المقالات
السياسة
ابناء المنطقتين بالوطني اقترب الفراق.....!!!
ابناء المنطقتين بالوطني اقترب الفراق.....!!!
03-21-2014 10:37 AM


ابناء المنطقتين بالوطني اقترب الفراق....!!! انطلاقا من قاعده ان نظام الخرطوم عندما يقول لا يعني نعم بالخط العريض.واليوم وغدا وبعده سوف يجلس النظام في منبر واحد لحل القضيه.والنظام الذي ادمن الحلول الجزئيه ادركه صبح الحل الشامل.ورفع رايات اصحاب المصلحه هذه حجه لمن لا حجه له.ولا احتاج للتذكير بكل الاتفاقيات الساقطه من اتفاقيه الخرطوم وفشوده وجيبوتي وابوجا والقاهره وجده اين هي الان هذه الاتفاقيات التي ادخلت في متحف النسيان.ومنذ متي يلتزم نظام كل برنامجه البقاء في السلطه مهما حدث للبلاد انقسمت او انتقصت من اطرافها او فقدت السلطه في مساحات تساوي دوله من الحجم الكبير.ومع اقتراب موعد اي مفاوضات يلجا النظام لبرامج باتت محفوظه واقرب الي النكات التي يتداولها الناس في اماكنهم ومنتدياتهم الخاصه.فتبدا حملات اعلاميه غير ناجحه في رسم صوره ان كل شي في جنوب كردفان والنيل الازرق تحت السيطره .ولا تدري اي سيطره .فاذا كان الحال كذلك فلماذا المفاوضات والوسطاء والمندوبين الدوليين.ثم تنتقل الحملات بخداع ابناء المنطقتين انهم هم الذين يمثلون وان الطرف الاخر ارادته مرهونه بالخارج.ولايحدد الخارج هل الاشاره لامريكا راعيه المفاوضات ضمن الاتحاد الاوربي والاتحاد الافريقي.ونظام الخرطوم الذي يهاجم اعلامه امريكا يسلك صحيح الطرق وغير الصحيح حتي يطبع علاقاته مع امريكا.ومع بدايه اي مفاوضات نقرأ ونسمع عن قيادات قطاع الشمال افلام الرعب الانقاذي وهم الذين كانوا يقدمون الدكتور جون قرن كحيوان متوحش تقطر من اسنانه الدماء.وعندما تمت نيفاشا ووصل الخرطوم ضاقت ارض الخرطوم امام مستقبليه من جماهير الشعب السوداني.ومسرحيه محاكمه قاده قطاع الشمال جاء الرد عقلانيا بانهم علي استعداد للمثول امام القاضي اذا ذهب متهمي النظام وقدموا انفسهم لمحكمه لاهاي.ومن قبل ذهب ابو قرده وزير الصحه الاتحادي الحالي وبرأته المحكمه.ويتساء ل الشارع اذا كان ابناء المنطقتين الاعضاء في المؤتمر الوطني يتمتعون بهذا الوزن الثقيل فهل موقفهم من الحرب والنزوح والتشريد والدمار موقف اخلاقي والاخلاق في السياسه مطلوبه.وهل الحل العسكري الذي تردده حكومه الخرطوم يتم وضعه بموافقتهم ومباركتهم ام يسمعون به من وسائل اعلام الحكومه.ولذلك ردود افعال ابناء المنطقتين في الاونه الاخيره ماهي الا تخوفات من الذي سوف يحل بهم اذا ما قبلت حكومه الخرطوم الحل الشامل وفي ذلك اعتراف واضح بعداله القضيه وشرف الوسائل التي سلكت.!


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 926

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامد احمد حامد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة