المقالات
السياسة
الصادق المهدي ونحن يسار نختلف معه كثيرا لكننا نحبه أكثر
الصادق المهدي ونحن يسار نختلف معه كثيرا لكننا نحبه أكثر
03-16-2014 03:47 PM




يظل الصادق هو الصادق ..وتظل أنت شوقي بدري..

دكتور/شوقي ...تحياتي لك ..ولمنتدانا ...روضة ...وارفة الظلال ..،ورفاق المنتدى...بنبض الحرف... والكلمة
يطرزون ..أرجاء الكون..ضياء ورشدا...سلوكا...وفكرا...يحدثون ...عن حب ..نبتة ...ومعاناة نبتة ...كيف لا
وهم ..خلاصة...الرحيق .. منارة الطريق ، وحين كنا.. ما نزال.. نتلمس الدروب ...قبل أن تلم.. بنبتة الخطوب
علمونا ..السباحة ..عكس التيار ..مزيد من الانصهار..ليُكشف عن معادن الرجال...كنا ..فتية صغار ...الحمد لله
اجتزنا..الاختبار...صرنا شبيبة ..اليسار ...علمونا حقوق الإنسان والجار والمزار ...تُنظم الهندام ..تغلق الإزار
لا جلباب دون عمامة..العفة ..والاستقامة ...تشارك..ويكون لك القدح المعلى في الأتراح ..والأفراح..تغيث ..الملهوف..تضمد الجراح ...نُزيح ..عن قاموس ..عزة ..العويل.. والنواح..دوما نظل ..إشراق الصباح .....
غرسوا فينا..حب نبتة...أيمانا ..ويقينا ...من راشد الراشد..الشفيع...وهاشم ..وهاشم محب نبتة...أبو جوليا
علي المك..وشاعر الشعب محجوب شريف وخالد الكد..الخ الخ...من بقية العقد الفريد.
(من اسوأ الاشياء قفل النفس في مربع معين . واحدي مشاكلنا الآن ان الشيوعيين يقفلون انفسهم في مجتمع الشيوعيين المغلق . وهذا يسبب التخمر والغازات الغير صحية . ودافع الشيوعيون عن من افسدوا في منظمات حقوق الانسان مثلا ، فقط لانهم شيوعيون (.
لقد أتيت شيئا فريا ...كيف تلقي الكلام هكذا ..على عواهنه ..أين أمانة القلم ..وشرف الكلمة ..أم ظننتم كلنا لكم مطبلاتية..آثرت في إدراكنا ربع قرن من الظلم والإظلام...حقك أن ترثي ما تشاء ..تمجد ما تشاء ..وحق علينا ..تبيان الحقيقة ..وندافع عن من نشاء لإحقاق الحق الذي ضاع ..عند كثير من السودانيين ..
كتب المحجوب...عنا ...بأننا الأخيار أننا الأطهار ...ذلك زمان ...والآن حدث ابن ميرغني عثمان ..بأننا زهو
المكان ..وانصع بياض وأكثر ضياءا ...وأخر المحترمين ...كيف ..نكون كما ..تشيع حسب هوى نفسك...

( بس لو قدرتا اعرف ، امام الانصار في خطبة الجمعة هدد حسين خوجلي واضاف اليهم السفهاء واظن في سره قال و الضالين والبسفوا الصعوط . لان المهدية قد حرمته وكان يسجن ويجلد ويصادر مال مالكه . طيب ده والصادق خارج السلطة وبعد لما الصادق يرجع ويحكمنا ، الامام ده حيقول شنو ؟ )
وها أنت تعود لسالف عهدك ...محاولا السخرية ..من القامات لكن ..هيهات ...أن تغدو النكرات صنوا للشموخ هيهات ...سيظل السيد الصادق المهدي أخر رئيس مُنتخب...الرئيس الشرعي ...لا ما تدعونه الرئيس
محترف الهز والرقيص ...الصادق الصديق المهدي..أتى عبر ..الديمقراطية حكم ..ويحكم ..عبرها ..وفق مؤسسات...لا وفق هوى النفس ..وهناك بون ساشع بين الديمقراطية والشمولية(القلم ما بيزيل بلم )
خاتمة:::-----
يقول هاشم صديق ..محب نبتة ..علمنا كيف نحب نبتة ..نخوض الملاحم نعف عند المغانم ودوما هوانا عذري
كنا وظللنا بنو عذرة ..وستعود نبتة كما كانت ونعود كما كنا

يا ( بشبش ) أمير الدين
نحن ولاد بيوت الطين
كنا عُزاز ومستورين وشبعانين
نعوس الكسرة فوق الصاج
وبينا العُشرة والنفاج
ونكرم ضيفنا والمحتاج
لا ( هوت دوق ) ولا ( بيتزا ) و ( مصاصة )
شبعنا عشقنا اللقمة ( بالتقلية ) والقراصة بالدمعة
وبالسمنة وسَلطةْ روب كمان خاصة
قَبُل ما تجونا ما كنا ناس فاجرين ولا كفار وعارفين الفروض والدين
انتو الجيتو كضابين وسفاحين وسراقين
كل شيتاً صِبح بالغش العولاق صبح عملاق والرمة صَبح قِمة
ديك الوادي صار والي ..( الباطل ) صبح راجل كمان كاتل.
والمهبوش قدل منفوش. ده بس زمن الكضب مفروش
وبيع شرف البنات بقروش وصوت النخوة صار مقروش
يا مولانا يا ( بشبش ) أمير الدين ما جاب المطر بنزين
وما شفناك عدالة ودين
حريقنا وَقَد حسابنا ولَد مرقنا نأدب الباطلين
جوه السُلطة رقاصين وهراشين
وبره نِعام يوم الزَرّة ما فيكم ءاسم راجل وما بتموتو مستورين
.
أقتباس:-
ما نورده آنفا الرد .. الذي رددنا به عليك قبل 4أشهر ..نورده...للتذكير ..عسى ... 15/1/1435هـ

التحية والتجلة لنبتة....وبنو نبتة....وهم ما زالوا على الوعد والعهد...صامدين...عند المنافيء
والفيافيء.... والمرافيء.... سمو الخلق..نبل النفس...نقاء الروح...ضياء رشد ينير دروب السالكين
د/شوقي...ما سقته وحدثت به عن السيد/الصادق المهدي....لا يقلل من قدر الرجل...ولا ينقص من قامته
قيد أنملة...ولا قيمته...الرفيعة.....وما ساسرده لاحقا.....لا يزيد من قيمة السيد/الصادق المهدي...
مثقال خردلة....تعودنا...أستاذي وتعلمنا من أساتذتنا أن الأدب فضل على العلم....هكذا حدثنا أبو جوليا
ودرسنا د/علي المك....وهاشم صديق....وصلاح أحمد...وأرضعتنا نبتة ...أن نعترض وننتقد...دون إسفاف
ولا...إبتذال...وأمرتنا فاطمة...أم أحمد...أن نحفظ حدودنا...وألا نتعدى ...جوهر الفكرة ...ولب الموضوع
(ويبسط الصادق راحة يده اليسرى ويضع قبضة يده اليمنى عليها محركا لها بطريقة صبيانية) كيف ذلك
والرجل ...نحسه وندركه....متقد الذكاء...قوي الشكيمة....لاتهزه الرياح...التقيته مرارا...نختلف معه كثيرا
لكننا نحبه أكثر ....نحبه....رغم اختلافنا... الأيدلوجى ...نحترمه..لأنه أهلا... لذلك....
(واذا كان الصادق يبيع مثل هذا الكلام لبرفيسورات جامعات ودكاترة ، فمن المؤكد أن يبيع الترماج للشعب السودانى ( تعودنا منك أستاذنا النرجسية في الطرح ومخاطبة رواد الصحيفة من برج عاجي وعندنا مثل عامي (( القلم مابيزيل....بلم)) حتى سردك لأمدرمان....لم اتنسم فيه عبق بيت المال ..ولاعبير دكاكين الطاهر....ولا سوق الشجرة ولاحتى ذرات رمل من ميدان البحيرة..ولا بعضا من دار الرياضة أمدرمان
...والسر الظريف...ولا الهادي الضلالي..رغم ذلك...لم أُعقب عليك
....لكنك....اليوم...تطاولت....فكان لزاما....أن نعيدك لجادة الصواب...ونلزمك حدك....
عام 1954م كنا قاب قوسين من أن نكون تحت التاج المصري......ولكن إرادة الله وعزم الرجال وكان مارس 1954م....وكان عمنا عوض صالح عليه رحمة الله....وبقي السودان للسودانيين...وكان الصاغ صلاح وحديثه
لمحمد نجيب (دولة داخل دولة) وكانت حوادث مارس 1954م كان عمنا عوض صالح..فارس الفرسان... وكان الأمام عبد الرحمن المهدي رحمه الله ومقولته المأثورة((لا شيع ولا طوائف ولا احزاب ديننا الأسلام ووطننا السودان)) عمل الا نكون تحت إمرة احد ....فكان له ما اراد سودان حر.....
لك السلام....السيد الأمام...لك السلام أ/د شوقي..وللشهداء الرحمة....والمجد لنبتة....للرفاق...لاركومناوي... لمالك عقار... للحلو.....لكل الرفاق..بالجبهة الثورية.....غدنا...المشرق..من حلكة القهر وعتمة الاستبداد
للأمهات ببلادي يلدن ...أبناءا...مكللين بفخار أبوعنجة وحمدالله....يحملون راية نقدالله ...وود العطا هاشم وودالكلس الزين... ويكونون ضياء رشد..... بعض ...شاكر....وبعض ...راشد.

bomustfagevara@yahoo.com


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 929

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#945469 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 11:24 PM
لاحراق روح ولا حاجة " عمايل" الرجل وتقلباته الدائمة وعدم ثباته على مبدأ أو رأى أو كلمة هى التي تجعله دائما عرضة للنقد والإستهجان وبل حتى التوبيخ وهو أقل مايستحقه عن جدارة.
في ألاخبار اليوم أن الصادق المهدي عاد لقوى ألإجماع الوطني الرافضة للحوار مرة أخرى.
يلاّ انتظر بس تلاتة يوم أواسبوع واحد على الأكثر وشوف الحيحصل منه شنو!!؟


ردود على مصباح
European Union [Amin] 03-18-2014 03:29 AM
المبدء ثابت ويختلف التكتيك


#945281 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 07:05 PM
لا أدري ما ينقمون من الرجل ;

1/ قالها ومنذ البدايات أن طريقه الجهاد المدني وهو طريق طويل وشاق لكنه الأسلم ....وكل واحد يختار طريقه ,,البزعّل شنو?

2/ قالها لا مشاركة للنظام وقد عُرض عليه أكثر من 50 % ورفض ,, الكل شارك حتى الشيوعيون والحركة شاركت ب 28% وما عملت حاجة وقسمت حقها ومشت.

3/ ظل ينادي بالحل القومي وعدم عزل أحد ولم يقل أعيدوا لي حكمي وأنسوني من الصغار

4/ظل يحاصر فكر الأخوان والمشروع الحضاري بالفكر والكتب والمحاضرات واللقآت داخلياً وإقليمياً وإسلامياً وعالمياً ,,حتى تبنى المجتمع الدولي أفكاره وأجندته

5/ لم يحدث أن حدث حدثٌ في السودان إلا وكان له فيه بيان ومنشور وكلمة تُعبر عن مايرى فيه الخير ..إتفق معه الناس أو إختلفوا ولكن على الأقل أمعن فكره وحدّث بما يعتقده

6/ ما مسك زول من الإعتراض والتعبير والثورة بالطريقة التي يراها,,وباب الإجتهاد والعمل واسع .. إلا تجرجروه معاكم !! ..(طبعاً دي واحدة من المحن السودانية ..الواحد كان جاء يشتري قطعة أرض في الخلاء إلا يقنع الباقين يشتروا.. معاه عشان كان طلعت ضاربة ما يطلع هو عرور الحِلة)

7/ أكثر من تعرض للأذى والهجوم الإعلامي وتلفيق الأكاذيب من ناس الإنقاذ .....والناس مبارياهم




كل الروحه محرقاه من الحكومة يفشها في الصادق


ردود على Amin
United States [مواطن] 03-18-2014 02:51 AM
ولماذا لم يمنع ولديه من المشاركة في نظام عمر البشير اذا كان الصادق المهدي أصلا صاحب مبادئ ؟! نريد اجابة واضحة على هذا السؤال ...


#944375 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 10:25 PM
أدخل واقرأ اى موضوع منشورعن حزب الأمة أو اى كلام أو تصريح للصادق المهدي، وشوف رأى القراء في قريبك أو زعيمك دا،هنا الترمومتر لقياس الراى، معقول يكون كل القراء هنا غلط وزولك دا هو الوحيد الصاح!!؟دا تقديس وتزوير للحقائق أم لوثة أم نفاق أم خداع !!؟


#944346 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 09:47 PM
دا شنو دا هسة!!؟
في عاقل بيشكر الصادق المهدي خلاصة في هذا الزمن!!؟
الكاتب من " العيلة" أم مجرد تشابه اسماء1!؟
القلم مابزيل بلم ينطبق على أول ماينطبق على مثل حارق البخور الهتيف هذا
الصادق تاريخه كله خيبات وخطايا وسقطات، فاشل دوماً في الحكم والمعارضة على السواء
الصادق لا ولن يكون أبداً من القامات ورحم الله"الحكامات"


#944092 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 04:34 PM
لا للطائفية ولا لتجار الدين ...


راشد المهدي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة