المقالات
السياسة
لابتوب لكل تلميذ
لابتوب لكل تلميذ
03-21-2014 10:38 AM

يُقال أن عدد التلاميذ الذين جلسوا لإمتحان الشهادتين مرحلة الأساس والمرحلة الثانوية 148 ألف تلميذاً. ويقال كذلك أن وزارة (التلتة والتأليم) تتجه لتوفير لابتوب لكل تلميذ بدلاً عن شنطة الكتب! إن السيدة وزيرة (التلتلة والتأليم) وأركانحربها لا يدرس أولادهم في مدارس الحكومة دون شك. فلو سألنا السيدة الوزيرة: هل وفّرت المعلمين في كل التخصصات للمدارس حتى تُفكِّر في تزويد التلاميذ باللابتوبات؟ هل تُفكِّر الوزيرة لوحدها أم أن هنالك عقل جمعي لكل المختصين والعارفين ببواطن أمور الوزاة يشاركونها الرأي ويعطونها المشورة؟

إن كانت تُفكِّر لوحدها وتضع خطط وزارتها بمزاجها وكأن الوزارة ضيعة من أملاك أسلافها الذكور فهذه مصيبة.. وإن كان معها أركانحرب يشاركونها الرأي ويشيرون بما تقترحه ولا يفيدونها برأي مخالف ربما يكون صحيح وكلهم من رجال الرئيس الذين يقولون نعم فالمصيبة أكبر.

هل وفرت السيدة الوزيرة الكتب المدرسية لكل التلاميذ في جمهورية السودان الفضل؟ هل لنا أن نقول أن الوزيرة عندما تقول التلاميذ في مرحلتي الأساس والثانوية تعني مدارس معينة في الخرطوم وليس كل السودان وربما مدارس محدودة العدد في بعض المدن الكبرى؟ وهل يشمل كرم اللابتوبات المدارس الخاصة أم تُجبر المدارس الخاصة على توفير اللابتوبات لتلاميذها بالمجان! وهذه مستحيلة فسوف تفرض إدارات المدارس الخاصة على كل ولي أمر تلميذ أن يشتري لابتوب لإبنه، وذلك لأنها مدارس استثمارية بغرض الربح قبل أن تكون مهمتها تعليمية تنويرية. ومعاهم حق بالطبع من وجهة نظرهم.

هل تعلم الوزيرة أن هنالك تلاميذ في مناطق داخل السودان وربما داخل العاصمة لا يعرفون شيئاً اسمه الكمبيوتر أو اللابتوب. كما أن كثيرون لا توجد بمنازلهم كهرباء لشحن وتشغيل اللابتوب. وماذا عن تلاميذ المدارس في أم طرقاً عراض وأم برطبو وهلم جرا؟ ذكرتني هذه الطرفة واسميها طرفة لأن مخترعها لن يجد لها تسمية مناسبة. فعند تغيير محي الدين صابر للسلم التعليمي ومن ضمنها تغيير تسمية الحروف، كان من نصيب حرف السين أن كان سين أو س : سمكة. لقد نسي ذلك المعلم الموهوب أن نصف السودان لا يعرف السمك. وكانت النتيجة أن سُؤِل تلميذ في غرب السودان عن س؟ فقال س: حوتاية. فالسمك يطلق عليه في الغرب الحوت، كما في القرآن.

بقي أن نعرف أن توفير اللابتوبات أهم وأفيد للقائمين على الأمر من توفير المعلمين والكتب والأدوات المدرسية. فتوفير 148 ألف لابتوب بعمولة 100 جنيه على اللابتوب الواحد تعادل ما يقارب ال15 مليون جنيه بالجديد ( 15 مليار جنيه بالقديم)!! عاوزين تقولوا لي توفير اللابتوبات مش مهم؟ مهم مليون مرة من توفير المعلم المدرّب والكتاب لو نظرنا للأمر من ناحية الذين سيتولون توفير اللابتوبات! سؤال أخير: هل المعلمين متدربين على استخدام الكمبيوتر حتى يقوموا بتدريس التلاميذ ليستخدموا الكمبيوتر؟؟ (العوج راي والعديل راي)

كباشي النور الصافي
لندن - بريطانيا
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1143

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#950993 [المفجوع]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 05:52 PM
لا تتعجب يا عزيزي لان الوزيرة تعيينها ترضيه وإن صح ما يقال إنها أرملة (يعني زوجها شهيد) وما هي ما بتعرف أبجديات العمل الوزاري ، لكن اقول ليك لا حولة ولاقوة إلا بالله العلي العظيم والله المستعان.

[المفجوع]

#949715 [حسن النور]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2014 01:39 PM
كباشي كيف حالك واخبارك اتابع كتاباتك وقد لامست بعضها هوي في نفسي ..وبما انك ساهمت بقدر ملموس في اخريات يام الجبهة الوطنية واحي عبرك الاخ صالح سلمان الذي انقطعت اخباره عني منذ معادرتي ليبيا .
عن وزارة ( التلتلة والتاليم ) كما سميتها فقد افتقت فطنتك في سبر اغوار السيدة الوزيرة ففكرة جلب لاب توب لكل تلميذ من مجموع 148 الف تلميذ لايذهب حيث ذهبت...عفوا اخي فالامر اسهل من ذلك كثيرا. 48االف لاب توب بعمولة 100 دولار للاب توب الواحد تساوي 14 مليون و800 الف دولار ..فقط لاعير وتكون السيدة الوزير قد لحقت الركب الميمون و(قشت قدومها )ولاشك ان ابو عيالها كوز اومن المؤلفة قلوبهم.
حسن النور
ليزبردج بارك/استراليا

[حسن النور]

#949585 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 11:43 AM
طبعا لما نسمع احدى بدع الكيزان الذين عندما تسمع عن مثل هذة الاخبار يخيل الى القارىء بان السودان هو كوريا الجنوبية او اليابان ؟؟

لكن فى كل الاحوال الامر لا يتعدى شغل وايجاد شغل لاجل عواطلية ابناء التنفيزين بارساء عطاء لتوريد لابتوبات مدعوم او كووز جديد بفكر يفتح عدد من المدارس الخاصة والحنك بتاعو لابتبو بدل الشنطة ودا كلوو سرقة وعمليات غسيل اموال وتهرب ضريبى وغيرو امور التجنيب التى برع فيها الاسلامويين او اى صيغة اخرى والله كلام عجيب والله فى عالم الاخوان المجرمين تتوقع حتى المابخطر بالراس ..

معقولة دى تلاميذ بيجلسوو على الكرتون والبلك والطوب والسبورة مسنودة فى باقة مكسرة وتلاميز على الارض والكلام دا على فكرة داخل ولا ية الخرطوم على فكرة وبعده الكيزان باشرو بسبابتهم الاجرامية على الجماهير بانهم سينتقلون باطفالنا الى التعليم الابتوبى عجبى؟؟؟!

[عطوى]

#949315 [السودانى الغيور]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 02:35 AM
اولا ياكلوا الاطفال من الجوع وبعد ذلك اللابطوبات هينة وكثير من الاطفال تركوا المدارس نسبة للظروف الطاحنة ولافرازات يعلمها الجميع... اذا كان اصلا هناك اهتمام بالتعليم فلتبحث عن طرق لضم الدين تركوا المدارس وهم فى سن يتحسر الانسان على المالات التى وصلوا لها ..فالبلدان تنموا وتذدهر بالتعليم ...لماذا لا نذهب بتفكيرنا بايسر الطرق ؟ نفكر لابتوبات..ايت الاساسيات .توفير الكتاب المدرسى.بدلا من كل اثنبن او ثلاثة طالب فى كتاب واحد..اساتذةومدراء اكفاء او تاهيل الاساتذة ..ومشاكل التعليم كثيرة ..يامن رضيتم بحمل الامانة..اين انتم من دار غدا......؟

















ز

[السودانى الغيور]

#949190 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2014 09:58 PM
الخبر خاص بتلاميذ الخرطوم فقط:

أكدت منظمات خيرية سودانية أن أكثر من مئة وأربعين ألفَ تلميذٍ في بعض مدارس الخرطوم لا يتناولون وجبة الافطار الصباحية بسبب الفقر، ويتسبب ذلك في غياب عدد كبير من الطلاب وتسربهم. وفي مواجهة هذه الظاهرة، قام متطوعون ومنظمات خيرية بحملة تبرعات لتوفير وجبة غذائية صباحية للتلاميذ المحتاجين.
تقرير : الطاهر المرضي
تاريخ البث : 07/08/2011

[الدنقلاوي]

#949109 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2014 05:43 PM
سندوتش فول لكل تلميذ بالأول
اللاب توب ملحوق

[الدنقلاوي]

#948893 [إسماعيل آدم]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2014 11:29 AM
فلتوفرها للمعلمين - شرط آلا تكون ضاربه!وما بتقدر ! قبل كدهوعدونا بتوفير لابتوبات للتنفيذيين و ما أوفوا! وخذها قاعدة ثابته في هذا النظام إبحث عن المصالح الخاصة! الشركة التي ستورد الأجهزة و اللجنة التي ستقوم بشرائها من ماليزيا أو الصين أو إنجلترا و قد تكون النقابة!

[إسماعيل آدم]

ردود على إسماعيل آدم
European Union [معمر حسن محمد نور] 03-21-2014 03:23 PM
كتر الف خيرك .. جبتها من الآخر


كباشي النور الصافي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة