوان جعلهم يهرولون لبعضهم البعض ليقووا صفهم ضد أهل القبلة من السودانيين الطيبين - ولكن لو سند جدار منهار على جدار منهار على جدار منهار ستكون المحصلة إنهيار ثلاثة أو أكثر من جدر
جميعكم وطنى أو شعبى لا تملكون حل لمشكلة هذه البلد وبقاؤكم سيعمق الجراح وسيزيد المشكلة أنتم جماعة صنفت كجماعة إرهابية بأمر ملكى لا تراجع عنه وكل يوم جديد تفقدون فيه الأوكسجين الذى تتنفسونه فأنتم تتنفسون الدولار ومطبعتكم بالمنطقة الصناعية لا تطبعه وطباعة مزيد من العملة السودانية يعنى زيادة التضخم ومزيدا من إنهيار لقيمة العملة المحلية - فهلا ترجلتم قبل أن ينفق الحصان ويدق عنقكم بالأرض وتموت مع موت الحصان
نحن نريدكم سلمي العنق لمحاكمتكم وإسترداد حقوق الشعب التى سلبتوها منه ظلما فى ربع قرن ونريد أن يسلم عنق الحصان حتى نغذيه ونعيدها سيرتها الأولى
فهلا ترجلتم كما ترجل بن على تونس
اختاروا اى منفى
لا مانع لدينا
وليس من منفى يشبهكم دون قطر هذا لو بقيت قطر تميم كما هى مشاكسة ولم تعد لحظيرة جيرانها من أهل السنة والوسطية والإعتدال فى الحكم السعودية الكويت الإمارات البحرين حيث تنعم شعوبها بالأمن والسلام والإستقرار حسب أخر تصنيفات عالمية


ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 03-16-2014 01:28 PM
ايه العبط والهبل دا ( سوط العنج ) دا أكيد شارب حاجة أو عنده لوثة فى عقله الله يعفيه ناس كلمة مرض كثيرة عليهم دول مش ناس خالص ولو كل اهل السودان كانوا بهذا المستوى لحق فيهم القول ( كيفما تكونوا يولى عليكم ) فاهم حاجة ياسوط العنجأم نشرحها لك

United States [سوط العنج] 03-16-2014 07:14 AM
الاستاذ والمهندس والدكتور والبااااشمهندس والباشبزق............
مقدمه البروف محمد عباس عبد المنعم عبد اللطيف حسين محمدين عوضين ابراهيمبن حام بن هابيل بن ادم
مع تحياتى لحملة الجنسية الالمانية


#943155 [yahoo]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2014 04:06 PM
وثبة وثبه مافاهم؟
وثبه وثبات مافاهم يانعجة؟
وثوب وثبه مافاهم ياعجل؟
وثبة الي السجن وثبات الي القصر
خلاص فهمت ياحمار


#943129 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2014 03:33 PM
ايوه عشان يوروك المكشن بلا بصل


#942924 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2014 12:27 PM
ان المصائب يجمعن المصابين . .


خضرعطا المنان
خضرعطا المنان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة