المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الــسادة قراء وأعضاء الراكوبة ... مريم تحتاجكم أيها الناس
الــسادة قراء وأعضاء الراكوبة ... مريم تحتاجكم أيها الناس
01-24-2011 08:25 AM

الــسادة قراء وأعضاء الراكوبة ... مريم تحتاجكم أيها الناس

خضر حسين
[email protected]

سأحكي قصتها كما حكت لي (مريم) عصر هذا اليوم :


بأنفاس لاهثة جاءت وبحياء منقطع النظير لم أألفه في المتسولين والمتسولات الذين يجوبون دروب هذه العاصمة سألتني شيئاً لله ـ ربما ما كان يميزها عن أؤلئك تقاطيع وجهها المتعب ، وجه أرهقه الترحال والسؤالات والجري والبشاتن ـ وجه يكاد أن يسقط من وجهه ، وجه يفضح عصرنا المستدير ، هذا العصر اللولبي الذي يتساقط فيه البسطاء صرعي للمرض والعوز والفقر . كنت لحظتها أهم بالخروج من أجواء العمل لأعود لأسرتي التي غادرتها بعد صياح الديكة بلحظات شأني شأن الآلاف من أبناء وبنات هذا الوطن .



جاءت مريم تحمل ما تحمل من هموم إذن ! سألتني بأدب جم حتي إنها لم تكلف نفسها تقديم الاوراق التي تحملها في يمناها ، وأظنها كانت علي يقين إنها لن تخرج مني في أفضل الأحوال

سوي بالعبارة الشهيرة التي يطلقها القوم هنا (فايتنك بالصبر) حتي دون أن يكلفوا أنفسهم عناء الحاصل شنو يا زول ؟ وقد يكون الكثيرون محقون في عبارتهم تلك ، فما يصادفوه أكثر من
أن يتحمله إنسان في كوكب الأرض وما عليك .


فالي مريم وقصتها !



(1)



والعام 2006 ذهبت مريم برفقة زوجها عبدالله الي مستشفي ود مدني لاجراء فحوصات طبية بعد أيام طوال من المرض والإرهاق قالت مريم :

يومتا لمن مشينا انا وعبدالله كان عندي وجع شديد استمر معاي اكتر من خمستاشر يوم انا قلت الوجع ده من التعب ومشاكل الشفع ،
بالليل كلمت عبدالله قلت ليهو انا تعبانة شديد وما قادرة انوم ، الصباح قمنا مشينا الاسبتالية .



الدكتور ادانا علاجات قمنا رجعنا

العيال كانو في المدارس

أبكر وحلوم وأمونه وعشة

زمن داك سعدية ما جات لسه

شلنا خضار وموز ورجعنا ...!



(2)



بعد اخدت العلاجات لقيت الوجع لسع في محلو كل ما يوم يمر بزيد بزيد بزيد بزيد قريب لي شهر داك كلمت عبدالله قلت ليهو:



أنا لسع ما بقيت كويسة وكل ما يوم بتعب شديد

جاني قريب اسبوع
بقيت استفرغ ومرات بتجيني دوخة كده بقيت ما بشوف قدامي ، نقعد في الواطة شوية نرتاح شوية لمن عيوني تفتح !



تاني يوم عبدالله ساقني ورجعنا الاسباتالية

الدكتور الاول داك قال نعمل ليكم موجات وعملنا موجات الدكتور حولنا بعد داك قال لازم تقابلو (اختصاصي )!





(3)



يوم داك عملنا (موجات) الدكتور التاني قال :

لازم نعملو اشعة ملونة !

مشينا عملنا ده كلو الدكتور قال لي :
يامريم انتي زولة مؤمنة قلت ليهو ايوة والموت واحد ..!



ـــــــــــــــــــ

انهمرت دموعي ساعتها ياسادة .

انهمرت لبسالة هذه السودانية لتحديها المفرط حتي وان كان القادم هو الموت شخصياً

ياخ هذه بلاد تحتاج لألف نشيد ولآلاف المغنين كي ينشدوا بطولات قومها !؟





(4)



بعد شويتين الدكتور قال لي :
يا مريم انحنا حنعمل ليكي عملية عشان نشيل الوجع بعد داك الوجع ده كلو بروح وترتاحي .


عاينت لي عبدالله وعبدالله عاين لي


وقام عبدالله قال للدكتور : مريم عندها شنو بالضبط يا دكتور ؟


الصراحة الدكتور كان زول كويس ما كان عايز يفاجئنا


قام قال :


لالالا ما تقلقوا ماعندها حاجة ودي عملية بسيطة خالص .



(5)



قالت مريم :



بعد يومين بتمام الكمال أدخلوني غرفة العمليات ودعت أطفالي قلت لـ عبدالله
عيالي ديل أمانة في رقبتك واعفي لي


المهم تقول مريم :



عرفت بعد مرور 15 خمستاشر يوم انهم أزالوا ثديي الشمال ،

عرفت بعد ذلك انني كنت أعاني من سرطان الثدي .

كان ذلك والعام الفان وستة !





(6)



هي المصائب لا تأتي فرادي ... المصائب دوماً علي إجتماع

كافحاً طويلاً عبدالله ومريم

كافحا لأجل أن تواصل مريم رحلة الحياة

كان في احشائها في ذات التوقيت (طفلة) ستخرج للنور

لا أدري أي منتظر ينتظرها

لا أي مستقبل يا سادة

أربع سنوات والأسرة تعاني ما تعاني لا كلمات تجدي لا دموع تجدي
لا وصف يجدي ودموع مريم المنهمرة



شاخت وهي ابنة الأربعين
تقوس ظهرها من التعب والفاقة والمرض الي جانب هموم العيال .





ــــــــــــــ

يا وطن عز الشدائد
-



(8)



في الخامس والعشرين من أغسطس مضي عبدالله تاركاً خلفه مريم

تاركاً صغاره الخمس

تاركاً أضواء المدن

زيفها وتاريخها

ماضياً نحو سماوات أخري ، نحو حياة أبدية يعشها بعمله بوقفته الصنديدة

بحلمه العفيف النضيف السوي .

مات عبدالله زوج مريم

حررت شهادة وفاة في ولاية القضارف عن وحدة ادارية الحواتة
أساب الوفاة : وفاة طبيعية



ـــــــــــــــــــــــ

فكيف مات عبدالله يا عباد الله ؟





(9)



قالت مريم :



جاني (أبكر) وقال لي :

أمي أبوي عندو دم في (صرتو)

لم تهتم (مريم)

لكن (أبكر) ظل يقول كلمته لثلاث أيام علي التوالي

قالت مريم :

بعد داك قلت ياربي الـ(جنا) ده جاب الكلام ده من وين ؟

بعد داك بقيت اشوف دم بسيط في كل (هِدمة يملصا) عبدالله

قلت ليهو : في شنو ياعبدالله

انت عندك شنو ؟

قال لي : مافي شئ يامريم

دي حاجة بسيطة

بعد يومين مشينا الاسبتالية

الدكتور قال بحتاج غيار

تلاتة يوم نمشي الاسبتالية

نغير لي عبدالله

بعد اربعة يوم تعب شديد وديناهو الاسبتالية مافي ساعتين جاني

الدكتور قال لي :
البركة فيكم





ــــــــــــ

مات عبدالله ياناس
-



(10)





بعد موت (عبدالله) وتزايد حوجة مريم للعلاج وتفاقم الأوضاع المعيشية عليها

لم تجد مريم سوي الحضور بأطفالها لتقاسم شقيقتها السكن في إحدي الأحياء

الهامشية بالخرطوم نظراً لحوجتها الماسة في العلاج ونظراً لرغبتها الجادة في
الحصول علي لقمة عيش شريف .



مقتطفات :

أخرجت مريم أطفالها الخمس من المدارس لعدم توفر المصاريف الي جانب
عدم توفر حق التسجيل في مدارس البندر الي جانب عدم توفر حق المواصلات .


تقتات مريم وأطفالها الآن من التسول ...!


مريم وحسب ما ذكرته وحسب ما شاهدت تحتاج لرعاية طبية عاجلة



ــــــــــــــــــــ

بحوزتي شهادتها المرضية

بحوزتي شهادة وفاة عبدالله

بحوزتي بطاقة مواعيد طبية لمريم صادرة عن مستشفي الجزيرة للعلاج بالأشعة بتاريخ
التاسع من مارس 2011



والله لا يضيع أجر من أحسن عملاً



(11)



فاتني أن أنوه :


- بحوزتي رقم مريم وشقيقتها التي تستضيفها وأطفالها الخمس .


- طلبت من مريم أن تسمح لي بنقل معاناتها وقد وافقت علي ذلك بأريحية



ـــــــــــــــ

قلت لها سأنلقل مأساتك لـ للفيس بوك ولناس سودانيز أونلاين ولي ناس الراكوبة

سألتني ببراءة وديل ناس منو ؟

أجبتها : في ناس كويسين يا مريم في الدنيا دي وديل فيهم ناس كويسين فوافقتني ثم مضت .
-



(12)



من الكاتب :


ـ أطفال مريم أربعة بنات وإبن في شوق للرجوع لمقاعد الدراسة تحيل بينهم والمقاعد إلتزامات المدارس !


فكر عزيزي المواطن عزيزتي المواطنة في مستقبل ابنائك وللحظة فكر في ابناء مريم !


- مريم بما رأيتها اليوم في حوجة ماسة لإسعافها لكنها تعمل حسبما قالت لي لإعاشة أطفالها الخمس .


وأنت تأكل عشاؤك عزيزي القارئ فكر في مريم وأطفالها الخمس ليس الا .





تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 2213

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#84099 [مدادي]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 04:59 PM
نرجو من الأخوة القائمين على أمر الراكوبة أن يكون هناك حساب بنكي في أي بنك أو أحد الأشخاص الذين تثقون به حتى نقوم بإرسال مساهماتنا له .. في أي مكان


#84097 [hill]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 04:56 PM
خت لينا رقم حساب ياخدر نسوي البنقدر عليهو


#84013 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 03:04 PM
اميل الاخ خضر موجود اعلاه للاخوان الغير منتبهين وسأكتب له اميل ولو تحصلت علي تلفون الاخت سأقوم بوضعه هنا للاخوان الماعندهم اميلات ارجو مراجعة التعليقات للحصول علي التلفون.


#83900 [hind]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 12:13 PM

ياخي اكتب لينا عنوانك أو تلفونك نحن فايدتنا شنو كان ما حلينا مشكلتها؟؟؟؟


#83885 [mazin]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 12:01 PM
أأأأأأأأأأأأأأأأأه ثم أأأأأأأأأأأأأأأأأه
اصعب احساس فى الدنيا انك تحس بالعحز امام مثل عذة الحالة !!!!!
بجد حار دليلى وانا الان الدموع ابت تغيف !!! بس حعمل البفدر عليهو الان وهو الدعاء !! الدعاء


#83824 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 10:43 AM
احلى صباح ليكم اخوتى فى الراكوبه
ربنا يخضر ضراعك ياصديق وفى موازين حسناتكم .تعرف اخى العمل الطوعى والخيرى بيشبهنا كسودانيين لاننا بى صراحة كريمين وشجعان بس للاسف الشديد بداية المنظمات الطوعيه كانت مسيسه وازرع لاحزاب بعينها للاستقطاب علشان كد ه فشلت
تعرف استاذه امريكيه تبرعت لتلميذها بى كليه وهى فى المستشفى سالوها ردت بانها ارادت تعليمه معنى الكرم والفضيله اشياء غير التحصيل الاكاديمى ياللروعه
فرجاء اخى خضر السياسه افسدت علينا العمل الطوعى واعرف صعوبه فصل السياسيه عن واقعنا اليوم ولكن نحاول ولو بمثل هذه المبادرات الفرديه وكتر خيرك والف مليون مبروك وتحية لى موقعنا الراكوبه وسودانييز اون لاين مواقع بحجم وطن ولى قدام وادينا خبر مريم سعيده وفرحانه بى مجهودات اخوانها ومشكلتها محلوله باذن الله ومستعدين لى غيرها وغيرها كمان وخلى الساسه يراجعوا حساباتم البنكيه المليانه ورق بنكنوت ومستعدين لى الهروب فى اقرب هبة شعبيه

ياريت لو ختيت رقم تلفون خاص لمثل هكذا حالات
وتصبحوا على وطن


#83823 [قاسم خالد ]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 10:43 AM
و الله ياخي قطعت قلبنا و الدموع أبت تقيف .... الله .... ملعون أبو الظلمة و الزمان المر ....


#83819 [مالك]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 10:40 AM
أعيش خارج الوطن ... دلوني علي كيفية المساهمة في دعم أسرة مريم


#83752 [اب رسوة]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 08:59 AM
مريم المسكينة افراز طبيعى لظلم البشر للبشر 00وهى محصلة لسياسات المجرم عبد الرحيم حمدى000صبرا مريم فالغد المشرق ات وسوف يدخل صغارك المدارس وينالون حقهم فى التعليم والصحة والعيش الكريم 00اما من تسببوا فى اوجاعك فنحن لهم بالمرصاد فلا تبتئسى ىااخية فدعواتنا معك وهذا كل مانستطيعه


#83742 [محمـــــــود]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 08:44 AM
نتواصل معاك كيف من خارج الدولة؟


ردود على محمـــــــود
Sudan [خضر حسين خليل] 01-24-2011 04:09 PM
اعتذر للجميع
تلفوني للتواصل : 00249912491266
email: [email protected]

لمن يود هاتف مريم أرجو منه مراسلتي علي الايميل
وعظم الله أجر الجميع

Sudan [وليد] 01-24-2011 03:02 PM
والله ياخضر قطعت قابى ;(


خضر حسين
خضر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة