المقالات
السياسة
فلتسقط حكومة الغفلة ....!!!
فلتسقط حكومة الغفلة ....!!!
03-18-2014 11:27 AM


إن ما قامت به حكومة المؤتمر الوطني وهي حقيقة حكومة الغفلة .....لأنه وفي الظروف الطبيعية لا يمكن لمثل هذه الحكومة أن تحكم دولة كالسودان أو تحكم شعباً كالشعب السوداني ولكنها أقدارنا .... إن ما قامت به هذه الحكومة يدعونا لأن نتحرك ضدها اليوم قبل الغد ، لأنها جاءت بسياسات حمقاء ومتخلفة لترتكب أبشع وأفظع الجرائم بفصل جزء عزيز من الوطن وهو جنوب السودان ... ثم أنها فرطت في السيادة الوطنية ففي الوقت الذي تعلن فيه بعض دول الجوار خططها وسياساتها فيما يتعلق بأراضينا ومدننا التي تحتلها عنوة وإقتداراً فإن حكومة الغفلة تحاصر الشرفاء في ميدان الرابطة شمبات وتطارد الباعة المتجولين ورقيبها يحذف المقالات من الصحف ... علاوة علي أن هذه الحكومة أشعلت الحروب ومزقت النسيج الإجتماعي وحولت ميزانية الدولة لميزانية حرب وكلنا شاهد العدد المهول من العربات والآليات التي تستخدمها المليشيا غير النظامية والصرف البذخي علي هذه المليشيا في الوقت الذي تخلت فيه الحكومة عن مسئولياتها في التعليم والصحة والخدمات .... هذه الحكومة لم تستح أن تحتكر الوظائف والمناصب والمراكز لمنسوبيها رغم عدم تمتعهم بأي مؤهلات ، في الوقت الذي ترسل فيه أبناء الشعب السوداني ليقاتلوا عنها في مناطق النزاعات ، مع العلم أن كلا الطرفين سودانيين فهي تشعل الحروب ليقتتل أبناء الوطن الواحد لتحكم حكومة الغفلة .....
هذه الحكومة غير مؤهلة لا سياسياً ولا أخلاقياً أن تستمر في حكم السودان لأنه في الوقت الذي يتمتع فيه الحكام بكل أسباب الراحة والرفاهية ومن مال هذا الشعب ، يكابد المواطن ويصارع من أجل توفير وجبة واحدة فقط في اليوم ... هذه الحكومة يتلقي منسوبيها علاجهم بالخارج ويالعملة الصعبة ، في نفس الوقت الذي تقوم فيه هذه الحكومة بتصفية مستشفيات الشعب السوداني التي بنيت وشيدت من عرق هذا الشعب وفي عهد غير عهد حكومة الغفلة ... نظام يدعي أنه جاء من اجل الشعب ولكنه لا يتواني في قهر وضرب هذا الشعب ولو بالطيران لتزهق أرواح بريئة بسبب أخطاء حكامه وغرورهم ...
إن السودان غني بموارده وأولها العنصر البشري ، ثم أن لديه عدداً لا يستهان به من الأنهار ، وتهطل فيه الأمطار أغلب شهور السنة ، ولدية أراض خصبة ، وتسوده مناخات متعددة من الصحراوي وحتي الإستوائي ، لديه البترول ومختلف المعادن ، ويطل علي منفذ بحري ، هل يمكن لدولة بمثل هذه الموارد والمواصفات أن يعاني شعبها وينتظر منظمات الإغاثة ، لولا سوء الإدارة وغفلة الحكام ؟؟!!..
نري أنه لا يمكن الصبر علي هذه الحكومة أكثر من ذلك ، وأن للشعب السوداني وسائله المجربة في منازلة مثل هذه الحكومات ، فلننهض جميعاً وسريعاً لخلاص الوطن ...

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 760

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#945988 [ودتكتوك]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 12:11 PM
.. حكومة بله (( الغايب)) .


عثمان حسن صالح (المحامي)
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة