المقالات
السياسة
القتلة والسفهاء يحاكمون الشرفاء في السودان !!
القتلة والسفهاء يحاكمون الشرفاء في السودان !!
03-17-2014 02:01 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


من يحاكم من ؟
من يخاف ممن ؟
يحاكمونكم وهم المذنبون .. يخفونكم وهم الخائفون المرجفون !!
أصدرت مهزلة سودانية من مهازل نظام البشير بمدينة سنجة ، الخميس 13/3/2014 ، حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً، على رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال الفريق مالك عقار ، والأمين العام للحركة القائد ياسر عرمان وآخرين ، في قضية قيل أن أحداثها وقعت إبان اعلان النظام السوداني الحرب على الجيش الشعبي في النيل الأرزق عام 2011م .
وكانت الإتهامات الموجهة لرئيس الحركة والأمين العام وآخرين تتعلق بعدد من المواد من بينها ، جرائم الإرهاب ...إرهاب يا إرهابيين يا قتلة يا مجرمين !! ، والجرائم الموجهة ضد الدولة ، والاشتراك والاتفاق والتحريض والمعاونة ، والجرائم الموجهة ضد الإنسانية ، واستعمال السلاح.
أولاً -لا مراء في ان تقدم حكومة أي بلد على محاكمة متهمين في جريمة من الجرائم المعاقب عليها ، وهو خطوة تستحق التقدير . لكن من خلال مشاهدتنا للأحكام الظالمة الجائرة الصادرة بحق رئيس الحركة والأمين العام وآخرين ، لوحظ ان محاكم الإنقاذ تغض الطرف عن جرائم السفاح عمر البشير التي ارتكبها في اقليم دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق ، لكنها تبدد الوقت في اصدار أحكام لا يسندها القانون ضد أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال تحت بنود جرائم ضد الدولة وجرائم التحريض وجرائم الإرهاب ، وما مصدر الإرهاب والتحريض إلآ تلك المحاكم المهزلة وهو شيء مؤسف جدا .
وبصريح العبارة ، أن هذه المحاكم عبارة عن مصيدة لا يقع في شباكها سوى أعضاء الحركة الشعبية وأصحاب الحظ العاثر من المساكين والضعفاء ، وهو ما يجعل منها فقاعات لا تقدم ولا تؤخر شيئاً ، شبيهه بذلك الرجل الرعديد الذي يترك الفيل ويطعن في ظله .
أنه فعلاً زمن المهازل .. زمن الخراء .. زمن السفاهة وقلة الأدب بجدارة ، حيث أن ما يطلق عليهم بالقضاة في سودان الجنرال عمر البشير لا يعرفون شيئا عن العدل والعدالة ، هم مجرد أبواق يرددون ويفعلون ما يطلب منهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم ، لكنهم على أي حال يحاكمون الشرفاء من أهل السودان بما تهوي نفس جنرالهم العبيط عمر البشير .
نعم -الأحكام التي صدرت بحق الفريق مالك عقار اير والأمين العام وآخرين من أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ، لا تمس العدالة بشيء ، إنما هي أحكام سياسية بالدرجة الأولى الغرض منها تصفية الخصوم السياسيين وارهابهم ، فالذين أصدرور هذه الأحكام في واقع الأمر كالكلاب التي لا مكان لها إلا تحت المائدة لالتقاط الفتات الذي يتساقط من على موائد الجنرال السفاح عمر البشير ، فهو ربهم الأعلى الذي لا يجوز مخالفة أوامره .
أنهم بأحكامهم هذه يريدون استئصال شأفة الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال بالقوة الغاشمة ، لكننا نقول لهم بلغتهم التي يفهمونها .. انكم لا بأحكامهم هذه ولا بقوتكم العسكرية ولا بتشويشكم تستطيعون هزيمة الحركة الشعبية والجيش الشعبي .. كما أنكم أصلاً غير مؤهلين لمحاكمة أي سوداني ، لأنهم جميعاً أشرف منكم ومن نظامكم القذر الذي تعبدونه عبادةً .
أنكم بدافعكم عن أباطيل النظام السوداني وفساده المستشري في كل مفاصل الدولة ، لا تحسنون قراءة الأحداث ، حيث أن العالم قد اكتشف أكاذيب وألاعييب نظامكم العنصري ، وأدرجت المملكة العربية السعودية –التنظيم العالمي للخّوان المسلمين الذي ينتمي إليه نظامكم ضمن لائحة التنظيمات الإرهابية ، وقطعت معظم الدول الخليجية تعاملاتها المالية والبنكية مع الخرطوم ...وأنكم بوقوفكم معه رغم هذه الإجراءات ، ترتكبون خطأً فاحشاً ، لأن نظامكم الذي يؤمن بالحلول الأمنية والعسكرية ضد الحركة الشعبية قد فشل فشلاً ذريعاً في فرض هذه الحلول بالقوة ، وبدأ يترنح ويهتز ، حتى وإن رفس بكل قوة ، فإنما هي رفسة الموت ، سينهار نظامكم قريباً جداً ، ولا عزاء للمغفلين والمنبهرين ومرضى القلوب الذين لا يزالون يصفقون له .
إنني أدعو ممن يصدرون مثل هذه الأحكام العبثية الغبية إنهاء عملية الإنبطاح وإيقاف التدحرج نحو الهاوية والعودة إلى وعيهم ، لأنه سيأتي يوم في السودان ، حيث لا ينفع فيه الندم والحسرة .. يوم يرتجف فيه الظالمين ارتجافا .. يوم يخيم في وجوه الظالمين المستبدين الحيرة ، ويسودهم صمت رهيب وهدوء عجيب ، ولا شيء سوى صوت الشرفاء والأحرار من أهل السودان .. يوم يطلب فيه الظالم الرأفة والرحمة حيث لا ينفع فيه مثل هذه الطلبات .. يوم يجثون علي ركبهم خائفين ، وينظر الناس إليهم بإستفزاز غريب .. يوم يكون فيه السودان غير سودان اليوم .. وتكون الخرطوم غير خرطوم اليوم .. يوم كل شيء تشتم منه رائحة السودان الجديد ... إنه يوم سقوط النظام ..يوم التحرير .

والسلام عليكم...
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 732

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالغني بريش فيوف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة